قصيدة مميزة ً’’السلام المستحيل’’

الكاتب : وليد العمري   المشاهدات : 766   الردود : 4    ‏2007-04-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-19
  1. وليد العمري

    وليد العمري عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-28
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0
    :) أعزائي....
    :) عزيزاتي....
    هل السلام ممكن مع اسرائيل كما يخيل للقادة العرب؟؟
    سؤال تجيب عليه هذه القصيدة التي اهديها من ديوان"فجر من ظلام" للاديب الشاعر الكبير د.مقبل احمد العمري . كباكورة المشاركات الأدبية في هذا المنتدى الرائع.
    القصيدةُ: هاكم اقرأوها هنا:.
    السلام المستحيل
    The impossible peace
    لاتقبـلي نقـــــدي ولا إطــــــرائي**
    واصغي إلى تفكيرهـم وهــرائي
    "مدريــد" يافخر الجدود ومجدهم
    وتـــراثهم فى ذروةِ العليـــاءِ
    يـــامجـــــــدنا المسلوب منـــّـا عنــوةً
    بــــاسمِ السلامِ كحجــةٍٍ ورداءِ
    يــــــانجمة كـــــانت تضيئ سمـــاءنا
    ومنــــارةً للنَّاس فى الأرجـــاءِ
    أويـــارسالتنا البليغــة للــورى
    وكتابُنا المشحونِ بالاضــــــواءِ
    ياجنـــــــة الدنيا التي فتنت بـــــــــــها
    تلـــــك القـرونِ حبيسةِ الظلماءِ
    يا لوحـــــــــــــــــــةً ماكان يرسم مثلها
    إلاَّ ملـوكُ الفــــــنِّ من آبائي
    قد كنت يا "مدريد" من أقطــــارنا
    حتّى زهوتِ بحـــــلةٍ عجمـاءِ
    وتقطعــت الوصــــال جميعها
    وعلاقــــةُ البنيانِ بالبنَّــــاءِ
    لمـــا وقعت كبيعة مرضيـــةٍ
    لأراذلِ الأعــــــرابِ والعملاءِ !!
    واليوم يــــــا " مـدريد " جـاءوا نفسهم
    لممٌ من الأوغـــــــادِ والأُجراءِ
    جـــــاءوا ملـــــــوك اليوم في أيــــديهمُ
    صكٌ وفيهِ موطـــــــنُ الإسراءِ
    جــــــاءوا يبيعـــــــــون البقية من دمي
    من كبريــــــاءَ عروبتى وإبائي
    جــــــــاءوا يبيعوها وأنـــــــــى يشتري
    شاميرُ إلاّ أفضل الأجــــــــزاءِ
    ****
    جاؤك يا "مدريد" من حــــاناتـــــهم
    وقصـــــورِهم بقريبهم والنائي
    جـــــــاءوا وقد عقـــــدوا لبوش وبايعوا
    كخليفةٍ من أحـــــــدثَ الخلفاءِ!!
    سيحــــــررون "القدس" تحت لــــــوائه
    لكنَّها حـــــــــريّةُ الجبناءِ
    جـــــــاءوا يسمـــون المبيع قضــــــية
    ويزينوا الأهـــــــواء بالأسماءِ
    جـــــــــــــــاوا يلــــــوكون السلام ويدعوا
    شوقـــــــاً لهُ كطعامهم والماءِ
    أتصـــــدقي"مدريـــــــــــد" أن جميعهم
    لعـــــدوِّهم من أخلص الخلصاءِ
    بل إنمـــــــــا جاءوا لكي يتغــــــــزلـــــــوا
    بعــــدائــه ضحكاً على الدّهماءِ
    ولكـــــــي يصيغــــوا صيغـــــــــة علنـــــية
    ليتمموا ما أسلفـــــــوا بخفـاءِ
    أين "السلامُ " وليس في أوطــــانهم
    سلمٌ وهم فى الأرض كالغـــــرباءِ؟!
    بـــل كيف تجمعني وخصمي لحظـــــــةٌ
    ورماحـــــــهُ مبتلّةٌ بـــدمائي؟!
    ويــــدٌ تصافحني ومن خلفــي يدٌ
    تغتالنى بــــالطعنــــة النجلاءِ!!
    والحــــق يا "مــــــدريــد" لو تــــــدرينه
    عن هــــــؤلاءِ الشلَّة الرَّعْنـاءِ!!
    ***
    لا ينتمون إلى عــــــــروبتنـــــــا فما
    صدقوا ولا احتفظوا لها بـــولاءِ
    ماهؤلاء سوى حثالة حـــــانةِ
    للخمــــرِ أو جمعٍ من اللقطـاءِ
    وسلي عن الإسلام فـــــــــــــي أعمـاقهم
    فستشهديها عُمِّــــــرتْ بخـواءِ
    وسلي "حنـان" أفي العـــــــروبة حــــرةٌ
    أكلت بثدييها وبالأحشاءِ؟!
    قولي لـ"موسى" أن موسى جاءني
    ملكاً وجئت ملمعاً لحـــــذائى
    ولتسألي"فاروق" أي شــــريعةٍ
    ياشرعُ تجبركم على الإصغــــاءِ؟!
    بل أي ديــــــــــــــــن ٍ قال أن تستسلموا
    وتسلموا الأقصـــــى بلا استحياءِ؟!
    رديهم " مــــــــدريد " لا تــــــــــــــذرينهم
    يغروكِ بالتمجيد والإطراءِ
    رديهمُ فالقوم ليسوا قــــــــــــــــــومنا
    فالقومُ من قاموا على الأعـــــداءِ
    القـوم من رفضـــوا بأن يستسلموا
    فى "القدسِ" أو "بغــــدادِ" أو "صنعاءِ "
    والقـــــوم من حملـــــــوا الحجارة وانبروا
    ليحاربواْ رغماً عن الــــــزُّعماءِ
    القوم من صنعوا" السلاح" ودمـــــــروا
    فى قلبِ تلِّ أبيبِ أوحيفـــاءِ
    والقوم من شهد الحليج وقـــــــــــــوفهم
    بضراوةٍ وبسالــــةٍ وفــــداءِ
    والقـــــــــوم من عشقواالصباح\وليس من
    يستبدلونَ صباحهمْ بمساءِ
    ***
    القومُ من إن لم يكـــونوا سادةً
    فى الأرضِ كانوا سادةَ الشُهداءِ
    والقـــوم من جاءوكِ أول مرة
    في عـــزة ٍ وتجــردٍ وإبـــاء
    فإلى الذين أتــــوك يــــــــــــــــا "أسبانيا"
    يستعملــون صفاتنا كغطــــــاءِِ
    وإلى " السلام" المستحيل حدوثه
    بتصالح الفئرانِ بالحــــرباءِ
    فإليهمُ وإلى العــــــــروبة والنهى
    وإلى قضيتنا عظيمُ رثائى!
    ***
    والآن يا "مدريــــد " أين سلامهم
    أين السلامُ لكى يراهُ الــــرائي؟!
    أين الذين دعوا إليه وهـــــــــرولوا
    فى غمرةِ الأوهامِ والأهــــواءِ؟!
    ***
    أترينهم" مدريد " قالوا حطةٌ
    وصكوكُهم بارتْ بدونِ وفـــاءِ؟!
    ذهبت كرامته ومزق شملهم
    عادَ الذئابُ إلى قطيعَ الشَّاءِ!؟
    وتفرغ الراعي ليرعى بطشهم
    ويُعيرنا من أذنــهِ الصماءِ
    وغدى "أبوعمار" يلقى وحده
    ظلمََ السلامِ ولوثة الأخطــاءِ
    لا يا "أباعمار" أنت قضيةٌ
    بل أنت قدسٌ كاملُ الأجزاءِ
    صابر ولا تأس على مادبروا
    أرأيتَ سوءَ طويَّةَ الحُلفاءِ ؟!
    اصبر وقاتلهم وحرض شعبك
    الجبَّارَ يبلي فوقَ كل بــلاءِ
    واطلق سراح الشعب من أغلاله
    ودعَ السجونَ وعشْ بلا سُجناءِ
    واترك لشعبك أن يخوض كفاحه
    وحذار أن تركنْ إلى العُملاءِ
    دعهم فإنك إن قبضت حبـــالهم
    فابشر بكلِّ قطيعةٍِ وجفــــاءِ
    وانظر إلى الشجعان كيف تقزموا
    وتناثروا كتناثرِ الأشــــلاءِِ!!
    انظر إليهم هــــــل أعاد سلامهم
    شبراً فبئس القومِ هؤلاءِ!
    تركوك مسجوناً وظنوا أنهم
    كسبوا سلاماً خاطفاً وثنائيِ
    يتملقون على ثرى أسيادهم
    ويمكنونَ لهمْ بدونِ حياءِ
    وكأنهم لا يعرفون عدوهم
    وعدوَّ أمتنا بلا إستثنناء!!
    مادام أن الحق عنك ضائعٌ
    لاحقَّ في الجولانِ أو سيناءِ
    ***
    أيظن هأأأأأأأأأأولاء أن حـــــــدودهم
    ستظل تحمى جبهةَ الأعـــداءِ؟!
    وتظل تحصدنا لـــــــــديه آلـــة
    والطائراتُ الهوجُ في الأجواءِ؟!
    صابر " أبا عمار" وأدرك أنما
    هذا السَّلام خطيئةُ الضعـــفاءِ
    فاليوم لا"مدريد" بل لا"أوسلـو"
    لا شئَ غيرَ الموتِ في الهيجاءِ
    قد أفلس الجبناء في أدوارهم
    فإلى الجحيمِ حمائمَ الُجبناءِ
    وإلى الجهاديين ترنـــــو أمةٌ
    وإلى الحجارةِ في أكفّ فدائي
    "لحماس" ترنوا و"الجهاد" فأنــه
    دورُ الحــــواريين والحنفاءِ
    و"لفتح" و"التحرير" ترنوا دولــةٌ
    وكتائبُ "القسامِ" و"الشهــــداءِ "
    ولإمـــــةٍ صارت تحس بجــــرحها
    وإلى الشعوبِ وسائرَ الشُرفـــاءِ
    لَحجارةً الأطفال أمضى قـــــــــــــــوةً
    منُ تــرّهاتِ مراهنٍ ومُـــرائي
    ***
    قم يا " صلاح الدين" واشهد أنه
    ذبحوا "سلامََ "الاُخوةِ الزعماءِ!
    قم كي تعيد لنا قديم كــــرامـــــــــــــــــــــةٍ
    فلقد نسينا عيشةَ الكرمـــــــــاءِ
    قم يا "صلاح" وخذ جميل بلاغتي
    خذني وخذ شعري وخذ أبنائي
    خذ ما تشاء وقم لنشري قــــوةً
    وكرامةً ضاعتْ من الأفناءِ
    خذ يا "صلاح " الدين كـــــــل ملوكنا
    وجلالةَ الأمراءِ والــــــرؤساءِ
    خــــــــذهم إلى "حطين" واسأل ما الذي
    تركوهُ للأحفادِ والأبناءِ؟!
    ستجد ودائعهم لــــــدى أعدائهم
    تحظى بأعلى قوةٍ لشـــــراءٍ!
    فإذابهم لا يشترون كرامة
    بل يدعمون عدَّوهم بسخاءِ
    وإذا بهم يتسولون حقوقهم
    بوثائقٍ رعناءِ واستجداء!!
    ويرن أن القدس تأتي صدفةً
    وتعود بالإيماءِِِ والإيحاءِ!
    لا لن تعود القدس إلا حـــرةً
    من رحمِ معركةٍ وفيضِ دماءِ
    لا من "سلامٍ" مستحيلٍ بائسٍ
    في أمةٍ ثكلى من البؤساءِ
    صنعاء- أكتوبر
    1991م
    هوامش القصيدة:
    *أنشئت إبان هرولة الأعراب لمؤتمر مدريد للسلام في اكتوبر1991م، ونشرت في أكثر من صحيفة، وهي إحدى قصائد ديوان ( فجر من ظلام ) أضفنا إليها إضافات تواكبت مع تطورات الصراع العربي الا سرائلي وفشل عملية السلام بعد غزو اسرائيل للأراضي الفلسطينية من جديد وحصار عرفات -الذي مد يده للسلام - وقتله ، وهي في الديوان المشار إليه في حدود (45) بيتاً فقط ،أما أهمية القصيدة فتبدوا في مصداقيتها وصلاحيتها للدلالة على استحالة السلام مع بني صهيون إلى يوم القيامة ولوحتى بالذلة والمهانة.
    ** نرجو من النقاد والحكام على هذه القصيدة عدم مؤاخذتناو الشاعرعلى غيرتنا على الإسلام والعروبة، فليس التجريح هدفنا ، وإن بدت مفرداتنا غاضبة من إخواننا الحكام !!
    *** نظراً لا ستحالة السلام مع اليهود فإن الشاعر يعتزم تطوير هذه القصيدة إلى ألف بيت ، لتكن كألفية ابن مالك، ولكن ليس في النحو والصرف، وإنما في السلام المستحيل، وسينطلق الشاعر من كل محطة يخفق فيها العرب في تحصيل السلام من عدوٍ ثبت لهم جلياً أن سلامه هو الحرب،وإن حربه هي السلام.

    .....
    .من مؤلفات د.مقبل احمد بن احمد العمري_هجرة العماريه _الحداء: كتاب علي ناصر القردعي - دراسة في كفاحه وشعره - دار الفكر بيروت -1999م - مكتبة الإرشاد صنعاء- الطبعة الثانية.
    - التكييف الشرعي والقانوني لجريمةاختطاف الطائرات - دراسة مقارنة - رسالة ماجستير أولى- الكمتبة الحديثة بيروت - 1993م
    - السيف والنطع( ديوان شعر) دار عبادي صنعاء- 2004م- طبعة أولى.
    - حقوق أبناء الإبن في الميراث الشرعي - رسالة ماجستير ثانية - دار عبادي - 2004م -طبعة أولى
    - مسئولية الدولة عن أعمال السلطة التنفيذية في النظام الإسلامي - دراسة مقارنة بالقانون اليمني- رسالة دكتوراه - دار النهضة العربية القاهرة- 2003م
    - النظرية العامةلمسئولية الدولة عن أعمال السلطة التنفيذية في النظام الإسلامي - دراسة مقارنة -مركزة الصادق صنعاء - 2006م - الطبعة الثا نية.
    - الأسس النظرية والعملية لمسئولية الدولة عن أعمال السلطة التنفيذية في الجمهورية اليمنية - مكتبة الصادق - صنعاء 2006م.
    - وله عدد من البحوث العلمية ،والمخطوطات العلمية بعضها في طريقه للنشر إضافة إلى ثلاثة دووايين شعر.. هذة القصيدة من احدى دواوين الشعر...مع تحياتي لكم اخوكم وليد محمد احمد حمودالعمري...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-22
  3. الفارس الهبيلي

    الفارس الهبيلي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-02-21
    المشاركات:
    823
    الإعجاب :
    0
    ياسلم عليك وعلى هذه القصيده التي اتت في وقتها لكي يعرف كل عربي الحقيقه المره ونقول لكل حكامنا لا لسلام مع اليهود وحسبنا الله ونعم الوكيل احسنت اخي على نقل هذه القصيده وتقبل تحياتي اخوك(الفارس الهبـيلي)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-22
  5. الفارس الهبيلي

    الفارس الهبيلي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-02-21
    المشاركات:
    823
    الإعجاب :
    0
    ياسلم عليك وعلى هذه القصيده التي اتت في وقتها لكي يعرف كل عربي الحقيقه المره ونقول لكل حكامنا لا لسلام مع اليهود وحسبنا الله ونعم الوكيل احسنت اخي على نقل هذه القصيده وتقبل تحياتي اخوك(الفارس الهبـيلي)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-23
  7. ابوفهد السحاقي

    ابوفهد السحاقي احمد مسعد إسحاق (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    3,036
    الإعجاب :
    0
    قصيده رائعه وفي تقديري ان مكانها الصحيح القسم الادبي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-25
  9. وليد العمري

    وليد العمري عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-28
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0
    لكم جزيل الشكر على المرور الكريم... عفواً ...غلطنا سهواء مكانها المجلس الادبي
     

مشاركة هذه الصفحة