جواز التوسل (1)

الكاتب : tmh   المشاهدات : 440   الردود : 1    ‏2002-09-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-27
  1. tmh

    tmh عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-17
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد
    فهذه بعض الردود لمن ينكر
    *** التوسل ***
    س/ ما معنى التوسل بأحباب الله ؟
    ج/ التوسل بأحباب الله هو جعلهم واسطة إلى الله تعالى في جميع قضاء الحوائج لما ثبت لهم عنده تعالى من القدر والجاه مع العلم بأنهم عبيد ومخلوقون لله ولكن الله قد جعلهم مظاهر لكل خير وبركة ومفاتيح لكل رحمة
    فالمتوسل في الحقيقة لا يسأل حاجته إلى من الله ويعتقد أن الله هو المعطي والمانع دون سواه وإنما تقدم إليه تعالى بالمحبوبين لديه لكونهم أقرب منه إليه فهو تعالى يقبل دعاءهم وشفاعتهم لمحبته لهم ولمهحبتهم له والله يحب المحسنين ويحب المتقين وفي الحديث القدسي يقول الله تبارك وتعالى (( ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصر الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ولإن سألني لأعطينه والإن استعاذني لأعيذنه )) رواه البخاري

    س/ ما حكم التوسل بأحباب الله تعالى ؟
    ج/ التوسل بأحباب الله تعالى من النبيين عليهم الصلاة والسلام والصالحين رضي الله عنهم جائز بإجماع من يعتد بإجماعهم من علماء المسلمين بل هو سبيل المؤمنين وطريق عباد الله المرضيين ولم يزل معروفا سلفا وخلفا

    س/ كيف بمن زعم أن التوسل شرك وكفر وأن المتوسلين مشركون وكافرون ؟
    ج/ لا عبرة بمن شذ وفارق الجماعة فزعموا أن التوسل شرك أو حرام وحكموا على المتوسلين بكونهم مشركين وهذا واضح البطلان لأنه يؤدي إلى إجماع معظم الأمة على الحرام أو الإشراك وذلك محال لثبوت عصمة هذه الأمة المحمدية من الاجتماع على الضلالة بإخبار رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال (( سألت ربي أن لا يجمع أمتى على ضلالة فأعطانيها )) رواه الإمام أحمد والطبراني وروى الحاكم عن ابن عباس مرفوعا (( لايجمع الله أمتي على الضلالة أبدا )) وَ ورد (( ما رآه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن ))

    س/ وهل عليه دلالة من الكتاب ؟
    ج/ نعم ، أما أدلة الكتاب عليه فقوله تعلى ((( يا أيها الذين آمنو اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة ))) فهذا أمر من الله تعالى بابتغاء الوسيلة :/وهي كل ما جعله الله سببا للزلفى عنده ووصلة إلى قضاء الحوائج منه

    س/ هل التوسل مقصور بالأعمال فقط دون الذوات ؟
    ج/ لا ، فإن الآية عامة فتشمل وسائل الأعمال الصالحة والعمال الصالحين أي الذوات الفاضلة كالنبي صلى الله عليه وسلم وسائر الأولياء المتقين
    أما من ادعى جواز التوسل بالأعمال دون الذوات وقصر مراد الآية على الأول فلا دليل على ذلك لكون الآية مطلقة ، بل حملها على المعنى الثاني أقرب لأنه سبحانه أمر بالتقوى وابتغاء الوسيلة ، والتقوى عبارة عن فعل المأمورات واجتناب المنهيات ، فإذا فسرنا ابتغاء الوسيلة با لأعمال الصالحة صار الأمر فيه تكرار وتأكيد ، ولكن إذا أريد بالوسيلة الذوات الفاضلة كان تأسيسا وهو مقدم على التأكيد ، وأيضا فإنه إذا جاز التوسل با لأعمال مع كونها أعراض مخلوقة فالذوات المرضية عند الله أولى بالجواز باعتبار ما فيها من حيازة أعلى المراتب الطاعة واليقين والمعرفة بالله رب العالمين
    قال الله تعالى ((( ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما )))
    وهذا صريح في اتخاذه صلى الله عليه وسلم وسيلة إلى الله تعالى لقوله ((( جاءوك )) وقوله ((( واستغفر لهم الرسول ))) ولولا ذلك فما الفائدة من قوله ((( جاءوك )))
    ***وللباقي تتمة إنشاء الله***
    س/ ما معنى التوسل بأحباب الله ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-28
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    الأخ الغالي .. tmh
    هذه المواضيع اخذت حظها من النقاش الكافي ..
    كما أنها كانت سبباً لفتن واختلافات ..
    فلذا أغلق الحوار في هذه الجوانب
    مع الشكر والتقدير لك سلفاً ..ولجميع الأحبة الأعضاء لكريم الإستجابة ..
    لتجنب كل ما اثير من سابق وأدى الى إختلافات وفتنة ..
    ورحاب المواضيع الهامة والمفيدة كبير جداً وبحر واسع ..

    كل تقدير وتحية ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة