الاغتيالات السياسية في اليمن غموض .... واسرار

الكاتب : نصر منصور   المشاهدات : 668   الردود : 3    ‏2007-04-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-28
  1. نصر منصور

    نصر منصور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-26
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    ان معظم جرائم الاغتيالات السياسية في العالم يكتنفها الكثير من الغموض والإسرار وتغييب الأدلة وإخفاء القاتلين , والسبب الرئيس في ذلك يعود ان معظم من يقوم بهذه الاغتيالات هي أجهزة القمع التابعة للأنظمة الحاكمة وتحاك بدقة عاليه وإخفاء معالم الجريمة .

    ولو تناولنا ملف جرائم الاغتيال السياسي في اليمن فيما بعد منتصف القرن الماضي بلاشك فان ذلك الملف مليء بالغموض والأسرار سواء في شمال اليمن او جنوبه , فما زال مرتكبو تلك الجرائم مجهولين ابتداء باغتيال الشهيد الزبيري وموت قحطان الشعبي في السجن واغتيال عبداللطيف الشعبي ومخططي ومنفذي حادث الطائرة واغتيال الرئيسان إبراهيم الحمدي , وسالمين ربيع واختفاء بعض ابناء المناطق الوسطى والجرائم التي رافق أحداث الثالث عشر من يناير واغتيال كوادر وقيادات الحزب الاشتراكي اليمني بعد قيام الوحدة اليمنية , والموت المفاجئ للرئيس السلال واول رئيس وزراء في اليمن الجنوبي محمد علي هيثم ( قبل حرب سبعه سبعة بأشهر قلائل ) واستمرارا لتلك العمليات اغتيال جار الله عمر وموت يحي المتوكل ومجاهد ابو شوارب حتى ون تم إظهارها إنها حوادث عرضيه ولن تنتهي تلك الجرائم في ظل نظام قائم على القتل وممارسة الإرهاب إمام معارضيه .

    تلك بعض النماذج من أشهر الاغتيالات وما خفي أعظم والسؤال الذي يفرض نفسه عنوة هنا لماذا لم نرى أي محاكمة لمن يقف خلف تلك الاغتيالات , وما سر ذلك التجاهل ؟ وهل سيتم دفن تلك الجرائم في مقبرة النسيان ؟ هل تؤيد الصمت وطي صفحة الماضي ؟ ومن هي الجهة التي تفضلها للقيام بالكشف عن تلك الاغتيالات وتقوم بذلك بحياد تام ؟ أسئلة كثيرة راودتني فما رأيك انت هل من المصلحة العامة الكشف عن مرتكبي تلك الجرائم ؟ اليس من العار علينا ان يعيش هؤلاء القتلة بسلام ووئام ؟

    هذيان أتمنى ان تشاركوني فيه
    وتحياتي للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-28
  3. نصر منصور

    نصر منصور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-26
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    ان معظم جرائم الاغتيالات السياسية في العالم يكتنفها الكثير من الغموض والإسرار وتغييب الأدلة وإخفاء القاتلين , والسبب الرئيس في ذلك يعود ان معظم من يقوم بهذه الاغتيالات هي أجهزة القمع التابعة للأنظمة الحاكمة وتحاك بدقة عاليه وإخفاء معالم الجريمة .

    ولو تناولنا ملف جرائم الاغتيال السياسي في اليمن فيما بعد منتصف القرن الماضي بلاشك فان ذلك الملف مليء بالغموض والأسرار سواء في شمال اليمن او جنوبه , فما زال مرتكبو تلك الجرائم مجهولين ابتداء باغتيال الشهيد الزبيري وموت قحطان الشعبي في السجن واغتيال عبداللطيف الشعبي ومخططي ومنفذي حادث الطائرة واغتيال الرئيسان إبراهيم الحمدي , وسالمين ربيع واختفاء بعض ابناء المناطق الوسطى والجرائم التي رافق أحداث الثالث عشر من يناير واغتيال كوادر وقيادات الحزب الاشتراكي اليمني بعد قيام الوحدة اليمنية , والموت المفاجئ للرئيس السلال واول رئيس وزراء في اليمن الجنوبي محمد علي هيثم ( قبل حرب سبعه سبعة بأشهر قلائل ) واستمرارا لتلك العمليات اغتيال جار الله عمر وموت يحي المتوكل ومجاهد ابو شوارب حتى ون تم إظهارها إنها حوادث عرضيه ولن تنتهي تلك الجرائم في ظل نظام قائم على القتل وممارسة الإرهاب إمام معارضيه .

    تلك بعض النماذج من أشهر الاغتيالات وما خفي أعظم والسؤال الذي يفرض نفسه عنوة هنا لماذا لم نرى أي محاكمة لمن يقف خلف تلك الاغتيالات , وما سر ذلك التجاهل ؟ وهل سيتم دفن تلك الجرائم في مقبرة النسيان ؟ هل تؤيد الصمت وطي صفحة الماضي ؟ ومن هي الجهة التي تفضلها للقيام بالكشف عن تلك الاغتيالات وتقوم بذلك بحياد تام ؟ أسئلة كثيرة راودتني فما رأيك انت هل من المصلحة العامة الكشف عن مرتكبي تلك الجرائم ؟ اليس من العار علينا ان يعيش هؤلاء القتلة بسلام ووئام ؟

    هذيان أتمنى ان تشاركوني فيه
    وتحياتي للجميع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-29
  5. أسد يماني

    أسد يماني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    يا واد يا فاهم :rolleyes:

    انت شاهد ماشافش حاجة والا ايش :eek:
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-29
  7. القاهرة

    القاهرة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-11
    المشاركات:
    494
    الإعجاب :
    0
    ببساطة يا أخي نصر لأن حاميها حراميها ... وهل تتوقع من مجرم أن يحاكم نفسه؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة