لــمــســة عــطــر ,,,,

الكاتب : وليـــد   المشاهدات : 1,027   الردود : 12    ‏2007-04-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-18
  1. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0

    السلام عليكم ورحمت الله و بركاتة



    تذكرت الوالدة قلت انزلكم هذة القصة عن الام :)



    لمسة عطر


    تحملني نسائم الشوق الى أيام ماضية ،
    وأتلهف الى حضن أمي الغالية ، أضع على صدرها رأسي الصغير ،
    وتغني في أذني نغمات أنشودة قديمة ، عن سفينة كبيرة ، تجوب بحرا عظيما،
    وعليها رجال شجعان ، يخوضون غمار موجها العالي ،
    وتمسح على شعر رأسي ، وتضمني الي صدرها الحاني ،
    ثم تطبع قبلة على خدي الصغير الرقيق ،
    ثم تكمل أنشودتها عن البحر ،
    وتخبرني عن عاصفة هائجة ، اطاحت بهم يمينا وشمالا،
    ثم تتحطم سفينتهم على شاطئ مهجور،
    لم ينجو منهم إلا شاب واحد ، يحمل في نفسه إرادة صلبة ،
    وعزيمة قوية ، ثم أرفع وجهي الصغير نحو وجه أمي ،
    فأراها تنظر الى نافذة بيتنا القديم ، وعبرها ترى السماء الواسعة،
    وكأنها تعيد شريطا مصورا ، لأحداث مرت ،
    وامسكت بطرف يدي الصغيرتين بعباءة امي التي على راسها ،
    واقول لها وانا متلهف والفضول يعتصرني

    "وماذا حدث بعد ذلك يا أمي؟"

    فتنزل رأسها وتنظر ناحيتي وتقول والبسمة على وجهها ،

    "وعاش الشاب القوي على ما يجده في الجزيرة النائية ،
    ويقتاد مما يصيده ، حتى مر عليه شهران ،
    ويصارع الوحوش للبقاء ، لقد كان رجل تعلم فنون الرجولة صغيرا،
    وابحر في عباب بحر الحياة قبل ان يبحر في عباب بحر الأرزاق،
    حتى جاءت سفينة ذات يوم ، ورست بقرب الجزيرة ،
    فجرى الشاب ناحيتها ، وكأنه يجرى ناحية نبع الروح ، وإكسير الحياة"،

    ومسحت أمي على رأسي مرة أخرى ، ثم انزلت يديها الجميلتين على وجهي ،
    وتنفخ عليه وكانها تقرأة المعوذتين ، ثم تحلق في وجهي ، وكأنها تسترجع أيام قديمة ،

    "ثم ماذا حدث يا أمي ؟ أخبريني " ،

    فينير وجهها أبتسامة واسعة ، وهي ترى تلهفي وفضولي ،

    "ثم جاؤا به الى هنا ، وكان حديث القرية عن شجاعة شاب صغير ، يعيش وحدة على جزيرة نائية ،
    ويصارع الوحوش ، حتى جاءه الفرج "،

    وأمسكت أمي برأسي الصغير ، ووضعته على فخذها ، ثم غطت وجهي بعباءتها ، وهي تهدهدني ،
    فإذا برائحة العود والبخور ، تخترق انفي الصغير ، واتذكرها جيدا ، فهو عطر أمي ورائحتها،
    وأغمضت عيني فقد تسلل النوم الى عيني الصغيرتي ، وهممت ان انام ، وإذا بقطرة من ماء ساخنة ،
    تسقط على جبيني لتوقظني فجأة ، فأرفع عباءة أمي وأراها ، تبكي في صمت ، ودموع عيناها تنحدر على مهل ،
    مخافة ان توقظني ،

    فقلت لها " ماذا بك يا أمي ؟"

    قالت :" لا شئ يا ولدي" ،فقلت:" لما تبكين إذا ؟" ،

    قالت :" تذكرت شيئا حزينا؟" ،
    قلت :" وما هو يا أمي؟" ،
    قالت :" تذكرت الشاب الشجاع الذي عاش بالجزيرة وحده؟" ، قلت :" لما تبكين إذا لقد كانت قصة جميلة يا أمي ؟"،

    ونظرت الى وجهي مرة أخرى ،
    ثم طبعت قبلة على جبيني ، وكأن ورود الدنيا كلها جاءت تقبلني ، فرائحتها ملأءت صدري وانفي،

    ثم قالت :" لقد كانت قصة حقيقية يا ولدي ؟" ،
    فقلت :" واين ذلك الشاب الشجاع يا أمي؟" ،

    فخف بريق أبتسامتها،
    وأجلستني على فخذها ناحية مرآة قديمة معلقة على جدار الغرفة
    وقالت :" تراه في هذه المرآة يا ولدي ؟" ،

    فالتفت ناحية المرآة فإذا انا جالس على فخذ امي ، ودموعها تسيل وتلمع كأنه لؤلؤ منثور،

    وقالت :" كان الشاب الشجاع يا ولدي هو ابوك الذي توفي ولم يراك ، وها انت تحمل ملامحه في وجهك "،

    فاستدرت ناحية امي وحضنتها بقوة ،
    ودفنت راسي بين صدرها ، وكأني ادفن راسي في حقل من الورود والعطور ،

    وأعود الى زمني هذا ، لأتذكر كلماتي أمي ، ورائحة أمي ، وهمس أمي ، ودمعة أمي، واتمنى لو أني أجد رائحتها ، فقد كنت ابحث عن " لمسة عطر" منها ،تعيدني الى الوراء مرة اخرى ،.




    من بريدي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-19
  3. مغرده

    مغرده عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    مااروعها من قصه لم انتبه لدموعي وهي تنزل من عيني
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-19
  5. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0



    . الله يخليلكي الوالدة :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-19
  7. محمود سنان

    محمود سنان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-10
    المشاركات:
    803
    الإعجاب :
    0
    يسلمو يا وليد روعه القصه وجميله الله ما يحرم احد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-19
  9. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0


    ااااامين

    وشكرا على المرور
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-20
  11. غرتهم دنياهم

    غرتهم دنياهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    1,003
    الإعجاب :
    0
    ياااه قصه مبكيه حقاً
    جزاك الله خيرا والعبره بالمعنى
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-20
  13. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    قصة جميلة ومؤثرة
    دائماً الطفل الصغير يعشق رائحة أمه ويتذكرها
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-20
  15. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    تسلم على المرور وفعلاً العبرة في المعنى و ان كانت قصة من نسج الخيال
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-20
  17. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    مشاء الله عليكي دأماً تجيبي خلاصة الموضوع و العبرة في طاعة الوالدين و بذات الام



    مشكورة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-20
  19. الأمير الحاشدي

    الأمير الحاشدي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-01-28
    المشاركات:
    37,736
    الإعجاب :
    3
    :)





    .....................
     

مشاركة هذه الصفحة