عادات وتقاليد في الزواج

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 648   الردود : 0    ‏2007-04-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-27
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    • من العادات المعروفة في "الهند": أن يُقام مهرجان للضرب في بعض القرى مرة واحدة في العام. . أما الضارب فهو الزوجات "النساء" بشكل عام . . والمضروب: هم الأزواج. .
    وتفرض تقاليد هذا المهرجان: أن تحمل النساء ما تيسر لهن من العصي . . ويذهبن بها الى مكان معروف . . حيث يُلاقين أزواجهن منتظرين فتبدأ النساء بضرب الرجال على الرؤوس والظهور. . وعلى هؤلاء الأزواج أن يتجملوا بالصبر. . ويتحملوا الآلام المبرحة للضرب . . وكل من يشتكي أو يتذمر يعتبر جباناً. . وتظل هذه الصفة من النعوت التي تعيره طوال حياته. .
    وغالباً ما يبدأ الرجال – قبل ضربهم – بالرقص والغناء في الطرقات. . ويقرعون الطبول. . ويرشون المياه الساخنة .. وبعض المساحيق الملونة على المتفرجين . . ويقذفون زوجاتهم بالسباب والشتائم

    قص في جزيرة "تريبوليون" حيث تنعكس الآية، فيبدو النساء رجالاً، والرجال نساء. . ويقول "كسرناندس": إن إحدى تلك الجزر لا يزيد عدد سكانها عن 500 نسمة . . نصفهم من الرجال، ونصفهم من النساء . .
    ويحكم الجزيرة ويدير شؤونها: النساء دون الرجال . . ولا يقوم الرجل بعمل إلا إذا أمرته النساء . . فبحكم تقاليد الجزيرة: لا يملك الرجال حق التفكير واستعمال حريتهم كما يريدون . . حتى إن الواحد منهم لا يحق له أن يأكل. . وأن يمد يده الى طعام . . أو يُعدُّه لنفسه إلا بأمر زوجته . . أو أخته . . أو أمه . . أو جارته على الأقل .. فلكل رجل هناك امرأة هي ولية أمره . . تدير شؤونه الخاصة والعامة . . وتُسيِّر أموره كيفما تريد. .
    والرجال هم الذين يقومون بخدمة المنازل والأكواخ . . فيكنسون . . وينظفون الأواني . . ويعدون الطعام حسب تعليمات النساء . . ويفرشون المراتب للنوم . . ويقطعون الحطب في الحقل للنار . . ويحملون الأطفال في الوقت الذي تكون فيه النساء غائبات في أعمال تتعلق بشؤون المنزل . . أو في شؤون الجزيرة العامة . .
    وإذا حملت المرأة وولدت ذكراً . . عندئذ تقام مناحة في اليوم التالي في بيتها . . وتظل نساء القرية يَفِدْن عليها طوال الأسبوع. . ويعزينها في هذا المصاب الفادح . . لأن المرأة التي تضع مولوداً ذكراً تعتبر نفسها مغضوباً عليها من الآلهة . .
    أما إذا وضعت أنثى "فهناك الفرج العظيم" . . فإنها تقيم حفلات الرقص لمدة أسبوع كامل . . تقدم في خلالها للمدعوات اللحوم الطيبة . . والشراب اللذيذ والرجال هم الذين يقومون بخدمة النساء، ويهنئوهن بالمولودة السعيدة (!!!).

    عادات مضحكة وفي نفس الوقت تخلي الشاب أو البنت العربية تفتخر ويحمدون ربهم على نعمة العقل

    - إندونيسيا:
    يحظر على العروس في إندونيسيا أن تطأ بأرجلها الأرض يوم زفافها خاصة عندما تنتقل من بيت أهلها إلى بيت زوجها لذا يُجبر والدها على حملها من بيته إلى بيت عريسها على كتفيه مهما طال الطريق

    جزيرة جرين لاند:
    في الأقاليم الريفية منها يذهب العريس ليلة الزفاف إلى منزل عروسه ويجرها من شعرها إلى أن يوصلها إلى مكان الاحتفال.
    ((وبــعـــد الــزواج تـجــره مــع لـحــيــتــه))

    المهر العجيب في جاوة:
    أغرب وأعجب مهر في العالم هو الذي يطلب من الأشخاص الراغبين في الزواج في جزيرة جاوة الغربية أن يقدم كل زوجين 25 ذنب فأر لاستصدار رخصة الزواج كما يطلب إلى الأشخاص الذين يطلبون تحقيق الشخصية أن يقدموا 5 أذناب.
    حاكم جاوة فرض هذه الرسوم الغريبة في سبيل القضاء على الفئران التي أصبحت خطراً يهدد محصول الأرز
    (( أشوف الــفيــران كـلـهـا طـالبه عـنـدنا اللـجــوء السـيــاســي ))

    - قبيلة جوبيس الأفريقية:
    تُجبر العروس في قبيلة جوبيس الأفريقية على ثقب لسانها ليلة الزفاف حتى لا تكون ثرثارة ويمل منها زوجها.. بعد ثقب اللسان يتم وضع خاتم الخطبة فيه يتدلى منه خيطاً طويلاً يمسك الزوج بطرفه فإذا ما ثرثرت الزوجة وأزعجت زوجها يكفيه بشّدة واحدة من هذا الخيط أن يضع حداً لثرثرتها وكثرة كلامها .
    يـــعــــــــنــي off / on

    جزيرة تاهيتى:
    تضع المرأة في جزيرة تاهيتى وردة خلف الأذن اليسرى إذا كانت تبحث عن حبيب ... وتضع الزهرة خلف الأذن اليمنى إذا وجدته .
    (( طـيب إذا عـلـقت وردتين وش تــبــي))

    جنوب المحيط الهادي:

    أبسط طقوس الزواج وأقلها تعقيداً هي تلك التي تمارسها قبيلة نيجريتو فى جنوب المحيط الهادئ ففي تلك الجزيرة يذهب الخطيبان إلى عمدة القرية فيمسك برأسيهما ويدقهما ببعض وبهذا يتم الزواج.
    (( يــعــنـي يـا بـخــت مـن دق راســيــن بـالـحــلال ))
     

مشاركة هذه الصفحة