المعارضه مصابة بالعمى فلم تدرك بعد كيف ولما تعارض

الكاتب : نبيله الحكيمي   المشاهدات : 3,319   الردود : 76    ‏2007-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-29
  1. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    هل الأحزاب الموجودة في المعارضة اليمنية هي احزاب قادرة على تحقيق التغيير والاصلاح المنشود بما يحقق نموا شاملا لبلدنا ؟؟
    هل الاحزاب المعارضة وصلت الى صفة معارضه حقة ام انها لازالت تسير على خطى الاستحياء وعدم المجاهرة ؟؟
    هل تواجدها في الساحه كمعارضة تريد القضاء على الفساد بما يصلح الوضع الراهن ؟
    ام انها لازالت تشارع في سبيل ابقاء نفسها وقياداتها العليا دون اعتبار للقيادات الفاعلة (القيادات الدنيا والاعضاء فيها )
    وانها لاتزال مصابة بعمى فلاتستطيع ان تبصر مالمطلوب منها ؟؟؟
    هل نستطيع القول ان المعارضة لم تستطع حتى الآن الوصول إلى صفة معارضة؟؟؟
    وبانها لم تدرك بعد كيف تعارض وماذا تريد بالضبط من معارضتها ؟
    ولم تحدد وترسم خطى تمشي عليها بعد؟؟
    ماذا عن المواطن والشارع ومعاناته ؟؟
    ماذا فعل الاحزاب من اجل صحوة تغييريه تسير نحو تقدم وتنمية بلدنا للخروج من معاناته؟؟؟
    دعونا نناقش وبجدية عن دور الاحزاب المعارضة في التغيير المطلوب ماهيتها ؟
    ومدى تواجدها في خطط التغيير؟؟
    وما المطلوب منها حتى تكون ذات اثر ايجابي قوي ؟؟
    مامدى التواصل الاعلامي مع الشارع؟؟

    هل أحزاب المعارضه بتواصلها الإعلامي مع الشارع لا زالت ضعيفة ومحدودة بسبب القيود القانونية وارتفاع نسبة الأمية والفقر وغياب تأهيل وتطوير الكوادر الإعلامية بشكل مستمر من قبل مؤسساتهم

    ام ان
    استمرار السلطة في التعامل مع وسائل الإعلام الرسمية كمؤسسات سيادية تعمل ما تريده السلطة فقط عمل غير قانوني وغير دستوري..".

    ام ان هناك اسباب اخرى في الاحزاب ذاتها وفي وسائل الاعلام

    نتمنى ان نتحاور حول ذالك ونخرج بروى واجابات تستفيد منها المعارضة اليمنيه والمواطن ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-29
  3. السوفعي

    السوفعي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-23
    المشاركات:
    197
    الإعجاب :
    0
    الاحزاب المعارضة في البلد الى الان لم تفهم دورها كما يجب وان تعارض مثل كل المعارضة في بلدان العالم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-29
  5. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    تساؤلات قديمة متجددة أستاذة نبيلة ، ولا زال الجواب مخيفاً في دهاليز قيادات هذه الأحزاب وحدها ، ولا عزاء للقواعد ،،،
    تحياتي ،،،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-29
  7. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اخي الحبيشي

    مرحى بك
    نعم موضوع موجود
    ولكن نحب ان نثري الحوار حول تلك التساؤلات
    وربما الاعضاء يزيدون عليها
    اشكرك
    اختك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-29
  9. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    يا أخت نبيله .....أكيد شاهدتي المقابلة مع المخلافي ....!!!

    كل أمناء الاحزاب يخزنوا مع الرئيس ....وبعدين في المهرجانات يتصايحوا ....ويضحكوا علينا .....الله المستعان ....!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-29
  11. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    المعارضة فرشت لحافها على الباب الموصود .. ويالله يا كريم
    وتتظلم من الرئيس الذي لم يفتح الباب .. بينما المفتاح في مكان آخر

    بيد الشعب ..!

    ومادام الغرض تمثيل في تمثيل والشعب ليس ببالها .. فلن تجد وليا مرشدا !


    تحياتي لبنت الحكيمي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-29
  13. نصر منصور

    نصر منصور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-26
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    المعارضة هي الوجه الاخر القبيح للسلطة وهي وجدت فقط ليقال انه هناك معارضة لانه لاتستقيم الديمقراطية دون وجود معارضة اضف الى ذلك ان قيادات المعارضة تعيش على فضلات موائد الرئيس .

    وتحياتي لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-29
  15. friend-meet

    friend-meet قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    5,636
    الإعجاب :
    1
    أعتقد لا نستطيع التحدث عن دور المعارضة أو عن مصداقيتها للأسباب التالية:

    1- أن التعددية الحزبية أتت بقرار سياسي في يوم وليلة دون دراسة "رغم المطالبة بها" لكنها أتت دون دراسة.
    كما أتت نتيجة ظرف "الوحدة" مهما تعددت التحليلات فقد الزم الظرف الجميع أن يكون معسكرين فقط.

    2- أن الأحزاب لا زالت تستلم إعانات من الدولة وتخضع للماطلة رغم تفاهتها .

    3- أن الأحزاب عبارة عن ممثلين لأدوار لا بد منها في مسرحية الديمقراطية.

    4- أغلب الأحزاب لا توجد لها قواعد شعبية حقيقية.

    5- سخرية السلطة من الأحزاب وآخر مثل قرار حل حزب الحق وطريقته.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-29
  17. لا نامت اعين ال

    لا نامت اعين ال عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-13
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    الاخت نبيله الاسباب هي الm n

    و لستي ببعيده عن روئيه (التلفزيون والاذاعه )
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-29
  19. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    المعارصة لم تصل الى درجة من الوعي الحقيقي لماهي قائمة علية - الاسباب تاريخية والبيئة التي نشئت فيها وقياداتها من اين اتت وماهي المصالح والقضايا والاسباب التي وجدت تلك القيلدة للاحزاب

    لم تولد بعد المعارضة الصحيحية ومن الوضع الهامشي الجديد لما يسمى بالديمقراطية ومن الشباب الواعي المتعلم
    حاليا توجد معارضة خارجية جنوبية وبعيدا عن مطالبة - فانما تشكل نوع جديد من المعارضة الحديثة وديمقراطية عالية وعدم المركزية وقيادة شابة لاتبحث عن السلطة وانما التغيير وتقرير الاهداف التي رسمتها لانفسها
     

مشاركة هذه الصفحة