موقف الإخوان من الرافضة الخمينيين والحوثيين

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 2,116   الردود : 50    ‏2007-04-25
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-25
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد
    إن عقيدة الرافضة لا تخفي على من عنده مسكة من عقل فهم يختلفون مع المسلمين إختلافاً كلياً يقول الرافضي الأثيم نعمة الله الجزائري: (إنا لا نجتمع معهم -أي مع السنة- على إله ولا على نبي ولا على إمام ، وذلك أنـهم يقولون: إن ربـهم هو الذي كان محمد نبيه وخليفته من بعده أبو بكر ونحن لا نقول بـهذا الرب ولا بذلك النبي، بل نقول: إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا)الأنوار الجزائرية 2/278) ومن أهم كتب العقائد عندهم كتاب ( الكافي ) للكليني وهو بمنـزلة القرآن عند المسلمين إذ جاء في الباب الثاني عشر( باب أن الأئمة يعلمون متى يموتون وأنـهم لا يموتون إلا باختيارهم ) وغيرها كثيرا
    فهل يجتمع معهم أحد على هذه العقيدة ؟ اللهم لا . عفواً نعم هناك مؤسسة الإخوان التي تلتقي مع كل الطوائف والنحل إلا أهل السنة وبالجملة فقد حرّموا النقاش والمجادلة مع جميع الفرق الضالة واستحلوها فقط مع إخوانـهم أهل السنة السلفيون وهذا عندنا من أعظم الأدلة على أن قولهم دعوتنا على طريقة السلف وقولهم يجب محاربة الشركيات والقبور والبدع إنما هو نظريا فقط لم يتحركوا به إلى أرض الواقع ولم يواجهوا به الجماهير التي هي ساحة الدعوة .
    إن دعوة الإخوان المفلسين قامت متأثرة بسقوط الخلافة وهو حادث جدير بأن يهتم به كل مسلم في قلبه مثقال ذرة من الإيمان ولكن سلكت في سبيل إعادتـها طرق الأحزاب العلمانية فصاروا لأجل هذا يطلقون على كل صاحب نحلة ( إسلامي ) حتى لو كان رافضيا مجوسيا وهكذا كل من تربى على الفكر الإخواني صار لا يرى أن النقاش مع الشيعة وعباد القبور في صالح الإسلام وصارت دعوتـهم تتسع لكل صاحب نحلة مهما خالف الأصول الإسلامية فلا تتعجب إذا رأيت من شيعة الإمامية في صفوف جماعة الإخوان مثل ( إبراهيم اليازدي ) وله حقوق الأخوة والتأييد . عقيدة أهل الإسلام في الرافضة :قال الإمام مالك رحمه الله : الذي يشتم أصحاب النبي  ليس له نصيب في الإسلام . وسئل الإمام أحمد عن رجل يشتم من أصحاب الرسول فقال ما أراه على الإسلام . وقال محمد بن يوسف رحمه الله صاحب أبو حنيفة: ما أرى الرافضة و الجهمية إلا زنادقة . وقال الشافعي رحمه الله : ما أحد أشهد على الله بالزور من الرافضة.
    وقال الشعبي رحمه الله : فُضلت اليهود والنصارى على الرافضة بخصلة قيل لليهود من خير أهل ملتكم ؟ قالوا أصحاب موسى وقيل للنصارى من خير أهل ملتكم ؟ قالوا حواري عيسى وقيل للرافضة من شر ملتكم ؟ قالوا أصحاب محمد  .!!! وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : واتفق أهل العلم بدين رسول الله أنهم أبعد عن دينه من اليهود والنصارى . هذه أقوال علماء الإسلام لكن أصحاب الفقه السياسي والدعوة الشمولية يرون غير هذا بل يرون هؤلاء لا يفقهون الواقع ولا يفهمون مؤامرة الأعداء !!!
    يقول المرشد العام للإخوان المسلمين عمر التلمساني : في مجلة الدعوة العدد 105 يوليو 1985 بعنوان ( شيعة وسنة) قال فيه ( التقريب بين الشيعة والسنة واجب الفقهاء الآن ) وقال فيه أيضاً ( ولم تفتر علاقة الإخوان بزعماء الشيعة فاتصلوا بآية الله الكاشاني واستضافوا في مصر نواب صفوي، كل هذا فعله الإخوان لا ليحملوا الشيعة على ترك مذهبهم ( انظر يا من خدع بهذه العاصبة!!) ولكنهم فعلوه لغرض نبيل يدعو إليه إسلامهم وهو محاولة التقريب بين المذاهب الإسلامية إلى أقرب حد ممكن) ويقول أيضاً ( وبعيداً عن كل الخلافات السياسية بين الشيعة وغيرهم، فما يزال الإخوان المسلمون حريصين كل الحرص على أن يقوم شيء من التقارب المحسوس بين المذاهب المختلفة في صفوف المسلمين ) أهـ. هذا إسلام الإخوان أما المسلمون فيبرؤن من الرافضة قولاً وعملاً
    وقال الأستاذ الشطي مرشد الإخوان في الكويت مؤيداً للثورة الخمينية الرافضية المجوسية في مجلة الدعوة الكويتية في العدد 455 ( فالشيعة الإمامية من الأمة المحمدية والشاه يرفع لواء المجوسية فليس من الحق أن يؤيد لواء المجوسية ويترك لواء الأمة المحمدية)
    أخي المسلم هل تظن أن الإخوان نظروا في دين الله أدنى نظرة حينما أصدروا بيانـهم الصادر وفي مجلة الدعوة الصادرة بـتاريخ 25/2/1979م حيث جاء فيها دعا التنظيم العالمي للإخوان المسلمين قيادات الحركات الإسلامية في جميع الدول العربية وكل من تركيا وباكستان والهند و أندونيسيا إلى اجتماع أسفر عن تكوين وفد توجه إلى طهران وقد أكد الوفد من جانبه للإمام الخميني أن الحركات الإسلامية ستظل على عهدها في خدمة الثورة في إيران ) ويقول محمد الغزالي حجة الإسلام عندهم ( أن في عنقه بيعة للخميني )وكذاالشيخ عبد المجيد الزنداني بايع الخميني وطلب من الشيخ مقبل رحمه الله أن لا يتكلم في الخميني الكافر . وقال المودودي في مجلة الدعوة الإخوانية عدد 19 في أغسطس 1979م : ( ثورة الخميني ثورة إسلامية والقائمون عليها هم جماعة إسلامية وشباب تلقوا التربية في الحركات الإسلامية وعلى جميع المسلمين عامة والحركات الإسلامية خاصة أن تؤيد هذه الثورة وتتعاون معها في جميع المجالات ) وإن عجبت فعجب كلام المرشد السابق ( حامد أبو النصر ) إن الرجل مازال يغط في نومه وينتظر من الروافض الذين امتلأ التاريخ بغدرهم وعداوتـهم للإسلام منذ عهد ابن سبأ ومروراً بالطوسي و العلقمي حتى الخميني أن ينصروا الإسلام. سأله صحفي في بيشاور هذا السؤال : ( أريد أن أسأل فضيلتك عن موقف جماعة الإخوان من إيران) فقال أبو النصر : ( بالنسبة لإيران الصحوة التي قاموا بـها كلنا معجبون بـها خصوصا بعد الظلم الذي كان قائما في مدة الشاه فحسينا أنه شعب عاوز ينطلق و عاوز يعيد للإسلام كيانه نحن متعاطفين معاه من الناحية دي مش عاوزه كلام ثم أيضا لا نثير حكاية سنة وشيعة نكره هذا ونبغضه تماما والإمام الشهيد كان عمل لجنة للتقريب بين المذاهب نحن على هذا المبدأ لأن الكل يؤمن بإله واحد وبكتاب واحد وبنبي واحد ) أ هـ من كتاب وقفات للدعاة العجمي ص 114] .هؤلاء هم دعاة فقه الواقع وأصحاب السياسة ناصروا الخميني وأيدوا ثورته الرافضية المجوسية فهل يا ترى بعلم أم بجهل أترك الجواب للقارئ ؟؟ هل يتوقع من هؤلاء نصر للإسلام والمسلمين وهم يقفون مع كل زنديق وفاجر ويرمون إخوانهم أهل السنة بشتى أنواع التهم إذا بينوا حال المفسدين لعقيدة الأمة !!!! وجاءت فتنة لبنان وظهور الخميني الابن حسن نصر اللات وما سببه من هلاك ودمار لشعب لبان ومهما حصل في جانب الصهاينة الكلاب فإنه لا شيء بالنسبة لما حصل للبنان . ولما بين أهل السنة حال الرافضي وأن الناس لا ينخدعوا به انبرى إخواننا الإصلاحيون منتهزين حماس الناس وعواطفهم بأن حسن نصر الله بطل الأمة الغائب وأنه صلاح الدين وان هؤلاء مع اليهود عملاء ضد المسلمين كل هذا لتكثير الرصيد الجماهيري والكل يعلم أن نحن لســــــنا ضد أي عمليةٍ تنالُ من العدوّ الصهيوني ؟! مطلقاً ، نحن مع كل عملٍ يؤذي الكيان الصهيوني الغاصب ويُضعفه ويضع من هيبته ! لكننا لا نقبل أن تندرج هذه العملية في مسلسل تحقيق أهداف المشروع الصفوي الذي لا يقل خطراً عن المشروع الصهيوني في بلادنا . فجاءت الأيام وكشفت القناع عن الرافضة في كل مكان في يوم عيد المسلمين الأكبر ومقتل البطل صدام حسين رحمه الله على أيدي الرافضة وعرف الناس عداوة الرافضة للإسلام وأهله وإن طبل الإخوان وزمّر الإصلاحيون .فمواقفهم سياسية لا دينية وعاطفية لا شرعية وجاءت فتنة الرافضة في اليمن بزعامة الحوثي وبعد انتهاء الفتنة الأولى طالبت أحزاب المعارضة من الحكومة تعويضات للمتضررين والسماح بممارسة الفكر الرافضي في ظل الديمقراطية ومن ضمنهم حزب التجمع للإصلاح نعوذ بالله و منذ أن أشعل الحوثي فتنته الثالثة يلتزم حزب تجمع الإصلاح بصمت مريب وغريب – والصمت علامة الرضاء – وكان الواجب على أبناء هذا الشعب المبارك وكل الأحزاب السياسية الوقوف إلى جانب الحكومة وفقها الله أمام هذه الفتنة التي أكلت الأخضر واليابس وأهلكت الحرث والنسل ، وأهدرت فيها كثير من الدماء الطاهرة وابتلعت أموال كبيرة كانت مخصصة للتنمية والتطوير .
    ونعيد السؤال هل يُعقل أن الإخوان المفلسين ( الإصلاحيين ) لا يعلمون بحال الرافضة وبعقائدهم وقد ملئوا الدنيا ضجيجاً بأنهم دعاة فقه الواقع وأفهم الناس بالسياسة أم أنها مسايرة السياسة الخبيثة التي تغلبت عليهم حتى تركوا الشرع خلفهم ظهريا !!!!. وهذا الذي أضر بهم وميع شبابهم وأنهم يهتمون بالرصيد الجماهيري ولو على حساب الدين فهؤلاء لا يجوز أن يعتمد عليهم ولا أن يركن إليهم {وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ } نسأل الله أن يعصمنا من الفتن ما ظهر منا وما بطن والحمد لله رب العالمين .

    الشكر موصول للأخ الكريم ابو بكر بن صولان صاحب الموضوع بشبكة سحاب المباركة حرسها الله.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-25
  3. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    من التصريحات الخطير ه للزنداني في مودته للرافضة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من التصريحات الخطير ه للزنداني في مودته للرافضة
    الإخوة الكرام : في لقاء مع الشيخ!! عبد المجيد الزنداني مع قناة الجزيرة يوم 24/2/2007م ونشر يوم 25/2/2007م في برنامج ( زيارة خاصة)
    فكان من تصريحاته الخطيرة في مودته للرافضة منها :
    قال(.....بل أنا في غاية السعادة بعد أن سمعت وأعلن وأذيع أن إخواننا الشيعة الإثنى عشرية في إيران الذين كنا إلى قبل عشرين سنة نسمع عنهم جميعا سواء في العراق أو في إيران أنهم ينكرون.....)
    ومن تصريحاته :
    (.....لكن كيف سيتحد المسلمون وفيهم هاتان الفئتان الكبيرتان العظيمتان السنة والشيعة وبينهما مثل هذه الأحقاد والضغائن التي ينشرها ويبثها هؤلاء السفهاء الذين يقتلون بالهوية والذين يثقبون الصدور بالدريلات....)
    ومن تصريحاته :
    (.....ووجدنا أنه يخوض معركة حقيقية في مكانها الصحيح بين اليهود وبين يعني دولة إسرائيل الغاصبة المحتلة المعتدية وبين جندي من حزب الله الذين أبلوا بلاء حسنا وكانت قلوبنا معهم وندعو لهم بالنصر....)
    وإليكم رابط اللقاء


    ( http://www.aljazeera.net/NR/exeres/F...ABEF821C8F.htm )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-26
  5. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-26
  7. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    ياخطير يابن الخطير...
    رد على الكلام الذي طٌرح , وبرئ حزبك وشيخك ممانُسب إليه , وإلا سكوتكم بهذه الصورة وتعليقاتكم الفارغة تثبت عليكم ذلك وماعليكم إلا إعلان الاقرار به على الملاء , ولاتشابهوا الروافض في التقية , وإستخدام أكثر من وجه.
    نعوذ بالله من الحزبية العفنة البغيضة.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-26
  9. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    ياخطير يابن الخطير...
    رد على الكلام الذي طٌرح , وبرئ حزبك وشيخك ممانُسب إليه , وإلا سكوتكم بهذه الصورة وتعليقاتكم الفارغة تثبت عليكم ذلك وماعليكم إلا إعلان الاقرار به على الملاء , ولاتشابهوا الروافض في التقية , وإستخدام أكثر من وجه.
    نعوذ بالله من الحزبية العفنة البغيضة.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-27
  11. باقيس

    باقيس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-02
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    لقد صرح المرشد العام للأخوان المسلمين / محمد مهدي عاكف بمطالبة تأسيس حزب للشيعة في مصر فقال:
    ( إن من حق الشيعة تأسيس حزب سياسي يعبر عن أفكارهم وطموحاتهم السياسية"، مؤكدا "حق أية جماعة تأسيس حزب سياسي لها، ما دام لا تتعارض أفكاره مع مبادئ الدستور والقواعد القانونية والشرعية المعمول بها )

    المصدر

    http://www.wikalah.net/news/906/23_egypt.htm
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-28
  13. أبو بكر محمد

    أبو بكر محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-17
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    لا ساحل لتخبطات الإخوان المفلسين ولا نعجب عليهم فربما هناك أيدي خبثة تحركهم أو أنهم تربوا على العقلانية ولكن الذي يؤلم انسياق الشباب المحب للدين والخير وراء هؤلاء وهو كل يوم يرى تنازلات ويسمع انحرافات عقدية خطيرة ومع ذلك يتعامى ويصم أذنية والله المستعان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-28
  15. باقيس

    باقيس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-02
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    أخي ابا بكر

    أن ضعف العلم مضافا إليه الحماسة للدين يسبب هذا الركض خلف كل أحد وهذا أمرا طبيعيا في من اجتعمت فيه هذين الصفتين

    ولكن العجب ا لعجاب أن يعرف الشاب حقيقة ماعليه دعوة الأخوان المسلمين ويقف على ضلالهم ولكن للأسف يبقى الامر عنده لا يتعدى خلاف في وجهات النظر وكأن مسائل الخلاف فقهية لا عقائدية أو في الوسائل لا في المقاصد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-29
  17. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    يا اخي حتى لو انت منهم ,اتمنى ان تكون اكثر ادبا من سابقيك رغم انك على مذهب الشيخ ربيع المدخلي غفر الله له
    ما يحيرني فيكم و يحير بقية المسلمين في حزبكم هو فضاضة اللسان و طوله , قساوة القلب
    انتم تسبون من نعتبره يمثل التيار الاسلامي الوسطي الاخوان المسلمين, فتسبون شيوخه و تنسون محاسنه و تعممون الاخطاء على الكل, فيضطر الكثير و انا منهم الى سبكم و سب مذهبكم ,و للأسف ننجر الى صفة التي ميزت مذهبكم عن غيره من مذاهب امة محمد ألا و هو الفضاضة و طول اللسان فنسب شيوخكم الذين عليهم الشيئ الكثير حتى الشيخ مقبل رحمه الله( محاضرته مثلا الكلب العاوي ........)
    كثير من كلام الاخ اهل السنة للأسف حق, و لكنه إسلوب حزبه فض يهرب المسلمين منه حتى لو كان الحق معه.
    لا اعلم من اسن للشيخ مقبل و الشيخ الحجوري و الشيخ ربيع المدخلي إسلوب السب و التحقير. لم نجده في الرسول و لا صحبة , هذه فضاضة لم يراها احد من المسلمين في الصحابة و التابعين.

    كلام صاحبك حق ,فإن تساهل بعض الاخوان مع اعدى اعداء اهل السنة اهل التوحيد ألا و هم الصوفة هي جريمة, تساهل من الناحية الكلامية على الاقل ,رغم ان دورهم العملي في إندحار التصوف في العالم العربي عموما (و التشيع في اليمن ) لهو اكبر بكثير من دور السلفيين.
    و لكن عندما يقول بعضهم انها (الاخوان ) سلفية, ....... صوفية لهي غصة في البلعوم
    تساهل بعض الاخوان القياديون و خصواصا في اليمن مع الشيعة الحوثية لهي الطامة .
    فإن يكون لكم مقالات ضد الاخوان فإنصوفوا و إبتعدوا عن مجرد إسلوب الانتقام و الثأر
    فإن كلماتكم الفضة ليس لله , و لا هدي الرسول , بل إتباع اعمى لعلماءكم فيما صلحوا فيه و و فيما لم يصلحوا ,و غفر الله للجميع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-30
  19. باقيس

    باقيس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-02
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم أبا بكر رزقني الله وإياك محبة طريقة السلف وجعنا في مستقر جنته

    أخي يجب أن تعلم أننا عندما نتكلم وننصح ونحذر ليس في ذلك معيار ربح ولا اعتلاء للذات وإنما هو حماية للسنة ودفاعا عنها كما كان عليه أئمة السلف التي ملأت كتبهم بالكلام في فلان وفلان والتحذير من طريقة الفرق فلم يكن فعلنا بدعا من القول أو الفعل

    زأما قولك باننا طريقة هي السب فهذا ليس صحيحا أبدا وإن حصل من البعض ألفاظا فيه نوع من ذلك فهذا يكون أجتهادا وليس الغالب في طريقة السلفيين ولا في طريقة ذلك الشيخ

    وأما حيرتك فينا فعند وقوفك على كبت أهل السلف كالسنة للإمام لعبدالله وابن ابي عاصم والشريعة للاجري وشرح السنة للبربهاري ... إلى ترى أن ماسميته بالفضاضة ينطبق على تلك الكتب مع أعتراف أننا بشر قد يصدر منا ما يستدرك علينا فلسنا أمة معصومة ولكن أرجوا أن لا يكون تحسسك من الأسلوب يجعلك ترد الحق الذي معنا

    نحن عندما تكلم عن جماعة الأخوان المسلمين إنما تكلم عن أسس الجماعة التي لا يمكن أن ينتسب إليها رجل إلا وهو يؤمن بها ومن أعظمها قاعدة : ( لنعمل فيما اتفقنا فيه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ) فلا شك أن هذه القاعدة كل أخواني يقرها ولا ينكرها وهي هدم لمنهج السلف بالكلية في موقفه من المخالف في العقائد ويكفي في التحذير من هذه الجماعة هو هذه القاعدة ولا فرق فيها بين وسطي أو طرفي!!
    وأما مراعات المحاسن فهذ لا يعمل به عند علماء السنة فيمن هو ينتسب إلى غير أهل السنة وليس إلى من فارق طريقة اهل السنة بل وهو حي يرزق وتطلع على حجج القوم وهو يعاند ويستكبر ويرفض قبول الحق منهم بل زيادة على ذلك محاربة دعاة اهل الحق

    في الحقيقة أشكر لك هذه الروح العالية وقد لفتت نظري كثير في وقت يصعب أن تجد مثل هذه الروح وأما الاخ اهل السنة فلا أعلم كثيرا عن كتاباته ولكن القاعدة تطبق عليه أن جاء بالحق قبل منه وإن جاء بما يخالف السنة رد عليه فميزان التعامل هو الكتاب والسنة فلأ أحد معصوم إلا النبي صلى الله عليه وسلم .

    واعود موضوع جماعة الاخوان المسلمين واختر يا أخي الأسلوب المناسب في مناقشتهم فوالله وتالله وبالله ولو أعلم صحة مذهبهم لأحاربك أنت على محاربتهم ولاكن جنديا من جنودهم ولكن كيف الحال عندما تقف وأقف على منهج قادة هذه الجماعة في :
    1- توحيد الألوهية
    2- الفرق الضالة ومنها الرافضة والقول بانها تمثل الإسلام معنا
    3- تصريحاتهم مطالبة الديمقراطية والتعددية السياسية
    4- الموقف من الديانات الأخر بما لا يوافق شريعة الله
    5- القبورية في اليمن ومصر والسودان وغيرها

    وهذا بعض ما يؤخذ عليهم ولو خشيت الاطالة لنقلت لك بالحرف أقوال قاعدتهم بما لم يقل بها بشر المريسي ولا الجهم بن صفوان

    فإذا وقف السني على مثل هذه التصريحات وأقوال قاعدة الجماعة ثم مكث داخل هذه الجماعة ورفض البراءة منها كماهو شريعة الله فضل عن الدفاع عنها فلا توم أخي الغيورين على السنة في التحذير منه ووصفه باشد الأوصاف لاجل أن يحذر الناس من دعوتهم وهذا موجود في كتب السلف ولقد وقفت على كلام ليحي بن معين ـ كما في تاريخ بغداد للبغدادي ـ **** فيها ابوالحسين الكرابيسي . فهل يصح أن نقول عنه أنه سببابا ولعانا لأجل ذلك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة