المستشفى الوحيد المجاني في صنعاء....الكويت لم يعد مجاني

الكاتب : otherside   المشاهدات : 718   الردود : 2    ‏2007-04-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-19
  1. otherside

    otherside عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    146
    الإعجاب :
    0
    في حمى الرسوم غير القانونية
    مستشفى الكويت حانوت مغلق بوجه الفقراء وذوي الدخل المحدود
    الأربعاء 18 إبريل-نيسان 2007 / بلاقيود نت - شيماء محمود






    رغم التوتر الشديد الذي بدا على موظفي مستشفى الكويت والعاملين فيه وأنت تلحظ تعاملهم

    مع المرضى بعد فرض إدارة المستشفى رسوم فجائية على خدمات المناظير في قسم الجراحة وقسم النساء والولادة وكذلك في الاشعة التلفزيونية وفي جميع الأقسام !

    مدير المستشفى أكد لـ ( بلاقيود نت ) أن هذه الرسوم فرضت لرفع مستوى الخدمات التي تقدمها المستشفى لضمان مزيد من الرعاية التي تقدمها المستشفى للمستفيدين من خدماتها وحرصا على الصيانة الدورية لأجهزة المستشفى حيث وأن المستشفى لا يملك إمكانات مادية تمكنه من صيانة أجهزته ومعداته ومن خلال تلك الرسوم سنضمن قدر ولو بسيط من المال يعيننا على معالجة المرضى بصورة دائمة .

    االشيء الملفت للنظر أن الكثير من الأطباء والممرضين في المستشفى معارضين تماما للقرار الجديد ، وقد التقت ( بلاقيود نت ) بهم إلا أنهم وللأسف كانوا خائفين من ذكر اسمائهم ، فهم لا يريدون الدخول في مشاكل مع إدارة المستشفى ، وقطع الأعناق ولا قطع الأرزاق !


    د/ م.ن قالت بتذمر بالغ : أسعار المستشفى ارتفعت أكثر من أسعار مستشفى الثورة وأضافت " بصراحة الوضع مش عاجبنا " لأن هذا المستشفى هو المشفى الوحيد المجاني في صنعاء فقد كان المريض الفقير يأتي إلينا وكله أمل في علاجه ومساعدته لأننا نقدم خدماتنا مجانا وقد كنا سعداء جدا بهذا ، أما الآن فمن الصعب مساعدة أحد كما في السابق .


    د. ع أفادت بأن الوضع " متوتر جدا " فنحن لا نعرف ماالذي تريده الإدارة بالضبط ، فجأة نرى القرار وقد عمم على جميع الأقسام بدون أي سابق إنذار أو إعلان ليتهيأ المرضى وبالتالي يضعوا في اعتبارهم الزيادات الجديدة ، وهذا لم يحصل وقد ولد إرباكات كثيرة وانعكس هذا على المرضى بشكل سلبي وكبير أيضا.



    الدكتور عارف ناصر الداعري – طبيب أطفال- استنكر هذا الغضب من قبل الدكاترة والمرضى وأوضح بأن لأمر ليس كما يتداول ، ولم ينسى أن يدافع عن قرار المستشفى بتذكيرنا بغلاء الأسعار !! وقال : الرسوم باهظة ولا يستطيع احد دفعها والأسعار هي من فرضت نفسها على بعض الخدمات الصحية الأجهزة الصحية غالية جدا خاصة أننا لا نستطيع أن نعمل لها صيانة ولازم نشتري غيرها إذا عطلت أو حصل فيها خلل خاصة أن هذه الأجهزة عليها ضغط كبير جدا . .


    وأضاف كماأن المستشفى تقوم بإعفاء المرضى الذين لا يستطيعون الدفع ، هنا سألناه : هل يحق لأي دكتور أن يقوم بإعفاء أي مريض من هذه الرسوم أجاب : لا المخول بذلك مدير المستشفى ونائبه فقط ، وأي طبيب يريد ان يعفي مريضا من الرسوم عليه الذهاب مع المريض ليوقع الإعفاء من المدير .


    وفي جولتنا في المستشفى التقينا أم وحيد وهي مريضة أتت لعمل منظار لابنها يحيى ، إلا أنها تفاجأت بأنه غير مجاني كما كان من قبل وأنها مضطرة لدفع مبلغ 50 ألف ريال من أجل ذلك وقالت بصوت حزين "ما أقدرش ادفع 50 ألف ولو قدرت أدفع كان عاد أروح مستشفى خاص وأنا مروحة الآن أنا وابني من غير ما أعمل له المنظار" ،

    ذات الشكوى قالها المريض عادل " أسعار المناظير في اقل من اسبوع أصبحت مابين ألف و 10 ألف و 50000 ألف ، أنا أحتاج منظار بخمسين ألف ومابش عندي حق الغداء لاولادي ، وأنا مرييض ، صراحة ماعاد اقدرش ادفع حتى الألف ريال ، كنت أجي أنا وعائلتي على سب نتعالج هانا ، لكن الآن مابش مكان ممكن نتعالج فيه ، يشتونا ندور على مستشفيات خاصة يمكن تكون أرخص ، ماعانقدرش نتعالج لا في مستشفيات حكومية ولا خاصة حسبهم الله ونعم الوكيل .


    الممرضة س كانت منزعجة جدا من القرار وعلقت قائلة : كنت أستطيع مساعدة جيراني في الدواء وخدمتهم في المستشفى لكن الآن صعب جدا وأضافت : من سيقدر ان يدفع مثل هذه المبالغ .. لا أحد من هؤلاء المرضى الفقراء المساكين ، وأنا كذلك صراحة لا استطيع !


    الدكتور محمد الكمالي ضم صوته لأصوات المرضى والأطباء الغاضبين من القرار وقال في جميع المستشفيات هناك رسوم باهظة تؤخذ تحت بند الدعم الشعبي بغير مسوغ قانوني والمشكلة أنها مبالغ باهظة بعضها تقترب من المستشفيات الخاصة ، وقد كان مستشفى الكويت المستشفى الحكومي الوحيد الذي يقدم خدماته مجاناً بغير رسوم إضافية وكان بذلك الملجأ الأوحد للفقراء وذوي الدخل المحدود ، لكنه أخيرا لحق بالركب وهو الآن يحد شفرته لممارسة النهب والاختلاس غير القانوني ! وبشكل عام كل المستشفيات الحكومية تمارس ذلك النهب بدعوى تحسين الخدمات الطبية !


    وبالرغم من أن الأسعار المفروضة للمناظير تراوحت ما بين 50ألف ريال و10 ألف ريال حتى ألف ريال لخدمات كانت مجانية قبل أسبوع واحد فقد وهذا ما انعكس على ردود المرضى الذين قابلناهم مثل عادل الذي قال أذا كانوا سيرفعون الأسعار فيجب أن تكون رمزية مش بهذا الشكل ، فين هانروح نتعالج في المستشفيات الخاصة ولا أين ؟؟؟؟

    سؤال لم يستطع أي دكتور في المستشفى أن يرد عليه إلا بقولهم أننا سنزيد من مستوى خدماتنا لتكون أفضل وهذا لصالح أي مريض. حتىالممرضة س علقت أنها

    يقول البعض أن هذه الأسعار رمزية جداً مقارنة بأسعار المستشفيات الخاصة والحكومية ولذا فمن الطبيعي أن تفرض بعض الرسوم في هذا المستشفى خاصة بعد أن اشتكى دكاترته من أنهم لا ياخدون مكافآت كبقية الدكاترة في المستشفيات الحكومية الأخرى فكانت الزيادات أيضا لرفع مستوى معيشتهم مما سينعكس على أداءهم وهذا لمصحلة المريض الذي سيقدمون له مستوى خدمات أفضل ، بينما يقول آخرون أنهم لا يريدون مكافآت على حساب المساكين ولعل المرضى الذين يستفيدون من خدمات المستشفى المجانية لا يعنيهم مكافأة الطبيب بقدر ما يعنيهم أن هناك مستشفى مجاني يستطيعون الذهاب إليه في كل وقت وهذا ما لم يعد له وجود.







    http://belaquood.net/det.php?sid=109
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-19
  3. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    هذه بداية العذاب من ملائكة العذاب في أعلى سنام وزارة الصحة ...
    وأزيدك من الشعر بيت .... ستعمم الرسوم على كل الخدمات في مستشفى الكويت وهذا الخبر تلقيته البارحة من مسئول كبير في وزارة الصحة ..
    فيبقى المريض الفقير مريضاً حتى يرحمه الله بزيارة عزرائيل ...

    هذه إحدى وعود الرئيس للشعب اليمني الذي يدعي مؤيدوه أنها إرادة شعبية اختارته دون تزوير ....
    استلم أيها الشعب اليمني مكافأة انتخابك للقائد الضرورة ...

    وبالمقابل هكذا تتعامل الكويت مع الرعايا اليمنيين الذين وقف رئيسهم ضد وجود الكويت أثناء أزمة الخليج


    يمنيو الكويت خليجيون ... في الرعاية الصحية
    كتب محمد زايد: يناقش مجلس الوكلاء في وزارة الصحة اليوم معاملة المقيمين في الكويت من حملة الجنسية اليمنية معاملة الخليجيين في الرعاية الصحية ومستشفيات ومستوصفات وزارة الصحة.
    وفي حال صدور هذا القرار، فإنه سيتم استثناء ابناء الجالية اليمنية القاطنة في البلاد من رسوم الضمان الصحي ورسوم المراجعة للمستوصفات والمستشفيات ورسوم الاشعات والتحاليل وغيرها.
    من جانبها، عقدت وزيرة الصحة الدكتورة معصومة المبارك امس اجتماعاً ضم كلاً من وكيل وزارة الصحة الدكتور عيسى الخليفة والوكيل المساعد للشؤون المالية والخدمات عبدالفتاح العسماوي ومدير منطقة الصباح الصحية الدكتور عادل الخترش ومدير الشؤون الهندسية سامي ياسين ومدير مستشفى الأمراض السارية الدكتور جمال الدعيج ومدير مستشفى الرازي.
    وتطرقت الوزيرة المبارك في اجتماعها عن وضع الانشاءات في مستشفى الأمراض السارية خصوصاً في ظل الانتهاء من الأجنحة الجديدة في المستشفى منذ عام مضى والتي لم يصلها التيار الكهربائي حتى الآن وطلبت ضرورة الانتهاء من هذا الموضوع بأقصى سرعة ممكنة حيث سيتم افتتاح جناح واحد خلال مدة 30 يوماً من تاريخ الاجتماع.
    وذكرت مصادر في وزارة الصحة لـ «الراي» ان مدير مستشفى الأمراض السارية عرض كثيراً من المراسلات في شأن التأخير في ايصال التيار الكهربائي للأجنحة الجديدة لكن لم يصله أي رد، مشيرة (المصادر) الى وجود تقصير واضح من قبل الشؤون الهندسية في هذا الأمر سواء في المنطقة الصحية أو الوزارة. وأشارت المصادر الى ان الاجتماع كشف الفجوة الواقعة بين الشؤون الهندسية في الوزارة ووكيل الوزارة المساعد للشؤون المالية والخدمات من خلال عدم وجود تعاون وآلية واضحة في التنسيق.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-19
  5. otherside

    otherside عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    146
    الإعجاب :
    0
    الغريبة ايضا كيف صعد الدكتور الكاف ليصبح مدير المستشفى في فترة قياسية
     

مشاركة هذه الصفحة