هذان الرجلان كذبان حتى النخــــــــــــاع !

الكاتب : أنا يمني   المشاهدات : 644   الردود : 0    ‏2002-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-30
  1. أنا يمني

    أنا يمني عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    تحية يا بني يعرب

    تحية من جهنم ، تحية من بلاد الكفار.

    صباح الخير .

    لأنهم كذابون، ولأن أكاذيبهم كثيرة، ولأنهم مولعون بالثرثرة وكثرة التصريحات، فإنهم كثيرا ما يقعون في التناقض، حد الفضيحة، والفضيحة التي وقعوا فيها هذه المرة فضيحة نووية!


    فمنذ مدة وهذه الزمرة النجسة تحاول أن تكذب على العالم وتدعي أن العراق المجيد يحاول إحياء برنامجه النووي السابق، ويطلقون في الهواء بالونات من الأكاذيب، فمرة يدعون أن العراق يحاول أن يشتري (أنابيب غير قابلة للصدأ) ويقولون أنها تُستخدم في صناعة الأسلحة النووية، وفي أغسطس الماضي صرح نائب الرئيس الأميركي( الدب ) ديك تشيني بأنه (متأكد من وجود برنامج نووي في العراق يهدف إلى إنتاج أسلحة نووية). وأتذكر أنه قبل بضعة أيام نشرت صحيفة نيويورك تايمز تحت عنوان بارز ما مفاده (أن العراق كثف بحثه عن أجزاء القنبلة النووية).

    غير أن الأكذوبة هذه المرة بلغت مستوى الفضيحة عندما التقى بوش وذنبه ( بلير )في منتجع ( كامب ديفيد ).

    خرج الاثنان من اجتماعهما وقد أمسك كلٌّ بيد صاحبه ، وبحرارة ...


    قاتلهما الله ،ألا يعلمان أن العلاقة الجنسية خارج إطار الزوجية تحرمها جميع الأديان ... لا بأس هذا لا يهم الآن فالرجلان بينهما علاقة ود وحب قديمة وحديثة ومستقبلية في جهنم بإذن الله .


    ففي تصريحات مشتركة سبقت اجتماع التابع والمتبوع، أعلن بوش للصحفيين أن العراق (يشكل تهديدا للعالم وان عدم التحرك حياله سيكون موقفا غير مسؤول)! ولكي يبرهن على صحة هذا الادعاء، ويقنع الآخرين بصدقه فيه، أشار إلى تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية يرجع إلى عام 1998، وزعم أن في هذا التقرير ما يفيد بأن العراق يمكن أن يطور أسلحة نووية في غضون ستة اشهر! وعقب على ذلك بثقة زائفة مصطنعة فقال (لا اعرف ماذا نحتاج من أدلة أكثر من ذلك، يجب علينا أن نحل هذه المشكلة لنحافظ على الأجيال القادمة. أنها مشكلة يجب على المجتمع الدولي بأسره أن يحلها).. كذا!

    أما تابعه بلير، الذي سبق أن ادعى أن لديه (كنزا ) من المعلومات عن العراق و (ملفا) يثبت أن العراق عاد إلى صنع أسلحة التدمير الشامل، فزعم مؤيدا سيده " أنه قرأ هذا التقرير " وقال (سياسة القعود عن التحرك ليست بالسياسة التي نتبعها مع حسن تقديرنا للمسؤولية)!

    لاحظ ما يقوله هذا العلج ( قرأ هذا التقرير ) !

    حسناً أيها الفاشل ، ما أحسن قراءتك .

    لكن ما هي ألا عشية وضحاها حتى كانت الفضيحة. فقد نفى الناطق باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية مانويك جوزديكي (مصدر التقرير) وجود تقارير جديدة أو معلومات جديدة تؤيد ما ادعاه بوش وتابعه بلير.


    بالطبع وبناء على هذا النفي اضطر المسؤولون في "البيت الأسود" إلى التراجع عن المزاعم التي ادعاها بوش وتابعه. ولكي يتمكنوا من غسل وجوههم القبيحة قبل النوم وبعده قالوا : (إن ما حدث هو أننا قمنا بصياغة استنتاج من عندنا استنادا إلى التقرير)!

    إذن هو (استنتاج من عندهم) وليس (حقيقة).


    أنهم بهذه الطريقة الخسيسة يلفقون (الافتراضات) ويصنعون (الاحتمالات) و(الاستنتاجات) ويفتعلون (الشكوك) ويبنون منها أكاذيب يضللون بها الرأي العام المستلب، ويستخدمونها ذرائع لتهديد العراق والعدوان عليه.


    وما هذا ألا مثل واحد من أمثلة عديدة على الطريقة التي تصنع بها الأكاذيب. فأي مستوى من الانحطاط الأخلاقي هذا؟! وأية ضمائر ميتة هذه؟! وأي قادة ورؤساء ووزراء هؤلاء؟!


    إذاً حين نصف بوش وبلير وتشيني ورامسفيلد وفولفويتز ورايس وبقية الزمرة الفاشية الفاسدة بأنهم كذابون، فإننا لا نبالغ في الوصف ولا نفتئت على الموصوفين، لأنهم كذابون فعلا، وهم، برغم المناصب الخطيرة التي يشغلونها كذابون من مستوى رخيص.

    يريد أن يغطي هزيمته في أفغانستان بفضيحة أكبر ...هذه( قاعدة ) معروفة ، يغمضون أعينهم عنها .


    هــــذا عراق الصامدين عصية أســــــــــــراره وعصــــــية أسوار

    والله والتــــاريــــخ يشهد أننا هـــــــــــــل العطاء وتشهد الأقدار

    وبمثل بوش ورهطه كم كشرت نـــــــوب الخــــطوب وحدثت أخبار

    سيقاتـــل النخل الجليل ويلتظي وتقــــاتــــل الأنهــــــــار والأزهار

    (نعـم) بحجم الكون رف نداؤها وليخـــــسأ الأنـــــــــــذال والأشرار

    أبــدا ستنصرك المكارم والندى ويـــــــــــــذب عنــــك الواحد القهار




    اللهم أحفظ عراقنا وشامنا ويمننا ونجدنا وبلاد العرب أجمع من كيد هؤلاء الكفرة .
     

مشاركة هذه الصفحة