هم البنات

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 1,495   الردود : 23    ‏2007-04-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-20
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    ماذا يفعل من رزقة الله بأنثي واصبحت شابه يافعه وعروسه في سن الزواج
    ولكن حظها العاثر ومع تقدم العمر لم يقرع احد الباب وطال انتظار فارس الأحلام
    والوالد كبير في السن واشتعل رأسه شيبا ولم يتبقي في العمر اكثر من مامضي
    والأمورة ليس فيها مايعيبها سوي الحظ الرديئ والأب يري مسافة العنوسة
    تضيق اكثر واكتر وقطار العمر يمر دون التوقف عند محطة بابه واصبح شغله الشاغل وهمه الذي يؤرقة مستقبل البنت حتي انه لم يعد قادرا لنظراتها
    ويتهرب من تلبية دعوات الزواج وبنته الغالية وقف حالها وتوقفت عقارب الساعة عندها ماهو الحل افيدونا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-20
  3. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    ما عندي خبرة كثيرة في هذا الموضوع بس بتكلم بالي اعرفة


    يقول المثل

    هم البنات للممات لو عرايس او مجوزات البنية بلية يا مخلفة البنات يا شايلة الهم للممات.

    فعلاً هم البنات للمات. لذالك الرسول صلى الله علية وسلم صبر صاحب البنات ( فقال من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن اليهن كن له سترا من النار ) و قال ( من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن وأطعمهن وسقاهن وكساهن من جدته كن له حجابا من النار )



    اما بالنسبة لللأب الذي لم يستطع ان يزوج بناتة و هم على وشك العنوسة .
    اقول حسب ما سمعت
    و الله اعلم انة ليسى من العيب لو خطب لبناتة!!

    اصلاً ما في حل ثاني طبعاً مع الصبر و الرضى بما قسمة الله

    انت قلت ( ويتهرب من تلبية دعوات الزواج ) طيب ليش؟؟



    اذا الخطيب محترم و ولد ناس و مستور المفروووووض على طول.
    و اقول للبنت العانس معد في وقت للدلع لحقي على نفسكي و لا بتدفعي الثمن غالي






    و جهة نظر و الله اعلم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-21
  5. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    مشكور ياطيب علي مرورك وتفاعلك السريع مع المادة وتعقيبك
    وما قصدته اخي بعدم تلبية دعوات الزواج هو عدم حضور افراح من يدعوه
    للاعراس نتيجة لحالتة النفسيه-وجهة نظري لابد من الأسرة
    تكثيف حضور بناتهن المناسبات الأجتماعية النسوية من أعراس وافراح
    وندوات نسوية حتي يتعرف عليهن النساء فقد يوجد بينهن من تبحت
    عن بنت الحلال لأبنها أو اخوها او احد اقاربها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-21
  7. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    صحيح ان الزواج هو ستر للبنت ومهم بالنسبة للعائلة لتصل مرحلة التربية والاهتمام الى نتيجة مرضية ، وهو كل ما يتمناه كل اب وام ... وتحلم الامهات ان ترى ابنتها متزوجة وفي بيت زوجها .. ويتمنى الاب ان يطمئن الى انها تزوجت في حياته وان لا تظلم وان وان وان ...

    ولكن لم تتوقف الحياة عند هذا الحد ... فهي لم تخلق فقط للتزوج .. فأذا لم يكتب الله لها نصيبا وكتب عليها ان تموت عذراء.. فيجب ان لا يتوقف تفكير الاهل عند البحث عن عريس يطرق الباب وياخذها حتى لا يمر قطار الزواج ...
    محطة حياة المراة فيها اكثر من قطار ... قطار الطاعة للوالدين ، قطار العمل ، قطار التدين والاعتكاف .. وغيرها وغيرها ...
    بأمكان والدها ان يطمئن على مستقبلها بحيث يعلمها ويخرجها الى معترك الحياة ليطمئن على انها قادرة على الاهتمام بشؤنها دون الاذلال لاحد .. وحتى تشغل نفسها وتبتعتد عن التفكير بالزواج ووو ، ويبدا في بناء اعتزازها بنفسها وتاخير الخير من الله للافضل ... فما تأخر فيه الخيرة .. مالم فان الله يزوجها بحور من الجنة وبمن تشاء اذا صانت نفسها ...

    وعلى الاهل عدم التفكير بمجرد ان البنت همها للممات ؟؟ !! فالبنت منتجة ليس فقط برحمها .. هي منتجة بعقلها بيدها بعاطفتها ببنوتها وباخوتها وبكل شيء محيط لها .... ويجب الاهتمام بكل جوانب حياتها شاملة ...

    لي عودة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-21
  9. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    سلم لنا قلمك ..

    أيتها المتألقه ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-21
  11. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم مشكلتنا في المجتمع العربي منذو البداية اننا لا نفكر في شي سوي الزواج وان البنت ليس لديها اي مجال اخر في الحياة او اي رسالة تؤديها سوي الزواج .
    لو كنت هذه البنت خلصت تعليمها هل كنت سوف تفكر وتحزن بنفس الطريقة ؟
    مشكلتنا في المجتمع اليمني اننا لا نفكر في شي سوي اقصر الطرق وهو الزواج
    يعتقد البعض ان حماية البنت هو الزواج ولا يضع في الحسبان اشياء اخري
    التعليم يعتبر سلاح للبنت من غدر الزمان يجعلها قوية شجاعة بمكانها مؤجه الحياة ومؤاجة مصيرها اش ما كان
    اخي الكريم لا تجعل شغلك الشاغل هو الزواج بمكان ابنتك ان تعيش حياتها طبيعية وبمكانها ان تجيد اشياء اخري حتي ياتي النصيب مثلا خليها تشتغل تكمل دراستها تتعلم ادوات الحياكة يعني في الاخير الزواج نصيب لا احد يقدر الاعتراض عليه ولكن يجب علينا الا نفكر ان هنا الحياة قد تتوقف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-21
  13. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    مع احترامي للأخوات المتداخلات فقد تم تبسيط الأمر وأختزاله بكلمات ترضيه
    وجبر خاطر دون الدخول في اعماق النفس البشريه والأحساس بشعور الأمومة
    وبدفئ الأسرة وكلمة ماما والذي أيدة في النار مش مثل ايدة في الميه
    وظل راجل ولا ظل حيطه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-21
  15. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    لن أزيد على كلام الأخوات أكثر فقد وفوا وكفوا
    احساس البنت أنها هم ثقيل على أهلها والحاحهم الدائم وانشغالهم بفكرة زواجها يجعلها ضعيفة لإحساسها بالنقص بسبب الضغط الممارس ضدها مما يجعلها فريسة سهله ..
    آن الأوان لتعليم البنات أن هناك أمور بالحياة لا تقل شأناً عن الزواج ومجالات كثيرة يمكنها النجاح بها وتحقيق ذاتها والإعتماد على النفس والعيش بإستقلالية إلى أن يأتي نصيبها المكتوب .. وإذا لم ياتي فهي في أحسن حال برضا الله ورضا نفسها ..
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-21
  17. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    لن أزيد على كلام الأخوات أكثر فقد وفوا وكفوا
    احساس البنت أنها هم ثقيل على أهلها والحاحهم الدائم وانشغالهم بفكرة زواجها يجعلها ضعيفة لإحساسها بالنقص بسبب الضغط الممارس ضدها مما يجعلها فريسة سهله ..
    آن الأوان لتعليم البنات أن هناك أمور بالحياة لا تقل شأناً عن الزواج ومجالات كثيرة يمكنها النجاح بها وتحقيق ذاتها والإعتماد على النفس والعيش بإستقلالية إلى أن يأتي نصيبها المكتوب .. وإذا لم ياتي فهي في أحسن حال برضا الله ورضا نفسها ..
    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-21
  19. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    اختي الكريمه--المجتمع لا يرحم وليس في كل اسرة عقليات متفتحة تمنح
    البلسم وتداوي هموم النفس وتمنحها هواء نقي وحافز للحياة وتساعد علي
    اطلاق المواهب والخروج من العزلة وقيد العادات والتقاليد
     

مشاركة هذه الصفحة