( قضية للنقاش )- اليمن الجديد في نظر الرئيس - الصالح ...

الكاتب : أبوحماس   المشاهدات : 522   الردود : 6    ‏2007-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-26
  1. أبوحماس

    أبوحماس عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-26
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    لم أكن أستوعب شعار الحزب الحاكم والرئيس أثناء الحملات الانتخابية بيمن جديد مستقبل أفضل حتى أن احد الزملاء علق ساخراً على هذا الشعار بأنهم سيقومون بغسل اليمن ومافيها من اختلالات بكلوركس وآخر علق بأنهم سيلبسون اليمن ثوب جديد ولكن وبعد مرور مايقرب من ثمانية أشهر تجلت لي حقيقة شعار المؤتمر وبالفعل لأول مرة يصدق المؤتمر في شعار نادى به فالوضع الظاهر للعيان يدل على اليمن الجديد والمستقبل الأسوأ فكل ماحولنا يشهد بأن اليمن الجديد ماهي إلا أضحوكة ككل الأضحوكات التي يضحك بها علينا الحزب الحاكم على مر السنين ونصدقها لكن هذه المرة يضعهم الله في شر أعمالهم مع أن المتضرر الأول والأخير هو المواطن المسكين الذي أعطى صوته إعتباطاً لمرشح الحزب الحاكم أملاً في تحسين الوضع وتصديقاً لخطابات الرئيس الشهيرة والتي هدد فيها باتجتثاث الفساد والمفسدين وتحويل الحياة الى جنة ونعيم وهاهو المواطن اليوم يحصد ثمرة ماقدمت يداه من غلاء فاحش وارتفاع للاسعار بشكل يومي وجنوني وامن غير مستقر حتى صرنا نعيش في قلق عندما نخرج من بيوتنا للبحث عن لقمة العيش من أي رصاصة طائشةأوعملية انتحارية اوقذيفة اربيجي لمانلحظه من توتر امني واعتقالات تعسفية خارج اطار القانون فلم نعد ندري هذا الجندي الذي يستلم راتبه من قوت هذا الشعب المسكين ليعمل على حمايته والدفاع عن حقوقه ام هو اجير لعصابة من المتنفذين في هذه البلد التي اصبحت على كف عفريت فلا الرئيس كافح الفساد والمفسدين ولا هو الذي ترك المجال لغيره ليصلحوا ماافسده الرئيس وحزبه فلك الله ياشعب اليمن يامن وضعت مصيرك في يدعصابة تنتهك الاعراض والمحرمات جميعها فلم تعد ترعي حرمة شيخ ولا امراة ولاطفل ولاممتلكات
    خاصة اوعامة فبالله هل نتوقع من هؤلاء الخير والله ليس فيهم اي خير فانتفض ايها الشعب على سجانيك وظلامك ولا تنتظر المعجزة الالهية تنزل من السماء ,,,,,,,,,,,
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-26
  3. أبوحماس

    أبوحماس عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-26
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    لم أكن أستوعب شعار الحزب الحاكم والرئيس أثناء الحملات الانتخابية بيمن جديد مستقبل أفضل حتى أن احد الزملاء علق ساخراً على هذا الشعار بأنهم سيقومون بغسل اليمن ومافيها من اختلالات بكلوركس وآخر علق بأنهم سيلبسون اليمن ثوب جديد ولكن وبعد مرور مايقرب من ثمانية أشهر تجلت لي حقيقة شعار المؤتمر وبالفعل لأول مرة يصدق المؤتمر في شعار نادى به فالوضع الظاهر للعيان يدل على اليمن الجديد والمستقبل الأسوأ فكل ماحولنا يشهد بأن اليمن الجديد ماهي إلا أضحوكة ككل الأضحوكات التي يضحك بها علينا الحزب الحاكم على مر السنين ونصدقها لكن هذه المرة يضعهم الله في شر أعمالهم مع أن المتضرر الأول والأخير هو المواطن المسكين الذي أعطى صوته إعتباطاً لمرشح الحزب الحاكم أملاً في تحسين الوضع وتصديقاً لخطابات الرئيس الشهيرة والتي هدد فيها باتجتثاث الفساد والمفسدين وتحويل الحياة الى جنة ونعيم وهاهو المواطن اليوم يحصد ثمرة ماقدمت يداه من غلاء فاحش وارتفاع للاسعار بشكل يومي وجنوني وامن غير مستقر حتى صرنا نعيش في قلق عندما نخرج من بيوتنا للبحث عن لقمة العيش من أي رصاصة طائشةأوعملية انتحارية اوقذيفة اربيجي لمانلحظه من توتر امني واعتقالات تعسفية خارج اطار القانون فلم نعد ندري هذا الجندي الذي يستلم راتبه من قوت هذا الشعب المسكين ليعمل على حمايته والدفاع عن حقوقه ام هو اجير لعصابة من المتنفذين في هذه البلد التي اصبحت على كف عفريت فلا الرئيس كافح الفساد والمفسدين ولا هو الذي ترك المجال لغيره ليصلحوا ماافسده الرئيس وحزبه فلك الله ياشعب اليمن يامن وضعت مصيرك في يدعصابة تنتهك الاعراض والمحرمات جميعها فلم تعد ترعي حرمة شيخ ولا امراة ولاطفل ولاممتلكات
    خاصة اوعامة فبالله هل نتوقع من هؤلاء الخير والله ليس فيهم اي خير فانتفض ايها الشعب على سجانيك وظلامك ولا تنتظر المعجزة الالهية تنزل من السماء ,,,,,,,,,,,
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-27
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902


    هواجس محبط :

    جاء في الأحاديث النبوية بأن كل رأس مائة عام يأتي رجل لغيّر،
    ومن الملاحظ أن الدول العربية والإسلامية
    والعالم الآخر بدأ في منتصف القرن العشرون
    في شعارات لإخراج الشعوب من عبادة العباد
    إلى عبادة الله وحدة لأشريك له و إخراج الأمة العربية
    والإسلامية من حكم الفرد إلى حكم الشعب ليختار
    لنفسه من يرى به صلاح والتأهيل لينال حرية وليغيّر
    للأفضل بعد أن وصل بهم الأمر إلى أسوأ حالته

    وبلاشك ألكل (دندن لي والكل طب طب لي )
    حتى وصلنا إلى حالة من الغليان الشعبي لطلب
    الخروج مما وصلوا إليه من حالة مزرية
    عبر تضحية جسيمة كانت كبيرة بالنسبة لشعوب
    العربية والإسلامية
    حيث ضحّوا بكل غالي ونفسي من أجل أن ينالوا
    حريتهم وكرامتهم ليكون مصدر التشريع والحكم
    الإسلام ثم (الشعوب )
    على حد (زعمهم ) حتى منتصف القرن العشرون
    والكل مازل (يدندن لي لمن حولي وحوللي )
    ومن أجل (الطب طبة لمن حولي وحوللي
    والدندنة لمن يملك حسن السجايا

    والخطاب طب طب علينا ويخرجنا من (مطب )
    وندخل في مطب
    وبروعة الكلام وبلاغة اللسان
    لنخر العقول حينما يكون عبر
    ( شعر المحضار و نغم وألحان أبوبكر سالم بالفقية ) ،

    ومر ذآك الزمن وكان نصيب اليمن ثورتين طبعا من مشتقات
    (الثوارة ) وهي ثورة 26 سبتمبر والتي يراها الكثير
    بأنها انقلا وفي الطرف الآخر يراها الكثير بأنها ثورة من الثوارة
    وفي الجنوب كان نصيبنا
    14 أكتوبر والتي رآها الكثير بأنها ثورة ضد مستمر
    لينال الشعب حريته وحقوقه المشروعة وفي أقلية تراها
    خطأ حيث لم نواكب تطور الحياة مقارنة
    ً بالمستعمرات الأخرى التي ظلت تحت الحكم البريطاني
    والحماية البريطانية
    إلا أن الأمر جاء بعكس ما كان
    يأمل ويحلم به الكثير وضاعت الآمال والأحلام
    وكما كنا نقول في زمان الطفولة والمدارس (هيا بنا نلعب ) ،


    وهكذا الكل (طب طب لي ... لمن حولي وحوللي )
    وكان نصيب اليمن رجل التغيير والصلاح " الرئيس الصالح "
    حتى مر القرن العشرون ورأس مائة السنة
    وكان رجل التغيير والصلاح " الرئيس الصالح "
    نصيب اليمن من هذه الدندنة ورأس المائة السنة
    وهنا تبيّن لنا بأننا على أمل بأن يأتي رجل آخر رأس
    (التسعة والتسعون المقبلة رجل آخر )
    لندندن ونطب طب لي ...
    لمن حولي وحوللي )

    وما أجمل الأنغام في مجالس الهواء والتنفس ،

    ومازل بالعمر بقية لننتظر
    (تسعة وتسعون سنة مقبلة ليأتي لنا رجل التغيير
    في رأس مائة السنة المقبلة ومع العافية
    قريب تحقيق الآمال والطموح
    (لندندن لي لمن حولي وحوللي )
    وهيا بنا إلى ثوارة أخرى ،

    وأخيرا ً ماذا غيرنا خلال فترة الثورات ثم بعدها
    إلى يومنا هذا ؟
    تحياتي لكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-27
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902


    هواجس محبط :

    جاء في الأحاديث النبوية بأن كل رأس مائة عام يأتي رجل لغيّر،
    ومن الملاحظ أن الدول العربية والإسلامية
    والعالم الآخر بدأ في منتصف القرن العشرون
    في شعارات لإخراج الشعوب من عبادة العباد
    إلى عبادة الله وحدة لأشريك له و إخراج الأمة العربية
    والإسلامية من حكم الفرد إلى حكم الشعب ليختار
    لنفسه من يرى به صلاح والتأهيل لينال حرية وليغيّر
    للأفضل بعد أن وصل بهم الأمر إلى أسوأ حالته

    وبلاشك ألكل (دندن لي والكل طب طب لي )
    حتى وصلنا إلى حالة من الغليان الشعبي لطلب
    الخروج مما وصلوا إليه من حالة مزرية
    عبر تضحية جسيمة كانت كبيرة بالنسبة لشعوب
    العربية والإسلامية
    حيث ضحّوا بكل غالي ونفسي من أجل أن ينالوا
    حريتهم وكرامتهم ليكون مصدر التشريع والحكم
    الإسلام ثم (الشعوب )
    على حد (زعمهم ) حتى منتصف القرن العشرون
    والكل مازل (يدندن لي لمن حولي وحوللي )
    ومن أجل (الطب طبة لمن حولي وحوللي
    والدندنة لمن يملك حسن السجايا

    والخطاب طب طب علينا ويخرجنا من (مطب )
    وندخل في مطب
    وبروعة الكلام وبلاغة اللسان
    لنخر العقول حينما يكون عبر
    ( شعر المحضار و نغم وألحان أبوبكر سالم بالفقية ) ،

    ومر ذآك الزمن وكان نصيب اليمن ثورتين طبعا من مشتقات
    (الثوارة ) وهي ثورة 26 سبتمبر والتي يراها الكثير
    بأنها انقلا وفي الطرف الآخر يراها الكثير بأنها ثورة من الثوارة
    وفي الجنوب كان نصيبنا
    14 أكتوبر والتي رآها الكثير بأنها ثورة ضد مستمر
    لينال الشعب حريته وحقوقه المشروعة وفي أقلية تراها
    خطأ حيث لم نواكب تطور الحياة مقارنة
    ً بالمستعمرات الأخرى التي ظلت تحت الحكم البريطاني
    والحماية البريطانية
    إلا أن الأمر جاء بعكس ما كان
    يأمل ويحلم به الكثير وضاعت الآمال والأحلام
    وكما كنا نقول في زمان الطفولة والمدارس (هيا بنا نلعب ) ،


    وهكذا الكل (طب طب لي ... لمن حولي وحوللي )
    وكان نصيب اليمن رجل التغيير والصلاح " الرئيس الصالح "
    حتى مر القرن العشرون ورأس مائة السنة
    وكان رجل التغيير والصلاح " الرئيس الصالح "
    نصيب اليمن من هذه الدندنة ورأس المائة السنة
    وهنا تبيّن لنا بأننا على أمل بأن يأتي رجل آخر رأس
    (التسعة والتسعون المقبلة رجل آخر )
    لندندن ونطب طب لي ...
    لمن حولي وحوللي )

    وما أجمل الأنغام في مجالس الهواء والتنفس ،

    ومازل بالعمر بقية لننتظر
    (تسعة وتسعون سنة مقبلة ليأتي لنا رجل التغيير
    في رأس مائة السنة المقبلة ومع العافية
    قريب تحقيق الآمال والطموح
    (لندندن لي لمن حولي وحوللي )
    وهيا بنا إلى ثوارة أخرى ،

    وأخيرا ً ماذا غيرنا خلال فترة الثورات ثم بعدها
    إلى يومنا هذا ؟
    تحياتي لكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-27
  9. المتنبي_2007

    المتنبي_2007 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    215
    الإعجاب :
    0
    مجرد مرور ليس الا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-27
  11. المتنبي_2007

    المتنبي_2007 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    215
    الإعجاب :
    0
    مجرد مرور ليس الا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-27
  13. Muthanna

    Muthanna قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-12-11
    المشاركات:
    9,246
    الإعجاب :
    0
    الموضوع مايختلف عليه إثنان
     

مشاركة هذه الصفحة