من يصنع الارهاب.. القاعدة والتمرد الحوثي أنموذجاً؟

الكاتب : DhamarAli   المشاهدات : 2,086   الردود : 55    ‏2007-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-29
  1. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    لعل ظاهرة التطرف اصبحت ظاهرة عالمية ولكن نريد ان نسلط الضوء على التطرف في اليمن وكيفية التعامل معه وخاصة واليمن تخوض حربا على الارهاب لاننا اولا المتضرر منه مباشرة او لان التطرف الايدلوجي هو السبب الرئيسي لظهور حركات ارهابية محدودة كالقاعدة او حركات تمرد كالحوثية تعاني الدولة الان من تبعاتها وتعمل على اخمادها ومعالجتها...

    نعود للأشارة ان الدولة ساهمت مساهمة كبيرة في نمو هذا التطرف وهناك عوامل شتى ادت الى خلق البيئة المناسبة لنموه حتى اصبح ظاهرة خطيرة انعكست على اليمن والشعب اليمني مباشرة أمنيا واقتصاديا وسياسيا...

    لعل الظروف الدولية لعبت دورا في تهيئة المناخ فزمن الحرب البارده فتحت الباب على مصراعيه لتمويل وتسهيل تعبئة الشباب امام المد الشوعي وكانت اليمن مرتعا لهذه النشاطات لتجنيد الشباب لحرب افغانستان او للوقوف سدا منيعا امام الترسانة الشيوعية في الجنوب اليمني سابقا لحماية اليمن من ذلك المد وحماية السعودية والخليج وابار النفط الامريكية وقواعده تحسبا لاي مواجهة وحماية مصالح الغرب في المنطقة...

    طبعا بعد انتهاء الحرب الباردة وانهيار المنظومة الشيوعية اصبح الغرب هو العدو الاول لهذه الجماعات والتي اصلا اصبحت هدفا للغرب بعد انتهاء المهمة وايضا لان تلك الجماعات ايقنت بعد انهيار المنظومة الشيوعية ان الدور حان لاقامة الدولة الاسلامية ودحر الانظمة الموجودة والاستعداد لمواجهة الشيطان الاكبر...

    في المقابل وبعد احداث الحادي عشر من سبتمبر جّيش الغرب العالم لاستئصال تلك الحركات قبل ان تصبح قوة ضاربة وخاصة بعد الشعبية الكبيرة التي حضيت بها في العالم الاسلامي بعد اندحار الاتحاد السوفييتي وتفككه وساهم الظلم والسيطرة الامريكية والغربية على مقدرات الامة الاسلامية والدعم القوي لخنجر الغرب والصهيونية في جسد العالم الاسلامي "اسرائيل" وتبعها غزو افغانستان ثم العراق والتهديد بتدمير باقي الانظمة في تنمية نلك الحركات ووجود التعاطف الشعبي معها...

    اليمن لها نصيب وافر من انعكسات تلك الحرب على الارهاب وخاصة وهي تواجه تطرفا ايدلوجيا ساهم الجميع في تربيته عبر السماح بالتعليم الديني المدعوم لتلك الايدلوجيات لحسابات سياسية شتى...

    في المقابل هناك تطرفا اخر ظهر وبقوة وله خلفيات ايدلوجية ايضا مثال ذلك حركة التمرد الحوثية فقد كان للدولة دور ايضا في السماح للتعبئة الايدلوجية وخاصة مع وجود الفساد والفقر والبيئة الجاهلة وجدت هذه الحركة المتمردة ضالتها وتم تعبئة الناس بنفس الاسلوب وبأستخدام الدين في مقارعة الظلم سواء الداخلي كما يقولون او لاعداد العدة لمواجهة الشيطان الاكبر امريكا وربيبته اسرائيل...

    الشيئ المشترك لهذه الجماعات الارهابية انها تعتبر الدولة والجيش والامن موالي لاعداءها وبهذا فهي تتعامل مع الدولة والجيش والامن والحكومات بنفس المنظور وتعتبر الخروج عليهم جهادا ايضا...

    كذلك وبنفس الايدلوجيات لا تعترف بالانظمة الحالية ولا تعترف بالممارسات الديمقراطية ولا بأستخدام المؤسسات الدستورية وسيلة للتعبير عن اراءها ومواقفها ومثال ذلك المجالس النيابية او الانتخابات او الاحزاب لانها ببساطة تعتمد التعبئة الايدلوجية والتفسيرات الدينية والحجج الواهية في الخروج على الدولة والنظام والقانون واستهداف الدولة وتخريب المصالح وقتل رجال الجيش والامن...

    طبعا اذا تم مواجهة تلك الحركات او مطالبتها بالحوار بدلا عن استخدام القوة والسلاح اشترطت شروطا وكأنها دولة ولا تؤمن اصلا بمبداء انها خارجة عن الدولة والنظام والقانون وخاصة في اليمن والتي يُعتبر نظامها غير علماني ودستورها مستمد من تعاليم الاسلام الحنيف والشريعة الاسلامية هي مصدر التشريع...

    لذا فاستئصال هذه الحركات او التمرد عسكريا او محاصرة وتفكيك الخلايا الارهابية قد يكون مجديا على المدى القصير ولكنه ليس حلا على المدى الطويل فهو يحتاج الى مصفوفة من الحلول اهمها توحيد السياسة التعليمية وجعلها بيد الدولة فقط واغلاق كل المؤسسات والمراكز التعليمية غير الحكومية والتي تعتمد التعليم الديني المؤدلج غير المصرح به وانشاء جامعات ومعاهد دينية تشرف عليها الدولة وعلى مناهجها تعتمد الوسطية والاعتدال وتعزز الثقافة المدنية المتحضرة وتنسجم مع الموروث الديني والاجتماعي للشعب اليمني ولا تحدث تطرفا وتطرفا مضاداً...

    كذلك عملية الحوار مع تلك الجماعات ويواكبها عملية اصلاحات من اجل تحسين تلك البيئات التي تترعرع فيها تلك الايدلوجيات بالتنمية ومكافحة الفساد والقضاء على الفقر وتفعيل القضاء وتحسين التعليم الحكومي...

    وخلاصة القول لا عجب ان نسمع ان الخروج على الدولة والعصيان والتمرد المسلح والتخريب وتدمير المنشئات وقطع الطريق هو جهاد ضد امريكا وضد الظلم وليس ضد الشعب اليمني وعلى حساب امنه واستقراره وندفع جميعا ثمنا للسماح بالفكر المتطرف ان ينمو بين ظهرانينا وبضوء اخضر من الساسة والذين يتحملون امام الله والشعب مسؤولية كل قطرة دم تسفك او مال يهدر!!!!...

    هذه رؤية اضطررت للاختصار رغم انها تحتاج الى اسهاب وتخصيص مواضيع منفصلة لكل نوع من تلك الانواع من التطرف والسلام عليكم....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-29
  3. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    لي عودة للتأمل أكثر


    وربما التعليق !

    تحياتي للقلم الرائع ذمار علي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-29
  5. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع يا دكتور ......وياليت قومي يعلمون .....!!!

    الحوثي يدعو الامة إلى الجهاد ....ويعتبر الدولة يهود ....تماما كما يفعل أولئك المجاهدون في سبيل الشيطان ...من تكفير للحكام وإستباحة دماء قوات الامن ..!!!

    دكتورنا الفاضل ....لقد كثرت جرائم ....الشرذمة الحوثية ....من أعتداءات مباغته لنقاط التفتيش وأقسام الشرطة ....وتفجير المصالح العامة ...مثل محطة الكهرباء ...من اخذ المدنيين دروع بشرية ....من تهديد لبعض المشائخ والاعيان...وأخذ أبنائهم رهينة كي لايساعدوا الدولة في التفرقة بين شراشف النساء وشراشف الشرذمة الحوثية ....وكشف جحورها والكهوف التي يختبئون فيها ....!!! من تهديدات شفوية ...وبلطجة واضحة لهذه الشرذمة .....!!! التي أستفحلت في غطرستها وبدأت تفرض شروطها على الدولة ...وتدعو إلى إخلاء الجيش من أماكن معينه وتشترط عدم إستحداث نقاط أمنية ......كل هذا لماذا ؟؟!!! مثلت بجثة أحد الجنود وقطعوا أذنية ....وعاثت في الارض فساداً ....!!!

    فتدمير المصالح العامة ...وإستهداف الشخصيات الاجتماعية والسياسية المناهضة للتطرف والارهاب هوما تقوم به القاعدة ...وأذنابها في كل مكان ...هو عين ما يقوم به الحوثي ومن أضلهم في القتال معه ...!!! فشخصياً لاأرى فرق بين أذناب الحوثية وأذناب القاعدة ....بل ربما أرى أن أذناب القاعدة أكثر عقلا وتفهما من العاهات العقلية والفكرية التي تقاتل مع الحوثي .....فقد نجحت لجان الحوار ...مع أتباع القاعدة ....ولم تنجح مع أتباع الحوثية.,...ولم يزيدوا عن كلمة " من يقنع سيدي حسين " ....!!
    فإدمانهم لتقبيل النواصي والاقدام ....لسيدهم المتمرد ......جعلهم يظنون أنه لايخطىء ...ولا يناقش فيما يقول ....!!! وهذا هو عين العبودية ...!!!

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-29
  7. الأشتر النخعي

    الأشتر النخعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-18
    المشاركات:
    586
    الإعجاب :
    0
    الاخ الاستاذ ذمار علي

    الدول العربية والغربية هي التي صنعت القاعدة ومعروف جدا من هو الشخص الذي جند المجندين

    للزج بهم في حرب افغانستان وهو الان مطلوب دوليا وقام بإثارة فتنة الحوثي وقيادة الحرب ليغطي

    على فعلته السابقة وليكي يقال انه يقوم مع امريكيا واسرائيل وانه ضد الارهاب.

    هل لك ان تقل لي لماذا تم عزل العميد يحيى الشامي؟؟

    هل لك ان تقل لي لماذا تم افشال لجنة الوساطة مع ان علماء ومشائخ صعدة قاموا بمسيرات ومطالبات

    بترك فرصة للوساطة؟

    هل لك ان تقل لي لماذا هذا التعتيم الاعلامي الشديد اذا كانت الحرب مشروعة لمن يشرعها؟

    لماذا تفاهمت الدولة مع كل القبل واعتمدت الحل السلمي الا مع الحوثيين؟

    لماذا لم يقوموا باخراج جميع المعتقلين من السجون والعمل بالشروط التي اخمدت الفتنة الثالثة

    ووعد بها يحيى الشامي.؟

    العميد يحيى الشامي كان ينوي معالجة مشاكل صعدة كاملة ولكن تدخلت قوى اكبر منه من مصلحتها

    استمرار الحرب مما ادى الى استقالته اكثر من مرة.؟

    هذه تساؤلات تحتاج الى توضيح لانك طالبت بالاجتتاث بالقوة. فأرجوا ان تجيب على هذه الاسئلة
    لكي يتسنى فهم المقصود من الحل بالقوة؟


    لك مني خالص التحية

    وهذه وجة نظر

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-29
  9. ozon

    ozon عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-02-03
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    أن من يصنع الارهاب هو علي عبد الله صالح
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-29
  11. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    سننتظر عودتك اخي الكريم روبن هود فلا تتأخر....:)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-30
  13. القاهرة

    القاهرة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-11
    المشاركات:
    494
    الإعجاب :
    0
    المغالطات لم تعد مجدية السلطة دفعت الناس في صعدة للقتال وألجأتهم لحمل السلاح في وجهها ...
    الظلم والقمع وتسليط مسؤولين مستهترين هو الذي فجر الأمور في صعدة .
    أهل صعدة لم يخربوا كما تدعي الذي دمر وخرب هي الأوامر المتعجرفة والمتغطرسة من عتاولة النظام أما أهل صعدة فإنهم أشد حرصا على مصالحهم من أي منطقة أخرى.
    لن أقول كفوا عن التضليل لأنكم تقتاتون من وراءه ولكني أقول إن الشعب لم يعد يصدقكم وستظهر الحقائق وتخزيكم بإذن الله.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-30
  15. المتفائل

    المتفائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-01-28
    المشاركات:
    3,219
    الإعجاب :
    0
    الأعجب في هذا الطرح والردود أن تتساوي الحوثية الدخيلة
    على أهل اليمن أقول أن تتساوى با الدعاة الخلص المعتدلين أصحاب العقيدة الصافية.... مالكم كيف تحكمون.؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-30
  17. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    وجود البيئة المناسبة للتطرف وسماح الدولة لمثل هذه التعبئة هو ما اوصلنا الى هذا الحصاد...

    وكما قلت رأيي سابقا بأن الخروج على الدولة والنظام والقانون ورفع السلاح مهما كانت الاسباب يجب ان يقمع ويجتث مع ملاحظة ان هذه الحلول ناجعه على المدى القصير ولكنها تحتاج الى حوار فكري ايضا ومعالجة الاسباب التي ادت الى ذلك بالتنمية والعدالة والتعليم الموجه من الدولة بما يضمن خلق اجيال واعيه ومتحضرة تتعايش مع الدولة المدنية ودولة المؤسسات والقانون...

    خالص تقديري لك اخي محمد والسلام عليكم...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-30
  19. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    وجود البيئة المناسبة للتطرف وسماح الدولة لمثل هذه التعبئة هو ما اوصلنا الى هذا الحصاد...

    وكما قلت رأيي سابقا بأن الخروج على الدولة والنظام والقانون ورفع السلاح مهما كانت الاسباب يجب ان يقمع ويجتث مع ملاحظة ان هذه الحلول ناجعه على المدى القصير ولكنها تحتاج الى حوار فكري ايضا ومعالجة الاسباب التي ادت الى ذلك بالتنمية والعدالة والتعليم الموجه من الدولة بما يضمن خلق اجيال واعيه ومتحضرة تتعايش مع الدولة المدنية ودولة المؤسسات والقانون...

    خالص تقديري لك اخي محمد والسلام عليكم...
     

مشاركة هذه الصفحة