وبالنهــاية .. ســيـذبحـون البقــرة .. وما يكــادوا يفعــلون .. !!

الكاتب : ابوالوفا   المشاهدات : 2,727   الردود : 57    ‏2007-04-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-22
  1. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    لا حول ولا قوة إلا بالله .. يعني لازم نجيب سيرة الذبح! .. أما البقرة فاسمها
    يحمل عنوان سورة بالقرآن الكريم أكبر من سورة سبا والاحقاف والبلد كلها ..

    سبحان الله الذي بيّن لنا أجمل صورة عن ظلامية الادعاء بالايمان .. وميّز لنا
    روحانية وسلاسة ذلك الايمان النقي الذي لا يشوبه الرياء ولا التكلف ..

    يعني! .. لو بني اسرائيل بمجرد أن جائهم الأمر .. أطاعوه وذبحوا بقرة .. أي بقرة!
    كانت المسألة انتهت بإمتثالهم لأمر الله .. لكنهم ارادوا ما فعلوه .. وانقسموا ..
    منهم من يقول هذه هي البقرة وآخر يقول لا ليست هي هي تلك وثالث يقول دعونا نتأكد
    وقصة طويلة حتى وان اختصرها القرآن .. تخللها الكثير من الخلاف بالرأي وبالمواقف
    والبحث عن العدالة ومداراة الحقيقة .. وكل واحد يظن انه يغرف من زيرايمانه الفارغ ..
    لكنهم بالنهاية ذبحوا بقرة ... وأي بقرة ! .. بقرة دفعوا قيمتها ملئ جلدها أو وزنها ذهبا
    كما تقول الروايات ..

    وهذا هو ما نراه بحال أحزاب المعارضة الباسلة .. لم يدركوا ما هو المطلوب من مواقعهم
    تجاه مصلحة الوطن العليا .. بل منفكوا يهروننا بتفسيرات لون البقرة من كتاب المتاجرة
    واستغلال الفرص الرخيصة .. وهم بذلك لا يُقنعون إلا انفسهم وقرنائها من الانس والجن
    .. بينما القناعة الوطنية محسومة ..

    وبتفكير أصحاب البقرة تركوا الحزب الحاكم وحيدا يفوز بشرف المواجهة الأمر الذي جعله
    يبدوا لكل عاقل أنه جبهة الوطن الوحيدة .. ويا له من شرف! .. والتحديات تتوالى عليه من
    جبهتين في آن واحد .. كل جبهة في أقصى الطرف المقابل .. وكل جبهة تشكل أسماء المعاني
    الوطنية .. وليتهم تركوه بل ظلوا مجاهدين في تخريب كل خطواته وتشويه كل مساعيه ..
    يكايدون عليه ويوزعون على الحوثي وأتباعه منتجات "لافاش كيري" .. من بقرتهم اللي
    ما لهاش لون!

    وتلك الجبهتين هي .. جبهة تتمثل في مساعي شاقة ونبيلة لاطلاق برنامج محاربة الفساد
    واستجلاب ما يمكن استجلابه من الاستثمارات إلى داخل الوطن .. والجبهة الثانية هي ذلك
    الفكر الدخيل للحوثي الذي جلب معه بقرة يوركشاير المجنونة .. يستدر حلبها ليغذي به
    أسنان أتباعه المغرر بهم بكالسيوم يجعل من أسنانهم تكسر العظام .. ويتهيئى لهم عبثا
    اننا نحن اليمنيين الغلابة بالكاد أسناننا تخشدع القات .. دون أن يعلموا أن أصحاب البقرة
    الحقيقيين الآن يحكمون العالم .. ويعيشون باليمن من قبل اسلامه .. ورغم ذلك يغادرون
    البلاد بهدوء طالما فضلوا الوطن البديل والعبادة بكنائس مكيفة .. وهم لديهم القدرة
    على أن يفعلوا ما يريدون ..

    وبالنهاية .. المعارضة والحوثي .. سيذبحون البقرة وما يكادوا يفعلون .. ولكن بعد أن يدفع
    الشعب ملئ جلدها أو وزنها ذهبا .. وسيعرف الوطن قاتل مصلحته العليا ..
    وحزب المؤتمر الشعبي سيبقى يدلل نفسه مع زبدة لورباك ! ;)

    وحفظ الله شعب اليمن من كل مكروه ومن فتن المنطقة التي تلوح بالأفق ..


    تحياتي ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-22
  3. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    لا حول ولا قوة إلا بالله .. يعني لازم نجيب سيرة الذبح! .. أما البقرة فاسمها
    يحمل عنوان سورة بالقرآن الكريم أكبر من سورة سبا والاحقاف والبلد كلها ..

    سبحان الله الذي بيّن لنا أجمل صورة عن ظلامية الادعاء بالايمان .. وميّز لنا
    روحانية وسلاسة ذلك الايمان النقي الذي لا يشوبه الرياء ولا التكلف ..

    يعني! .. لو بني اسرائيل بمجرد أن جائهم الأمر .. أطاعوه وذبحوا بقرة .. أي بقرة!
    كانت المسألة انتهت بإمتثالهم لأمر الله .. لكنهم ارادوا ما فعلوه .. وانقسموا ..
    منهم من يقول هذه هي البقرة وآخر يقول لا ليست هي هي تلك وثالث يقول دعونا نتأكد
    وقصة طويلة حتى وان اختصرها القرآن .. تخللها الكثير من الخلاف بالرأي وبالمواقف
    والبحث عن العدالة ومداراة الحقيقة .. وكل واحد يظن انه يغرف من زيرايمانه الفارغ ..
    لكنهم بالنهاية ذبحوا بقرة ... وأي بقرة ! .. بقرة دفعوا قيمتها ملئ جلدها أو وزنها ذهبا
    كما تقول الروايات ..

    وهذا هو ما نراه بحال أحزاب المعارضة الباسلة .. لم يدركوا ما هو المطلوب من مواقعهم
    تجاه مصلحة الوطن العليا .. بل منفكوا يهروننا بتفسيرات لون البقرة من كتاب المتاجرة
    واستغلال الفرص الرخيصة .. وهم بذلك لا يُقنعون إلا انفسهم وقرنائها من الانس والجن
    .. بينما القناعة الوطنية محسومة ..

    وبتفكير أصحاب البقرة تركوا الحزب الحاكم وحيدا يفوز بشرف المواجهة الأمر الذي جعله
    يبدوا لكل عاقل أنه جبهة الوطن الوحيدة .. ويا له من شرف! .. والتحديات تتوالى عليه من
    جبهتين في آن واحد .. كل جبهة في أقصى الطرف المقابل .. وكل جبهة تشكل أسماء المعاني
    الوطنية .. وليتهم تركوه بل ظلوا مجاهدين في تخريب كل خطواته وتشويه كل مساعيه ..
    يكايدون عليه ويوزعون على الحوثي وأتباعه منتجات "لافاش كيري" .. من بقرتهم اللي
    ما لهاش لون!

    وتلك الجبهتين هي .. جبهة تتمثل في مساعي شاقة ونبيلة لاطلاق برنامج محاربة الفساد
    واستجلاب ما يمكن استجلابه من الاستثمارات إلى داخل الوطن .. والجبهة الثانية هي ذلك
    الفكر الدخيل للحوثي الذي جلب معه بقرة يوركشاير المجنونة .. يستدر حلبها ليغذي به
    أسنان أتباعه المغرر بهم بكالسيوم يجعل من أسنانهم تكسر العظام .. ويتهيئى لهم عبثا
    اننا نحن اليمنيين الغلابة بالكاد أسناننا تخشدع القات .. دون أن يعلموا أن أصحاب البقرة
    الحقيقيين الآن يحكمون العالم .. ويعيشون باليمن من قبل اسلامه .. ورغم ذلك يغادرون
    البلاد بهدوء طالما فضلوا الوطن البديل والعبادة بكنائس مكيفة .. وهم لديهم القدرة
    على أن يفعلوا ما يريدون ..

    وبالنهاية .. المعارضة والحوثي .. سيذبحون البقرة وما يكادوا يفعلون .. ولكن بعد أن يدفع
    الشعب ملئ جلدها أو وزنها ذهبا .. وسيعرف الوطن قاتل مصلحته العليا ..
    وحزب المؤتمر الشعبي سيبقى يدلل نفسه مع زبدة لورباك ! ;)

    وحفظ الله شعب اليمن من كل مكروه ومن فتن المنطقة التي تلوح بالأفق ..


    تحياتي ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-22
  5. الجبل1

    الجبل1 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-27
    المشاركات:
    1,236
    الإعجاب :
    0
    اللهم أمـــــــــــــــــــــــين


    وتحياتي لك بلمثل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-22
  7. الجبل1

    الجبل1 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-27
    المشاركات:
    1,236
    الإعجاب :
    0
    اللهم أمـــــــــــــــــــــــين


    وتحياتي لك بلمثل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-22
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أحترم رأيك أخي الغالي وأثبت الموضوع بالرغم من معارضتي لفكرته :)
    فحشر الحوثيين والمشترك في زاوية واحدة وتصنيف واحد غير منصف إطلاقاً، ويكفي أن رئيس المجلس الأعلى للمشترك د.ياسين سعيد نعمان أكد استعداد المشترك لحل قضية التمرد في صعدة والتعاون مع السلطة في ذلك، وما يحدث من تدابر بين المشترك والسلطة أساسه انعدام الثقة في السلطة، فللرئيس تاريخ مع كل حزب من أحزاب المشترك، وهو تاريخ بلاشك مليء بالدروس من باب (لا يُلدغ المؤمن من جُحرٍ مرتين)!، خصوصاً ما قاله الرئيس حول "الكروت" وسرعة تنكره للقوى الوطنية الشريفة، والتعامل بمنظور حزبي بحت شعاره (إذا لم تكن معي فأنت ضدي) !
    حبذا لو أعطيتنا نبذة عن ماذا كان يجب على المشترك أن يقوم به من وجهة نظرك فلعلنا نصل إلى نقطة اتفاق، ودمتَ سالماً :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-22
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أحترم رأيك أخي الغالي وأثبت الموضوع بالرغم من معارضتي لفكرته :)
    فحشر الحوثيين والمشترك في زاوية واحدة وتصنيف واحد غير منصف إطلاقاً، ويكفي أن رئيس المجلس الأعلى للمشترك د.ياسين سعيد نعمان أكد استعداد المشترك لحل قضية التمرد في صعدة والتعاون مع السلطة في ذلك، وما يحدث من تدابر بين المشترك والسلطة أساسه انعدام الثقة في السلطة، فللرئيس تاريخ مع كل حزب من أحزاب المشترك، وهو تاريخ بلاشك مليء بالدروس من باب (لا يُلدغ المؤمن من جُحرٍ مرتين)!، خصوصاً ما قاله الرئيس حول "الكروت" وسرعة تنكره للقوى الوطنية الشريفة، والتعامل بمنظور حزبي بحت شعاره (إذا لم تكن معي فأنت ضدي) !
    حبذا لو أعطيتنا نبذة عن ماذا كان يجب على المشترك أن يقوم به من وجهة نظرك فلعلنا نصل إلى نقطة اتفاق، ودمتَ سالماً :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-22
  13. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    مرحبا بك أيها الشامخ !
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-22
  15. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    شكرا لسخاء كرمك .. وصدقني أيها الأخ الغالي
    لو أن أحزاب المعارضة ألتفت حول الوطن في مشكلة الحوثي
    ولو حتى بمقدار مواقف الدول الأخرى .. لكان الأمر مختلف تماما
    ولكان حجم المشكلة لا يكاد يُرى بمحاذاة حجم الموقف الوطني
    وبالتالي يصبح هذا الفكر الدخيل بحكم المنكورحتى من الذي يتبعون
    سماحة أية الله العظمى الحوثي

    هذا الموقف من أحزاب المشترك .. كان سيسجل لهم نقاط كثيرة على المستوى
    الشعبي سيجدونها وقت الحصاد .. وأضف إلى موقفهم بهذه القضية عدم
    الظهور بدور المرحب أو المشجع أو حتى المشارك للوفود الأجنبية في مؤتمر
    فرص الاستثمار

    فبالله عليك وأنت غني عن أن أعرفك بمواقف المعارضة بالدول الأخرى في
    قضايا الوطن الأساسية ..
    أنهم يحشرون أنفسهم ولو بالادعاء من ان لهم دور في مثل هذه الخدمات
    الجليلة للوطن .. لكي يحافظوا على ثقة المواطن بهم .

    لذلك .. نسأل سويا أنا وأنت المشترك .. متى ستتجلى مواقفك الوطنية التي
    من خلالها ستصل إلى قناعة الشعب .. ؟!

    جل احترامي وتقديري لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-22
  17. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    لله درك اخي ابو الوفا على ماخطه بنانك واتفق معك في كل ماوردته...

    للاسف يصاب الانسان بالحسرة والتشاؤوم بالمستقبل ولولا الله والامل بأهل الصلاح والعقول النيرة لياسنا تماما فالسياسة في اليمن وخاصة من يسمون معارضة لا يختلفون عن اي مواطن بسيط لايفكر ابعد من رجليه فلا استراتيجيات ولا رؤى لهذا الوطن فقط مقايل وتصريحات وصحافة صفراء تخزن الى منتصف الليالي لترسل علينا حمما من اخبار الويل والاهوال وتعمل على ذبح الوطن بأي ثمن والمهم تحقيق مصالحهم الذاتية وتفريغ شحنات من الثأر بحق هذا الوطن المستباح وما مواقفهم من هذه الفتن وتحميل السلطة المسؤولية ومساواة المتمرد والخارج عن القانون وقاطع الطريق بالدولة الا جزء من حلقة المساوامات الرخيصة بهذا الوطن...

    هناك ماهو اكثر حسرة والم وهو وجود هذا الفكر المتطرف المتخلف الذي يدعوا للعنف والقتال والخروج عن النظام والقانون بدعاوى واهية لا تستطيع الا الجزم بأن هؤلاء الناس خارج عجلة التاريخ وانهم يعيشيون زمن حروب العصور الوسطى والاحتكام للسيف وقطع الرقاب بأسم المظلومية تارة وبأسم المذهبية تارة اخرى...

    اليست حسرة على اليمن وجود هذا الفكر المتطرف الذي يمجد التمرد او التجزئة ووجود هذا الكم من الغوغاء والتخلف في هذا الوطن والذي كلما قلنا سيخرج بالعلم من ظلماته خرج علينا هؤلاء الجهلة والمتخلفين بأصناف من الافكار المتطرفة والتي لاتنسجم مع مبادئ هذا العصر القائمة على التحضر والدول المدنية والديمقراطية...

    لن ازيد فقط اردت اشراكك في منظر البؤس الذي يتابعه اخاك ويقارن به وطنه وبقية الاوطان المتحضرة المدنية والتي مهما وصل البؤس فيها لن تجد من هؤلاء المتطرفين من يلقي لهم بالا ابدا...

    تقبل ارق التحة والتقدير والسلام عليكم...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-22
  19. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    صدقت وهذا ما سبق الإشارة إليه ولكن البعض لايرى أبعد من أرنبة أنفه
    سلمت على هذا الرد
     

مشاركة هذه الصفحة