عاطفة شاذة جدا .. بنات يحبون بنات ..!!! .......!!!!

الكاتب : غموض الشمس   المشاهدات : 2,693   الردود : 15    ‏2002-10-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-01
  1. غموض الشمس

    غموض الشمس عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-01
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    عاطفة شاذة جدا ....

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عاطفة شاذة جدا .. بنات يحبون بنات ..!!!

    لم يعد شاب القرن الواحد والعشرين برومانسيته ووسامته واناقته ورائحة عطره واسلوبه العاطفي بمصدر جذب لفتاة اليوم ...!!!!

    ولم تعد حركات الترقيم والتغميز والاستعراض بالسيارات والموبايلات تجدي نفعا لمن يبحث عن فتاة تبادله المشاعر والاحاسيس والسهر اخر الليل ..!

    وعلى الاخوة المعاكسين في شتى انحاء المجمعات التجارية والاسواق الكبيرة وايضا المتواجدين على شبكات الانترنت وداخل غرف المحادثات المعروفة بالشات بالتوقف عن الغزل وكف البحث عن الفتيات ..!! لأنهن باختصار لم يعدن يرغبن بذلك ولم تعد لديهن القابلية لتقبل الحب من رجل وذلك بعد انتشار موجة حب جديدة في اوساط بنات القرن الواحد والعشرين ..
    موجة حب استغنت فيها الفتاة عن الرجل لأول مرة في تاريخ البشرية معللة بأن الرجل لم يعد يعطيها من الرومانسية الشيء الذي يشبع انوثتها ..!!!

    فاتجهت الى ابتكار اسلوب جديد من اساليب الحب .. لتعوض به مافقدته من الرومانسية التي لم يستطع الرجال تقديمها لها ..
    وأصبحت الفتاة تبحث عن فتاة اخرى تبادلها مشاعر الاعجاب والغزل والحب .. و.. و .. والعياذ بالله الممارسة الجنسية المحرمة ..!!!

    ففي محيط المدرسة وبين ساحات فناء الكلية وفي غرف الفصول وأيضا قاعات المحاضرات .. تنتشر هذه العاطفة الشاذة ..
    ومن رسائل الاعجاب بالمدرسات الى رؤية تلك الفتاة جالسة مع اخرى اصغر منها ستعلم ان في الامر نوع من العلاقات المتعلقة بمرض نفسي او غزو فكري ..

    تبدأ تلك العلاقات مع بداية كل فصل دراسي جديد ..!!
    وتنقسم حسب رؤيتنا لها الى قسمين رئيسيين ..
    الاول منها نفسي .. والاخر مشحون ببقايا عادات غربية دخيلة علينا ..

    نبدأ بعلاقة الحب الاولى والتي تتعلق بالجانب النفسي :
    في المسلسل الكويتي الشهير ( جرح الزمن ) ناقشت الكاتبة فجر السعيد هذه العاطفة .. وصورت مشهد فتاة تعاني من مشاكل اسرية حيث الأم الغير مبالية بمشاعر ابنتها والاب المغلوب على امره .. الأمر الذي جعل الفتاة تبحث عن الحب والامان الذي فقدته في بيتها ووتتجه الى المدرسة للبحث عن ذلك .. وفعلا وجدت الفتاة في مدرستها الطيبة والمهتمة بها ضالة الحب الذي حرمت منه .. مما جعل هذه العلاقة تتطور من ناحية الفتاة بدءا من الاعجاب بمدرستها وانتهاء بالوصول الى مرحلة الحب الذي جعلها ترسل الرسائل الرومانسية لمدرستها وتصارحها بحبها الشديد لها ووصل بها الحال الى الاتصال بها في منزلها ومحاولة لقاءها .. الامر الذي جعل المدرسة تغضب وتحضر والد الفتاة وتناقش معه المشكلة ..!!!
    علىغرار هذا المشهد التلفزيوني .. تنتشر وبصورة كربونية في معظم مدارسنا ومع فئة كبيرة من فتياتنا علاقات كهذه العلاقة .. فقد تحولت المدارس من اداة للتربية والتعليم الى اوكار للحب والعلاقات العاطفية ومأوى للعديد من الفتيات اللواتي يبحثن عن الحنان والمودة ولايجدانها في بيوتهن التي تمتلئ بالمشاكل والعلاقات المفككة ..!! والسبب كما قلنا نفسي بحت يعود الى فقدان الارتباط الاسري ..


    أما القسم الثاني من هذه العلاقات والذي اسميناه بالمشحون ببقايا عادات غربية دخيلة علينا ..
    نرجع لنقول أن الوسائل الاعلامية المتطورة التي غزت بيوتنا قد جعلت من الجيل الحالي جيل مختلف كليا عن كل الاجيال التي مضت فهذا الجيل يحتاج الى تربية من نوع خاص .. تربية تناسب الرقي والتطور الذي يعيش به ويتعايش معه الناس من حوله ..
    فكيف نغلق على بناتنا بيوتنا ونحرمهن من مزاولة حقوقهن البسيطة وفي المقابل نفتح لهن ابواب الاتصال مع العالم من خلال الانترنت والاطباق الرقمية ..
    فالفتاة تشاهد التلفاز وتشاهد من خلاله نماذجا لعادات شعوبية تختلف عنا فالقناة الفلانية تعرض واقع بلادها والاخرى تعرض ثقافتها وتلك القناة تعرض ابرز اهتمامات شعبها وهكذا .. مما كون لدى الفتاة فكرا مخالفا ومغايرا عن الفكر الذي نريده لها والذي تربينا عليه .. وايضا هناك الانترنت الذي جعل من الاتصال بالعالم الخارجي امرا عاديا يقوم به طفل صغير ..
    ومع كل هذه التقنية الغير مقننة بالنسبة لنا كأمة محافظة .. ضاعت الفتاة وابتعدت عن الهدف الذي اردناه لها ..
    فالاسرة بعيدة كل البعد عن فتاتها بل وتحرمها من ابرز حقوقها ناهيك عن المعاملة السيئة التي تعامل بها اغلب فتياتنا وفي المقابل وجود متنفس قوي لهذه الفتاة تأخذ منه ماتريده وتتعلم منه مايجذبها له ..!!
    فخلقت هذه التناقضات لدى الفتاة نوعا من العاطفة الشاذة جدا .. او بالاصح نوعا من العاطفة المكبوتة التي تريد ان تخرج وبأي ثمن ..!!
    فلم تجد هذه العاطفة مكانا لتخرج فيه الا المدرسة التي تعد مكان الخروج الوحيد للفتاة من بيتها .. فانتشرت عادة الحب الشاذة التي تحدثنا عنها بين بعض الفتيات .. فأصبحت كل فتاة تبحث لها عن عشيقة .. وكلن تختار عشيقتها بنفسها وبمزاجها .. فالفتاة الكبيرة تبحث عن فتاة أصغر منها .. والقبيحة تبحث عن جميلة .. وهكذا دواليك وكأننا في مجتمع سوقي وليس في مدرسة ..
    وتتطور تلك العلاقة بين الفتيات تطورا مرحليا كأي علاقة حب محرمة .. فمن البدايات الهزيلة في التعارف الى الاعجاب المتبادل ومن ثم الانتقال الى العلاقة القوية والى أن تصل الى المصارحة والانفراد مما قد يخلق جوا شيطانيا يصل الى الممارسة الجنسية المحرمة والعياذ بالله ..!!!


    وأخيرا .. مما يتضح في هذين التقسيمين وجود البحث عن الحب كرابط مشترك لهما رغم وجود بعض الممارسات الخاطئة التي قد تشوبه الا ان حل هذه الظاهرة موجود وباستطاعتنا توفيره وذلك بخلق نوع من الألفة والمحبة بين الفتاة واسرتها من ناحية ومن ناحية اخرى ايجاد متنفس بريء للفتاة بواسطة المدرسة كالجمعيات الخيرية النسائية تستفيد منه وتتعلم من خلاله ماينفعها في دينها واخرتها ..

    ومما يثير الامل داخل نفوسنا أن هذه الحالات مازالت شاذة جدا جدا ..
    وبمقدرونا أن نقطعها من جذورها وننهيها ..
    ونسأل الله العلي القدير أن يوفقنا الى حل مثل هذه العادات الدخيلة علينا ..
    وأن يعوضنا في بناتنا خيرا ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-01
  3. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    الغالي (( الغاليه )) غموض الشمس //

    في اعتقادي ان هذه اول مشاركه في المجلس ويامرحبا فيك وفي مشاركاتك ,,

    اللي هذا اوله ينعاااااااااف تاليه ,,
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-10-02
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    Re: عاطفة شاذة جدا ....

    ----------------------------------

    سلمت اناملك عزيزي غموض الشمس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-10-02
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مرض خلاصة أمره ابتعاد الأسرة عن قيم دينها وبنيانها على جرف هار وتضييع للأمانات .. ومازال في درجاته الدنيا حتى لايكاد يبين وإن بانت الحالات النفسية والرسائل الغريبة والرومانسية المتأثرة بالغزو الفكري ..لكنها لم تصل الى درجة الظاهرة او المرض الظاهر على سطح الجلد ..

    يبقى ناقوس التذكير بالأمانة الملقاة على عاتق رب كل أسرة وأمين كل رعية ..
    للإنتباه لمصادر الغزو الفكري والتحصين بالأصل من القيم ولا أقول البديل ..

    اللهم الطف بالمسلمين ..

    كل تقدير وتحية ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-10-02
  9. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    اخي غموض الشمس ..

    ارحب فيك في ساحة الأسرة .. واسعدنا مشاركتك ..

    موضوع يحمل مادة نقاش جيدة .. ومشكلة بالفعل تفرض نفسهـا وبقوة في مدارسنـا بين الطالبات بعضهن البعض وبين الطالبة والمدرسة والتي تكون بإسم الإعجـاب ..


    لي عودة لمناقشة هذا الموضوع .. حتى نطلع على آراء البيقة وخاصة أراء بنات المجلس .. فله أهمية كبيرة خاصة في هذا الموضوع .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-10-03
  11. أميرةسالم

    أميرةسالم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    اخي غموض الشمس
    اتفق معك في كثير مما كتبت ولكن لدي نقطة اختلف فيها معك وهي قولك انه منتشر في هذا الجيل وبسبب الغزو الفكري عبر الأطباق والانترنت

    لايااخي لقد كنت ادرس في الجامعة قبل اكثر من 13 سنة وكان هذا منتشر _ انتبهوا لحد يحسب سني _ بل واني عندما كنت ادرس في الابتدائي كنت اشاهد مثل هذه الحالات الشاذة في بعض البنات يعني انه لم يكن هناك دش ولاانترنت وبالرغم من ذلك كان هذا موجود يعني بصريح العبارةالدش بريء وكمان صاحبه الانترنت

    ايضا هذا يكثر بين الحريم قليلات التعليم والأخلاق خصوصا ان هذا معروف في احدى المناطق في دولة عربية نتيجة لعدم وجود وازع ديني يردعهن عن مثل هذا العمل ا
    لمنافي للدين والأخلاق الفاضلة
    تحياتي اميرة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-10-03
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هذا الموضوع يذكرنا بالدكتورة الكويتية (عالية شعيب) وكتبها العديدة عن السحاقيات وهذا الموضوع برمته انتقدته جميع الأوساط الثقافية العربية لانه ليس حلا وإنما منهج يراد به لفت نظر الفتيات لممارسة مثل هذه العادة الشاذة0

    الاخت بنت اليمن تثبيت الموضوع في نظري مساهمة في نشر الفكرة

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-10-04
  15. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    اخي سرحـان ..


    مثل هذا الموضوع يجب أن يثبت ليناقش وليس لترسيخ أو انتشـار الفكرة .. فهي يا اخي منتشرة وموجودة بكثرة ولكن على مستوى الاعجـاب في المدارس والجـامعات .. كنت أتمنى ان أرى الآراء كثيرة في هذا الموضوع فهو بالفعل جدير بالنقاش .. أحمل الكثير من المواقف التي حدثت ورأيتهـا سواء في فترة دراستي أو في الفترة التي كنت بها مدرسة متدربة .

    لي عودة إن شاء الله للحديث .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-10-04
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أرجو الانتباه الى أن الغرض في النقاش ليس الجانب المظلم الذي أوردته الدكتورة" عالية" والتي نبه اليها الغالي سرحان ..

    بل الوقوف عند الموجود على الساحة أو المرض الذي نود التنبيه له هو مرض (( المراسلات الغرامية بين فتيات الابتدائية الى الثانوية )) ..

    كلمات كلها وله وكلمات أغاني هابطة وهي : تصنف بـ (( خلل تربوي )) أو لنقل جانب نفسي ..
    وحقيقتها أن النفس اذا لم تشغل بالحق شغلتك بالباطل ..
    ففي ظل الفراغ (( الفكري )) وهشاشة المادة المتلقاه من الإعلام سواء المرئي- التلفزيون - عبر اغاني أقل مايقال عنها تافهة لاتحمل أي مفاهيم او تصل الى سلم طرب ...
    بل مجرد ألحان عبثية اغلبها إن لم يكن كلها منقولة ( بمسخ ) عن ألحان هندية وتركية ‍‍ !!

    أو في جانب الإعلام المقروء - مجلات وصحف - والتركيز على جانب الموضة- ( وهي أكبر نكته ) من حيث عودة القديم على أنه جديد وهكذا دواليك ‍‍!! او من حيث المادة الإعلامية ( تزوجت الفنانه )) ...طلقت الممثلة ...البوم الفنان ..
    وهكذا أسلوب غزو فكري عنيف ..

    نعود الى نقطه - التعبير العاطفي - الغير السليم في ناحية جانب القصور التربوي النفس وأؤكد أن نسبة الخلل الأخلاقي الذي ورد في الموضوع أعلاه يكاد لايبين وان وجد فحالات فردية هامشية لاتمثل نسبة تذكر ..

    أرجو أن أكون حددت أحد الأسباب وإن وجدت أسباب أخرى فلتذكرونها لنحاول النقاش حول العلاج ؟؟؟‍‍
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-10-04
  19. البغدادي

    البغدادي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-30
    المشاركات:
    39
    الإعجاب :
    0
    بل هو تحقيق لما اخبر به المصطفى صلوات الله عليه وسلامه من اكتفاء النساء ببعضهن البعض في اخر الزمان و الغريب في الأمر ان انواع الشواذ هذه لا تسمع
    بها الا من الكويت حيث يذكرني هذا بموضوع ناقشه العوضي على فضائية الكويتقبل سنة و قال ان الظاهرة مستشرية في المجتمع الكويتي و لا سبيل الا من مناقشتها حتى و لو على التلفزيون لمعالجتها قبل الطوفان الا و هي ظاهرة الجنس الثالث اعاذنا الله و ذكر ان من الحالات التي مرت عليه يكون فيها الرجل مطولا شعره كالبنات و يستعمل المكياج الى اخره و حقيقة اذهلني هذا الأمر فتسمع بأن هناك من تدنس باللواط لكن جنس ثالث؟

    فأول مرة اسمع بهكذا بلاوي

    اما قضية السحاق فهي الأخرى الأن نسمع بها و من الكويت بالتحديد و هذا الأن يجعلني اشك بأن هذه الظواهر لم تأتي صدفة فكأنما المروجين للفساد في مجتمعات المسلمين يستخدمون الكويت كقاعدة ينطلقون منها لترويج امراض
    الغرب الجنسية و نسأل الله ان يستر علينا و على المسلمين.
     

مشاركة هذه الصفحة