تائهون في بلاد الحاج هولاكو

الكاتب : النود عمرو   المشاهدات : 326   الردود : 1    ‏2007-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-01
  1. النود عمرو

    النود عمرو عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-01
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    تائهون

    تائهون.. لا ندري من نحن وأين نحن في أي زمان ومكان
    تائهون لا ندري ماذا نفعل وماذا نقول وماذا .. وماذا ..............
    تائهون نعيش على الأوهام ونضيع مع الأحلام ونموت كل يوم قهرً حتى في المنام..
    تائهون لا نرى شيئا سوى الظلام ولا نتكلم إلا بلغة الأوهام...
    تائهون نبحث عن رغيف خبز وقطعة نقود معدنية وكوب بماء نقي وكوخ صغير تحت جسر الصداقة وشمعة أمل تنير لنا الدروب وتنسينا سنيين العذاب.....

    تائهون بين كلام مللك عظيم وأمام عقيم ورواية كاذبة ترويها الزبانية
    وأهازيج وخطابات ودعوات مؤثرة حماسية لكنها مخيفة .... يا ترى هل هي صادقة أم انه تدعي الصدق و الأمانة والخوف على ألامه....

    تائهون بين الموت على يد الفقر أو القهر أو الموت على يد المرض أو الموت على يد الأعداء كما يقول العظماء أو الموت على يد جلادي وسفاحي البلاد أو الموت تحت سيارة شيخ كبير أو صغير وربما تحت سيارة مقوت أو الموت على يد الجبار رب العباد الذي بيده الأقدار فمن غيره سيأخذ أرواحنا من أجسادنا.........

    تائهون لا ندري ماذا نشرب لنهدا وننسى الآلام
    هل نشرب الحبوب أم نمضغ أوراق القات أم نغتسل بالسموم أم نأكل العلقم من حبة الرمان...لا ندري ما هو الأجود الفواكه أم الخضروات أم القات والحبوب فالكل واحد ........

    تائهون لا ندري ماذا نستقل الباص أم التاكسي أو سيارة راحة أو الدراجة النارية
    فيا ليت الحمار يعود أو أن يترجل الخيل عن عرشه...

    تائهون لا ندري من من نهرب... هل نهرب من شرطي المرور أم من المجنون أم من حرس الحدود أم من رجال الأمن السياسي و القومي..الخ
    أم نهرب من صاحب البيت أم من أستاذ المدرسة أو شيخ العشيرة...
    تائهون لا ندري لمن ندفع الضريبة هل ندفعها للحكومة أم للبلطاجة أم للشيخ..
    .
    تائهون كيف ندفن أمواتنا وما هي الطريقة الأفضل والآمن لندفنهم فهذه الأيام تكاثرت الطواهش والكلاب المسعورة ونباشي القبور لذلك نخاف على أمواتنا منهم ونحن محتارون هل يجوز لنا إحراق أمواتنا لنحتفظ برمادهم معنا إلى الأبد كما يفعل الهنود الأشقاء كما يقول الأغبياء دوما .....

    تائهون بين النوم على الرصيف أم على الطريق أو على سرير من حرير .. لكننا نفضل النوم على صخور من الجمر أو ابر من التخدير.........

    تائهون لا ندري ماذا نعمل شحاتون أو فراشون أو لصوص أو قطاع طرق أو سفاحين لكننا نفضل العمل بالسرقة والشحاته والجنون وعدم اللعب بالمكشوف كما تعلمنا من معلمتنا الكبيرة ....

    تائهون لا ندري ماذا نشاهد نشرة الأخبار أم الأغاني والأفلام.. لكننا نفضل مشاهدة نشرة الأخبار الجوية والسياحية ومتابعة أخر التطورات على الساحة المحلية والدولية وأخر الزيارات السابقة والحالية والقادمة.. فالسهر جميل ومثير على أنغام وأصوات وخطابات الدجل والأوهام...
    تائهون بين السقوط داخل بركة ماء أو بين أحضان بيارة تدل على أخر المنجزات والتطورات الحديثة.....
    تائهون لا ندري هل الزواج حرام أم حلال
    فبعضنا لا يعرف ما هو الزواج ويفضل الحرام مع انتشار بنات الليل والغرام وضحايا الفقر والقهر....
    تائهون لا ندري هل دولتنا خاضت حرب واستولى عليه العبيد أم انه تريد أن تنافس باريس أم انه تحتاج إلى عمال أم يا تراها تجني أموالا من ورائهم لا ندري نحن عنه شي
    تائهون لا ندري هل نحن بشر أم دمى متحركة من دون قلوب يلعب به الكبار ونموت نحن الصغار.....
    تائهون لا ندري من نتبع الشيخ أم ابن الشيخ أم أخ الشيخ...الخ من الشيوخ الأكيد أننا لن نخرج من جلباب الشيخ....

    تائهون نبحث عن الحرية التي يقال أنها مدفونة في خزيمة ولكننا مقتنعون أن تمثال الحرية قد فازت به دولتنا وهو ألان واقفا بشموخ وسط ميدان التحرير
    تائهون هل نصفق أم نهتف باسم الزعيم أم نشتم ونرفض ليكون المصير بين أنياب الحوت الكبير.....

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-01
  3. أسد يماني

    أسد يماني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    بالمصري "عيله تايهه يااولاد الحلال:rolleyes:
     

مشاركة هذه الصفحة