قضايا الأحوال الشخصيه ... من واقع المحاكم

الكاتب : الشهاب   المشاهدات : 2,521   الردود : 12    ‏2002-09-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-25
  1. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    في هذه الصفحة سوف نتناول قضايا الأحوال الشخصيه من نفقة ، وطلاق ، وحضانة ،واسقاط حضانة ، ورؤية .... الخ وذلك من واقع المحاكم وبصورة عمليه بعيدا عن اسلوب الفقه والفقهاء .. وباسلوب مختصر قدر الأمكان ... مع فتح باب الحوار والنقاش في كل قضية أو موضوع غير واضح .


    تمهيد
    ======
    طريقة رفع الدعوى أمام المحاكم
    ========================

    بداية سوف نوضح طريقة رفع الدعوى أمام المحاكم .... واليكم الخطوات ((مختصره ))

    ترفع الدعوى إلى المحكمة بناءً على طلب المدعي بصحيفة من نسختين تودع قلم كتابها ويجب أن تشتمل الصحيفة على البيانات الآتية :ـ

    1اسم المدعي ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه ومحل عمله واسم من يمثله ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه ومحل عمله .
    2-اسم المدعى عليه ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه ومحل عمله واسم من يمثله ولقبه ومهنته أو وظيفته وموطنه ومحل عمله أن كان يعمل لغيره ، فإن لم يكن للمدعى عليه أو لم يمثله موطن أو محل عمل معلوم فأخر موطن أو محل إقامة أو محل عمل كان له .
    3-موضوع الدعوى والطلبات واسانيدها .
    4-تاريخ تقديم صحيفة الدعوى للمحكمة .
    5-المحكمة المرفوعة أمامها الدعوى .
    6-توقيع رافع الدعوى أو من يمثله .
    7-يقوم قلم الكتاب بتحديد موعد الجلسة وإعلان المدعى عليه بها .
    8-في أول جلسة تقوم المدعية بشرح دعواها ويقوم المدعى عليه بالرد عليها وهكذا تستمر الجلسات حتى الفصل في الدعوى .

    وهذه الخطوات تتخذ في كافة القضاياء سواء قضايا الأحوال الشخصيه ، أو المدنيه أو التجاريه أو العماليه ...


    والى اللقاء في الحلقة القادمة ...... مع نموذج لصحيفة الدعوى أي كيفة كتابة صحيفة الدعوى ............. بعد أن نسمع رأيكم في هذا المشروع .وموافقتكم عليه .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-25
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    كل التقدير لك أستاذنا الشهاب المحامي القدير ..
    وهنا تتجلى أروع معاني الاستفادة بين الأعضاء ..
    وايجاد منهل للفائدة ..
    نتمنى من الأعضاء المشاركة وطرح استفساراتهم ..
    ومنك ايراد النماذج من أورقة " ملفات المحاكم " :)
    وتوضيح المصطلحات والمسميات " القانونية "
    كل التقدير والتحية ..
    وتابع فإننا نتابع :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-25
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    موضوع ممتاز ولكن ؟

    الأخ الشهاب

    طرح ممتاز والأهم فيه إنه أتى من جهة اختصاص وهو ما سيجعله مفيد للغاية ولكن أرى بأن بعض الأحكام العرفية باليمن تختلف عم تنص عنه بنود ولوائح المحاكم الشرعية ورغم هذا لم نرى اي نقاش لمثل هذه الأمور مثل:

    عندنا في اليمن إذا كان الشخص لديه عدة ابناء ذكور وتزوج احدهم وانجب أبناء ثم بعد فترة انتقل إلى رحمة الله تعالى فان قسمه من مال والده ينتقل آليا لآولاده خصوصا في حياة والدهم كونهم لم يتقاسموا تركته0

    في أماكن اخرى لايحق لابناء الولد المتوفي وراثة حق والدهم لدى جدهم إلا ما أوصى به الجد ولا يتعدى ذلك الثلث0

    أرجو بأن تشرح لنا هذا مع تدعيمه بالنص القرآني والشرعي والقانوني وشكرا0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-25
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    موضوع مفيد أخي الشهاب ننتظر منك البقية ..

    لك كل التقدير .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-09-26
  9. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    الأخ الصراري

    الأخ درهم جباري

    شكرا على المشاركه ... وسوف نتابع بإذن الله ...... غير إننا لم نرى أي تجاوب

    من صاحبات الشأن .......فهل يقي منهن أحد في هذا المجلس أم قد غادرن إلى رحمة الله .



    الأخ سرحان الجواب تجده لاحقا .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-09-26
  11. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    الأخ سرحان


    بالنسبة الأبناء الأبناء إذا مات والدهم في حياة جدهم فأن أعمومتهم ( وهم أبناء المتوفي ) يحجبونهم .. لأن الأبناء يحجبون أبناء الأبناء شرعا .وذلك بالنسبة لتركة الجد ، أما إذا ترك الأب شيئا من المال فانه يكون لأولاده بعد إخراج أنصبة باقي الورثه الجد والجده والزوجة إن وجدوا.

    غير أنه بالنسبة لليمن وعلى وجه الخصوص يافع حيث لا مصدر للرزق (( في الماضي )) غير الأرض الزراعيه ولا شيء غيرها حاول العقلا منهم حل هذا الأشكال بإقامة أبناء الأبن مقام أبيهم وتوريثهم حصته من التركه ولعل هذا كان من باب الوصيه إذا يجوز للأنسان أن يوصي بثلث تركته لغير الورثه وأبناء الأبناء ليسوا من الورثه فجازت لهم الوصيه في حدود الثلث ،


    وقد ذهب الجمهور ومنهم ألأئمة الأربعة إلى أن الوصية للأقارب مستحبة ولا تجب على الشخص إلا بحق لله أو للعباد.

    في حين ذهب بعض الفقهاء كأبن حزم الظاهري والطبري إلى أن الوصية واجبة ديانةً وقضاءً للوالدين والأقربين الذين لا يرثون لحجبهم عن الميراث ، أو لمانع يمنعهم من الإرث كأختلاف الدين ، فإذا أوص الميت للأقارب بشيءً وجبت على ورثته أو على الوصي إخراج شيء غير محدد المقدار من ماله وإعطائه للوالدين غير الوارثين .

    ولقد أخذ القانون المصري في مواده من 76- 79 والسوري في مادته 257 بالرأي الثاني فأوجب الوصية لبعض المحرومين من الإرث وهم الأحفاد الذين توفى اباءهم في حياة أبيهم أو أمهم أو ماتو حكماً معهم كالغرقى والحرقى ، وذلك لأن نظام الإرث الإسلامي لا يمنح هؤلأ الحفدة من ميراث الجد أو الجدة أي قدر لوجود أعمامهم أو عماتهم على قيد الحياة وذلك بشرط ألا يزيد مقدار الوصية الواجبة لهؤلاء الحفدة على الثلث وذلك لقوله تعالى " كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت أن ترك خيراً الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف ، حقاً على المتقين " وبما أن الوصية الواجبة لا تتوافر لها مقومات الوصية الاختيارية لعدم الإيجاب من الموصي والقبول من الموصى له ، فهي أشبه بالميراث ، فيسلك فيها مسلك الميراث ، فيجعل للذكر مثل حظ الأنثيين، ولقد أوجب القانون المصري هذه الوصية لأولاد الأبن مهما نزلوا وللطبقة الأولى فقط من أولاد البنت وأوجبها أيضاً لفروع من مات مع أبيه أو أمه في حادث واحد ولا يدرى أيهما سبقت إليه المنية كالغرقى والهدمى والحرقى ونحوهم .

    وكما أوجب القانون هذه الوصية للأحفاد الذين مات أبيهم أو أمهم حقيقة فقد أوجبها لمن حكم بموت أبيه أو أمه كالمفقود الذي غاب أربع سنين أو أكثر في مظنة هلاك كالحرب ونحوها .

    أما القانون السوري فإنه قصر هذه الوصية على أولاد الأبن فقط ذكوراً وإناثاً دون أولاد البنت .

    ولقد أشترط القانونين المصري والسوري لوجوب هذه الوصية شرطين وهما :ـ

    1-أن يكون فرع الولد غير واث من المتوفى فإن ورث منه ولو ميراثاً قليلاً لم يستحق هذه الوصية .
    2-ألا يكون المتوفى قد أعطاه ما يساوي الوصية الواجبة بغير عوض عن طريق أخر كالهبة أو الوصية .


    هذا بإختصار وعجله ... وعلى إستعداد لأي إستفسار في هذا الموضوع .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-09-27
  13. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    أخي الشهاب ..

    أشكرك غاية الشكـر على هذا الجهد الكبير وعلى إثرائك لهذه السـاحة بهذا الموضوع والذي كنـا ننتظر أمثاله هنـا ..


    لي عودة إن شاء الله .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-09-27
  15. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    عفواً أخي الشهـاب ..

    لو توضح لي هذه النقطة مرة أخرى .. فالنفرض أن الأب توفي في حياة والده .. ولديه أبناء .. وتوفي الجد بعد وفاة ابنه بفترة سواء أوصى أو لم يوصي لأحفاده هل ينالوا شئ من الميراث ؟


    ---------------------------

    لدي استفسـار آخـر قد يكون بعيداً عن الموضوع المطروح الأن .. لو حرِم الأب ابنته من الميراث .. هل لهـا أن تطالب بنصيبها قانونياً حتى إن لم يوصي لها الأب بشئ ؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-09-27
  17. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا للأخ الشهاب

    سؤال في نفس السياغ

    طيب لو إن الشخص شارك مع إخوانه في بناء منزل او عمارة وكان يقتص من راتبه مبلغا يساهم فيه مع إخوانه في بناء هذا البيت (وأنت تعلم بان الأب طالما كان على قيد الحياة والأخوة لم يتقاسموا يكون كل شيء يعملونه عامل مشترك باسم الأب) هل سيرث أبنائه شرعا قسم ابيهم من البيت 0

    شكرا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-09-28
  19. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    الأخت بنت اليمن حفظها الله
    ====================

    في حالة ما إذا توفي الجد ولم يوصي لأحفاده ... فهنا يتم العمل بموجب الوصيه الواجبه والتي يجب تنفيذها والعمل بها بقوة القانون .(( من هنا جاء تسميتها بالوصية الواجبه ))


    ج2

    لا يستطيع الأب أن يحرم إبنه أو بنته من حقه في الميراث لأن ذلك حق قرره الشارع سبحانه وتعالى ..... وبالتالي فكل إجراء يخالف نصوص الكتاب والسنه باطل شرعا .. ثم أن الأرث لا يتقرر إلا بعد وفاة الأب ... وعليه فأي وصيه تحرم أي وارث من حقه في الأرث تكون باطله شرعا وقانونا .


    غير أن بعض الأباء يلجأون إلى تسجيل بعض أموالهم بإسم بعض أبناءهم أو نساءهم وبغرض حرمان بعض الوثه من حقهم في الإرث .وهذا التصرف قد نهى عنه المصطفي صلى الله عليه وسلم .لكنه إذا تم تسجيله قانونا فلا مجال لمطالبة بقية الورثه بحصصهم منه .


    أخي سرحان
    ==========

    كلامنا الأول عن تركت الجد التي ورثها أو إكتسبها بكد يده .. أما في مثل الصوره التي ذكرت وكان المتوفى قد شارك بنصيب معلوم في جزء من التركه ( دارا ، أوأرضا ، أو تجاره )فإن حق الأبناء في حصة أبيهم لا نزاع فيه ، وعليهم أن يثبتوه بكافة طرق الأثبات ، وكون التركه كانت بإسم الجد فهذا لا يحول بين الصغار وأخذ ما يساوي مساهمة أبيهم في ذلك المال ، بل يجب على الجد أن يبين ذلك ، ولا تبرء ذمته إلا بتسليم الصغار حصة أبيهم من ذلك المال .


    أرجو أن أكون قد وفقت في الأجابه .
     

مشاركة هذه الصفحة