تاريخ قبائل يافع الحميريه

الكاتب : يافعي اصيل   المشاهدات : 1,470   الردود : 12    ‏2007-04-25
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-25
  1. يافعي اصيل

    يافعي اصيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-24
    المشاركات:
    1,130
    الإعجاب :
    0
    تاريخية عن قبائل يافع الحميريه

    يعتقد الكثيرون أن يافع ما هي إلا إحدى تلك القبائل القاطنة في شبه الجزيرة العربية وهي واحدة من هذه القبائل شأنها شان أي قبيلة تقع في شمال الجزيرة أو جنوبها وكل ما تملكه من تراث مادي ومعنوي لا يتعدى بيت شعر أو خيمة متحركة ورأس مالها لا يزيد عن قطيع من الإبل و الماشية و مخيم وقتي يزول مع زوال سبب الوجود بحثا عن الماء و الكلأ ..

    و الحقيقة هي عكس ذلك تماما فيافع كيان حضاري عريق متكامل العناصر تمثل عمقا للتاريخ الإنساني و التاريخ العربي قديمه وحديثه بكل ما تعنيه الكلمة

    تتجلى معالم تلك العناصر الحضارية ليافع في كل معالم وسمات الحياة الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية والسياسية و العسكرية بجميع أشكالها و الوانها و تفاصيلها الدقيقة البارزة للعيان لمن يتمعن فيها جيدا وفي تاريخ هذه القبيلة العريقة الأرومة النابض إلى يومنا هذا بعبق الأمجاد المتلاحق جيل بعد جيل منذ فجر التاريخ ..


    الناظر إلى موقع يافع من الناحية الجغرافية والشكل التضاريسي والمتمعن جيدا فيها سيجد ان يافع تشكل قلعة أو حصن كبير جدا لم يك لأي قبيلة عرفها التاريخ العربي القديم .

    حيث يتبين لنا أن اختيار هذا الموقع ليافع لم يكن عبثي بواقع صدفة الزمان و المكان في يوم من الأيام على الإطلاق بل ان قدماء هذه الأمة العظيمة الشأن كانوا على علم و دراية بأهمية هذه المنطقة على المدى الطويل شأنها في ذلك شأن جبالها الراسخة العالية المعانقة لكبد السماء

    كان بعض العناصر يناسب ذلك العصر و المكان و البعض منها لازالت فائدته قائمة إلى يومنا هذا خاصة منها الجانب الاجتماعي المستقل في حدود الوطن الأصلي و الجانب الدفاعي ضد الغزاة كذلك سهولة الانتشار في المناطق المحيطة بيافع شمالا وجنوبا شرقا وغربا.

    يمثل موقع يافع عش الصقر المتعارف عليه عند قدماء الشعوب الذي كان يأوي إليه الإنسان القديم ويتخذه مسكنا و ملاذا من ظروف الطبيعة القاسية في حياة ما قبل الحضارة الانسانية أي في عصور ما قبل التاريخ حتى استخدام النحاس .. كما يمثل موقع يافع نقطة اشراف حيوية على المنطقة بحذافيرها


    وسوف نتعرض هنا الى بعض النقاط الهامة عن يافع من باب التذكير للتركيز عليها فيما بعد من قبل المؤرخين و الباحثين و الدارسين ليافع وتاريخها حتى لا يكون كل ما يأتون به متشابه بعضه من بعض أو نقلا عما قيل وكتب عن يافع من قبل أناس لا يملكون نواصي البحث العلمي المبني على دراسات جادة مستفيضة في جميع التفاصيل الدقيقة لعلم التاريخ .. فإذا كان جنوب الجزيرة العربية موطن للعرب الأوائل فانني لا اشك أبدا بان يافع احد المناطق الرئيسية التي مولت هذا الزخم الإنساني الأول لقدماء العرب حيث تبين لدينا من خلال بعض الدراسات الأولية لمنطقة يافع انه عاش على أرضها أمم و أقوام كثر شكلوا موجات بشرية ضخمة العدد و العدة اندفعت بالتالي تجاه المناطق الواسعة الشاسعة المساحات في أرض الجزيرة وخارجها ،، بما يمكن أن نسميه البذرة الأولى للجنس العربي و السامي ككل وعلى هذا يمكننا بناء البحث التاريخي ليافع الحضارة و الأمة العريقة على الجوانب الرئيسية التالية فيما هوا واضح و معلوم لدينا في الوقت الحاضر :

    أولا : الجانب الاجتماعي

    تعد يافع بحق مفرخة بشرية كبيرة للعرب الساميين فقد عاش على أرضها اقوام كثر لا نستطيع التعرف عليهم بهذه السهولة إلا من خلال دراسات تاريخية علمية متكاملة لمنطقة يافع بكاملها و المناطق الحيطة بها بل ان البحث في هذا المجال قد يشمل كافة أرضي شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام و أرض الرافدين ومصر برمتها حتى نستطيع تكوين صورة واضحة عن تلك الحقب التاريخية الدفينة في أعماق الأرض اليافعية بداء من النقوش و الصور الاحفورية الموجودة في الصخور وبقايا المدافن الآدمية التي وجد منها في يافع الكثير تحت طبقات الأرض المغمورة ،،، و تحت المدرجات الزراعية و أسفل القرى المنتشرة في كل ركن ومنطقة من يافع التي يعود تاريخ بعضها إلى آلاف السنين لعصور ما قبل التاريخ الموغلة في القدم ..


    مما هوا معروف لدينا ان جميع القبائل أينما وجدت على الأرض تنزع الى الاستقلالية و الانفراد عن محيطها وعن بقية القبائل الأخرى لتكون بذلك نظام اجتماعي أو اقتصادي خاص بها بل قد يتعداه الى أكثر من ذلك لتصبح دويلة أو سلطة ذات حكم ذاتي في الغالب ان لم تتوسع لتشمل بلاد شاسعة أو أمة كاملة لتطبعها بعد ذلك بطابعها الخاص في جميع شؤون الحياة الدينية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية .

    ولا نقول هذا الكلام جزافا اذا ما عرفنا ان هناك أسر بسيطة تكاد لا تذكر في مقابل قبائل عربية عريقة لها شان وتاريخ مجيد موجودة حاليا في شبه الجزيرة العربية وخارجها حكمت بلدانا وشعوب أعظم منها وطبعتها بطابعها العائلي المتمثل بنمط حياة هذه الأسرة الاجتماعي و الديني و الثقافي طالما توفرت لديها مقومات الحكم و السيادة على شؤون الحياة العامة في منطقتها ..


    و يافع تتكون من عشائر و أفخذ مترابطة برباط النسب و العصبية القبلية الذي تجتمع عليه صلات هذه القبيلة العريقة القديمة قدم الزمن المعروف لدينا

    حيث تعد يافع من أقدم قبائل شبه الجزيرة العربية ومن أكثر هذه القبائل وضوحا وثباتا و أصالة في كل من النسب و العادات و التقاليد و الموطن الذي لم يتغير منذ الآلف السنين عكس الكثير من القبائل التي ظهرت لفترات بسيطة في الحياة العامة ثم ما لبثت أن اختفت وجودا وكيانا و الأمثلة على ذلك كثير لقبائل عصر ما قبل الإسلام وما بعده التي اضمحلت ولم يعد لأكثرها ذكرا أو وجودا إلا ما ندر منها .


    أن غالبية أبناء هذه القبيلة أن لم يكونوا جميعهم يعود نسبهم إلى يافع الكبير الذي تنحدر منه بقية أفرع بني مالك وبني قاصد أبناء يافع الذين بدورهم يتفرعون إلى عشائر و بيوت عديدة منهم من لا زال في يافع وهم قلة مقابل النازحين منها إلى خارج حدود يافع الذين شكلوا تلك الموجات البشرية المندفعة الى مناطق السهول و الأودية في جنوب الجزيرة كمرحلة أولى ثم الى المناطق الأخرى المجاورة .. لتكون بعد ذلك دولا وحضارات خاصة بها في مناطق استقرارها بعيدا عن يافع الأم في الجزيرة العربية وخارجها عبر الأزمنة البعيدة .




    ورغم أن قبيلة يافع من أكثر القبائل العربية قربا للتحضر و الحياة الاجتماعية إلا أن هذه القبيلة نأت بنفسها عن التداخلات الاجتماعية مع الغير في موطنها الأصلي يافع لتظل يافع إلى وقتنا الحاضر قبيلة ذات صبغة عصبية خالصة و مستقلة إلى حد كبير وهذا ما يميزها عمن عداها من القبائل العربية الأخرى في أرض الجزيرة إذ اختلطت فيها مجموعات قبلية متعددة بحكم قربها من طرق المواصلات أو لسهولة أراضيها المنبسطة وخصوبتها أو لوجودها بالقرب من الأماكن الدينية المقدسة أو من شواطئ البحار و الخلجان الذي تتداخل فيها مجموعات عرقية و أثنية مختلفة وأصبحت قبائل ذات أحلاف و مسميات قبلية لا تمت لصلة الرابط العصبي بشي يذكر

    ثانيا : جغرافيا

    يعد موقع يافع في الخريطة الجنوبية لشبه الجزيرة العربية خاصة في اليمن موقع وسط بين اكبر مراكز القوى لقبائل اليمن العريقة كافه شمال وشمال غربي حاشد وبكيل وغيرها من القبائل ذات البعد التاريخي الجغرافي و العصبي وجنوب و جنوب شرقي قبائل أخرى عظيمة السكان و الحجم إذا ما قارناها ببقية قبائل شبه الجزيرة العربية

    لذلك تجد إن يافع كانت وعلى الدوام محور هام في أي صراع قبلي أو صلح ينشأ بين القبائل الجنوبيه شمالا وجنوبا شرقا وغربا .





    ولهذا نجد ان يافع طوال تاريخها معنية بالكثير من الصراعات و الحروب الطاحنة التي دارت رحاها بين الأحلاف القبلية في جنوب الجزيرة بحكم موقعها ومركزها القوي بين بقية القبائل إما في مواقع الهجوم أو الدفاع أو في تشكيل نواة سياسية أو زعامة حلف عسكري قبلي مع القبائل المجاورة .

    لذلك كانت يافع بمثابة القبيلة الوحيدة في شبه الجزيرة التي يمكن ان نطلق عليها مصطلح ( قوات التدخل السريع ) أو شرطي الأمن المحلي في المنطقة بحذافيرها إن جاز التعبير ..

    هذا إذا عرفنا أيضا ان يافع تشكل رأس حربة القوى التي تتبع المذهب السني الشافعي في الفترة المتأخرة من تاريخ جنوب الجزيره و المدافع الصلب و العنيد عنه في وجه كل التحديات التي واجهت أتباع هذا المذهب من قبل المتعصبين للمذهب الزيدي وغيره في العهد الامامي البائد .

    كذلك واجهت يافع جميع المخاطر التي كانت تهدد المنطقة داخليا وخارجيا طوال الحقب الزمنية و الاحداث المتلاحقة على المنطقة بالاضافة الى صراع الدويلات المختلفة على الحكم في اليمن بداء بالأيوبيين و انتهاء بالإمامة .

    وخارجيا مواجهة المستعمر البرتغالي على سواحل بحر العرب في عدن وحضرموت تلاه الوجود العثماني اثر الغزو البرتغالي للمنطقة ومحاولات العثمانيين بسط سيطرتهم على اليمن بكامله وصولا إلى المستعمر البريطاني الذي جثم على أرض الجنوب العربي ردحا من الزمن خاصة في محمية عدن وما جاورها .


    ظل اليوافع دوما في مواجهة كل هذه القوى بأشكال و أساليب مباشرة وغير مباشرة على المدى البعيد بحكم ما تحلوا به من صفات الرجولة و النجدة و الشهامة حتى تحققت لأبناء المنطقة جميعهم الاستقلال و التحرر من نير الاستعمار و الطغيان ... و الحكم الكهنوتي الرجعي المتخلف . كل هذه الأحداث التاريخية السريعة المرور أمامنا ما هي إلا إشارات بسيطة لمضامين اكبر منها سبقتها حقب تاريخية موغلة في القدم لتاريخ قبيلة يافع وهي دلالة على عظم ودور يافع فيما مضى من تاريخ الجنوب بل هي إشارات حية على تراث حضاري وسلطة عظيمة ليافع في تاريخ المنطقة بكاملها


    على الرغم من ان يافع لا تعتبر اكبر قبائل شبه الجزيرة حسب الموقع المكاني الحالي لها و عدد سكانها بل من أوسطها عدة وعتاد و اقلها مساحة جغرافية وخصوبة أرض إلا أن الظروف التاريخية و الموقع الحيوي ليافع وما تميز به رجالها من صلابة وبأس وحكمة وسرعة انتشار وتفاعل ايجابي مع ضروف الحياة جعلها تتبوأ هذا المركز المرموق بين جميع القبائل العربية على امتداد التاريخ العربي القديم في عصور ما قبل الإسلام

    ثم بعده من خلال الدويلات المختلفة المتتالية على المنطقة وان تكون لها تلك الذراع الطويلة و القوية في مد نفوذها إلى أكثر من منطقة في شبه الجزيرة العربية على امتداد مساحتها الكبيرة بل ان نفوذ يافع امتد الى مناطق ابعد من ذلك بكثير الى الشام و العراق ومصر وشمال أفريقيا وجنوبها عبر التاريخ البعيد ممثلا بالموجات البشرية الزاحفة لمد نفوذها وسلطتها على بقية المناطق و القبائل المتناثرة في الجزيرة العربية وخارجها بما يمثله آخر مد سياسي وحضاري للدولة الحميرية قبل الاسلام وبعده في مد الفتوحات الى مناطق الشام و العراق ومصر وبلاد المغرب وغيرها .

    كما انتشرت أفرع يافع في كل منطقة بما لم يتاح لغيرها من قبائل الجزيرة قاطبه ، لذا تجد اليافعي منذ قديم الأزل منتشرا ومتمركزا وصاحب نفوذ في مناطق عديدة من باب المندب غربا عبر أبين و لحج و حضرموت الى صلالة وظفار وعمان وساحل الخليج العربي شرقا

    ومن ساحل أبين ولحج جنوبا مرورا بتهامة ونجران إلى أطراف الحجاز شمال الجزيرة العربية ثم خارجها إلى الشام و العراق و أرض النيل مرورا بشمال أفريقيا وتونس حيث توجد مجموعة لا باس بها من يافع عدا الذين اندمجوا بقبائل البربر مثل زناته في الجزائر و المغرب وسواحل أفريقيا خاصة بعيد الفتوحات الاسلامية و انتشار العرب في اصقاع الأرض لنشر دين الله في القرن الأفريقي جيبوتي و الصومال وكينيا وتنزانيا وزنجبار كذلك السودان ..

    وعبر البحر العربي و المحيط الهندي مرورا بالهند و جزر اندنوسيا وماليزيا وغيرها من البلاد الآسيوية

    كذلك الهجرات الحديثة لكل من بلاد أوروبا الغربية و الولايات المتحدة الأمريكية التي توجد بها جاليات يافعية كبيرة لها نفوذها ومكانتها في أماكن تواجدها و أصبحت تحمل جنسيات تلك البلدان ..

    ولا ننسى ان اكثر القبائل المتفرعة عن يافع كانت تحمل أسماء مختلفة تعود إلى الأفرع أو الافخذ المهاجرة من يافع ، وهنا لايتسع المجال لذكر تلك القبائل اليافعية الأصل التي انتشرت في أرض الجزيرة طولا وعرض بل وخارجها منذ عصور ماقبل الميلاد ..

    وعلى سبيل الذكر لا الحصر قبيلة جرهم العربية التي استوطنت مكة و الحجاز عند مجيء سيدنا ابراهيم و اسماعيل عليهم السلام اليها كذلك القبائل الحميرية التي نزحت وحكمت حضرموت وعمان وساحل الخليج العربي قبل الاسلام و بعده اذا ماعرفنا ان يافع كانت تمثل أساس الدولة الحميرية وعمودها الفقري وهي القبيلة الأكثر نشاطا وتحركا من بين قبائل إقليم جنوب الجزيرة حتى وقتنا الحاضر ..


    التراث :


    مما لا شك فيه ان لكل قبيلة عربية ما يميزها عن غيرها في بعض اساليب وطرق الحياة السائدة لديها ولكن يكاد هذا التمايز لا يذكر في غالب الأحيان بين الكثير من القبائل العربية وخاصة منها قبائل البادية التي تعتبر حياتها بسيطة و أساليب عيشها متشابهة إلى حد كبير.

    و إذا عدنا الى يافع فسوف نتوقف فيها عند الكثير و الكثير من محطات و أساليب الحياة السائدة فيها من عادات وتقاليد و أعراف قبلية وفنون ومعمار تميزها عن غيرها من القبائل الأخرى بزخم متكامل ينبئ بتفوق الإنسان اليافعي حضاريا و اجتماعيا و في قدرته العجيبة على تطويع بيئته القاسية إلى حياة رغيدة من خلال زراعة مدرجات تلك الجبال الشاهقة بأنواع المحاصيل الزراعية المختلفة ذات المردود الاقتصادي مثل ثمار شجرة البن وغيرها من المحاصيل الهامة الأخرى التي قل أن تجد لها نظير في سائر بقاع الوطن العربي ضمن بقعة واحدة من الأرض الصغيرة المحدودة الموارد والمياه ...




    كما بناء الإنسان اليافعي في أعلى قمم الجبال قلاع وحصون وفي أسفل الوديان سدود و حواجز لحفظ الماء على مدار العام للاكتفاء منها في ري مزروعاته و استطاع هذا الإنسان بقدراته الخلاقة من تصميم وبناء أبراج سكنية ناطحة للسحاب تعتبر من أقدم مباني العالم في تعدد طوابقها رغم صعوبة الأماكن التي تبنى فيها تلك البيوت البديعة و العجيبة النادرة الشكل و الطراز في سائر أرجاء المعمورة ويعتبر البيت اليافعي رمزا من رموز الماضي التليد الذي لا زال نابض بالحياة إلى وقتنا الحاضر .




    تزخر يافع بكل مقومات الدولة و السلطة السياسية و التراث المادي و المعنوي لأعظم دولة عرفها التاريخ شانها في ذلك شان الكثير من الأمم المستقلة بذاتها حيث يمكن ان نطلق عليها صفة المجتمع المتكامل المتميز بما لديه من مقومات حضارية خاصة و أم لشعب كامل عريق النسب و المجد التليد .



    و اذا ما عرجنا الى التفاصيل الدقيقة لتراث هذه القبيلة فاننا نحتاج الى مجلدات و ابحاث منفردة كلا منها مستقلا عن الآخر لما لكل هذه المفردات من خبايا وخصائص نادرة و قديرة في حياة وتاريخ يافع العظيم ..

    فهناك العرف القبلي الاجتماعي القديم لأبناء القبيلة وهوا بمثابة الدستور للحكومة المحلية في يافع الذي اقتبست منه فيما بعد الكثير من الأعراف عند القبائل العربية المتعاقبة في زمن الجاهلية الأولى وفيما بعدها حيث يفصل هذا العرف القبلي في جميع شؤون الحياة بدأ من أسلوب الحديث بين الرجل وغريمه و نهاية بالأحكام التي خصصت للحيوانات الأليفة الذي يتملكها السكان في قراهم و المشاكل التي تنتج عن أكلها للحصاد أو ثمر الغير .


    الحكم و السلطة :


    لم تأخذ يافع كقبيلة ومنطقة حقها من قبل الباحثين و المؤرخين المختصين في البحث و التنقيب و التفتيش عن عظمة هذه القبيلة العريقة ولا زال الكثير من تاريخ هذه القبيلة غير معروف بل مدفون و مطمور بين ركام الماضي العتيق و النسيان مثله مثل التاريخ العربي ككل و التاريخ اليمني على وجه الخصوص

    ويحتاج تاريخ يافع الى الكثير من البحث العلمي الجاد للوصول الى بعض الحقائق التاريخية التي تزخر بها منطقة يافع كرافد تاريخي هام للتاريخ العربي بعمومه و للتاريخ اليمني بوجه خاص ..



    عرف الانسان اليافعي الحكم باشكال و ألوان مختلفة المسميات و الألقاب منذ فجر التاريخ وطوال الفترات الزمنية المتلاحقة ...

    ومما عرف لدينا في التاريخ المتأخر عن طبيعة الحكم و السلطة في يافع و القاب الحكام ( لقب ) القيل و ( المكرب ) وهذه الالقاب كانت في الفترة المتأخرة قبل الإسلام زمن الدولة الحميرية التي كانت يافع رأس حربتها وصاحبة السيادة و الرياسة فيها وفي توسعها داخل اليمن و خارجها بغض النظر عن عاصمتها إذا ما عرفنا طبيعة يافع الجغرافية الغير ملائمة لتكون عاصمة لأي مد حضاري و توسعي خارج منطقتها المعروفة بيافع .

    في العهد القريب كان ليافع سلطان وهوا في أعلى قمة الهرم الاجتماعي و السياسي لأبناء القبيلة وعادة يكون من بيت معروف متفق عليه بين أبناء يافع عشائر و أفخذ وهوا بنفس الوقت حكم شوروي ديمقراطي بين أبناء يافع حيث لا يقطع السلطان ولا يصدر قرارا في أمر من أمور أهل يافع إلا بعد الرجوع إلى مشايخها و أعيانها للأخذ برأيهم و موافقتهم سلبا أو إيجابا ، سلما أو حربا ..



    يتبعه هيئة سلطوية أخرى هم المشايخ و العقال الذين يمثلون أفخذ وبطون القبيلة الذين يكونون من كبار السن المشهود لهم بالحكمة و المعرفة و الصلاح بين الناس ومن ذوي الرأي السديد ..

    التكتيك الحربي و الدفاعي :

    قسمت يافع إلى مكاتب و المكتب بمثابة الجناح العسكري او ما يطلق عليه في زمننا الحاضر لواء أو فيلق .. وهذا التقسيم لا زال واضح المعالم في يافع الى يومنا هذا وعلى رأس كل مكتب عاقل أو حاكم ( نقيب ) يتبع السلطان .. وقد اخذ بهذا التقسيم قدما المسلمين في حروبهم أثناء الفتوحات الإسلامية ..

    تنقسم يافع الى عشرة مكاتب كبيرة كل مكتب له مهمة معينة ضمن نطاق منطقته كذلك هناك مهام جماعية في الاوقات التي تستدعي ذلك حيث تجتمع هذه المكاتب كاملة في نطاق موحد له قيادته المعروفة سلفا بين أهل يافع يضاف إليها أرداف المكاتب في يافع وخارجها ..


    تعتبر يافع بتكوينها الجغرافي الطبيعي قلعة وحصن منيع لأهلها حيث ان جبالها العالية التي تحيط بها من كل جانب تقريبا تشكل حاجز دفاعي طبيعي لقلعة كبيرة على امتداد الأرض اليافعية الكبيرة وعلى سبيل المثال لا يستطيع المرء دخول يافع إلا عبر ممرات وبوابات طبيعية بين الجبال و الشعاب و الأودية المتعرجة لمسافات بعيدة فهناك منفذ العسكرية مثلا للقادمين من المناطق الجنوبية الغربية الذي يجبر الداخل إلى يافع بالمرور عبره إلى جهته الغربية مرورا بوادي وطن ومنه إلى وادي يهر الذي يربط يافع العليا و وادي معربان ثم إلى السعدي و اليزيدي كذلك الحال في الجهة الشرقية و الجنوبية من يافع مرورا بوادي سرار أو السيلة البيضاء .




    و المنطقة الوحيدة من يافع شبه المستوية تقريبا هي ( الحد ) الذي سمي كمصطلح حقيقي لحد يافع مع بقية القبائل التي تحد يافع من جهة الشمال في الفترة التاريخية المتأخرة من تاريخ اليمن

    بعبارة أخرى يمثل الحد اليافعي حدا حقيقيا عبر الزمن القريب البعيد لكل المناطق الجنوبية وتمثل يافع البوابة الشمالية الرئيسية الفاصلة بين معسكر القبائل الكبيرة القوية شمالا ومعسكر القبائل الأصغر منها جنوبا .

    فقدر ليافع ان تكون على الدوام مركز عمليات ورأس حربة بين جميع أطراف الصراع القبلي أو المد السياسي للدول المتعاقبة على الحكم في اليمن ..

    وفي هذه الجهة الشمالية توجد أقوى القبائل اليمنية التي حاولت مرارا وتكرارا عبر الزمان مد نفوذها وسيطرتها على المنطقة الجنوبية لما بها من ثروات طبيعية كبيرة و أراض شاسعة تصلح للزراعة بما يجري فيها من وديان و روافد مائية عظيمة مثل وادي بنا و وادي تبن ... وغيرها في وادي لحج و ساحل أبين بالاضافة الى أهمية المنطقة المطلة على سواحل بحر العرب المؤدية الى طرق التجارة الدولية في ذلك الحين بين الشرق و الغرب

    وحتى تضمن سيطرتها على المنطقة لابد لهذه القبائل من اجتياز يافع المدافع الصلب العنيد عن المنطقة برمتها حيث لن يتأتى لهذه القبائل الحصول على بغيتها دون كسر قوة يافع التي تعتبر شوكة في حلق كل طامع أو عدو غازي للمنطقة الجنوبية عبر بوابة يافع الشمالية ( الحد ) كما حصل مع الإمامة وحروبها الشهيرة مع يافع فيما مضى من الوقت القريب .


    ولنضرب مثال على ذلك الزخم الذي تمله يافع في المنطقة بكاملها يجب ان نتوقف بين السطور عند حروب الكثيري و الأمامة للسيطرة على حضرموت ، عندما لجأ سلطان الكثيري ليافع على الرغم من بعد يافع عن حضرموت مئات الأميال وعلى الرغم من ان المنطقة تعج بمئات القبائل الأخرى القريبة من سلطان الكثيري للاستعانة بهم في صد هجوم الجحافل الشمالية الزيدية الكثيرة العدة و العدد .. وعلى اثر ذلك تحقق للكثيري ما اراده من انتصار ساحق على قوات الامام بعد معارك طاحنة أجلت الزحف الأمامي نهائيا عن المنطقة الجنوبية و إلى غير رجعة . كذلك دحر اليوافع الغزو البرتغالي على حضر موت زمن الدولة الكثيرية في مطلع القرن السادس عشر الميلادي وشارك الانسان اليافعي بكل بسالة في تلك الحروب وفي صد هجمات البرتغاليين على السواحل الجنوبية بكاملها بداء من سواحل عدن الى سواحل حضرموت .. علما ان اكثر المؤرخين تجاهلوا كل هذه الجهود الجبارة لابناء يافع في التاريخ اليمني الحديث و المعاصر في تفجير ثورة السادس عشر من سبتمبر و حصار السبعين يوم لمدينة صنعاء .. ونهاية بثورة يافع ضد الوجود البريطاني في الجنوب العربي التي نسبت لمناطق و اناس آخرين غير يافع و أهلها ...

    توجد في منطقة الحد الكثير من الحصون و القلاع التي لازالت آثارها باقية الى يومنا هذا وهي المنطقة الوحيدة في يافع التي توجد فيها مثل هذه المباني و الآثار الدفاعية كما أسلفنا وبينا سببه ..

    هنا يعرف السبب في عدم بناْ مثل هذه المراكز الدفاعية داخل العمق اليافعي حيث ان لا حاجة لوجود مثل هذه المركز طالما ان يافع محصنة بكاملها كمنطقة جغرافية اضافة الى ان كل بيت يافعي يعتبرحصن خاص لأهله القاطنين فيه ..

    منقول من موسوعة المستخدم

    http://www.userpedia.com/index.php/قبائل_يافع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-25
  3. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا ..أخي اليافعي


    ودمت أصيلا على الدوام ..


    حفظك الله ورعاك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-25
  5. يافعي اصيل

    يافعي اصيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-24
    المشاركات:
    1,130
    الإعجاب :
    0
    اختي العزيزه اليمنيه
    اشكرك على مرورك وبارك الله فيك يا بنت الاصول,

    تحياتي لك.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-25
  7. نبيل أحمد

    نبيل أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-15
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    الأخ يافعي والعلم علم السعودية


    ومن يقرأ موضوع صاحبنا يحسب أنه يقرأ الصين


    ماهي يافع هذه؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-25
  9. ابوشهاب القعيطي

    ابوشهاب القعيطي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    872
    الإعجاب :
    153
    تسلم على الموضوع اخي يافعي اصيل

    اخي نبيل اذا اكان امام الحرم المكي الراحل الدكتور الشيخ علي جابر وهو يافعي وابوة مهاجر للسعودية
    سنة 1937والشيخ من مواليد جدة ويعتبر حسب المصطلح القانوي سعودي

    بس روووح الى موقعة الشخصي واقرا نسبة فسوف تجدة يعتز بقبيلتة يافع اليمنية الاصل

    وهذا مثال بسيط عن الاف المهاجرين انا ما اتكلم فقط عن اصحاب يافع بالسعودية

    http://www.alijaber.net/cv.html

    فمن باب الجميل للارض اللي هاجر اجدادنا اليها واكلوا من خيرها وعاشروا اهلها ان نقابل تلك البلاد بالجميل مع اعتزازنا باصولنا

    قد هاجر قحطان وعدنان تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-25
  11. نبيل أحمد

    نبيل أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-15
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    من حقه يعتز باليمن أما بمنطقة قبيلية يافعية...الخ

    هذا أنتهى منذ قيام الثورة في اليمن والمناطقية تخلف ما بعده تخلف


    ويافع مثلها مثل اي منطقة ولا يميزها شيء

    وهناك مناطق يمنية افضل منها بمليون مرة

    خضرة

    ىثار

    ناس

    جمال

    الخ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-25
  13. صاحب راى

    صاحب راى عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ العزيز-نبيل
    طالما كاتب الموضوع( يافعي اصيل)تكلم او كتب او عبر عن تاريخ او معلومات عن يافع فهذا يدل على اعتزازه بوطنه وطالما هوا يعتز بيافع فيافع جزء من اليمني فيعني اعتزازه ببلده.
    اما القبيله الذى تقول انتهت منذو قيام الثوره فهذاء في جنوب اليمن سابقا فقط اماشمال الوطن كانت ولا زالت فلا داعى للهرا.
    حاليا بعد الوحده اليمنيه ايضا عادت القبائل في الجنوب لممارست نشاطها والبحث في ماضيها.وين عايش اخي نبيل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-25
  15. نبيل أحمد

    نبيل أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-15
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    أنتهت من اولوايتنا يا صحابي ولم تعد ضمن الإهتمامات المعرفية وقد جلبت الكثير من المساوي لليمن

    وأنا من المناهضين للمناطقية سواء بيافع ولا بصعدة

    هجعونا من يافع الله يرضى عليكم

    ولاتعملوا منها حاجة ذات أهمية وكلنا نعرفها وشوية جبال وماهيش بالمريخ على شان توصفوها لنا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-25
  17. ابوشهاب القعيطي

    ابوشهاب القعيطي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    872
    الإعجاب :
    153
    اخي نبيل تفضل هذا يعتبر اكبر موقع عن قبايل لدولة الامارات العربية المتحدة وادخل قسم انساب قبايل دولة الامارات
    ثم الى قبيلة بني يافع
    وللعلم صاحب الموقع مسؤول بالدولة وليس يافعي

    http://www.3arabuae.com/

    قال يافع اسم منطقة وبس هههههههههههههههههههه
    اقرالك اقرب كتاب لانساب القبايل وبتجد ضالتك

    تحياتي اخي من ارض زايد الخير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-25
  19. نبيل أحمد

    نبيل أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-15
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0

    تحياتك وصلت ولم مثلها مضاعف

    ويافع مثلها غيرها وأقل
    هههههههههههههه

    أنت باين عليك تحسب يافع هذه دولة عظمى ومشائخها أخترعوا علاج للإيدز السكري وفيروس الكبد
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة