صورة تهز الابدان

الكاتب : rayan31   المشاهدات : 498   الردود : 7    ‏2002-09-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-29
  1. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    صورة تهز الابدان

    هذة الصورة التقطت خلا المجاعة في السودان عام 1994

    هذا النسر ينتظر موت هذا الطفل ليأكله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-29
  3. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    الصورة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-29
  5. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    طبعا نحن نحمد الله انه لازال معنا لقمه عصيد تقينا مما أصيبوا به الأفارقه وللعلم والله لو جاء هذا النسر لليمن لأكلناه كما أكلنا الجراد سابقا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-29
  7. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يا عزيزي التائهون ولروح المرح الموجوده بك;)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-10-08
  9. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله

    منظر تقشعر له الأبدان..فاليعتبر من لا يقبلون بالقليل..
    فهذا الطفل لم يجد حتى اقل القليل الذي يقوي به بدنه للهروب من هذا النصر المتربص به
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-10-08
  11. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    لك الحمد والشكر يارب على النعمة اللي احنا فيها والله لايبدل حالنا الا لحسن منه عزيزي ابوريان لك الشكر والتقدير

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-10-10
  13. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    Re: لا حول ولا قوة الا بالله

    فعلا لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-10-10
  15. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    اللهم لك الحمد
     

مشاركة هذه الصفحة