هل زواج المتعة جائز أم لا؟ (1)

الكاتب : tmh   المشاهدات : 783   الردود : 9    ‏2002-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-30
  1. tmh

    tmh عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-17
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    سئل أحد الأئمة العلماء :/
    س/ ماحكم زواج المتعة في الإسلام؟ وما أقوال العلماء في ذلك؟
    ج/ إعلم أنه قد أجمع العلماء وفقهاء الأمصار قاطبة على تحريم نكاح المتعة للأحاديث الصحيحة الصريحة القاطعة بتحريم ذلك ، وصرح صلى الله عليه وسلم بأن تحريمه دائم إلى يوم القيامة كما ثبت في صحيح مسلم من حديث سبرة بن معبد الجهني رضي الله عنه أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة ، فقال (( يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة))
    قال علماؤنا : قد كانت المتعة في صدر الإسلام جائزة ثم نسخت واستقر على ذلك النهي والتحريم ، وكان نسخ ذلك مرتين
    الأولي يوم خيبر كما ثبت في الصحيح
    والثانية يوم فتح مكة كما ثبت في الصحيح أيضا
    وقد كان فيها خلاف في العصر الأول ثم ارتفع وأجمعوا على تحريمه
    وما ذهب إليه الروافض والشيعة من إباحة ذلك مردود لأنع يصادم النصوص الشريعية من الكتاب والسنة ويخالف إجماع علماء المسلمين والأئمة المجتهدين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-30
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أحسنت ...جزيت خيراً ..
    هناك بعض الأنفس حائرة وهناك بعضها يقوده الهوى ..
    للبحث عن زواج المتعة ..
    لكن الحق كالشمس واضح ..
    كل التقدير ..

    أود ايضاً لو نبحث عن الزواج العرفي وزواج المسيار
    فالأول نسمع عنه فيما ينقله الإعلام والثاني في مناطق ودول معينه .. ؟؟
    فما موقف الشرع منهما ..

    دعوة للجميع للبحث :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-30
  5. M u s l i m

    M u s l i m عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-18
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0


    احسنت اخي

    نحن يا سيدي في منتدى نتمنى ان نتعلم . و نتعرف على ديننا .

    فلابد يا اخي ان تأتينا بأحاديث عن رسول الله (ص) حتى توثق كلامك ...




     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-30
  7. الوفي

    الوفي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    206
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي على طرح مثل هذا الموضوع ,,,

    لكني لي سؤال اخواني الكرام ,,,

    جميعنا يعتبر زواج المتعه زنا ,, فهل يُعقل أن الرسول أحله بعد ذلك حرمه ؟؟

    أي هل يُعقل ان الزنا تُحل وبعد ذلك تُحرم ؟؟؟

    اتمنى التعليق على كلامي بارك الله فيكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-10-01
  9. tmh

    tmh عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-17
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    عذرا

    تعليقا على كلام الأخ الوفي :/ على ما أظن أن زواج المتعة مثله مثل الخمر حيث كانت حلالا في السابق ثم أتى الدين الحنيف وحرمها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-10-01
  11. tmh

    tmh عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-17
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    أيضا

    من الأحاديث الشريفة الدالة على تحريمه أيضا ما رواه البخاري ومسلم مالك في الموطأ عن الزهري بسنده عن علي كرم الله وجهه (( أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيبر عن أكل لحوم الحمر الأهلية )) وقد أورد الإمام مسلم في صحيحه ما يزيد على عشرة أحاديث كلها صريحة واضحة في تحريم نكاح المتعة وأن الحرمة هي التي استقر عليها الأمر آخرا ، وهذا قول علماء أهل السنة قاطبة
    وروى ابن ماجة بسنده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم المتعة فقال (( يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع ، ألا وإن الله قد حرمها إلى يوم القيامة ))
    ونقل البيهقي عن جعفر الصادق بن محمد الباقر أنه سئل عن المتعة فقال : (هي الزنى بعينه) فبطل بذلك مزاعم الشيعة
    قال العلماء:/ قد صرح الله تعالى في كتابه العزيز أن الوطء لا يحل إلا في الزوجة أو المملوكة في قوله ((( والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم))) ، والمنكوحة متعة ليست زوجة ولا مملوكة لأنها لو كانت زوجة لحصل التوارث وثبت النسب ووجبت العدة وهذه لا تثبت شيئا من ذلك باتفاق ، ولا يقصد به إلا قضاء الشهوة دون التناسل والمحافظة على الأولاد التي هي المقاصد الأصلية للزواج فهو شبيه بالزنى من حيث قصد الاستمتاع دون غيره ، فمبتغى ذلك إذاً من العادين بنص القرآن ((( فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ))) أي : المتجاوزون الحلال إلى الحرام والله أعلم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-10-01
  13. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    قال الله تعالى : { والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليما حكيما } سورة النساء - الآية: 24
    قال الإمام القرطبي :
    قال الجمهور: المراد نكاح المتعة الذي كان في صدر الإسلام. وقرأ ابن عباس وأبي وابن جبير "فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فأتوهن أجورهن "ثم نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم. وقال سعيد بن المسيب: نسختها آية الميراث؛ إذ كانت المتعة لا ميراث فيها. وقالت عائشة والقاسم بن محمد: تحريمها ونسخها في القرآن؛ وذلك في قوله تعالى: "والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانكم فإنهم غير ملومين" [المؤمنون: 5]. وليست المتعة نكاحا ولا ملك يمين. وروى الدارقطني عن علي بن أبي طالب قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المتعة، قال: وإنما كانت لمن لم يجد، فلما نزل النكاح والطلاق والعدة والميراث بين الزوج والمرأة نسخت. وروى عن علي رضى الله عنه أنه قال: نسخ صوم رمضان كل صوم، ونسخت الزكاة كل صدقة، ونسخ الطلاق والعدة والميراث المتعة، ونسخت الأضحية كل ذبح. وعن ابن مسعود قال: المتعة منسوخة نسخها الطلاق والعدة والميراث.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم بين الركن والباب : " أيها الناس إني كنت أذنتُ لكم في الاستمتاع ألا وإن الله حرَّمها إلى يوم القيامة "أخرجه أحمد ومسلم. وعن مسلمة بن الأكوع: رخَّص لنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في متعة النساء عام أوطاس ثلاثة أيام، ثم نهى بعده. أخرجه ابن أبي شيبة وأحمد ومسلم. وأخرج البيهقي عن علي: نهى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن المتعة .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع عن النساء، وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة، فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله، ولا تأخذوا مما أتيتموهن شيئاً " . كذا في المنتقى (وأبي هريرة) أخرجه الدارقطني مرفوعاً بلفظ: هدم المتعة الطلاق والعدة والميراث. قال الحافظ في التلخيص: إسناده حسن قوله: (حديث حسن صحيح) وأخرجه البخاري .

    أعتقد أن في ما سبق ما يكفي ويوفي في حكم ما يسمى بزواج المتعة .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-10-01
  15. همس

    همس عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-24
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    زواج المتعة


    حراااااااااااااااااااااااااااااااام >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم بين الركن والباب : " أيها الناس إني كنت أذنتُ لكم في الاستمتاع ألا وإن الله حرَّمها إلى يوم القيامة "
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-10-01
  17. M u s l i m

    M u s l i m عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-18
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم


    اما انا فأقول كلا بل ما في الحديث يدل على حليته، و ان الاحاديث صحيحة دالة على الحلية و لكم اخوتي ما لدي الآن و الباقي تأتي..

    مسند أحمد ***** أول مسند عمر بن الخطاب رضي الله عنه ***** مسند العشرة المبشرين بالجنة
    رقم : 347
    ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏بَهْزٌ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏وَحَدَّثَنَا ‏ ‏عَفَّانُ ‏ ‏قَالَا حَدَّثَنَا ‏ ‏هَمَّامٌ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏قَتَادَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي نَضْرَةَ ‏ ‏قَالَ قُلْتُ ‏ ‏لِجَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ‏
    ‏إِنَّ ‏ ‏ابْنَ الزُّبَيْرِ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ ‏يَنْهَى عَنْ الْمُتْعَةِ وَإِنَّ ‏ ‏ابْنَ عَبَّاسٍ ‏ ‏يَأْمُرُ بِهَا قَالَ فَقَالَ لِي عَلَى يَدِي جَرَى الْحَدِيثُ تَمَتَّعْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏عَفَّانُ ‏ ‏وَمَعَ ‏ ‏أَبِي بَكْرٍ ‏ ‏فَلَمَّا وَلِيَ ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ ‏خَطَبَ النَّاسَ فَقَالَ ‏ ‏إِنَّ الْقُرْآنَ هُوَ الْقُرْآنُ وَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏هُوَ الرَّسُولُ وَإِنَّهُمَا كَانَتَا مُتْعَتَانِ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏إِحْدَاهُمَا مُتْعَةُ الْحَجِّ وَالْأُخْرَى مُتْعَةُ النِّسَاءِ


    مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه ***** باقي مسند المكثرين ***** مسند أحمد
    رقم : 13750
    ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏إِسْحَاقُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الْمَلِكِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَطَاءٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏كُنَّا ‏ ‏نَتَمَتَّعُ ‏ ‏عَلَى ‏ ‏عَهْدِ ‏ ‏رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَأَبِي بَكْرٍ ‏ ‏وَعُمَرَ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ‏ ‏حَتَّى نَهَانَا ‏‏ عُمَرُ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ ‏أَخِيرًا ‏ ‏يَعْنِي النِّسَاءَ ‏

    مسند أحمد ***** مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه ***** باقي مسند المكثرين
    رقم : 14305
    ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يُونُسُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَمَّادٌ يَعْنِي ابْنَ سَلَمَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ‏ ‏وَعَاصِمٍ الْأَحْوَلِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي نَضْرَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏تَمَتَّعْنَا مُتْعَتَيْنِ عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏الْحَجَّ وَالنِّسَاءَ ‏

    سنن النسائي ***** التمتع ***** مناسك الحج
    رقم : 2683
    ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ حَرْمَلَةَ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيَّبِ ‏ ‏يَقُولُ ‏ ‏حَجَّ ‏ ‏عَلِيٌّ ‏ ‏وَعُثْمَانُ ‏ ‏فَلَمَّا كُنَّا بِبَعْضِ الطَّرِيقِ نَهَى ‏ ‏عُثْمَانُ ‏ ‏عَنْ ‏‏ التَّمَتُّعِ ‏
    ‏فَقَالَ ‏ ‏عَلِيٌّ ‏ ‏إِذَا رَأَيْتُمُوهُ قَدْ ارْتَحَلَ فَارْتَحِلُوا فَلَبَّى ‏ ‏عَلِيٌّ ‏ ‏وَأَصْحَابُهُ بِالْعُمْرَةِ فَلَمْ يَنْهَهُمْ ‏ ‏عُثْمَانُ ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏عَلِيٌّ ‏ ‏أَلَمْ أُخْبَرْ أَنَّكَ ‏ ‏تَنْهَى عَنْ ‏‏ التَّمَتُّعِ ‏ ‏قَالَ بَلَى قَالَ لَهُ ‏ ‏عَلِيٌّ ‏ ‏أَلَمْ تَسْمَعْ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏ تَمَتَّعَ ‏ ‏قَالَ بَلَى

    صحيح مسلم ---- النكاح ---- نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ
    رقم : (2497)
    ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الرَّزَّاقِ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏ابْنُ جُرَيْجٍ ‏ ‏أَخْبَرَنِي ‏ ‏أَبُو الزُّبَيْرِ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏يَقُولُا ‏ ‏كُنَّا ‏ ‏نَسْتَمْتِعُ ‏ ‏بِالْقَبْضَةِ ‏ ‏مِنْ التَّمْرِ وَالدَّقِيقِ الْأَيَّامَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَأَبِي بَكْرٍ ‏ ‏حَتَّى نَهَى عَنْهُ ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏فِي شَأْنِ ‏ ‏عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ

    و الثالث : مسند أحمد ----- باقي مسند المكثرين ---- مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه
    رقم : (14387)
    ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَفَّانُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَمَّادٌ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ ‏ ‏وَعَاصِمٌ الْأَحْوَلُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي نَضْرَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏تَمَتَّعْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏مُتْعَتَيْنِ الْحَجَّ وَالنِّسَاءَ ‏ ‏وَقَدْ قَالَ ‏ ‏حَمَّادٌ ‏ ‏أَيْضًا مُتْعَةَ الْحَجِّ وَمُتْعَةَ النِّسَاءِ ‏‏فَلَمَّا كَانَ ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏نَهَانَا عَنْهُمَا فَانْتَهَيْنَا

    مسند أحمد *** باقي مسند المكثرين *** مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه (13955)

    ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الصَّمَدِ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَمَّادٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَاصِمٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي نَضْرَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏ مُتْعَتَانِ كَانَتَا عَلَى ‏ ‏عَهْدِ ‏ ‏النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏‏فَنَهَانَا عَنْهُمَا ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ‏ ‏فَانْتَهَيْنَا


    اخوتي انما منعها عمر (رض) و كان السبب السبب في قصة عمر ابن حريث. و ان كنا نريد ان نقول ان النبي (ص) قد حرمها فهنا ندخل في الاشكال من كون الصحابة يتمتعون ايام ابو بكرو عمر (رض) فما حال الصحابة وهل كانوا يفعلون الاثم معاد الله في ذلك ..


    مسلم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-12-02
  19. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    جزيت خيرا وزوجت بكرا
     

مشاركة هذه الصفحة