27ابريل يوم الديمقراطية والحرب

الكاتب : ابوهائله   المشاهدات : 487   الردود : 3    ‏2007-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-26
  1. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    يصادف الجمعه تاريخ 27ابريل يوم الديمفراطية وتدشين الانتخابات البرلمانيه الاولى في اليمن بعد الوحده في 27ابريل 1993م وكانت هذه الانتخابات هي اخر انتخابات فيها نوع من النزاهه وان كانت نتيجتها شطريه مبكره حيث احتفظ الاشتراكي بجميع دوائر الجنوب البرلمانيه 0وتم التغني بهذا اليوم وخصوصا من النظام الحاكم والمزايده بيوم الديمقراطيه والتعدديه وفعلا رغم كل ماحصل كان هذا اليوم انطلاقه جديده نحو اليمن الحديث 0لكن تم تحويل مفردات خطاب هذا اليوم بعد عام واحد بالوفاء والتمام في 27ابريل 1994بخطاب الحرب واعلانها من ميدان السبعين وكانت الكارثه التي التهمت الديمقراطيه 0ونحن اليوم نقف في الذكر ال13 للحرب على الوحده والديمقراطيه 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-26
  3. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    يصادف الجمعه تاريخ 27ابريل يوم الديمفراطية وتدشين الانتخابات البرلمانيه الاولى في اليمن بعد الوحده في 27ابريل 1993م وكانت هذه الانتخابات هي اخر انتخابات فيها نوع من النزاهه وان كانت نتيجتها شطريه مبكره حيث احتفظ الاشتراكي بجميع دوائر الجنوب البرلمانيه 0وتم التغني بهذا اليوم وخصوصا من النظام الحاكم والمزايده بيوم الديمقراطيه والتعدديه وفعلا رغم كل ماحصل كان هذا اليوم انطلاقه جديده نحو اليمن الحديث 0لكن تم تحويل مفردات خطاب هذا اليوم بعد عام واحد بالوفاء والتمام في 27ابريل 1994بخطاب الحرب واعلانها من ميدان السبعين وكانت الكارثه التي التهمت الديمقراطيه 0ونحن اليوم نقف في الذكر ال13 للحرب على الوحده والديمقراطيه 0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-27
  5. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز ابو هائلة
    إن الفرز الذي أحدثته إنتخابات 27 ابريل 1993م
    أوضح أن هناك خلل ما في الوحدة الإرتجالية التي تمت
    وكانت المؤشرات دالة بوضوح على أن الفيدرالية كانت حلاً مناسباً للخروج من المأزق
    وأتت وثيقة العهد والإتفاق لتصب في نفس الإتجاه ولكن بمسميات أخرى
    وأوجدت الكثير من الحلول لقضية النظام والحكم والدولة ككل في حينها
    ولكن أبت قوى التسلط في صنعاء إلا أن توأدها قبل تنفيذها
    وسمعنا صرخة إعلان الحرب تنطلق من ميدان السبعين في صنعاء ضد شركاء الوحدة والوطن

    وما نراه منذ ذلك الحين هو الحرب بمختلف صورها
    الطمس والإحلال
    تغيير نمط الحياة والهوية
    سياسة ديمة وخلفنا بابها المختفية خلف مقولات جديدة

    كل هذا أوجد التذمر الكبير الذي نشاهده اليوم
    ويختلف التذمر من ضفة إلى أخرى بأسبابه ومراميه
    وساعد النظام في إيجاد هذا الإختلاف بقفزه على حقائق الحياة وحقوق الناس
    وإخراج الأمور في صور متلونة بألوان يشكلها من مزيج يستقيه من خارج العصر
    ضارباً الكل في الكل مستهدفاً الجميع
    ملوحاً بأخطار يصنعها ويصنع أسبابها
    عاملاً بسياسة قديمة حتى لو جددها بثوب عصري
    لكنها تبقى نفس السياسة المشكلة من الوان قديمة بالية ومتخلفة
    يتحدث النظام بلغة عصرية في العلن بينما الرأس ينغلق على أفكار لم تتجاوز داحس والغبراء
    العصر الحالي هو عصر الإنسان وحقوقه
    وتقوّم الدول وشرعية الأنظمة بقدر ما تلتزم به في هذا المضمار
    والنظام الحالي الذي يكذب كثيراً في مجال الحقوق
    ويتهرب من إلتزاماته التي ألتزم بها أمام المحفل الدولي عام 94م
    يتناسى أن الهروب لم يعد ممكناً بعد أن تعالت الأصوات المطالبة بالحقوق
    وتزايدت وتيرة الإعتصامات من قبل بعض أصحاب الحقوق
    وما هو آتي أعظم
    هنا سيجد النظام نفسه أمام طريق مسدود قد رسمه بغباء
    أما الحقوق فلابد أن تعود إلى أصحابها وهذه حتمية تاريخية
    ولأن الحق من أسماء الله والله لن يضيع هذا الحق على أصحابه
    فقد أرتفعت مئات الآلاف من الأيدي الضارعة إلى الله شاكية من الجور والظلم والعسف
    أرامل وأطفال وشيوخ وشباب ونساء ورجال أُستلبوا الحق في الحياة بسلبهم وسائلها
    لن يتركهم الله حتى لو تركهم الناس
    وما على النظام إلا أن يجني ما زرعت يداه بعد أن أهدر الكثير من الفرص التي لاحت له
    للدخول إلى التاريخ من أوسع الأبواب

    مع خالص محبتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-27
  7. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    احييك واكررالتحايا على مرورك الثري للموضوع المنطلق من روح الانتماء والوفاء
    ومن يقينك التام بأن قضايا الشعوب لاتموت مهما كان الصمت وطال أمده0
     

مشاركة هذه الصفحة