رئيس تحرير اكبر جريدة مصرية يفتي في كنيسة " سان جوزيف" بعدم جواز الحجاب

الكاتب : ذماري دوت كوم   المشاهدات : 520   الردود : 2    ‏2007-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-24
  1. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    رئيس تحرير اكبر جريدة مصرية يفتي في كنيسة " سان جوزيف" بعدم جواز الحجاب

    --------

    دعوى ضد مدرسة الرهبان الفرنسيسكانيات لحظرها ارتداء الحجاب وأسامة سرايا يفتي في كنيسة " سان جوزيف" بعدم جوازه لأنه ضار بالصحة!

    كتب مجدي رشيد (المصريون): : بتاريخ 21 - 4 - 2007 [​IMG]يتجه الدكتور إسماعيل أحمد حسن رئيس اللجنة الدينية بالمجلس الشعبي المحلي لمحافظة القاهرة إلى مقاضاة مدرسة الراهبات الفرنسيسكانيات بالقاهرة بسبب قرارها بحظر ارتداء الطالبات للحجاب اعتبارًا من أوائل الشهر الجاري.
    ويحتج حسن في دعواه المزمعة بعدم إصدار المدارس الأجنبية والمدارس الفرنسية والألمانية مثل هذا القرار المجحف الذي يقضي أولياء الأمور بإلزام بناتهن بعدم ارتداء الحجاب وإلا تعرضن للفصل من المدرسة؛ وهو ما استجاب له أولياء الأمور والطالبات اللاتي قمن بخلعه، حرصًا منهن على عدم إضاعة العام الدراسي الذي اقترب من نهايته.
    ويتهم إدارة المدرسة بالسعي لإشعال نار الفتنة الطائفية بقرارها الذي يمنع ارتداء البنات المسلمات للحجاب، وذلك لأنه إن لم يكن تعترف به المدرسة كأحد فرائض الإسلام فإنه كان يتعين عليها عدم حظره كحرية شخصية كفلها القانون والدستور،
    متوقعًا حصوله على حكم قضائي ضد المدرسة لإلغاء القرار الذي لا يستند إلى قانون أو دستور.

    وكانت مدرسة الراهبات الفرنسيسكانيات والتي تدرس بها طالبات مسيحيات ومسلمات قد أصدرت قرارًا بحظر دخول المحجبات وتوعدت بفصلهن من المدرسة إن لم يلتزمن بالقرار غير المسبوق في مصر.
    من جهة أخرى، أطلق رئيس تحرير صحيفة "الأهرام" أسامة سرايا تصريحًا مثيرًا للجدل حول الحجاب لدى حديثه في ندوة نظمتها كنيسة "سان جوزيف الكاثوليكية" بوسط القاهرة مساء الخميس الماضي.
    ووفق ما نقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن مراسلها بالقاهرة، انتقد سرايا
    ما اعتبره انتشارا "مزعجا" للحجاب, وهاجم من يحثون الفتيات على ارتدائه، معتبرًا أنه لا يصح ارتداؤه خاصة في بلد ترتفع فيه درجة الحرارة، وأنه يؤثر سلبيًا على صحتهن، حسب رأيه.
    وقال: "فوجئت ذات مرة بابنتي الطالبة الجامعية تخبرني بأنها سوف تدخلني الجنة, فقلت لها كيف فقالت أقنعني أصدقائي أن أدخلك الجنة بالالتزام وارتداء الحجاب فانزعجت وقلت لها لا تفعلي".
    وأثار هذا الرأي الجدل بين الحضور حيث علق أحدهم رافضًا موقفه من الحجاب،
    ورد سرايا عليه قائلاً: "أنا لا أشعر أنني ضد الحجاب لكنني منزعج من انتشاره بهذا الشكل, وأنا لا أهاجم المحجبات وأحترم السافرات في ذات الوقت ولكن كيف ترتدي فتاه هذا الرداء المضر بصحتها في بلد ترتفع فيه درجة الحرارة لأكثر من أربعين درجة"، وفق قوله.
    كما علق مدير الجلسة مراسل إذاعة الفاتيكان بالقاهرة أميل أمين على موقفه قائلاً: "إنه وبرصد بسيط وجدت أن 29 من الحاضرات وهن الغالبية من المحجبات والغالبية العظمى منهن من الراهبات المسيحيات".
    كما غازل سرايا المسيحيين، عندما تفاخر بأنه قلص المساحة التي كان يكتب فيها المفكر الإسلامي الدكتور زغلول النجار على صفحات "الأهرام"، وتعهد بالعمل على تقليص المساحة المخصصة لصالح الفكر الديني الإسلامي التي يكتب فيها كل من شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي ومفتي مصر الدكتور علي جمعة والمفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة لصالح نشر مساحات من الفكر الديني المسيحي

    حسبنا الله و نعم الوكيل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-27
  3. محمود سنان

    محمود سنان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-10
    المشاركات:
    803
    الإعجاب :
    0
    والله كل من هب ودب اصبح يفتى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-27
  5. محمود سنان

    محمود سنان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-10
    المشاركات:
    803
    الإعجاب :
    0
    والله كل من هب ودب اصبح يفتى
     

مشاركة هذه الصفحة