ما اشبه الليله بالبارحه

الكاتب : toombul   المشاهدات : 362   الردود : 3    ‏2007-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-29
  1. toombul

    toombul عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-21
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    ما اشبة الليلة بالبارحة بل اللية افضع
    _______________

    نظام صنعاء يعيد فتح باب جهنم الذي اوقدتها اميركا والدول العربية والاسلامية .
    في ثمنينيات القرن الماضي بعد فشل حربها مع السوفيت . والتي اشتعلت فيما بعد
    ضد عدوها
    اللذوذ الا تحاد السوفيتي . فبعد ان عجزت كل مخططاتها لاسقاط نظام موسكو لم
    تجد امامها غير طريقا واحدا لا رجعة فية . فلجات الى الدول العربية وفي مقدمتها
    الشقيقة السعودية , للدعوة الى محاربة الكفار السوفيت واخراجهم من بلاد المسلمين .
    ولم تبخل او تتردد السعودية , بل انها وجدت ماكانت تطمح الية لاسقاط المد السوفيتي وخصوصا
    انة على حدودها الجنوبية وهو النظام الاشتراكي في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
    وفعلا دفعت الاموال وبسخاء وفتحت معسكرات التدريب وتجميع المجاهدين في صعدة
    الجمهورية العربية اليمنية . وتتلمذوا وشحنوا بالفكر المترطف في تلك المعسكرات . وارسل
    عشرات الالاف من الشباب الى افغانسيان . وكان للامريكان وحلفائهم ما تمنوة , وسحب
    السوفيت قواتهم مهزومة من افغانستان .
    وفي نشوة النصر بداء الفكر السلفي المتطرف ينمو ويتقوى عودة . وزاد قوة حين تفكك
    الاتحاد السوفيتي . وبدا التطاول على صانعية .
    وكانت احداث 11 سبتمبر والتفجيرات هنا وهناك وذاقت منها الشقيقة السعودية النصيب
    الاكبر . وكان اخرها تفيكيك العشرات من الخلايا يوم امس وجميعها من خريجي معسكرات
    الارهاب بصعدة اليمن .
    واليوم الرائيس اليمني يعيد نفس التجربة وبطريقة اكثر فضاعة من السابقة , وباسلوب
    انا ومن بعدي الطوفان بزجه العنصر القبلي في المعركة .
    بعد ان هزمت جحافل جيوشة في معارك صعدة لم يجد علي صالح مخرجا امامة
    سوى الاستعانة بالمتطرفين السلفين بتصنفية الحرب على انها جهادا ضد الخارجين
    على الدين . وستعان برئيس جيش عدن ابين وجماعتة للجهاد ضد الحوثي ، ومعلموما
    ان رئيس الجماعة قد اتهم سابقا من سلطات صنعاء بالارهاب وزج بة وبعض انصارة
    في السجن .
    فما اشبة الليلة بالبارحة ريس اليمن يعيد نفس تجربة سيدتة اميركا وخطاْ الشقيقة
    السعودية بتربية الارهاب والتطرف لهزيمة عدوه الحوثي وحتى على حساب المخاطر
    التى قد تصيب البلد والبلدان الاخرى . لكنة وبعد ان وجد عدم احراز اي تقدم في
    هزيمة الحوثي , دخل في لعبة اخرى اكثر خطرا ومضرة من تغذية الارهاب .
    بزجة القبائل في معركتة الخاسرة , وهنا يكمن خطر الغد المظلم .
    ان قبائل بكيل والمعروفة بقوتها وباسالتها . موطنها وتجمعها في صعدة
    وبقية المناطق الشاهقة وهم اقوى واكبر القبائل في الشمال وبهم الحقت
    الهزيمة
    الجيش المصري , كما ان هناك عدى تاريخي بين قبيلتي بكيل وحاشد والتى

    يراسها عبداللة حسين لحمر .
    لقد ادخل ريس اليمن نفسة واليمن في حربا لا تحمد عقباها , مالم تتداركها القبيلتين
    حاشد وبكيل , وهذا يصعب حصولة في الوقت القريب .
    اما اذا استطاعت القبلتين على لم الفتنة وتوصلت الى حل لاطفائها , فهناك
    الخطر الاخر والقادم من تقوية التطرف السلفي . باعادة بناء خلاياة وترتيب
    صفوفة بعد ان تصدعت من الضربات المتلاحقة .
    فباي هاوية يسير نظام صنعاء المتهاوي ؟ في طريق حرب قبلية ام الي قيام دولة
    سلفية متطرفة ؟
    الطريق امامة سوداء مظلمة , وما اشبة الليلة بالبارحة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-29
  3. ozon

    ozon عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-02-03
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    ما اشبه الليلة بالبارحة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-29
  5. السوفعي

    السوفعي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-23
    المشاركات:
    197
    الإعجاب :
    0
    مع الماده كما وردت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-29
  7. toombul

    toombul عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-21
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    رد

    زون والسوفعي شكرا لمروروكما وقولوا كمة حق لتلافي الفتنه
     

مشاركة هذه الصفحة