فرق الموت .... واللقاء المشترك ....... لقاء مشترك

الكاتب : أبو منار ضياء   المشاهدات : 1,407   الردود : 21    ‏2007-04-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-18
  1. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد

    لقد عاشت كثير من الدول خضم الدكتاتورية ... وهو مرض لم يكن له مقتدرا على الإندامج أو على الإتسجام بالمرونة مع الشعوب بل كان " نار ، وحديد "

    واليمن تلك الدولة التي عاشت وما زالت تعيش في نظر الكثير من كتاب المجلس الفاضل أو في الصحافة أو في مجالسهم العامة والخاصة تعيش هذه الحياة

    فهذا الإمام " إمام اليمن " كان إماما في كل شيء حتى في تجهيل الناس ـ رحمه الله ـ قد أفضى إلى ربه

    خرجت عليه فرق الموت وقتلوه بأشعار المتربعين على كراسي الهوس والحرية المزعومة في ظلال الحركات السرية أشعار قوافيها الحقد والتآمر وأوزانها زعما التحرر من الظلم والدكتاتورية


    ثم جاءت دول ودول وقتلت بنفس الأشعار ونفس التصور ونفس المعاملة وتطلب هذه الفرق العدل والإنصاف

    ثم يأتي كبيرهم كبير فرق الموت الذي فسحت له الأيام بأن يكون مشاركا للدولة في فترة من الفترات

    كبيرهم الذي علمهم الخداع ليقول لأبناء الحركة الإسلامية تصوراته العميقة التي بها خلاص المجتمع

    " نحن لا نطمح في الرئاسة " نحن نريد وزارة أو وزارتين يوم كان جزء من الظلم والغش ، ثم

    يبحث عن مصفق له في السفارة الإمريكية ؟؟!! يوم خرج منها باسم الحرية

    على العموم

    هذه دولة الرئيس الموجود والمنتخب بطريقة يعبر عنها الكل بأنها نوع من أنواع التلاعب والغش

    وهذا لا يهمني كثيرا فهي تصرفات مسموعة في كل شرق وغرب وهي نتاج من أراد الديمقراطية

    الأمريكية فعليه أن يرضى بكل المعادلات فيها لإنه جزء من تلك المعادلات الظالمة

    تخرج فرق الموت لتقتل أبناء الشعب اليمني بكلمات طالما سمعناها من شعراء تلك القوافي وتلك الأوزان

    تطلب الحلول والخلاص للشعب " فمن جعلكم حماة على الشعب إن كان الشعب يختار زاوية من زوايا الحياة لربما

    ولتكونوا محامين فهل تترافعون في محكمة لا يحضرها إلا جزء من المثقفين على الطريقة المقلوبة وكم هم يا ترى سبعة وثامنهم إمرأة فقط

    تخاطر باسم الشعب كل الشعب لأجل هؤلاء الواعين على طريقتكم

    تقولون في مجالسكم أقوالا هي أكبر ظلم للدين والدنيا وإذا خرجتم للشعب سمعوا الوعي والتطور دقيق وبر وزيت هكذا هو الخلاص والبرامج التغييرية

    قل لناس رؤيتك الخاصة في الدين والحركات الإسلامية المختلفة معك ومع فكرك قل خبايا تصوراتك العفنة النتنة يا صاحب اللقاء

    أين أنت في عدالة حزبك من الداخل وكم الذين تكلموا عن التيار الإسلامي وولاءاته المظلمة مع الغير خارجيا أو داخليا

    هم والرئيس سيان في الإنحراف

    هذه الفرق نفس الفرق التي قالت أن صدام قتل العباد وسلب الشعب كل الحرية والأمن والراحة وكان طاغية عصره

    حتى جاءت أمريكا وغذت الموت وفرق الموت ليقتلوا من الشعب العراقي مليون عراقي باسم لا للجوع لا للظلم والقهر لا للطاغية

    وكانت المكافأة من الأمريكان سجن أبو غريب وعضوية في مجلس الموت وفرق الموت

    والآن أقول :
    كثير من الثرثارين باسم الحقوق يريدون من أمريكا أن تبعث لهم أمجادهم وقتلتهم السابقين في عهد الإمام أو في عهد العراق الجديد

    كيف كانت دولة الاشتراكي زمان يا امَا زمان

    واليوم في صف العدل والديمقراطية ؟؟؟ مع دعاة النضوج والفهم للواقع

    أما الحركة الإسلامية التي خلفت لنا وما زالت تخلف ضبابية التوجه والتصرف والتحرك وتريد أن تجعل من كل ذلك مقدمة إلى ما وراء ذلك من النفق المظلم الذي يعيشه الشعب العراقي ثم ستقول لنا توافق نحو التوافق فلا مخرج لنا إلا به ؟؟!!


    وهنا أقول لو كان ظلم على عبد الله صالح مقارنة بالعيش مع فرق الموت أو الاحتلال لكان العيش في أظلم ظلم الرئيس خير وأبرك مع وفرة من بصيص الأمن والأمان والقول المسموع

    وأنا أرى أن هؤلاء القابعون على كراسي فرق الموت " بإي اسم كان " لقاء مشترك أو سماسرة أو رافضة أو غير ذلك لو عاشوا مرارة المنفى والذل أو سجن أبو غريب _ يا عيني على أبو غريب لكان للديمقراطية المنشودة عندهم تحتاج إلى تأمل

    يا قوم الحياة تنظر بإحاطة وتروي وترفع عن كل ما لا يقال

    لا نقول بطل يا رئيس الجمهورية زد هذا الشعب من ظلمك ومن سرقات قومك ، ولا نقول الموت الموت فنحن فرق الموت

    لماذا لا نتترك الحياة السياسية في غرف السياسة ونبقى نحن في غرف الشعوب التي أٌمت حجتها بوسائل التعريف لا وسائل التهريف وجعلت من وسائط العلماء وسائط التحرك والعمل المنظم من غير فوضى فقد نريد خيرا فيكون شرا وظلم وليس وراء العدل من عدل في التصرف الصحيح ذي المقدمات الصحيحة

    لكن الدولة فوضى ومن يريد التغير مثلها ومن يريد الدليل على ذلك فهذه عينة من المجلس السياسي لليمن فانهلوا من بركات العقليات الواعية

    ودمتم سالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-18
  3. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    تشكر على الكلام الغير مرتب

    وخـــــلاصته

    نعم لا أحـد يتكلم عن السياسة
    ونعم لعلي عبد الله صالح رئيس الدهـــــر...


    تشكر على الدعـوة إلى تكميم الأفـواه
    وعلى صورة الإرهاب الفكري..

    ليس من حـقـك أن تمنع الناس من ممارسة حقوقهم
    تحت هذه الدعـوى

    أما قـولك أمريكا وأمريكيون وأمريكان ومتأمريكين
    فهـو هوس نتيجـة قلق يداهم قلب الحاكم وفؤاده..
    فهـــــــل من دليل.........؟
    أم ننـتظـر إلى إشعار اخــــــر...؟


    تحيتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-18
  5. YFreedomHeart

    YFreedomHeart عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    حتى التنوع في الأراء ، أصبح فرق موت ؟؟؟؟؟؟

    أن التخويف من الأخرين و من نوايهم أسهل و سيلة للدعاية ضد هؤلاء الأخرين.

    وهل التغيير دائماً لابد من أن يترافق مع الموت ؟؟؟

    يبدوا أن هذا تفكيرك فالتغيير مترافق مع الفوضى و الموت لديك .!!!!!

    يبدو أن نفس الكاتب مألوف و لو تغير الخط و اللون .


    صحيح الحرية عدو الأستبداد و لابد من قمعها حتى ينعم بالتسلط المستبد الوطني.

    يبدو انها بداية دعوة لأستباحة دماء و أرواح ألمخالفين ونصب محاكم التفتيش بدعوى محاربة هؤلاء المخربين .


    ممارسة لأرهاب فكري ممن يحاول أيهامنا أنة يعمل على مصلحة الشعب و من أجل راحتة.

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-18
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي أبو منار ضياء
    استهل الرئيس "صالح" خطابه بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة
    التي يعرف هو ويعرف الجميع أنه تم اعلانه فائزا فيها قبل ظهور النتائج
    بل وقبل اجراء الانتخابات نفسها
    بتذكير اليمنيين بما يجري في الصومال والعراق
    ولم يجد حرجا في الدفاع عن طغيان سياد بري وصدام
    وكانت حجته أن الأوضاع في الصومال والعراق بعدهما صارت اسوأ مما كانت
    ونسي الرئيس "صالح" أو تناسى أن من يترحم عليهما
    كان لهما الدور الرئيسي في المصير الذي آلت إليه بلد كل منهما
    ونسي الرئيس "صالح" أو تناسى أن الطغاة هم اللذين يجلبون الغزاة
    وأن هؤلاء الطغاة والمستبدين
    كانوا ومازالوا على استعداد للتفريط في سيادة بلادهم واستقلالها
    مقابل البقاء على الكرسي
    كل هذه الحقائق تجاهلها الرئيس "صالح"
    لكي يوصل رسالة لليمنيين ويرسخها عبر وسائل اعلامه
    مفادها "إما القبول بي والتمسك بحكمي
    وإما أن يحدث لكم مايحدث في الصومال أو العراق"
    وهي رسالة قديمة ولكنه أحب أن يجددها وحكمه يقترب من نهاية عقده الثالث
    وبمناسبة الانتخابات المزورة
    وبمناسبة مايخطط له ويسعى من أجله وهو توريث الكرسي لنجله
    ولم يقتصر ترديد هذه الرسالة المسمومة ومحاولة غرسها وترسيخها في أذهان اليمنيين
    على وسائل اعلامه الرسمي والمؤتمري وازلامه والمستفيدين من حكمه فحسب
    بل تلقفها كل من يعانون من رُهاب التغيير
    ولايفقهون سنن الحياة
    فصاروا يقولون بلسان الحال أو المقال
    نعم للفساد لا للتغيير
    ومادرى هؤلاء المرعوبون ومن ارعبهم
    بأن ماهم فيه ليس اسوأ مما يخافونه
    وأن عجلة التاريخ لاتوقفها مخاوف ولاتخويف
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-18
  9. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    أخي أو منار ضياء
    سامحهم الله المعقبين الذين سبقوني .. جعلوني أعيد القراءة
    لأعيد استيعاب مقالك ! .. وواضح أن ما قلته خارج عن مضمار قناعاتهم

    فمن أراد أن يتمعن في الطرح ويخرج عن المضمار الانقلابي
    سيجد أنه لا يدعو إلى ما ذهبوا اليه .. على الأقل هذا ما فهمته أنا ..

    طرحك واقعي استشهد بمراحل حدث بالفعل .. وأمثلة سارية المفعول
    وسيبقى سباق الدربي قائما طالما الفرسان مفتونون فيه ..
    وأصول اللعبة تظل مشوهة ..!


    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-18
  11. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    اخي العزيز
    المقال اعادة انتاج لخطاب الدكتاتوريات التي استهللت مقالك بالهجوم عليها وختمته وقد منحتها كل المبررات لسلطة الحديد والنار التي تستخدمها ضد معارضيها طالما هم على شاكلة كتاب المجلس اليمني فهي سلطة دكتاتورية وهم فرق للموت ، ودكتاتورية الحاكم بالطبع اهون من فوضى القتلة المنفلتين من عقالهم دون رادع ...
    فاي دكتاتورية ستكون اقسى من دكتاتورية يسوق لها المثقف المبررات ...
    ولان المثقفين الذي كانو يبررون التسلط تهاوت كل مبرراتهم التي يوردونها للتدليل على رشد حكوماتهم لذا فقد لجئو الى المبرر الاوحد وهو ان تغيير الحكام لن يقود الا الى كوارث ليس ادل عليها مما يحدث في العراق ... اذا لا خيار اما الديكتاتورية او الفوضى العارمة ... هكذا اصبح مثقفو اليوم يقنعوننا بقبول التسلط بدلا من ان يقنعوا السلطة ان تتخلى عن دكتاتوريتها وتسير بهذه الشعوب نحو الانعتاق والحرية والتقدم ....
    اخي العزيز ...
    من يضعون الامم في الصف الامريكي هم الدكتاتوريون وليس دعاة الديمقراطية ...
    لان الانظمة الديكتاتورية اما ان تقف مع امريكا وترتهن سيادة البلد في البيت الابيض لتحافظ على استمراريتها ... واما انها تعادي امريكا فتسعى امريكا الى فصيل من الشعب هو على استعداد لهذه التبعية ... اذا مصائرالشعوب التي تحكم بالدكتاتوريات هو العمالة دائما طالما ان بقاء السلطة او تغييرها غير متاح الا عن طريق وحيد القرن الامريكي ... ولذا لا مناص من الخيار الديمقراطي لانه الكفيل بالدفع بالقوى الوطنية الى الواجهة ولاداعي للتخويف من الديمقراطية لان مايحدث في العراق لاعلاقة له بها ...

    ويدا بيد نحو حركة تغيير واعية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-18
  13. YFreedomHeart

    YFreedomHeart عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0

    مقال لتوزيع صكوك الغفران ، و أتها م ألاخرين في نواياهم ، لا أدري منهم العلماء اللذين تتحدث عنهم ، و لماذا تحول اللقاء المشترك الى فرق موت رغم مطالبتهم الدائمة بالعمل السلمي.

    لا أدري لماذا ثبت الموضوع ، رغم عنوانة المخادع اللذي يبدأ بالفرية و يبني عليها المقال كاملا .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-19
  15. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0

    أصبح الشعب يا أخي قنبلة موقوته بسبب الحال التعيس التي وصل اليها البلد .
    فالغلاء يزداد يوماً بعد يوم والفقر يعم معظم البيوت في المدن والقرى ، والحكومات تتغير الواحدة تلو الأخرى ، يضكحوا على عقول الناس سنتين ثلاث أربع وتأتي حكومة جديدة وبنفس الاسطوانه القديمة المشروخة ( مكافحة الفقر ، الـتأسيس للبنى التحتية ، تطوير التعليم ، اصلاح القضاء ، تشجيع الاستثمار ، الاهتمام بالمغتربين وغيرها من الاوهام والاحلام ) ويحدث ما حدث لتلك الحكومة سرقة ، رشوة ، اختلاسات ، مناقصات مشبوهه ، درجات وظيفية وترقية لعيال العم ، ظلم ، اغتصاب اراضي ، تطفيش المستثمرين ، طرد العقول والمبدعين اليمنيين ..
    ولكن ليعلم أولئك أن اليوم عمل بلا حساب وغداً حساب بلا عمل وأن دوام الحال من المحال وهؤلاء الوزراء والزعماء والمسئولين إن سرقوا اليوم قوت ذلك اليتيم الذي لا يجد ما يسد رمقه والفقير الذي لايجد مصدر دخل ثابت له وصاحب الاسرة الذي يتهرب من صاحب البيت لانه لا يملك مبلغ الايجار فسيمسك هؤلاء الناس بتلابيبهم يوم لا ينفعهم مالهم ولا بنوهم .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-19
  17. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد

    الإخوة الأجلاء

    تعالوا نرد على كبير السطور وعلى كبير التأمل من القراء وبسالة الأقلام مع حرمتها عندي ولا شك

    انظر للذي يقول : كلام غير مرتب ، فكيف فهمت وبسرعة عجيبة خولتك أن تتكلم عن حياة الشعب أنها مرتبة أو غير مرتبة ،

    هل تريد أن نشرح لك كل زاوية من زوايا الكلام أم الحليم الذي فقه الحياة؟؟!! زعما زعما وعاملها بحسب فهمه !!

    لماذا لا تطلب أن نرتب لك الوضع والحياة لتفهمها على حقيقتها ، كا طلبت في مجرد عبارة



    وقل لي يا صاحب التشخيص في الدكتاتورية وأنها نكه شممتها في العبارات فهل كان فهمك للسياسية والوضع عن طريق الشم والنكهات ؟؟!! أنف قوية لنكتفي بالنكهات عند تشخيص الوضع


    وقل لي يا صحاب الصكوك للغفران ألم تحصل على تلك الصكوك نفسها وعلى خداع من نادى أنه سيأتي على الحياة بوافر الخلاص وأنه لو جاء بدل فلان سيكون مملكة آل فلان فلم يكونوا لحزبهم ولو جزء من الجزء في حياة الحياة

    فهل صكوكهم حلال وصكوكنا حرام

    وقل لي يا من لا ترضى بالهجوم ورضيته لك ولجماعتك أن يكون وسيلة للتغيير

    وقلي لي يا أخي يا صاحب الجوع والضنك وقنبلة التعاسة هل هي ميزان العقلاء الناظرين للمتغيرات ليصلوا إلى التغييرات


    قولوا لي لو سمحتم وأنتم أهل تقدير ومكانة لدي ، هل فهمت الكلام وكان نتاجه ذلك

    هذه هي اليمن مع وافر مثقفيها وأساتذتها الكرام

    إخواني على العموم
    آسف على الجرح الذي سببه الحديث ولا ينبغي أن يكون حديثي نفس حديث من يريد الجرح وذهب مراده وقصده في نكه ، وتعاسه ، ودكتاتورية ، وعدم ترتيب ، حقا آنا آسف إنما قصدي ومرادي كلمات أردت أن أصور فكرة أخشى من حصادها يوما ما لأن لي قراءة خاصة في الواقع
    إخواني :

    نريد حياة ثمينة فما هي وسائلها

    نريد حياة آمنة وفيها الخلاص فكيف الطريق

    نريد حرية مهذبة في حريتها لكن من هو الحر الذي نريده " والكل ... الكل دون استثناء يدعي وصلا لليلى

    أين العمل مع وافر العلم فنحن نرى طحن الجهلاء وفرقعت أهل المعرفة

    الميدان ميدان قلم صادق في خطوطه وبارع في تخطيطه وعملاق في تصميمه

    لا اقلام ألفناها حين نسمع " المعارضة " في سوريا ، أو السعودية ، أو اليمن

    ودمتم سالمين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-19
  19. YFreedomHeart

    YFreedomHeart عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0


    لقد أفترضت أشياء وبنيت عليها مواقف و أصدرت أحكاماً و تصنيفات ، لا يعززها ألا قناعتك الخاصة و قرائتك الفريدة للوضع .

    تهربت من الرد على سؤالي السابق . من هم العلماء اللذين ذكرتهم و أشدت بتحركاتهم ؟؟؟

    و تشبية المعارضة اليمنية بالمعارضة في بعض الدول العربية اللتي يختلف وضعها عن اليمن فية أجحاف كبير.يبدوا أن لديك حساسية من كلمة معارضة و من كل معارض .

    وصكوك الغفران لم أصدرها و لكنك زرعت بها مقالك من البداية ألى النهاية.
     

مشاركة هذه الصفحة