صراع مع العلمانية ............ حول الحقوق

الكاتب : أبو منار ضياء   المشاهدات : 807   الردود : 14    ‏2007-04-28
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-28
  1. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    لقد سقطت العلمانية سقوطا ذريعا ، في أوحال الجهالة ، والسفسطة ، والهزالية المعرفية في الكشف عن الحقيقة
    وجعلوا كل بغيضة وكل نقيصة من نقائص المعرفة لا تخرج عن الإسلام والدين الحنيف
    ولو ذات سوار لطمتني !!
    جعلوا من الدين الحنيف عبارة عن تفسيرات لنصوص دينية فحسب لا يقتضيها الواقع ، ولا يرتضيه العلم المعاصر هكذا قالوا ....
    جعلوا من الدين شواهد على الحياة من عنق التراث ، المشاهد في المتاحف فحسب لا يمكن أن يخرج من حيز العرض إلى الحياة السياسية وإحقاق الحقوق!!! 0
    جعلوا من الدين المختص بالقيم ، دين دروشة ، ومساجد ، عجز ، ولحية ، وثوب قصير ، لا دين شمولية العدل والإنصاف في برامج الحياة ، لعدم المناسبة والتكيف
    وجعلوا ... ثم جعلوا ... ثم جعلوا ............ وهيهات هيهات ...
    فالدين كقاعدة كلية تقصم ظهور الأنذال
    الدين ذي منهج يقوم على معرفة حقائق الأمور لا التخرصات البشرية ، أو المخادعات المؤسسية " هلامية العصر "
    وهو في كل ما ذكروه كلابس ثوبي زور
    ودعوني أجلي حقيقة الصراع للقارئ الكريم ، لا أريد الاستكثار من الكلام الإنشائي ، ولا تشبعا بعمل أدعيه فهذا لا يليق بطالب علم منصف صغير "
    العلمانيون ومناخ المصطلحات : ـ
    مناخ يتذرع به من أقزام العلمانية ويقولنه للناس
    ومناخ حقيقي آخر خجلوا أن يقوله أو يبوحوا به ، لأنهم ضعاف جبناء ، ينتظرون الدبابات الأمريكية ، لتخرجهم من هذه السكوت المطبق إلى النطق المطبل 0
    أما الشق الأول وهو ما يتذرع به القوم فقد تمثل بالتالي :
    أولا : الصلاحية التام للدين في علاج الحياة المدنية أو الحضارية ضبابية غير واضحة 0
    ثانيا : الواقع السياسي الفسيح اختنق بين يدي الدين الضيق 0
    ثالثا : حقوق الآدمية ومطلق البشرية مثل " قصاص ، رجم ، قطع ، طلاق ، نكاح ، تعدد زوجات ... عمل المرأة ويا عيني على دية المرأة في ثوب التغييرات والإصلاح للمجتمع اليمني العصري .
    رابعا : الإرهاب ، والتكفير ، والصراعات الدينية الداخلية 0
    وأما الشق الثاني وهو الذي يريدونه على أرض الواقع حين تأتي الدبابات الأمريكية ......
    أولا : أطماع السياسة والتوحد فيها ، من غير منافس ، لا شريك ، ولا منازع ، ولا معارضة دينية بالذات ، لا حماس ولا تماس بل يريدونها للشيطان الليطان ..
    وأنت تتخيلون معي ، كيف أن التيارات الإسلامية " محظورة ، مضطهدة ، في السجون ، مصادرة الحقوق وفاعلية الوجود !!!
    وإذا أردت البيان والتبيان على دول العلمانية الموجودة في الساحة :لتسأل قانون الطوارئ في كل البلدان العربية جميعها من غير استثناء ، إلا أن نستثني المجاهر الوقح بالقانون ، وغير المجاهر 0
    ثانيا : فتنة النساء ، يريدون كل شيء فيها ، جمالها ، وجسدها ، وأن تكون البهيمة المحمية " وسبحان الله ـ البهائم " لهم محميات " وهؤلاء ".... لهم محميات
    خذ مثالا : في تونس الخسة " واللؤم والرجس والقبح ..................................
    البنت في تونس ، يمكن أن تدخل البيت معها " صديقها الذي تمارس معه الجنس " أمام ناظريك ولو تجرأت تقول لها " عيب " بس كلمة عيب " مع صوت مؤدب ، وطريقة راقية ، يحاكموك ـ يا متخلف ـ باسم الديقراطية والحرية الشخصية 0
    في مصر تستطيع أن تقيم علاقات جنسية وضيعة ، لكن بشرط أن تكون منظمة فلا مانع لا يطاردك القضاء النزيه في الجنس المنظم والدعارة السينمائية تحت إطار " الفنون والأدب "
    في المغرب ، في لبنان سترك يا رب ، في ليبيا ، في الأردن " يا عيني على الأردن ، في السعودية ، في قطر في الكويت في البحرين " يا ليلي على البحرين ، 00 وكل دولة بنسبة مئوية معينة قابلة للزيادة ... " مع التقدمية !!!
    **حقوق المرأة أن تكون لها الحرية في كل شيء إلا الدين فليس داخل في قانون الحريات
    وكذلك العرف .... لا يدخل أيضا ..... لأنها رجعية بغيضة وتخلف " فلو انتشر العهر سنصعد إلى القمر ونحتل المشتري !!!!! متى تفهموا هذا الكلام 0
    يريدون من المرأة : أن تعمل في أحقر الأماكن ، يريدون منها أن تخرج من البيت وتبقى في الشارع لمدة تزيد عن وجودها في البيت ، يريدون منها أن تزاحم ، وتخاصم ، وتشاجر ، وتكون بلطجية، ومن جماعة الطراطير الإنسانية ، فهذا حقها وهو حق مضمون ، لكن إذا أرادت أن تتحشم ، أو تتنقب ، أو تصوم ، أو تصلي ، أو تحضر محاضرات ، أو تسمع شريط ، أو تسر عورتها أو عوارها ،..... النتيجة "لا هذا مرفوض !!! جدا مرفوض !!
    ليش يا جماعة أليست في ضمن الحريات .. قالوا لا ليس في ضمن الحريات المطلوبة بل الحريات المتخلفة غير المتحضرة 0
    ولو قال شخص بعد أن قرأ كلامي " هذه مبالغة " فنقول " اذهب بزيارة " إلى تونس ، ولبنان " ،بس ، لا تروح تتمشى وتغير جو وبعدين تقول رأيت الأمن والحلاوة ، ولو يا معقول الفكر ما عندك مال فتعال بزيارة سريعة إلى اليمن التي أردت أن تصعد القمر ويكون لها نصيب في المشتري .....
    أنا أتحدى ... أتحدى .... أتحدى
    من يقول أن هناك نساء لا يتحرش بهن في الدوائر الحكومية والقطاعات الخاصة أيضا ............
    تعرفون أتحدى ، حتى في غرفة العمليات المريض مقطوع البطن والمرأة والرجل يبادلونه نفس الشعور " في التعري
    في أحدى المدارس اليمنية تخرج المدرسة " معلمة " ؟؟!!! مربية أجيال
    تخرج لتمارس الجنس نعم العهر في الراحة ، لأن الراحة راحة وهذه حرية مضمونة " فسحة ، يا فسحة والي نائم يصح " 0
    بنت الناس ـ زعما ـ لا يتحرش بها ؛ لأنها مؤدبة ، لكنها بعد فترة تكره زوجها ، لأن " زميلها في العمل ..... " يا ربي " ...... شرح لها معنى أن تكون حرة !!! "بدون زوج أو تكون في عبودية الزوجية " وشكرا على النصيحة " والدين النصيحة " 0
    يخلو المعلم بالطالبة " واحدة فقط في الفصل " تخرج بعد ساعة الطالبة من الفصل تقول " المعلم أب " ؟؟! الله يحنن قلبه عليك 0
    ثالثا : سلطة المال يحبون أن تكون خيرات البلاد ، والاقتصاد بيدهم ، أو بيد غيرهم من " آبائهم العُرفيين " الغرب
    فهل تجد سلطة دينية أو معتدلة ، أو وطنية قائمة على أموال الشعوب ، يا أخي يا نائم
    صحصح معي 0
    رابعا : الجيش والجنود ، آلة يجب أن تكون خارج نطاق السيطرة الأخلاقية أو الدينية بل تكون وفق المصالح " الغربية " كلها !!
    حين تخرج تطالب بحقوقك ممنوع مكافحة الشغب والتطرف والإرهاب ، والخروج على القانون ...........
    لكن حين تخرج المرأة ، أو مؤسسات حقوقية تطالب " بالهوى ... للمرأة .... أيش ؟؟!1 نعم الهوى هوينا " فحرية التعبير ....................... مكفول
    يخرج الجنس الثالث على طليعة الثقافة المتنورة : حرية الفروج مكفولة ....
    يخرج السماسرة إلى حيز الوجود وبيوت الدعارة ، ومروجي المخدرات ، ومروجي الخمور ،و فنادق العهر ،........................مكفول
    سب الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وأصحابه بل سب الملة الحنيفية ..... مكفول
    بنوك الربا ، مكفولة ،فأنت بين مكفول .... و مكفولة ، مكفول مكفولة يا أموره!!!
    هذا هو مرادهم وهذا قصدهم وحديثهم وهذه حقيقتهم في العالم الإسلامي
    المفترض أن يكون كلامي حول التفجيرات والتكفير وسيأتي قريبا
    تابع
    ودمتم سالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-28
  3. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    لقد سقطت العلمانية سقوطا ذريعا ، في أوحال الجهالة ، والسفسطة ، والهزالية المعرفية في الكشف عن الحقيقة
    وجعلوا كل بغيضة وكل نقيصة من نقائص المعرفة لا تخرج عن الإسلام والدين الحنيف
    ولو ذات سوار لطمتني !!
    جعلوا من الدين الحنيف عبارة عن تفسيرات لنصوص دينية فحسب لا يقتضيها الواقع ، ولا يرتضيه العلم المعاصر هكذا قالوا ....
    جعلوا من الدين شواهد على الحياة من عنق التراث ، المشاهد في المتاحف فحسب لا يمكن أن يخرج من حيز العرض إلى الحياة السياسية وإحقاق الحقوق!!! 0
    جعلوا من الدين المختص بالقيم ، دين دروشة ، ومساجد ، عجز ، ولحية ، وثوب قصير ، لا دين شمولية العدل والإنصاف في برامج الحياة ، لعدم المناسبة والتكيف
    وجعلوا ... ثم جعلوا ... ثم جعلوا ............ وهيهات هيهات ...
    فالدين كقاعدة كلية تقصم ظهور الأنذال
    الدين ذي منهج يقوم على معرفة حقائق الأمور لا التخرصات البشرية ، أو المخادعات المؤسسية " هلامية العصر "
    وهو في كل ما ذكروه كلابس ثوبي زور
    ودعوني أجلي حقيقة الصراع للقارئ الكريم ، لا أريد الاستكثار من الكلام الإنشائي ، ولا تشبعا بعمل أدعيه فهذا لا يليق بطالب علم منصف صغير "
    العلمانيون ومناخ المصطلحات : ـ
    مناخ يتذرع به من أقزام العلمانية ويقولنه للناس
    ومناخ حقيقي آخر خجلوا أن يقوله أو يبوحوا به ، لأنهم ضعاف جبناء ، ينتظرون الدبابات الأمريكية ، لتخرجهم من هذه السكوت المطبق إلى النطق المطبل 0
    أما الشق الأول وهو ما يتذرع به القوم فقد تمثل بالتالي :
    أولا : الصلاحية التام للدين في علاج الحياة المدنية أو الحضارية ضبابية غير واضحة 0
    ثانيا : الواقع السياسي الفسيح اختنق بين يدي الدين الضيق 0
    ثالثا : حقوق الآدمية ومطلق البشرية مثل " قصاص ، رجم ، قطع ، طلاق ، نكاح ، تعدد زوجات ... عمل المرأة ويا عيني على دية المرأة في ثوب التغييرات والإصلاح للمجتمع اليمني العصري .
    رابعا : الإرهاب ، والتكفير ، والصراعات الدينية الداخلية 0
    وأما الشق الثاني وهو الذي يريدونه على أرض الواقع حين تأتي الدبابات الأمريكية ......
    أولا : أطماع السياسة والتوحد فيها ، من غير منافس ، لا شريك ، ولا منازع ، ولا معارضة دينية بالذات ، لا حماس ولا تماس بل يريدونها للشيطان الليطان ..
    وأنت تتخيلون معي ، كيف أن التيارات الإسلامية " محظورة ، مضطهدة ، في السجون ، مصادرة الحقوق وفاعلية الوجود !!!
    وإذا أردت البيان والتبيان على دول العلمانية الموجودة في الساحة :لتسأل قانون الطوارئ في كل البلدان العربية جميعها من غير استثناء ، إلا أن نستثني المجاهر الوقح بالقانون ، وغير المجاهر 0
    ثانيا : فتنة النساء ، يريدون كل شيء فيها ، جمالها ، وجسدها ، وأن تكون البهيمة المحمية " وسبحان الله ـ البهائم " لهم محميات " وهؤلاء ".... لهم محميات
    خذ مثالا : في تونس الخسة " واللؤم والرجس والقبح ..................................
    البنت في تونس ، يمكن أن تدخل البيت معها " صديقها الذي تمارس معه الجنس " أمام ناظريك ولو تجرأت تقول لها " عيب " بس كلمة عيب " مع صوت مؤدب ، وطريقة راقية ، يحاكموك ـ يا متخلف ـ باسم الديقراطية والحرية الشخصية 0
    في مصر تستطيع أن تقيم علاقات جنسية وضيعة ، لكن بشرط أن تكون منظمة فلا مانع لا يطاردك القضاء النزيه في الجنس المنظم والدعارة السينمائية تحت إطار " الفنون والأدب "
    في المغرب ، في لبنان سترك يا رب ، في ليبيا ، في الأردن " يا عيني على الأردن ، في السعودية ، في قطر في الكويت في البحرين " يا ليلي على البحرين ، 00 وكل دولة بنسبة مئوية معينة قابلة للزيادة ... " مع التقدمية !!!
    **حقوق المرأة أن تكون لها الحرية في كل شيء إلا الدين فليس داخل في قانون الحريات
    وكذلك العرف .... لا يدخل أيضا ..... لأنها رجعية بغيضة وتخلف " فلو انتشر العهر سنصعد إلى القمر ونحتل المشتري !!!!! متى تفهموا هذا الكلام 0
    يريدون من المرأة : أن تعمل في أحقر الأماكن ، يريدون منها أن تخرج من البيت وتبقى في الشارع لمدة تزيد عن وجودها في البيت ، يريدون منها أن تزاحم ، وتخاصم ، وتشاجر ، وتكون بلطجية، ومن جماعة الطراطير الإنسانية ، فهذا حقها وهو حق مضمون ، لكن إذا أرادت أن تتحشم ، أو تتنقب ، أو تصوم ، أو تصلي ، أو تحضر محاضرات ، أو تسمع شريط ، أو تسر عورتها أو عوارها ،..... النتيجة "لا هذا مرفوض !!! جدا مرفوض !!
    ليش يا جماعة أليست في ضمن الحريات .. قالوا لا ليس في ضمن الحريات المطلوبة بل الحريات المتخلفة غير المتحضرة 0
    ولو قال شخص بعد أن قرأ كلامي " هذه مبالغة " فنقول " اذهب بزيارة " إلى تونس ، ولبنان " ،بس ، لا تروح تتمشى وتغير جو وبعدين تقول رأيت الأمن والحلاوة ، ولو يا معقول الفكر ما عندك مال فتعال بزيارة سريعة إلى اليمن التي أردت أن تصعد القمر ويكون لها نصيب في المشتري .....
    أنا أتحدى ... أتحدى .... أتحدى
    من يقول أن هناك نساء لا يتحرش بهن في الدوائر الحكومية والقطاعات الخاصة أيضا ............
    تعرفون أتحدى ، حتى في غرفة العمليات المريض مقطوع البطن والمرأة والرجل يبادلونه نفس الشعور " في التعري
    في أحدى المدارس اليمنية تخرج المدرسة " معلمة " ؟؟!!! مربية أجيال
    تخرج لتمارس الجنس نعم العهر في الراحة ، لأن الراحة راحة وهذه حرية مضمونة " فسحة ، يا فسحة والي نائم يصح " 0
    بنت الناس ـ زعما ـ لا يتحرش بها ؛ لأنها مؤدبة ، لكنها بعد فترة تكره زوجها ، لأن " زميلها في العمل ..... " يا ربي " ...... شرح لها معنى أن تكون حرة !!! "بدون زوج أو تكون في عبودية الزوجية " وشكرا على النصيحة " والدين النصيحة " 0
    يخلو المعلم بالطالبة " واحدة فقط في الفصل " تخرج بعد ساعة الطالبة من الفصل تقول " المعلم أب " ؟؟! الله يحنن قلبه عليك 0
    ثالثا : سلطة المال يحبون أن تكون خيرات البلاد ، والاقتصاد بيدهم ، أو بيد غيرهم من " آبائهم العُرفيين " الغرب
    فهل تجد سلطة دينية أو معتدلة ، أو وطنية قائمة على أموال الشعوب ، يا أخي يا نائم
    صحصح معي 0
    رابعا : الجيش والجنود ، آلة يجب أن تكون خارج نطاق السيطرة الأخلاقية أو الدينية بل تكون وفق المصالح " الغربية " كلها !!
    حين تخرج تطالب بحقوقك ممنوع مكافحة الشغب والتطرف والإرهاب ، والخروج على القانون ...........
    لكن حين تخرج المرأة ، أو مؤسسات حقوقية تطالب " بالهوى ... للمرأة .... أيش ؟؟!1 نعم الهوى هوينا " فحرية التعبير ....................... مكفول
    يخرج الجنس الثالث على طليعة الثقافة المتنورة : حرية الفروج مكفولة ....
    يخرج السماسرة إلى حيز الوجود وبيوت الدعارة ، ومروجي المخدرات ، ومروجي الخمور ،و فنادق العهر ،........................مكفول
    سب الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وأصحابه بل سب الملة الحنيفية ..... مكفول
    بنوك الربا ، مكفولة ،فأنت بين مكفول .... و مكفولة ، مكفول مكفولة يا أموره!!!
    هذا هو مرادهم وهذا قصدهم وحديثهم وهذه حقيقتهم في العالم الإسلامي
    المفترض أن يكون كلامي حول التفجيرات والتكفير وسيأتي قريبا
    تابع
    ودمتم سالمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-28
  5. التيارالقادم

    التيارالقادم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-06
    المشاركات:
    198
    الإعجاب :
    0
    هييييي يا كاتب !!!



    العلمانية الحل الأمثل لمواكبة التطور مع ما يتطلبه العصر


    تحية إلى الرفيقة المناضلة والعظيمة الدكتورة امنة ودود


    تحياتي

    التيارالقادم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-28
  7. التيارالقادم

    التيارالقادم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-06
    المشاركات:
    198
    الإعجاب :
    0
    هييييي يا كاتب !!!



    العلمانية الحل الأمثل لمواكبة التطور مع ما يتطلبه العصر


    تحية إلى الرفيقة المناضلة والعظيمة الدكتورة امنة ودود


    تحياتي

    التيارالقادم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-28
  9. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0

    أمينة ودود المبتدعة الضالة؟؟؟؟

    التي أقامت صلاة جمعة في إحدى الكنائس الأمريكية، وكانت خطيبة وإمامة الجمع المكون من رجال ونساء...

    سبحان الله...

    صدق من قال: إن الطيور على أشكالها تقع....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-28
  11. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0

    أمينة ودود المبتدعة الضالة؟؟؟؟

    التي أقامت صلاة جمعة في إحدى الكنائس الأمريكية، وكانت خطيبة وإمامة الجمع المكون من رجال ونساء...

    سبحان الله...

    صدق من قال: إن الطيور على أشكالها تقع....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-28
  13. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    الأخ أبو منار...

    نسمع هذه الأيام في الأخبار أن الجيش في تركيا يعارض ترشيح رئيس حزب العدالة والتنمية التركي لرئاسة الوزراء بحجة حماية العلمانية...

    فما هي تلك العلمانية التي يريدون حمايتها هناك...

    أين مظاهرها الإيجابية -إن كانت لها مظاهر إيجابية- وأين مظاهرها السلبية؟؟

    ولكم التحية.....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-28
  15. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    الأخ أبو منار...

    نسمع هذه الأيام في الأخبار أن الجيش في تركيا يعارض ترشيح رئيس حزب العدالة والتنمية التركي لرئاسة الوزراء بحجة حماية العلمانية...

    فما هي تلك العلمانية التي يريدون حمايتها هناك...

    أين مظاهرها الإيجابية -إن كانت لها مظاهر إيجابية- وأين مظاهرها السلبية؟؟

    ولكم التحية.....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-29
  17. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    نعم مناضلة ، كباقي سادات النضال الكبار !!!

    وهي إحدى القدوات عند بعض الناس
    ومن يكن الغرب له دليل ....................

    ودمتم سالمين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-29
  19. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    العلمانية من أقرب الطرق للوصول إلى جهنم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة