أين الإنصاف ؟!! قراءة في مقال الشيخ عائض القرني.

الكاتب : سواح يمني   المشاهدات : 647   الردود : 0    ‏2007-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-29
  1. سواح يمني

    سواح يمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    3,958
    الإعجاب :
    0
    مشكلـتـنـا أننا في أحيان كثيرة نغلب جانب العاطفة فينا على الحكم الشرعي
    ويسعى البعض إلى مخاطبة هذه العاطفة واستثارتها وهذا أمر في غاية الخطورة

    ألم تقرؤا في السيرة هذا الحديث:
    عن صفوان بن أمية -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال لما أمر بقطع الذي سرق رداءه فشفع فيه: هلا كان ذلك قبل أن تأتيني به .
    فهذا صحابي جليل سراق رداء صاحبه فشكاه إلى الحبيب صلى الله عليه وسلم فأمر بقطع يد السارق فكأن الصحابي ذهل لأنه لم يرد أن يصل الأمر إلى هذا الحد فأتاه الجواب: هلا كان قبل...
    وخذوا هذا الموقف: رجل عرف بصلاحه ومساعدته للناس ويذكر بالخير لكنه في لحظة غفلة وقع
    في فاحشة الزنا وهو متزوج .. فماالحكم الشرعي في حـقـه؟ الجواب: الرجم
    فتخيل معي وأنت تقف أمام مشهد رجمه وتتذكر تلك الخصال الكريمة ثم تنظر إلى أهله وهم يبكون ويتألمون !!! ألا تتحرك فيك العاطفة ! ألا تثير في نفسك تساؤلات عدة حتى ربما يكون بعضها
    مخالف للشريعة!!
    وهذه امرأة ماتت بسبب تعذيبها لهرة !! فكيف يكون حكم من يكون سببا لتعذيب إخوانه أو وقوعهم في يد الأعداء !! ماذا تقولون في ذلك الذي يعين أعداء الإسلام على قتل الأبرياء أو تعذيبهم أو اعتقالهم
    أو تدمير مساكنهم سواء أعانهم بكلمة أو نقل لهم معلومات أو غذاء أو دواء أو قام يحرسهم !!

    كيف لو كان هذا الخائن أحد الذين ذكرهم القرني في مقاله: حارس عمارة أو العامل البسيط ونادل المطعم وموظف الشركة والشيخ الكبير والعجوز ....الخ!!!!إن طرحا بهذا الشكل غير واف فلابد من تبيين الجانب الآخر للشريعة حتى لايتساهل أحد ولايعتدي أحد
    تخيلوا أن يكون هذا اشيخ الكبير في السن الحارس للعمارة براتب زهيد و لديه اطفال وأسرة لكنه دل على مكان الشيخ أحمد ياسين فقصفته الطائرة!!!!!!!!!أما الشماتة... فأعداء الإسلام يشمتون بنا منذ سقوط الأندلس...ويشمتون بنا عندما نتفاوض معهم في حين يقومون هم بالقتل والتديروالاعتقال ونحن ندعوهم إلى التفاوض على طاولة السلام!!تساؤلات:
    كم عدد الكلمات التي ألقاها دعاتنا من أجل فك أسرانا في كوبا ؟
    كم عدد الكلمات التي ألقاها دعاتنا من أجل تحرير فلسطين وأفغانستان والعراق ؟
    بل دعك من الكلمات وأخبرني عن جهودهم وتحركاتهم لنصرة إخوانهم والاهتمام بقضاياهم !!

    الواقع يقول أن من تحدث عن ذلك أوبذل من جهده ووقته وماله زج به في السجن!!
    ولاحول ولاقوة إلا بالله
     

مشاركة هذه الصفحة