امريكا تسحب الزنداني من ملف الارهاب - وحزب جديد تحت رقابة امريكية

الكاتب : المازق   المشاهدات : 1,503   الردود : 21    ‏2007-05-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-03
  1. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    هل سيطبع الزنداني علاقتة بامريكا والالتزام بتوجيهاتها ومحاربة الارهاب والتطرف
    امريكا هل ستسحب اسم الزنداني من قائمة الارهابيين مقابل تعاون ووسطية
    حزب جديد وتحت رقابة امريكية ومساند لسلطة الزعيم الصالح
    ماذا سيقول الاصلاحيين عن الشيخ الزنداني بعد ذلك
    الانتخابات البرلمانية القادمة ولعبت الكروت ونسخ الاحزاب
    هل رضخ الشيخ للرئيس لدرجة كبيرة تجعلة تابع - نتيجة ملف الارهاب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-03
  3. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    هل سيطبع الزنداني علاقتة بامريكا والالتزام بتوجيهاتها ومحاربة الارهاب والتطرف
    امريكا هل ستسحب اسم الزنداني من قائمة الارهابيين مقابل تعاون ووسطية
    حزب جديد وتحت رقابة امريكية ومساند لسلطة الزعيم الصالح
    ماذا سيقول الاصلاحيين عن الشيخ الزنداني بعد ذلك
    الانتخابات البرلمانية القادمة ولعبت الكروت ونسخ الاحزاب
    هل رضخ الشيخ للرئيس لدرجة كبيرة تجعلة تابع - نتيجة ملف الارهاب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-03
  5. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    واشنطن تبحث لهم عن أوطان وأوروبا ترفض منحهم اللجوء
    عدة دول ترفض تسلم 82 معتقلا بغوانتانامو بعد التشكيك بجنسياتهم








    دبي - العربية .نت

    قالت تقارير صحفية أمريكية إن عدة دول من بينها اليمن والجزائر رفضت استقبال معتقلين سيتم الإفراج عنهم من سجن غوانتانامو، مشيرة إلى أن بعض الدول تشكك في جنسية المعتقلين، فيما ترفض دول أوروبية منحهم حق اللجوء السياسي.

    ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين ومحامين يترافعون عن معتقلين في غوانتانامو قولهم إن 82 معتقلا أصبحوا مؤهلين للإفراج عنهم، لكن من المحتم عليهم الانتظار بضعة أشهر أخرى في المعتقل إلى أن تتمكن السلطات الأمريكية من العثور على بلدان تقبل بهم.

    وتشير صحيفة الشرق الأوسط الاثنين 30-4-2007 التي نقلت التقرير عن الواشنطن بوست الى أن هذا العدد يمثل 20% من العدد الكلي للمتبقين في معسكر غوانتانامو المقدر بـ385 سجينا.

    وقالت إنه منذ فبراير /شباط الماضي أبلغ البنتاغون حوالي 85 معتقلا بأن لجنة مراجعة ملفات المعتقلين قررت إطلاق سراحهم، ولكن مغربيا واحدا‏، وأفغانيين اثنين هم الوحيدين الذين حصلوا على إفراج فعلي بعد أن قبلت بعودتهم المملكة المغربية وأفغانستان‏، فيما رفضت بلدان أخرى استقبال مواطنيها ومن بينها الجزائر واليمن.

    وأشارت الصحيفة إلى أن اليمن من البلدان التي رفضت استقبال مواطنيها المعتقلين في غوانتانامو، كما شككت الحكومة اليمنية في جنسية المعتقلين اليمنيين.

    وذكرت بعض الأمثلة على الحالات الصعبة التي يستحق أصحابها حلولا لمشكلاتهم ومن بينهم المعتقل الجزائري أحمد بيلباشا، 37 سنة، الذي كان يعمل نادلا في أحد مطاعم لندن وسافر إلى باكستان حيث ألقي القبض عليه في أوائل 2002.

    وكانت السلطات الأمريكية أتهمته في السابق بأنه ألتقى بأسامة بن لادن مرتين لكنها أبلغته أخيرا بأنه أصبح مؤهلا لإطلاق سراحه غير أن بريطانيا لم تقبل به ولا بأربعة آخرين كانوا يعيشون فيها‏، كونهم لا يحملون الجنسية البريطانية.

    وأشارت المصادر الأمريكية إلى أن المفاوضات مع الجزائر لقبول بعض مواطنيها المعتقلين وصلت إلى طريق مسدود متهمة السلطات الجزائرية بالتباطوء في الرد على الطلبات الأمريكية بقبول عودة بيلباشا ومعتقلين آخرين إلى الجزائر وفقا لشروط معينة بعدم تعريض حياتهم للخطر.

    ومن الصعوبات الأخرى التي تواجهها السلطات الأمريكية -بحسب المصادر- الإفراج عن 17 معتقلا مسلما صينيا في غوانتانامو حيث تخشى الولايات المتحدة أن تتعرض حياتهم لخطر الإعدام إذا ما تم تسليمهم للصين على حد قول هذه السلطات التي تستند في تبريرها إلى ما يتعرض له الإنفصاليون الصينيون المسلمون على يد الحكومة الصينية.

    وكما تشير المصادر، فقد فشلت الحكومة الأمريكية أيضا حتى الآن في إقناع بعض حلفائها الأوروبيين بمنح بعض السجناء اللجوء السياسي إليها خصوصا أولئك الذين ليس لديهم أوطانا يعودون إليها.

    وفي هذا السياق قال جون بلينغر المستشار القانوني لوزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس، إن البلدان الصديقة لا تود أن تتعاون مع الولايات المتحدة في حل هذه المشكلة لأنها تشعر أنها مشكلة أمريكية ولا شأن لتلك البلدان بها‏، وليس من مسؤليتها المساهمة في إيجاد حل للمشكلة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-03
  7. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    واشنطن تبحث لهم عن أوطان وأوروبا ترفض منحهم اللجوء
    عدة دول ترفض تسلم 82 معتقلا بغوانتانامو بعد التشكيك بجنسياتهم








    دبي - العربية .نت

    قالت تقارير صحفية أمريكية إن عدة دول من بينها اليمن والجزائر رفضت استقبال معتقلين سيتم الإفراج عنهم من سجن غوانتانامو، مشيرة إلى أن بعض الدول تشكك في جنسية المعتقلين، فيما ترفض دول أوروبية منحهم حق اللجوء السياسي.

    ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين ومحامين يترافعون عن معتقلين في غوانتانامو قولهم إن 82 معتقلا أصبحوا مؤهلين للإفراج عنهم، لكن من المحتم عليهم الانتظار بضعة أشهر أخرى في المعتقل إلى أن تتمكن السلطات الأمريكية من العثور على بلدان تقبل بهم.

    وتشير صحيفة الشرق الأوسط الاثنين 30-4-2007 التي نقلت التقرير عن الواشنطن بوست الى أن هذا العدد يمثل 20% من العدد الكلي للمتبقين في معسكر غوانتانامو المقدر بـ385 سجينا.

    وقالت إنه منذ فبراير /شباط الماضي أبلغ البنتاغون حوالي 85 معتقلا بأن لجنة مراجعة ملفات المعتقلين قررت إطلاق سراحهم، ولكن مغربيا واحدا‏، وأفغانيين اثنين هم الوحيدين الذين حصلوا على إفراج فعلي بعد أن قبلت بعودتهم المملكة المغربية وأفغانستان‏، فيما رفضت بلدان أخرى استقبال مواطنيها ومن بينها الجزائر واليمن.

    وأشارت الصحيفة إلى أن اليمن من البلدان التي رفضت استقبال مواطنيها المعتقلين في غوانتانامو، كما شككت الحكومة اليمنية في جنسية المعتقلين اليمنيين.

    وذكرت بعض الأمثلة على الحالات الصعبة التي يستحق أصحابها حلولا لمشكلاتهم ومن بينهم المعتقل الجزائري أحمد بيلباشا، 37 سنة، الذي كان يعمل نادلا في أحد مطاعم لندن وسافر إلى باكستان حيث ألقي القبض عليه في أوائل 2002.

    وكانت السلطات الأمريكية أتهمته في السابق بأنه ألتقى بأسامة بن لادن مرتين لكنها أبلغته أخيرا بأنه أصبح مؤهلا لإطلاق سراحه غير أن بريطانيا لم تقبل به ولا بأربعة آخرين كانوا يعيشون فيها‏، كونهم لا يحملون الجنسية البريطانية.

    وأشارت المصادر الأمريكية إلى أن المفاوضات مع الجزائر لقبول بعض مواطنيها المعتقلين وصلت إلى طريق مسدود متهمة السلطات الجزائرية بالتباطوء في الرد على الطلبات الأمريكية بقبول عودة بيلباشا ومعتقلين آخرين إلى الجزائر وفقا لشروط معينة بعدم تعريض حياتهم للخطر.

    ومن الصعوبات الأخرى التي تواجهها السلطات الأمريكية -بحسب المصادر- الإفراج عن 17 معتقلا مسلما صينيا في غوانتانامو حيث تخشى الولايات المتحدة أن تتعرض حياتهم لخطر الإعدام إذا ما تم تسليمهم للصين على حد قول هذه السلطات التي تستند في تبريرها إلى ما يتعرض له الإنفصاليون الصينيون المسلمون على يد الحكومة الصينية.

    وكما تشير المصادر، فقد فشلت الحكومة الأمريكية أيضا حتى الآن في إقناع بعض حلفائها الأوروبيين بمنح بعض السجناء اللجوء السياسي إليها خصوصا أولئك الذين ليس لديهم أوطانا يعودون إليها.

    وفي هذا السياق قال جون بلينغر المستشار القانوني لوزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس، إن البلدان الصديقة لا تود أن تتعاون مع الولايات المتحدة في حل هذه المشكلة لأنها تشعر أنها مشكلة أمريكية ولا شأن لتلك البلدان بها‏، وليس من مسؤليتها المساهمة في إيجاد حل للمشكلة.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-03
  9. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    أيش دخل الموضوعين ببعضهما...؟

    أنت تتكلم عن الشيخ بهذه الصورة لأنك لا تعـرفه ولا تعرف تاريخه
    أريد أن أقـول لك : حتى السفير الأمريكي رفض الشيخ مقابلته
    وذهب بدلاً عنه الدكتور عبد الرحمن بافضل..
    ولو كان الشيخ من النوع الذي تظنه لما سجلوا إسمه في قائمة الإرهاب أصلاً
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-03
  11. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    مفهوم

    مفهوم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-03
  13. friend-meet

    friend-meet قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    5,636
    الإعجاب :
    1
    ********************************************************

    أخي الكريم المازق

    أعتقد أن السؤال الأول يجب أن يكون
    "هل سيعيد الشيخ الزنداني تطبيع علاقتة بامريكا".
    كما حكاية الالتزام بتوجيهاتها فالشيخ الزنداني أكبر من ذلك ياعزيزي رغم " أختلافي معه في الكثير"

    وهنا أتضامن مع كلام الأخ يحيى الجبر

    "لو كان الشيخ من النوع الذي تظنه لما سجلوا إسمه في قائمة الإرهاب أصلاً "
    لأنه إذا حدث واتفقت توجهات أمريكا مع توجهات الشيخ الزنداني كما حدث في أفغانستان فإن ذلك لا يعني أنه يعمل لديهم بالرغم من إعتقادي بأن أمريكا لها مصلحة من بقاء جامعة الإيمان سواء تعاون الشيخ أو لا لأن هناك غير الشيخ ممكن أن يتعاون في بعض ما تريده أمريكا.

    وبالنسبة يأخي المأزق لسؤالك الثاني :

    " هل ستسحب اسم الزنداني من قائمة الارهابيين مقابل تعاون ووسطية "

    عن أي وسطية تتحدث فالشيخ وسطي جداً والدليل أنه لا يمانع من طاعة ولي الأمر "فخامة الرئيس" ويصلون مع بعض جماعة رغم علمه بالمراقص وبنوك الربا وفنادق شرب وبيع الخمور والدعارة


    فأي وسطية تريدون بعد هذا ؟؟؟!!!!


    وبالنسبة لقولك :
    " حزب جديد وتحت رقابة امريكية ومساند لسلطة الزعيم الصالح "

    فبالنسبة لحزب جديد فهناك إحتمالية كبيرة ولعدة أسباب

    أما حكاية رقابة أمريكية ومساندة لسلطة الزعيم الصالح"حسب قولك" فاليمن بكامله سياسياً وإقتصادياً وفكرياً وخموريا وفندقيا وربويا تحت رعاية ورقابة أمريكية أما المساندة للرئيس فهذا أمر مفروغ منه لأني كما أسلف طاعة ولي الأمر واجبة لأنهم يتعبدون الله بطاعة الزعيم الصالح "حسب قولك"

    اللهم اهدينا واهدي علماءنا ومشايخنا في الدين
    واجنبنا واجنبهم كل فتنة وإلا أبدلتنا خيراً منهم
    آمين ... آمين ...آمين​

    وإنا لله وإنا إليه راجعون
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-03
  15. friend-meet

    friend-meet قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    5,636
    الإعجاب :
    1
    ******************************************************

    أخي الكريم

    لا نستغرب ما قالته :
    " الصحيفة إلى أن اليمن من البلدان التي رفضت استقبال مواطنيها المعتقلين في غوانتانامو، كما شككت الحكومة اليمنية في جنسية المعتقلين اليمنيين. "

    لأني أذكر في عام 92 تقريباً في الأردن حدث عملية "إستشهادية أو إنتحارية" في الأردن فاتصلت الخارجية الأردنية بالسفير اليمني تخبره أن لديها جثتين لإثنين من منفذي العملية وهما يمنيين ووتطلب من السفير الحضور لاستلام الجثتين.

    وكان رد السفير أن هؤلاء ليسوا يمنيين.

    وفعلا تم دفنهم هناك.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-03
  17. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0


    تعجز الكلمات والمعاني على شرحك وتعلقيك واغناء الموضوع بشكل كبير ورائع
    مع اجمل تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-03
  19. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0

    عزيزي طبعا انا لا اعرف الشيخ
    فقط اعلم انه وقف ضد حزبة في الانتخابات الاخيرة وبارك الطالح وهذا خروج عن الجماعة والمالوف والسياسة والشرع وكل شي
    انه راضي على الوضع القائم بحذافيرة كاملة
    لم نسمعة يقول شي عن الفساد والاسرة الحاكمة وكثير من المحرمات الاخرى

    ولكن ماذا ستقول غدا -- وانا اقول لك ومتاكد ان السفير الامريكي او نائبة سيكون قريبا ضيف على جامعة الايمان وبوجود الشيخ - هذة مقدمة للتعامل مع امريكا ومافيش احسن من حد مادام الوالي يطيع التعليمات من هناك ونحن نطيع الوالي
     

مشاركة هذه الصفحة