عودة فخامة المشير إلى ارض الوطن بعد زيارة ناجحة للولايات المتحدة

الكاتب : وطني غيور   المشاهدات : 527   الردود : 1    ‏2007-05-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-03
  1. وطني غيور

    وطني غيور عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    173
    الإعجاب :
    0
    عاد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم بسلامة الله وحفظه الى العاصمة صنعاء بعد زيارة رسمية ناجحة للولايات المتحدة الامريكية، اجرى خلالها مباحثات مع فخامة الرئيس جورج دبليو بوش رئيس الولايات المتحدة الامريكية والمسؤولين في الادارة الامريكية .

    وقدتناولت الزيارة بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك بالاضافة الى بحث المستجدات وتطورات الاوضاع الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك في طليعتها الاوضاع في فلسطين والعراق ولبنان والصومال ودار فور وافغانستان بالاضافة الى مبادرة السلام العربية وجهود مكافحة الارهاب .

    وفي تصريح لوكالة الانباء اليمنية/سبأ/ وصف فخامة الرئيس زيارته للولايات المتحدة الامريكية بانها كانت ناجحة ومثمرة وسيكون لها انعكاساتها الايجابية على صعيد تعزيز علاقات الشراكة والتعاون القائمة بين البلدي وعلى مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والامنية وجهود مكافحة الارهاب .
    وقال فخامته لقد جرت نقاشات صريحه وشفافة مع المسؤولين الامريكيين وفي طليعتهم فخامة الرئيس جورج دبليو بوش تناولت مجمل الاوضاع والقضايا التي تهم العلاقات الثنائية بين البلدين والامن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم .
    واكدنا على اهمية الدور الذي ينبغي ان تضطلع به الولايات المتحدة الامريكية في الدفع بعملية السلام في المنطقة وذلك من خلال الزام اسرائيل القبول بالمبادرة العربية للسلام والتي تمثل المدخل الصحيح لتحقيق السلام العادل في المنطقة والمرتكز على تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع العربي الاسرائيلي وبما يكفل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين .

    و قال لقد اكدنا بان تحقيق السلام في المنطقة سوف يسهم بدرجة كبيرة في تحقيق الأمن والاستقرار فيها ويعزز من جهود مكافحة الارهاب .
    واضاف فخامته اننا مرتاحون لنتائج المباحثات ، ولقد اكد فخامة الرئيس بوش والمسؤولون الأمريكيون وخلال مباحثاتنا معهم التزامهم بالوقوف الى جانب اليمن ومساعدتها في جهودها المبذولة في المجال الديمقراطي والتنمية والاصلاحات ومكافحة الارهاب وحيث تم اقرار تقديم مبلغ خمسة وثلاثون مليون دولار من صندوق تحدي الالفيه في مرحلة العتبة وسوف ترتفع الى مئة مليون دولار سنويا من الصندوق بالاضافة الى مبلغ تسعة وخمسون مليون دولار لدعم المؤسسة العسكرية والامنية وسوف تشهد العلاقات اليمنية الامريكية خلال الفترة المقبلة المزيد من التطور والنماء وبالاتجاه الذي يعزز الشراكة القائمة ويخدم المصالح والتطلعات المشتركة للشعبين اليمني والامريكي .

    وكان في استقبال فخامة الرئيس كل من عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية والدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء وعبدالعزيز عبدالغني رئيس مجلس الشورى ويحي الراعي نائب رئيس مجلس النواب وعدد من الاخوة الوزراء والقيادات العسكرية والامنية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-03
  3. وطني غيور

    وطني غيور عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    173
    الإعجاب :
    0
    عاد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم بسلامة الله وحفظه الى العاصمة صنعاء بعد زيارة رسمية ناجحة للولايات المتحدة الامريكية، اجرى خلالها مباحثات مع فخامة الرئيس جورج دبليو بوش رئيس الولايات المتحدة الامريكية والمسؤولين في الادارة الامريكية .

    وقدتناولت الزيارة بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك بالاضافة الى بحث المستجدات وتطورات الاوضاع الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك في طليعتها الاوضاع في فلسطين والعراق ولبنان والصومال ودار فور وافغانستان بالاضافة الى مبادرة السلام العربية وجهود مكافحة الارهاب .

    وفي تصريح لوكالة الانباء اليمنية/سبأ/ وصف فخامة الرئيس زيارته للولايات المتحدة الامريكية بانها كانت ناجحة ومثمرة وسيكون لها انعكاساتها الايجابية على صعيد تعزيز علاقات الشراكة والتعاون القائمة بين البلدي وعلى مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والامنية وجهود مكافحة الارهاب .
    وقال فخامته لقد جرت نقاشات صريحه وشفافة مع المسؤولين الامريكيين وفي طليعتهم فخامة الرئيس جورج دبليو بوش تناولت مجمل الاوضاع والقضايا التي تهم العلاقات الثنائية بين البلدين والامن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم .
    واكدنا على اهمية الدور الذي ينبغي ان تضطلع به الولايات المتحدة الامريكية في الدفع بعملية السلام في المنطقة وذلك من خلال الزام اسرائيل القبول بالمبادرة العربية للسلام والتي تمثل المدخل الصحيح لتحقيق السلام العادل في المنطقة والمرتكز على تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع العربي الاسرائيلي وبما يكفل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين .

    و قال لقد اكدنا بان تحقيق السلام في المنطقة سوف يسهم بدرجة كبيرة في تحقيق الأمن والاستقرار فيها ويعزز من جهود مكافحة الارهاب .
    واضاف فخامته اننا مرتاحون لنتائج المباحثات ، ولقد اكد فخامة الرئيس بوش والمسؤولون الأمريكيون وخلال مباحثاتنا معهم التزامهم بالوقوف الى جانب اليمن ومساعدتها في جهودها المبذولة في المجال الديمقراطي والتنمية والاصلاحات ومكافحة الارهاب وحيث تم اقرار تقديم مبلغ خمسة وثلاثون مليون دولار من صندوق تحدي الالفيه في مرحلة العتبة وسوف ترتفع الى مئة مليون دولار سنويا من الصندوق بالاضافة الى مبلغ تسعة وخمسون مليون دولار لدعم المؤسسة العسكرية والامنية وسوف تشهد العلاقات اليمنية الامريكية خلال الفترة المقبلة المزيد من التطور والنماء وبالاتجاه الذي يعزز الشراكة القائمة ويخدم المصالح والتطلعات المشتركة للشعبين اليمني والامريكي .

    وكان في استقبال فخامة الرئيس كل من عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية والدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء وعبدالعزيز عبدالغني رئيس مجلس الشورى ويحي الراعي نائب رئيس مجلس النواب وعدد من الاخوة الوزراء والقيادات العسكرية والامنية .
     

مشاركة هذه الصفحة