الشيخ عبد المجيد الزنداني مرشح لقيادة حزب سلفي باليمن

الكاتب : معاذ قحطان   المشاهدات : 1,662   الردود : 31    ‏2007-05-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-04
  1. معاذ قحطان

    معاذ قحطان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-04
    المشاركات:
    2,433
    الإعجاب :
    9
    الزنداني مرشح لقيادة حزب سلفي باليمن
    أخبار الوطن: الرئيس الصالح يشجع تأسيس الحزب الجديد ليكون منافسا قويًّا لتجمع اليمني لإصلاح
    الأربعاء 02 مايو 2007 / مأرب برس ـ إسلام أون لاين ـ عبد السلام محمد



    كشفت مصادر سياسية يمنية مطلعة لمراسل "إسلام أون لاين.نت" عن ترتيبات تجري بشكل غير معلن لتأسيس حزب إسلامي يضم أكبر جمعيتين سلفيتين في البلاد، مشيرة إلى أن الرئيس علي عبد الله صالح يدعم خروج هذا الحزب إلى النور لمنافسة التجمع اليمني للإصلاح في الانتخابات البرلمانية المقررة في إبريل 2009.









    وبينما نفى حزب المؤتمر الشعبي الحاكم تأييده لأي تنظيم في مواجهة تنظيم آخر، طالب التجمع اليمني للإصلاح السلطة "بالتوقف عن التصرفات غير الديمقراطية، ومن بينها اختراق الأحزاب غير المتوافقة مع الحزب الحاكم".









    وقالت المصادر ذاتها لـ"إسلام أون لاين.نت": إن "الحزب المرتقب الذي تجري مشاورات بشأنه حاليا بين بعض الشخصيات السلفية سيضم في صفوفه التيار السلفي بجميع مكوناته، والتي كانت تعمل تحت لافتة العمل الخيري والاجتماعي والتعليمي".









    أما قيادته فسيناط بها إلى قيادات في جمعية الحكمة، المنشقة عن تيار مقبل الوادعي السلفي، وفي جمعية الإحسان، التابعة لتيار السروريين، وهم ممن خرجوا من عباءة جماعة الإخوان المسلمين التي يعد التجمع اليمني للإصلاح ذراعها السياسي، كما أن هناك قيادات يعول عليها ما زالت داخل حزب الإصلاح. وتمثل جمعيتا الحكمة والإحسان أبرز مكونات التيار السلفي باليمن.









    وكشفت المصادر في هذا السياق عن أن هناك "جهودًا تبذل لضم الشيخ عبد المجيد الزنداني، رئيس شورى تجمع الإصلاح سابقًا، وعضو هيئته العليا حاليا، إلى الحزب المرتقب، إذ إن هناك طرحا بأن يقود الشيخ الحزب، لكون جامعة الإيمان الأهلية التي يترأسها تخرج علماء ودعاة ومرشدين دينيين وخطباء وأئمة مساجد، بعضهم ينتمي للتيار السلفي إلى جانب شعبيته الكبيرة في اليمن".









    القائمة الأمريكية









    واستدلت المصادر على احتمال قيادة الشيخ الزنداني، الذي تضعه الولايات المتحدة على قائمتها للمنظمات والشخصيات الإرهابية، للحزب الإسلامي المرتقب، ودعم السلطة للحزب، بعدة أحداث أو إشارات شهدتها مؤخرا الساحة السياسية اليمنية.









    ومن بين هذه الإشارات إبراز الإعلام الرسمي اليمني دعوة الشيخ الزنداني للرئيس علي عبد الله صالح الأسبوع الماضي للسعي خلال زيارته لواشنطن (بدأت الثلاثاء الماضي) من أجل رفع اسمه من القائمة الأمريكية للمتهمين بدعم الإرهاب.

    واقعة أخرى يرصدها المراقبون، وهي توقف موقع "نيوزيمن" الأهلي، والمعروف بخصومته مع الشيخ الزنداني، عن مهاجمة جامعة الإيمان التي يرأسها الشيخ، الأمر الذي فسَّره بعض السياسيين بأنه يأتي في إطار الترويج "لإمكانية أن يكون الشيخ الزنداني وجامعته مظلة للجميع من خلال الحزب الجديد".









    كما تراجعت السفارة الأمريكية مؤخرًا عن انتقاداتها اللاذعة لجامعة الإيمان واتهاماتها لها بتبني خط متطرف، إذ صرح القائم بأعمال السفارة، نبيل خوري، بأن واشنطن ليس لديها مشكلة مع مؤسسات التعليم الديني المختلفة، سواء في اليمن أو العالم العربي، كما هو الحال بالنسبة للتعليم الديني داخل الولايات المتحدة نفسها، داعيا جامعة الإيمان إلى إجراء نقاشات مفتوحة مع باقي التيارات، وهو ما فسره مراقبون على أنه "ضوء أخصر أمريكي" لتولي الزنداني قيادة الحزب الإسلامي المرتقب.









    منافسة الإصلاح









    وكشفت المصادر السياسية المطلعة عن أن الرئيس صالح يشجع تأسيس الحزب، الذي يتوقع الإعلان عنه خلال الأشهر القليلة المقبلة، ليكون منافسا قويًّا لتجمع الإصلاح الذي اصطف في السنوات الأخيرة في خانة المعارضة، وتوترت علاقاته بحزب المؤتمر الحاكم.









    ويعتزم القائمون على ترتيب الحزب المرتقب المنافسة على مقاعد مجلس النواب في الانتخابات المقررة في عام 2009، وهو ما يمكن أن يؤدي للتقليل من مكانة حزب الإصلاح في البرلمان الذي يشغل نوابه حاليا نحو 15% من مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 301 مقعد. وغالبية أعضاء الكتلة البرلمانية للإصلاح هم أئمة وخطباء ودعاة ومصلحون دينيون واجتماعيون.









    ويعول الحزب الحاكم على الحزب المرتقب في سحب الكثير من جماهير تجمع الإصلاح، خاصة أن الأخير دخل عقب الانتخابات البرلمانية عام 2003 في تكتل ما يعرف بـ"اللقاء المشترك" مع أحزاب قومية ويسارية معارضة، وحقق نجاحات في الانتخابات الرئاسية العام الماضي، بحصده أكثر من مليون و200 ألف صوت، بحسب المصادر نفسها.









    ترحيب وتحفظ









    من جهته رحب مصدر في التجمع اليمني للإصلاح بتشكيل أحزاب جديدة قائلاً: إن "الساحة متاحة للجميع وتتسع لكل التيارات".









    لكنه أضاف في تصريح لـ"إسلام أون لاين.نت": "نأمل أن تتوقف السلطة عن التصرفات غير الديمقراطية من اختراقات الأحزاب وتفريغها والسعي لإضعافها، والسعي لحلها إذا لم تتوافق مع إرادة الحزب الحاكم".









    لكن الحزب الحاكم نفى دعمه لأي تنظيم سياسي ضد تنظيم آخر، وقال طارق الشامي، رئيس الدائرة الإعلامية للحزب: "القانون يكفل حق إنشاء الأحزاب، لكن حزبنا لا يدعم جهة ضد جهة أخرى".









    الحكمة والإحسان









    وبالنسبة لجمعية الحكمة، أحد التيارين المرشحين للانضواء تحت لواء الحزب المرتقب، أكد عبد العزيز الدبعي، رئيس الجمعية، عدم وجود موانع شرعية لتشكيل حزب، وفق ما صرح به محمد الأحمدي المسئول الإعلامي للجمعية لـ"إسلام أون لاين.نت". غير أنه استبعد إنشاء حزب "في الوقت الحالي".









    من جهته قال لـ"إسلام أون لاين.نت" محمد الأحمدي، الباحث في شئون الحركات الإسلامية: إن "توجهات أكبر تيارين سلفيين، وهما الإحسان والحكمة، تجعل من الصعب انضواءهما في حزب واحد". غير أن "الرئيس صالح يأمل في أن يسارع التياران إلى إنشاء حزب سياسي ذي توجه إسلامي".









    ورأى أن "تيار الحكمة هو الأقرب في التوجهات السياسية نحو إعلان تشكيل حزب، وهو أمر يمكن مناقشته في الجمعية العمومية المقبلة للجمعية".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-05
  3. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    نعم

    رأيي الشخصي أن الحكمة قريبة جداً من إنشاء الحزب ولا يستبعد أحد يكون الزنداني رئيساً حيث أنه دائماً يبحث عن ما يوطد جامعة الإيمان كما كان موقفه من الإنتخابات الرئاسية الأخيرة........



    ولي عودة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-05
  5. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    نعم

    رأيي الشخصي أن الحكمة قريبة جداً من إنشاء الحزب ولا يستبعد أحد يكون الزنداني رئيساً حيث أنه دائماً يبحث عن ما يوطد جامعة الإيمان كما كان موقفه من الإنتخابات الرئاسية الأخيرة........



    ولي عودة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-05
  7. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    الشيخ عبدالمجيد رئيس للحزب

    روحوا أحلموا بحلم أخر غير هذا

    كأن غيركم أشطر مساكين والله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-05
  9. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    الشيخ عبدالمجيد رئيس للحزب

    روحوا أحلموا بحلم أخر غير هذا

    كأن غيركم أشطر مساكين والله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-05
  11. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0

    طبعاً .... هذا ما سيسعى له المؤتمر والرئيس بشكل خاص .... لأن ذلك من صالحهم .... وسيعطون الشيخ كل ما يريده لأجل أن يرضى بذلك .... وبالتأكيد أن الشيخ أكثر ما يهتم به هو جامعة الإيمان .... لذلك أظن أنه سيطلب امتيازات لها .... وأيضاً قد يحاول الرئيس مفاوضة أمريكا ليأخذ الشيخ براءة اكتشافه لعلاج الإيدز .... وبذلك تكتمل الصفقة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-05
  13. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0

    طبعاً .... هذا ما سيسعى له المؤتمر والرئيس بشكل خاص .... لأن ذلك من صالحهم .... وسيعطون الشيخ كل ما يريده لأجل أن يرضى بذلك .... وبالتأكيد أن الشيخ أكثر ما يهتم به هو جامعة الإيمان .... لذلك أظن أنه سيطلب امتيازات لها .... وأيضاً قد يحاول الرئيس مفاوضة أمريكا ليأخذ الشيخ براءة اكتشافه لعلاج الإيدز .... وبذلك تكتمل الصفقة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-05
  15. أبو الخير

    أبو الخير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    842
    الإعجاب :
    0
    ما يريدون بهذا - والله العالم - إلا الفرقة وشق الصف

    الله المستعان ،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-05
  17. أبو الخير

    أبو الخير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    842
    الإعجاب :
    0
    ما يريدون بهذا - والله العالم - إلا الفرقة وشق الصف

    الله المستعان ،
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-05
  19. كاتب العدل

    كاتب العدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-30
    المشاركات:
    620
    الإعجاب :
    0
    اولا أن الموضوع المطروح يتحدث عن تيارات سلفية والمعروف ان السلفيين لا يؤمنون بقيام الاحزاب
    باعتبارها بدعة ، وان الحزب هو حزب واحد فقط حزب امة الاسلام والفكرة الشرعية لديهم أن التحزب ما هو إلا أسباب لتفرق وتمزق المسلمين وما يحدث ايام الانتخابات الا خير دليل .
    ثانيا : الزنداني ليست الشخصية المؤهلة شعبيا لقيادة حزب يكون ندا لحزب الاصلاح لاسباب منطقية الكل يعرفها وهي مرسومة على صفحات الخمسة عشر سنة المنصرمة وقد خبرها الشعب اليمني تماما ولا مجال للضحك على الدقون والعقول .
    ثالثا : في مداخلات نشرت على مجلسنا هذا في وقت سابق أكدنا أن من ركيزة السياسة الصالحية السنحانية هي إحداث الفجوات داخل الاحزاب المعارضة تحت صور عدة وبين القبائل وبين المناطق وحتى بين المرء وزوجه عندما يتطلب الامر . وهذا الموضوع يجب إدراكة تماما ... والاجندة السنحانية تضع قائمة لاحتمالات المستقبل وبالمقابل تضع خارطة ( خارقة ) طريق لمواجهة اي قوى تنهض نحو التغيير .
     

مشاركة هذه الصفحة