الزوجة الواعية هي التي تبعد الأسرة عـن الاضـطرابـات والمشاكـل المنزليـة

الكاتب : عبد الله جبهان   المشاهدات : 1,322   الردود : 12    ‏2007-04-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-22
  1. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    ان تثقيف المرأة بالاقتصاد المنزلي وتعليمها على الاعتدال في النفقة وتخطيط ميزانية الاسرة يساهم في بناء الوضع الاقتصادي للبلد وانقاذه من المشاكل المالية، ان من المشاكل الاساسية للمجتمع البشري هي مشكلة المال والدخل الفردي والجماعي والموازنة بين الوارد والنفقة
    وينسحب ذلك على اقتصاد الاسرة وموازنتها المالية في النفقة والاستهلاك، فالاسراف والتبذير بالطعام والشراب واللباس والسكن والكماليات والخدمات هي من اخطر مشاكل الانسان فهناك البذخ والتبذير والاسراف والصرف غير المتقن الذي يرهق اقتصاد الاسرة والامة والدولة ولا يتناسب في كثير من الاحيان مع دخل الاسرة وواردها ولكي تنتظم موازنة المجتمع الاقتصادية دعا الاسلام الى الاعتدال في النفقة وحرم الاسراف والتبذير كما حرم التقتير والبخل والحرمان، ومن المشاكل الاساسية في الانفاق هي مشكلة انفاق الاسرة وميزانيتها التي تتحمل المرأة المسؤولية الكبرى في تنظيمها وتحديد طبيعتها، لقد وضعت الشريعة الاسلامية الاسس العامة لترشيد الانفاق كما حددت النظام الاساسي لانفاق الاسرة وميزانيتها بشكل محدد نذكر من ذلك وصف القرآن الكريم لعباد الرحمن بالمثل الاعلى في الانضباط والالتزام الذي وضح فيه منهجهم القويم في الانفاق الذي دعا الفرد والجماعة الى الالتزام به قال تعالى: (والذين اذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما) وفي موضع اخر يحرم القرآن الكريم الاسراف ويشدد على ذلك بقوله: (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا) وهكذا تتحدد الاسس العامة لميزانية الاسرة والصرف والنفقة ضمن اطارين من التقنين والتربية والتوجيه الاخلاقي وهما الاطار الاجتماعي والاطار الاسري ويبرز دور المرأة في تدبير شؤون المنزل والاقتصاد المنزلي في حرصها على مالية الاسرة ومراعاتها الاعتدال في الصرف والكماليات ووسائل الزينة والمباهاة في الصرف وحب الظهور فان بامكان الأم ان توفر قسطا من وارد الاسرة وتخفف عن كاهل الزوج تحمل الديون بتقليل الصرف والتأثير في الابناء والزوج في رسم (سياسة انفاق معتدلة) للاسرة توازن بين وارداتها ومقادير الاستهلاك والانفاق.
    ان كثرة الاستهلاك والاسراف والتبذير في الاسرة ينعكس اثرها ليس على الاسرة فحسب بل على الوضع الاقتصادي العام في المجتمع والدولة، اذ ترتفع القوة الشرائية في السوق نتيجة الانفاق والاستهلاك المرتفع فتنخفض قيمة النقد وترتفع اسعار السلع والخدمات فيتصاعد حرمان الفقراء وتغرق الاسر في الديون والمشاكل الاجتماعية، كما تواجه العملة حالة التضخم النقدي وتنشأ المشاكل السياسية والأمنية والاخلاقية نتيجة لاضطراب الوضع الاقتصادي في المجتمع، ان تثقيف المرأة على الاعتدال في النفقة وتخطيط ميزانية الاسرة يساهم في بناء الوضع الاقتصادي وانقاذه من المشاكل لاسيما مشكلة الغلاء وحرمان الطبقات الفقيرة وبذا تساهم المرأة في بناء المجتمع عن طريق توجيه وتنظيم اقتصاد الاسرة والاعتدال في النفقة جريا على منهج القرآن الكريم ودعوته الحكيمة ولتؤدي ربة الاسرة مسؤوليتها كراعية لبيت زوجها ومسؤولة عنه.
    سيدتي.. ان ادارة المنزل والانفاق فيه ومراعاة الاقتصاد فيه هي مسؤوليتك وحدك، قد يكون زوجك رئيس المنزل ولكنك انت التي تديرين شؤونه، ولتذكري ايضا ان منزلك (مؤسسة) اقتصادية انت المسؤولة عنها، فان الجزء الاكبر من دخل زوجك ينفق على المنزل والاطفال ومن ثم يوضع تحت تصرفك وعليك ان تتدبري امورك بحكمة بحيث لا يشيع الاضطراب ولا تواجهك المشاكل المالية دائما، فاذا اظهرت براعة في تدبير ميزانية المنزل فسرعان ما تنالين ثقة زوجك وبعد قليل ستجدينه قد اشركك في جميع اموره المالية وفي عمله فتخلقين بذلك رباطا قويا بينكما، لكن كثيرا من الزوجات للاسف يقضين حياتهن بأكملها بدون ان يعرفن مقدار دخل ازواجهن او في اي الوجوه يصرف هذا الدخل ويكون بينهن وبين ازواجهن دائما ما يشبه الحذر في هذه الامور.
    ومعرفتك التامة بمقدار دخل زوجك وتصرفك في شؤون المنزل المالية يعطيانك الثقة في نفسك وفي زوجك وفي مستقبل الاسرة، ان ميزانية المنزل ليست مسؤولية هينة، وقلة من النساء هن اللاتي يستطعن ان يؤدين هذا العمل بمهارة خصوصا اذا كن يعملن قبل الزواج ولهن دخل خاص ويحسن ان يعطيك زوجك النقود دفعة واحدة لتتصرفي بها بشرط ان تتصرفي بحكمة مراعية الانفاق الحكيم والبعد عن الاسراف والتبذير اللذين يخلان بميزانية الاسرة، اما ا ذا كنت من النوع الذي يفضل عدم تحمل مسؤولية الانفاق وتتركين زوجك يتصرف في امور المنزل المالية وتحصلين منه على ما يلزمك يوما بيوم فستجدين نفسك بعد قليل لا تعرفين شيئا عن المنزل الذي تعيشين فيه ولا عن دخلكما المالي ومقدار ما تنفقانه وفي اي الوجوه وهذا بداية الاضطراب والمشاكل المنزلية، ان براعة الزوجة الواعية تتمثل في الاقتصاد المنزلي والحرص على دخل الزوج عندها فقط تسود الاسرة اجواء الطمأنينة والراحة والسلام.


    منقول 0منتدي الصباح الكاتبة كاميل صبري
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-22
  3. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    ان تثقيف المرأة بالاقتصاد المنزلي وتعليمها على الاعتدال في النفقة وتخطيط ميزانية الاسرة يساهم في بناء الوضع الاقتصادي للبلد وانقاذه من المشاكل المالية، ان من المشاكل الاساسية للمجتمع البشري هي مشكلة المال والدخل الفردي والجماعي والموازنة بين الوارد والنفقة
    وينسحب ذلك على اقتصاد الاسرة وموازنتها المالية في النفقة والاستهلاك، فالاسراف والتبذير بالطعام والشراب واللباس والسكن والكماليات والخدمات هي من اخطر مشاكل الانسان فهناك البذخ والتبذير والاسراف والصرف غير المتقن الذي يرهق اقتصاد الاسرة والامة والدولة ولا يتناسب في كثير من الاحيان مع دخل الاسرة وواردها ولكي تنتظم موازنة المجتمع الاقتصادية دعا الاسلام الى الاعتدال في النفقة وحرم الاسراف والتبذير كما حرم التقتير والبخل والحرمان، ومن المشاكل الاساسية في الانفاق هي مشكلة انفاق الاسرة وميزانيتها التي تتحمل المرأة المسؤولية الكبرى في تنظيمها وتحديد طبيعتها، لقد وضعت الشريعة الاسلامية الاسس العامة لترشيد الانفاق كما حددت النظام الاساسي لانفاق الاسرة وميزانيتها بشكل محدد نذكر من ذلك وصف القرآن الكريم لعباد الرحمن بالمثل الاعلى في الانضباط والالتزام الذي وضح فيه منهجهم القويم في الانفاق الذي دعا الفرد والجماعة الى الالتزام به قال تعالى: (والذين اذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما) وفي موضع اخر يحرم القرآن الكريم الاسراف ويشدد على ذلك بقوله: (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا) وهكذا تتحدد الاسس العامة لميزانية الاسرة والصرف والنفقة ضمن اطارين من التقنين والتربية والتوجيه الاخلاقي وهما الاطار الاجتماعي والاطار الاسري ويبرز دور المرأة في تدبير شؤون المنزل والاقتصاد المنزلي في حرصها على مالية الاسرة ومراعاتها الاعتدال في الصرف والكماليات ووسائل الزينة والمباهاة في الصرف وحب الظهور فان بامكان الأم ان توفر قسطا من وارد الاسرة وتخفف عن كاهل الزوج تحمل الديون بتقليل الصرف والتأثير في الابناء والزوج في رسم (سياسة انفاق معتدلة) للاسرة توازن بين وارداتها ومقادير الاستهلاك والانفاق.
    ان كثرة الاستهلاك والاسراف والتبذير في الاسرة ينعكس اثرها ليس على الاسرة فحسب بل على الوضع الاقتصادي العام في المجتمع والدولة، اذ ترتفع القوة الشرائية في السوق نتيجة الانفاق والاستهلاك المرتفع فتنخفض قيمة النقد وترتفع اسعار السلع والخدمات فيتصاعد حرمان الفقراء وتغرق الاسر في الديون والمشاكل الاجتماعية، كما تواجه العملة حالة التضخم النقدي وتنشأ المشاكل السياسية والأمنية والاخلاقية نتيجة لاضطراب الوضع الاقتصادي في المجتمع، ان تثقيف المرأة على الاعتدال في النفقة وتخطيط ميزانية الاسرة يساهم في بناء الوضع الاقتصادي وانقاذه من المشاكل لاسيما مشكلة الغلاء وحرمان الطبقات الفقيرة وبذا تساهم المرأة في بناء المجتمع عن طريق توجيه وتنظيم اقتصاد الاسرة والاعتدال في النفقة جريا على منهج القرآن الكريم ودعوته الحكيمة ولتؤدي ربة الاسرة مسؤوليتها كراعية لبيت زوجها ومسؤولة عنه.
    سيدتي.. ان ادارة المنزل والانفاق فيه ومراعاة الاقتصاد فيه هي مسؤوليتك وحدك، قد يكون زوجك رئيس المنزل ولكنك انت التي تديرين شؤونه، ولتذكري ايضا ان منزلك (مؤسسة) اقتصادية انت المسؤولة عنها، فان الجزء الاكبر من دخل زوجك ينفق على المنزل والاطفال ومن ثم يوضع تحت تصرفك وعليك ان تتدبري امورك بحكمة بحيث لا يشيع الاضطراب ولا تواجهك المشاكل المالية دائما، فاذا اظهرت براعة في تدبير ميزانية المنزل فسرعان ما تنالين ثقة زوجك وبعد قليل ستجدينه قد اشركك في جميع اموره المالية وفي عمله فتخلقين بذلك رباطا قويا بينكما، لكن كثيرا من الزوجات للاسف يقضين حياتهن بأكملها بدون ان يعرفن مقدار دخل ازواجهن او في اي الوجوه يصرف هذا الدخل ويكون بينهن وبين ازواجهن دائما ما يشبه الحذر في هذه الامور.
    ومعرفتك التامة بمقدار دخل زوجك وتصرفك في شؤون المنزل المالية يعطيانك الثقة في نفسك وفي زوجك وفي مستقبل الاسرة، ان ميزانية المنزل ليست مسؤولية هينة، وقلة من النساء هن اللاتي يستطعن ان يؤدين هذا العمل بمهارة خصوصا اذا كن يعملن قبل الزواج ولهن دخل خاص ويحسن ان يعطيك زوجك النقود دفعة واحدة لتتصرفي بها بشرط ان تتصرفي بحكمة مراعية الانفاق الحكيم والبعد عن الاسراف والتبذير اللذين يخلان بميزانية الاسرة، اما ا ذا كنت من النوع الذي يفضل عدم تحمل مسؤولية الانفاق وتتركين زوجك يتصرف في امور المنزل المالية وتحصلين منه على ما يلزمك يوما بيوم فستجدين نفسك بعد قليل لا تعرفين شيئا عن المنزل الذي تعيشين فيه ولا عن دخلكما المالي ومقدار ما تنفقانه وفي اي الوجوه وهذا بداية الاضطراب والمشاكل المنزلية، ان براعة الزوجة الواعية تتمثل في الاقتصاد المنزلي والحرص على دخل الزوج عندها فقط تسود الاسرة اجواء الطمأنينة والراحة والسلام.


    منقول 0منتدي الصباح الكاتبة كاميل صبري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-23
  5. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    زوجات وسيدات الأمس كان لديهن الذكاء والخبرة في شؤون التدبير المنزلي والإنفاق بدون اسراف وادخار المال كذلك كانت الحياة السابقة تساعد كثيراً على ذلك فالأسعار معقولة والكماليات قليلة مقارنة باليوم والطعام يطبخ في البيت والآن البدائل كثيرة ومعها لا مجال للإدخار والاقتصاد ..
    سمة العصر هو الاسراف رغم أن الاسعار في ارتفاع متزايد لكم البعض لا يتعلم ويظل مسرف في معيشته كطبع دائم به ..
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-23
  7. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    من شب على شيء شاب عليه ..



    و لكن .. كل شيء .. من البدايه .. و هنا أقصد بدايه الزواج .. و جب التفاهم .. والتنبيه على مثل هذه الامور ..

    لجعلها .. عاده ...





    ...............
    دمت بود
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-23
  9. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    اشكركم علي مروركم الكريم0تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-23
  11. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    اشكركم علي مروركم الكريم0تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-23
  13. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1
    مرررررررررررة واحدة

    كل هذا الأبداع مرة واحدة

    دلا علينا يا أستاذ عبد الله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-23
  15. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    اخي المهندس ياسر بن محمد النديش مرورك الكريم أضاء شموس الحرية 0وتسلم
    ندلك من العيون 000واصبح البحر يشرب من الزمزمية
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-29
  17. قبيلية

    قبيلية عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-26
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0
    صباح الخير ...

    كلللله على راس المرأة المسكينة ....

    وبعدين الرجال يتعود على التقتير ولوما يجي عرس وتطلب منه فستان يقوم يقوللها : موش انا ديت لش فستان قبل خمس سنوات وصندل في راس السنة اللي سارت ... وبعدين يا مرة انا تعودت منش الاقتصاد مالش ذلحين عتغيري رايي فيش ... لالالا ، سيري بالبالطو وقولي انش مستعجلة !!!!

    الرجال والهم الا الصميل من البداية .. الحق حق ...
    انا معك في الاقتصاد في كثرة المصاريف الفايضة .. الجعايل والبلايات ، القات والبيبسي والحفلات والخباير ... بس الضرورات مااااااااع ...

    وبالنسبة للمشاكل ... الزوجة هي اللي دائما تبادر بالاعتذار والتهدئة والتعقال وبعدا وان الرجال عجبه الخبر ما عديشتيش الا مداراه ، حتى لو غلط عليها ما تطيب نفسه الا لوما تذل نفسها وتبادر هي بالاعتذار ... ليش هذا كله (مدري؟؟؟!!)

    وفي الاخير يا اخي جبهان ... الرجال النكدي حتى لو قد مرته ما بتحاكيهش ولو تفرش له الارض ورد وتخلي لداته يقطرين عوده ... عيقول انها هي السبب في دمار حياته ... هم هكذا الرجال (صدقني وانا اختك ) ....

    خاطرك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-29
  19. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    عدم الاسراف وتدبير المنزلي شي مهم خاصة للأسر ذوات الدخل المحدود
    مشكور على النقل
     

مشاركة هذه الصفحة