هلْ نحنُ مُجرد آلات حديديّة ؟ ( تفكيرٌ بصوتٍ عالٍ ! )

الكاتب : جيان   المشاهدات : 1,199   الردود : 21    ‏2007-05-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-04
  1. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0

    .

    العقلُ و العاطفة .. و صراعٌ أزليٌّ غدا قاعدةً من قواعد الحياة !
    فإما أن تحكّم عقلك .. لتكون حكيماً قوياً و إما أن تستجيب لعاطفتك ..
    فتـُنعتُ بالأهوج الأحمق !
    ,’

    نادراً ما نسمع عن شخص زاوج بين عقله وعاطفته .. ففاز باتخاذ قرار مثالي
    أرضى عقله و لم يهمل عاطفته ..
    جميعنا عشنا أو نعيش لحظات هذا الصراع .. و نتعذب بسببها
    نواجه آلاماً , و يعصف بنا القلق قبل أن نتخذ " القرار المصيري"
    و بعد اتخاذ القرار نشعرُ بعميق الراحة أو شديد الندم !
    لمَ هذا الصراع ؟
    ألا يمكن التقاء العاطفة مع العقل .. بحيث يخدم كل منهما الآخر
    ألا يمكن للعقل أن يستوعب العاطفة ويهذبها ؟
    و العاطفة .. هل تستطيع أن تحرك العقل ؟
    أليس من الظلم إهمال الجانب العاطفي ؟
    و هل العقلُ دائماً محق ؟
    بالتأكيد لا ..
    إذن .. لمَ قرارات العقل توصف دائماً بالمثالية ؟
    و لمَ يـُضرب بـ " القلب " و "العاطفة " عرض الحائط
    وكأننا " مجرد آلات "
    لا إحساس وَ لا شعور .. !!
    أليست العاطفة نعمة .. كما هو العقل ؟

    /
    \

    لا أتحدث عن تحكيم العقل أو العاطفة في الأمور " الدينية "
    فقول الشرع فاصل , ولا مجال حتى للنقاش
    لكن ..
    في أمورنا الحياتية الأخرى
    الدراسة .. العلاقات الاجتماعية , الزواج , الصداقة , العمل
    أحياناً تكون الخيارات كثيرة ..
    و يميل القلب لأحدها فينتفض العقل .. و يهبّ لكي يعارض
    ثم يحلل .. و يستنتج !

    لمَ كل هذا ؟

    .
    .
    .

    العقلُ .. و القلبُ الدافئ.. أبداً لا يجتمعان
    كل منهما يخون الآخر ,كل منهما يحطم الآخر
    و بينهما نحنُ نتوه !
    هل من حلّ ؟!


    ( الموضوعُ كما في العنوان : مجرد تفكير بصوتٍ عالٍ )

    مودتي و احترامي للجميع

    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-04
  3. الحبيب الفخري

    الحبيب الفخري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    1,030
    الإعجاب :
    0
    أهلاً قلمنا المبدع مجدداً

    صادف كلامك أجزاء كثيرة من الحياة اليومية التي أصادفها , أشياء أرتكبها أنا بحق الآخرين , والأحيان الأخرى يرتكب البعض في حقي , تبادل القرارات العقلية والتي نراها صحيحة بناء على إعتقادنا وفهمنا للمسائل , مع الإعفاء التام للعاطفة , ربما للخوف من الوقوع في حالة تسمى (الضعف ) أو الإنهزام , فتجدين البعض يلقي قراره وهو جازم بتحمل تبعاته , ظناً منه الصواب الكامل فيه ..

    ولكن , كنتيجة . .. , تجري الرياح بمالا تشتهي السفن , وما النزاع والشجار إلا نتائجها . لو حكم الفرد عقله وقلبه لنجا من حوادث كثيرة , كانت سبباً في حروب أو معارك , أو أحياناً إختلاف جذري مذهبي , وأحياناً أخرى إختلاف سياسي على حساب الآخرون من متبعون أو رعية ..


    شكراً لك للنقاط الهادفة , ولي عودة إن شاء الله لأرى بقية التعقيبات من من هم أعلم مني :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-04
  5. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    رد أطول من الموضوع :(

    .

    تغليب الجانب العقلي قد يبدو مثالياً لأول وهلة ..
    لكن ـ و بعد حين ـ نتفاجأ بـ شدة خطئه !
    خصوصاً إن كان القرار الذي سيتخذه العقل مبني على معطيات خاطئة أو أفكار غير صحيحة
    إن حدث هذا فسيكون الندم شديداً , والألم بالغاً .. حيث إننا ضحينا بأشياء نحبها , أو ضحينا ربما
    بمعانٍ سامية كنا نؤمن بها .. لأجل ما ظنناه صحيحاً ثم اكتشفنا في النهاية أننا أسأنا التصرف ..!
    و لا أدري لم يعيبُ بعض العقلاءِ ( أو من يدعون التعقل ) على البعض ( عاطفيتهم ) ويصفونها بـ ( الضعف )
    و الانهزام كما ذكرتَ في كلامك .. !
    الصفح و العفو و الرحمة ( حتى بالحيوان ) و التسامح و التماس الأعذار ووو .. جميعها معانٍ عاطفية بحتة
    شدد عليها الدينُ و حثّ عليها , و اليوم صار البعض يقول :
    الداعية الفلاني عاطفي .. ميّع الدين !
    المفكر الفلاني عاطفي .. , ابتعدوا عنه , عبث بمسلمات الدين !
    و كأن العاطفة أضحت مسبّة و رذيلة ,
    لا زلتُ أرى أن العاطفة تنجزُ ما قد يعجز العقل عن إنجازه ..
    أو بتعبيرٍ أدقّ أقول ما قاله تشارلز ديكينز :
    " إنَّ هناكَ أشياءَ لَا يَستطيعُ العقلُ أن يفعلهَا
    بينما يقومُ بها القلبُ فِي هدوء .. "
    و كما صرخ أحدُ العاملين في وجه سيده بـ :
    " إنني لستُ رجلاً متعلماً يا سيدي .. , ولا أعرف السبيل
    لإنهاء هذه " اللخبطة " , ولكني أعرف الأشياء التي لا يمكن
    أن تصلحها , فاستعمال اليد الحديدية لن تصلحها , والسلبية
    التامة لن تصلحها , وإذا فرضنا أن أحد الجانبيْن دائماً على حق , فإن الجانب
    الآخر سيكون دائما على خطأ , وهذا أيضاً لن يصلحها .. هناك عالم أسود
    فارغٌ بين الجانبيْن يا سيدي , وبقاؤهما متباعديْن هكذا لن يُصلح
    " اللخبطة " يا سيدي , فنحنُ رجالاً ونساءً ! , ولسنا أرقاماً ميّتة
    أو آلات , إن لنا قلوباً وعواطف , أمنياتٍ وذكريات و مخاوف !
    مثلكم تماما يا سيدي ! "
    أقول ذلك أنا , البشرُ يحتاجون لـ خطابٍ رقيقٍ ليّن هيّن يمسح عنهم عناء حياتهم
    و تعبها و غوغائيتها !
    و أشدد على ذلك مع من يخالفنا المُعتقد أو حتى الدين ,
    ( وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ )
    حتى في المجلس اليمني .. المواضيع جامدة و شتائمية إن صح التعبير
    و كأن العضو/ة يدخل متجرداً من إنسانيته و عاطفته لينتصر لنفسه فقططط !


    أ . الحبيب الفخري
    بكَ أهلاً , و مرورٌ ازدان به الموضوع
    كـ عادتكم .. أينما حللتم نفعتم
    بورك حضوركم و سعداء بمتابعتكم

    امتناني

    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-04
  7. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    يقول الإمام الشافعي
    إذا حار أمرك في معنيين ولم تدر حيث الخطا والصواب
    فخالف هواك فإن الهوى يقود النفس إلى مـا يعــاب
    :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-04
  9. ساخر سبيل

    ساخر سبيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-05
    المشاركات:
    9,450
    الإعجاب :
    7
    يقال بأن العقل ذكرٌ والعاطفة أنثى ، والرجال قوامون على النساء ... لذلك يجب على العقل أن يقود العاطفة ، وهذا أراه ينطبق عليّ فعندما تميل عاطفتي لشيء أجعل لعقلي فيها الحكم من بعد المزاوجة بينهما.

    هل سمعتم صراخ تفكيري؟!:cool:
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-04
  11. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    .

    ليس كل الهوى يقود إلى ما يُعاب
    و ليست العاطفة ( محصورة ) في معنى واحد هو ( الهوى )
    ثمة معانٍ أخرى لـ العاطفة ذكرتها في الرد السابق
    (
    )

    عميق امتناني على هذا الحضور

    :)


    .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-04
  13. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    .

    جميل جداً جداً --< راق لي صراخ تفكيرك ! :)
    لكن القوامة لا تعني ـ دوماً ـ القيادة , فمن ضمن معانيها ( الخدمة و الرعاية )

    شكراً ساخر سبيل
    مرورٌ ألِقٌ

    .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-04
  15. ساخر سبيل

    ساخر سبيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-05
    المشاركات:
    9,450
    الإعجاب :
    7
    بل الألقُ يشع من حروفك كتلألؤ السُّرُج الزاهرة

    بعيداً عن معنى القيادة للقوامة ... هل نتفق إذاً على أن العقل هو الخادم والراعي لهذه العاطفة؟! ، وإذا سلمتِ بالأمر فماذا يعني لكِ ذلك ؟!:)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-04
  17. مليحيس

    مليحيس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-05
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    جميلة جدا !!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-04
  19. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    .


    أهلًا بِـ ساخر من جديد

    نتفقُ .. ربما نعمْ , العقلُ خادمٌ و راعٍ و مهذبٌ أيضًا لِما تفلّت من عواطِفنا
    و لكن ليس على الإطلاقِ , فـ ثمة عواطفَ لا تنتظِر إذناً من العقلِ كيْ تُترجم لـ أفعالٍ ما
    الحنانُ على سبيل المثال عاطفة .. هل أستأذن العقلَ في منحِ الحنانِ لـ يتيمٍ ما ؟!
    هواجسُ العقلِ كثيرة و مزعجة أحيانًا و لا صِحة لها !

    .


    ليس تسليمًا مُطلقًا , في الأمر سعةٌ و مرونة , و لا يهم ماذا يعني لي ذلك
    بقدر ما يهمني فائدةً نخرجُ بها من هكذا حوار :)


    ساخرُ سبيل
    شُكرًا يليقُ بك

    .
     

مشاركة هذه الصفحة