صدام حسين يفتـتح المشروع الكــبـير

الكاتب : العــديني   المشاهدات : 1,765   الردود : 21    ‏2007-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-23
  1. العــديني

    العــديني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-21
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0

    صدام حسين يفتتح المشروع الكبير*
    بقلم:عبدالقادر العديني

    ماأبشع الوجوه الضاحكة حالما ينزلُ الموتُ، ويملأ الفضاء َرهبة ً يــُذعنُ لها كلُّ قلبٍ إلا قلوباً رضعت الحقدَ وأقـتاتت الضغينة.
    آن للعظمةِ أن تتوارى ،وحان للهيبةِ أن تبسط رداءها على المكان الـمُـــوحش،..
    فالداخــــلُ .. صدام حسين.
    يتقدم المكـبَّـلُ بقيدِ المَبَاديء..الــسجينُ بالقضية..وبين أصابع يـَدَيْهِ الموثقة مصــحف ...
    يردّد العبارات التي طالما ضجّ بها وأسمَعَها العالم....
    أتى الأن يـبرهنها على مـَـرأى ومسمَعِ العالم كلـِّه.
    تعال ...تقدَّم....لتدفع الثمنَ..وماأغــلاه ثمن!!
    فالتـّاريخُ لايرحم عاشقيه ..وهي الكلماتُ العظيمة عندما يحمـِلها عظــيم.
    هاك بابُ خلودٍ ،يمتحن ُ الحبَ فيك..فأصْـدُق..- سيدي الرئيس-..
    فهذا التأريخُ وأنت العاشقُ، وهذه المباديُء وأنت المعلم.
    إرتــق ِ المنصّـة َ ..إرفع رأسَك ..بل أبـتسـم- أيّها الرئيس- كماكنت دوما..
    فأنت على أبوابِ مــجدٍ ..وآن لكَ أن تستأذن لتلِــِج من أوسع باب...
    .ويستأذن الرجلُ خيرَ أستئذانٍ قائلا ً :
    (أشهدُ أن لاإله الا الله ..وأشهدُأنّ محمدا رســول الله)
    وقـصّ الرجــلُ العظيمُ رقبتـَه يفتتحُ المــشروع الكبير...- مشروع المقاومة- في المنطقة كلـِّها ،
    فكأننا في بداية مرحلة ساخنة سيظهرقادمُ الأيام كم كان الإفتتاحُ مُهيبا ً!..
    فالمنطقة برمّـتها على فـوهةِ بركان ، وما يأتي لن يكون سوى مخاض ٍ عسيرٍ شديد الألمِ
    على الأمةِ كلها.
    والمشروعُ الناجحُ هو المقاومة ُالناضجة، لكل عدو من أي جهةٍ أتـى،والرهانُ الحاسم والنهائي على المقاومة مادامت تعـي بنضج ٍوعمق هذه المرحلة ومايحيط بها،وتدرك الواقعَ لتتصرّف بأمثل طريقة ، ولاتـنجـرّ وراء أي تطرّفٍ لحظي الثمار، فقد يفتك بمستقبل المشروع ،ويخفـّض من سقف مشروعيته،ويخلق الذرائع للوقوف أمامه،فالمشــروع طريق طويل فلا بد من الفهم المحيط وطول النّـفـَس والعمل على أكثرمن صعيد، والنظرفي الخيارات المطروحة بعين المصلحة، كي يتخطـّى العاملون في كل ميادين المقاومة كل العوائق حتى يأتي نصرُ الله تعالى.
    لكــــــــن!!؟
    لعمري.. من كان أولئك الملثمون سواداً؟و إلى أي جنس ينتمون؟؟
    ..فقداسة الزمان قائمة ،فهذا يوم عيد المسلمين...
    والنصارى محتفلون بعيد الميلاد.. .واليهود مسبتين يومَذاك ...فمن كان اولئك؟؟
    لكن لا ضير فالشنقُ الرهيب هو الشنقُ الرهيب..
    قلوب بذاتها هي التي لا ترتجف..قلوبٌ ثبتها الله وحـــده، وأرسى دعائمها مبدأ صلبٌ ،
    وفكرةٌ ساوت بين الموت والحياة.
    .
    * الموضوع كتبته إثر حادثة شنق السيد الرئيس رحمه الله وقلت لا بأس من نشره الان ونحن نعيش هذه الأيام (مرحلة الهرولة الجماعية للتطبيع) وكذلك لم يزل السيد الرئيس رحمه الله يحتل مكانة عظيمة في قلوب كثير من الناس .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-23
  3. صدى الحرف

    صدى الحرف عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-18
    المشاركات:
    25
    الإعجاب :
    0
    ويبقى العملاق عملاقاً

    ينافس الجبال شموخاً

    رااااااااااااائع اخي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-23
  5. العــديني

    العــديني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-21
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0
    مع شكري

    ويبقى للحرف صداه مادام صادقا
    ويبقى صدى الحرف ينعمُ بحب العمالقة
    لأنه لا يحب العظماء الا عظيم
    بوركت يداك أخي العزيز
    شكرا لك على هذا المرور الطيب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-23
  7. فوزي ريمي

    فوزي ريمي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-09
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    سيدي الرئيس-..
    فهذا التأريخُ وأنت العاشقُ، وهذه المباديُء وأنت المعلم.

    وفق الله يداك وأيد ربي قلمك

    ورحم الله السيد الرئيس
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-23
  9. العــديني

    العــديني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-21
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0
    مع شكري

    منذ سلكنا الدرب كنا نعلمُ ****** أن المشانق للعقيدة سلّمُ
    قامة أسطورية في رحاب العظمة هو.. سيدي الرئيس
    عرف طريقَ القمم فعاش فيها ومات عليها
    وانتحر الأنذال ذلاً ..ظنوا في الشنق إنهاء العظمة وإسقاط القامة
    فإذا بالعظمة تنحني أمام ذلك الشموخ والثبات على تلك المنصة
    يظل الناس يـدّعون أنهم وأنهم... حتى تـُنصب لهم المشانق
    فإذا ثبتوا لها... فأعلم أنهم صنف عجيب من الرجال.
    كان معلما بحق عليه رحمة الله

    بوركت يمينك أخي أسد الصحراء (فوزي ريمي)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-23
  11. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    بورك يراعك يا عبد القادر وبوركت كلماتك .. وإلى
    التثبيت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-23
  13. web.star

    web.star قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-08
    المشاركات:
    5,823
    الإعجاب :
    0
    لله دره ، عاش شهيداً ومات شهيداً

    جعلهم في جو رعبٍ وهو خارج السجن ، وأيضاً عندما سُجن ..

    ظنوا أنهم بإعدامه سينهون مابدأه ، كلا والله لقد خابت ظنونهم ..

    رحمه الله ..

    أشكرك أخي الكريم عبدالقادر العديني على هذا الموضوع الذي أعاد الذكرى لهذا الشخص العظيم .. الذي لن ننساه ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-23
  15. ابوبرزان

    ابوبرزان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-18
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى:((لاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون))

    فالثوره والرفض والتحدي المقتدر هو الرد العملي على تكالب الكلاب وتجمعها لمواجهة
    اسود الحاضر والمستقبل من المجاهدين الاحرار والمناضلين المؤمنين حتى تكون عملية
    اغتيال الشهيد صدام حسين منطلقاً للدفاع عن الكرامه العربيه والكينونه والسياده والاستقرار
    والاستقلال والامن.
    هذه المهمه لاشك تصبح اليوم اكثر الحاحاً حتى نتحرر من مؤتمرات الصعلكه

    اشكرك عزيزي:موضوعك جيد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-24
  17. الكيماوي علي

    الكيماوي علي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-07
    المشاركات:
    882
    الإعجاب :
    0
    بوركت وبوركت كلماتك
    ولك مني تحيه وسلام
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-24
  19. سواح يمني

    سواح يمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    3,958
    الإعجاب :
    0
    هذا رجل ثبت يوم أن زل كثيرون
    وارتفع يوم سقط كثيرون
    واعتلى ذرى المجد يوم ذل كثيرون
    وحمل هم أمته يوم تغنى بها المفلسون وباعوها وهم ثملون
    رحمك الله سيدي الرئيس وتقبلك شهيدا
     

مشاركة هذه الصفحة