برنامج علمي لطالب العلم

الكاتب : أبو منار ضياء   المشاهدات : 853   الردود : 0    ‏2007-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-23
  1. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم بالله الرحمن الرحيم
    وبعد
    بين أيدكم برنامج علمي يستفيد منه طالب العلم ويشتغل به من ليس له إلا الضياع في الدنيا
    وقبل البرنامج يحتاج مريد العلوفي العلم الشرعي إلى ثلاثة أمور هامة : ـ
    الأولى : التفاني في الحب 0
    الثانية : الكتمان لأنه طريق الإخلاص والخلاص 0
    الثالثة : الانضباط والطاعة 0
    وكل واحدة من هذه الثلاثة فواتح خير وبركة يستطيع بها طالب العلم الدوام والاستمرار على الخير وعلى طلب العلم
    فالحب أن سكن القلب تأنست الروح بكل ما حولها وانشغلت به انشغال منقطع
    الحب لطالب العلم كالعافية فإذا جاء المرض تقاعست النفس وانشغلت وإذا تعافت انطلقت نحو كل جميل وإلى متعتها
    الحب يكتتب من أفواه المحبين جلالة وفخامة فترى من حول تلك الأفواه أصابهم سُكر الوالهين والهائمين
    الحب يفضي بصاحبه إلى الإعجاز عن وصمة الأرجاس والأرجاز
    الحب لم يغنى فيه متمكن من فروع المقامات الصعبة بل لم يجد بين مقامات الجلالة الرست أو الفخامة البيات أو الرومنسية النهاوند تليق به فغنى لنفسه بمقام الحب !! فتساقطت من فورها الأرواح على الأجساد ..............ويا رب ألطافك حين تحتضن الأرواح وتضم تنهداتها ...........
    ويا الله حين تضع روحي في حجري !! يا الله ...
    الحب لم يبلغ شأوه إلا المحبين والمحبين فقط
    فالعلم لا أراه يستحق التشبيه بالمرأة المعشوقة لا أبدا ...أبدا ، لا أبدا يا جماعة 0
    لا لأني لا أعرف العشق " هذه مهمة "
    ولا لأني لم أدركه ،
    بل لأن العلم يختلج بك من فوره بدلال طويل طويل جدا جدا لا ينقطع ، أما المعشوقة فينقطع معها فهل رأيتم أو سمعتم بدلال طـــــــــــويل مع بنات آدم؟!
    العلم يلتصق بذهنك فإذا وجدته وجدت له حلاوة عسلية فائقة اللذة تطغى على كل جسمك فتزيده نشوة وهو يزيد
    وتلثمه بعقلك ويلثمك بمسائله
    بخلاف عشق المعشوقة فصورتها تختفي عند قربها ، وهذا أكيد ، وتومض عند بعدها عند فقدان نيران البشرية ، وتصيبك اللذة لكنها ما إن ترتفع اللذة إلى أعلا وأعلا حتى تنخفض وتنخفض إلى الكمون والانصراف والتلاشي
    ومن تك نزهته قينة وكأس تحث وكأس تصب
    فنزهتنا واستراحتنا تلاقي العيون ودرس الكتب
    أحبابي معشر العشاق للعلوم والمعارف
    قاعدة " إن استبشر القلب بالحب أنشدت الأرواح للعلم " طلع البدر علينا " !!
    العلم توفيق من رب البريات فلا خير ولا عقل ولا هداية لمن لم يحصل من العلوم شيء ولو شيء
    من يرد الله به خيرا يفقه في الدين
    العلم يا أحبابي يتطلب حقيقة تأملية في طريق التعلم ، ودلالات مطابقية في معلومه ، وأنماط طبعية تزيل التكلف في تحصيله
    العلم وما أدراك ما العلم مفزع كل لائذ من قلق ، أو هم ، أو ضيق أو ضنك أو شرود أو ... ويا خسارة من خسر الولوج على حسان المسائل ، ويا خيبة من فاته أسمار الليالي
    سهري لتنقيح العلوم ألذ لي من وصل غانية وطول عناق
    ثم أتعلمون لماذا ؟؟! يا عشاق العلم ، العلم مفزع من هوام القلوب
    الجواب غريب وجدا غريب لا يدركه إلا متبصر
    لأن الدافع إليه أكبر !!!!
    وقائلة أنفقت في الكتب ما حوت يمينك من مال قلت : دعيني
    لعلي أرى فيها كتابا يدلني لأخذ كتابي آمنا بيميني

    ولو مرت عليك هذه العبارة " الدافع إليه أكبر " ستمر مرور الكرام ولن تعرف المراد
    كيف يكون العلم ملاذا للروح مع أن النفس العاقلة لا تطلب ملاذا إلا من قادر ابتداء وقصدا أولا على الدفع ؟؟
    هل هو لغز أو أحجية ؟ لا بل هو سياحة العقل في مكامن الغرائب والعجائب
    أطلت في الحب قليلا لأنني لا أحسن أن أقول فيه شيء فثرثرت وبقي غيرها وعندنا برنامج فمتى نبدأ ومتى ننتهي
    تابع ......
    ودمتم سالمين
     

مشاركة هذه الصفحة