التحذير من فتنه الانتحار والتفجير

الكاتب : غريب ابن الغريب   المشاهدات : 1,479   الردود : 18    ‏2007-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-17
  1. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم،
    وبعد غياب طويل هذه مشاركه جديده كان لابد ان تطرح وتناقش لاهميه الموضوع، فوالله الدي لا اله الا هو ان القلوب لتحزن والعيون لتدمع حين نسمع ما يصير في المغرب والجزائر من التكفير والتفجير والتقتيل. لا حول ولا قوة إلا بالله ، كيف يقدم مؤمن أو مسلم على جريمة عظيمة يترتب عليها ظلم كثير وفساد عظيم وإزهاق نفوس وجراحة آخرين بغير حق لا شك أن هذا الحادث أثيم ومنكر عظيم يترتب عليه فساد عظيم وشرور كثيرة وظلم كبير.
    يقول الله عز وجل "إِنما جزاء الذين يحارِبون اللَّه ورسوله ويسعون في الأَرضِ فَسادا أَن يقتلوا أو يصلبوا أَو تقطّع أَيديهِم وأَرجلهم من خلاف أَو ينفوا من الأَرضِ ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذَاب عظيم" . كيف إذا كان من تعرض للناس بأخذ خمسة ريال أو عشرة ريال يعد مفسدا في الأرض ، فكيف من يتعرض بسفك الدماء وإهلاك الحرث والنسل وظلم الناس ، فهذه جريمة عظيمة وفساد كبير .
    لا ادري والله على مادا يستند اهل التكفير والتفجير ليبيحو لانفسهم قتل الناس بالجمله. اذا كانو يريدون النصر فاين النصر في مثل هذه التفجيرات؟ كيف هزمنا اعدائنا؟ او كيف حققنا ولو ادنى مكسب؟
    الذي اعرفه ان قاتل نفسه يعد منتحر وليس مجاهد لان الدلائل جائت في الكتاب والسنه وفهم سلف المه لها، يقول الله عز وجل " ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما، ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا". قال القاضي ابن عطية الأندلسي في المحرر الوجيز (4/94) " قرأ الحسن – ولا نقتلوا – على التكثير – فأجمع المتأولون أن المقصد بهذه الآية النهي عن أن يقتل بعض الناس بعضا ، ثم لفظها يتناول أن يقتل الرجل نفسه بقصد منه للقتل ، أو أن يحملها على غرر ، ربما مات منه ، فهذا كله يتناول النهي وقد احتج عمرو بن العاص بهذه الآية حين امتنع من الاغتسال بالماء البارد خوفا على نفسه منه، فقرر رسول الله صلى الله عليه و سلم احتجاجه " .
    وروى الإمام البخاري في صحيحه في كتاب الجنائز ( 1363) باب " ما جاء في قتل النفس " عن ثابت بن الضحاك ر ضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من حلف بملة غير الإسلام كاذبا متعمدا ،فهو كما قال ، ومن قتل نفسه بحديدة عذب بها في نار جهنم".
    وعنه أيضا أي: البخاري – رحمه الله تعالى – في كتاب الجنائز (1364) باب ( ما جاء في قتل النفس ) عن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كان برجل جراح فقتل نفسه، فقال الله بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة" .
    والذي اعرفي ايضاَ َ ان قاتل النفس بغير حق في جهنم لان الله عز وجل يقول "ومن يقتل مؤمناً متعمّداً فجزآؤه جهنَم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأَعدّ لَه عذاباً عظيماً"
    وعن أبي هريرة -رضي اللهُ عنه- أن رسول الله -صلى اللهُ عليه وعلى آله وسلم- قال: ((اجتنبوا السبع الموبقات))
    قيل: يا رسول الله ، وما هن ؟ قال: ((الشرك بالله ، والسحر ، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، والتولي يوم الزحف ، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات))
    عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((إن أخوف ما أخاف عليكم رجل قرأ القرآن ، حتى إذا رئيت بهجته عليه، وكان ردءاً للإسلام غيره إلى ما شاء الله ، فانسلخ منه، ونبذه وراء ظهره، وسعى على جاره بالسيف ، ورماه بالشرك)) عن عبد الله بن عباس -رضي اللهُ عنهما-: أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ((أبغض الناس إلى الله ثلاثة: ملحدٌ في الحرم، ومبتغ في الإسلام سنة الجاهلية، ومطلب دم امرئ بغير حق ليهريق دمه))
    قال أبو العلاء(في دم مؤمن) أي إراقته . والمراد قتله بغير حق.
    وإليكم أيها المسلمون هذا الحديث العظيم عن الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام عند البخاري في كتاب "الجهاد والسير 3062 " باب : " (إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر) ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :شهدنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر فقال لرجل ممن يدعي الإسلام "هذا من أهل النار " فلما حضر القتال قاتل الرجل قتالا شديدا ، فأصابته جراحة ،فقيل يا رسول الله الذي قلت إنه من أهل النار فإنه قد قاتل اليوم قتالا شديدا وقد مات ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم " إلى النار " قال فكاد بعض الناس أن يرتاب فبينما هم كذلك إذ قيل : إنه لم يمت ،ولكن به جراحا شديدا ، فلما كان من الليل لم يصبر على الجراح فقتل نفسه ، فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم , فقال : " الله أكبر أشهد أني عبد الله ورسوله " ، ثم أمر بلالا فنادى بالناس أنه لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر "
    وعند الإمام مسلم في كتاب الإيمان " إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدوا للناس وهو من أهل النار وإن الرجل ليعمل عمل أهل النار فيما يبدوا للناس وهو من أهل الجنة " .
    ايها الاخوه الإنتحارات ليست من ديننا ولا من هدي نبينا الرؤوف الرحيم، لو كان فيها سنه لفعلها اصحاب النبي قبلنا، وكذلك الاغتيالات لو كانت من هدي الرسول واصحابه لسبقونا اليها، هل سمع احدكم ان الرسول امر احد اصحابه بان يقتل فلاناَ َ او علاناَ من الكفار؟ كان بمقدور الرسول ان يأمر احد اصحابه فيقتل ابا جهل في مكه ويرتاح من شره، ولكنه لم يفعل، كان يستطيع ان يفعل هذا الفعل مع الكثيرين من الدين كانوا يؤدون الرسول صلى الله عليه وسلم واصحابه ولكنه لم يفعلها صلى الله عليه وسلم ولم يأمر بها اصحابه.
    فبالله عليكم يامن تقتلون النفس التي حرم الله قتلها على ماذا تستندون بأفعالكم؟ اين ادلتكم من الكتاب والسنه؟
    ينبغي علينا ايها الاخوه أن نفرق بين ما نهى الله عنه من قصد الإنسان قتل نفسه ، أو تسببه في ذلك، وبين ما شرعه الله من بيع المؤمنين أنفسهم وأموالهم بان لهم الجنة وقال سبحانه وتعالى : ( ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله ) أي يبيع نفسه والاعتبار في ذلك بما جاء به الكتاب والسنة ، لا بما يستحسنه المرء أو يجده أو يراه من الأمور المخالفة للكتاب والسنة .
    بل قد يكون أحد هؤلاء كما قال عمر بن عبد العزيز " من عبد الله بجهل أفسد أكثر مما يصلح".
    فقد روى الإمام مسلم في مقدمة صحيحه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" يكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم . فإياكم وإياهم . لا يضلونكم ولا يفتنونكم " .
    فهذه نصائح من الكتاب والسنه مع فهم سلف الامه لها، كونوا على حذر ايها الاخوه ، فلا يغرنكم المدلسين ولا الملبسين باسم الدين، ولا يخدعكم من يقول أن قاتل نفسه ومفجرها على الأبرياء هو من المجاهدين المنافحين المدافعين عن الدين ، وأن من فجر نفسه قد أبلى البلاء الحسن نكاية بالأعداء،
    فهذا كذب على الله تعالى وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم. نسئل الله ان يردنا الى الكتاب والسنه بفهم سلف الامه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-17
  3. ابوهمام المحسني

    ابوهمام المحسني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    2,628
    الإعجاب :
    0
    ياهلا ومرحب،،،فرصه جميله...ان تكون ،وجود...المهم تسلم على الموضوع.... فكثير من الشباب يقع
    في التسرع...فيضيع دينه ..ونفسه...فالله المستعان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-18
  5. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    حياك الله يا ابوهمام، وشكراَ َ على مرورك فانت مشغول بمجلس الشعر الشعبي واصبحت عمله صعبه في الاسلامي.
    على العموم نسئل المولى ان يجنبنا واياك الفتن ما ظهر منها وما بطن.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-18
  7. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0


    يا هلا بالغريب ابن الغريب، وينك يا رجل؟؟ افتقدناك!
    هل تحضر دروس الشيخ عبدالرحمن؟؟ وأيش أخبار الدعوة عندكم، وهل سترجع قريب؟؟ت

    على العموم مشكور على المقال.
    وخلينا على اتصال

    أما أهل التكفير قد كثروا لا كثرهم الله، ونسأل الله أن يجنب المسلمين شرورهم وأن يهديهم إلى المنهج الحق.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-18
  9. Azzam Azzam

    Azzam Azzam عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-07
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    تعليق

    هذا عندما تنتحر أو تقتل بريء .....أكيد قاتل النفس..مثل أن تشتبه بمسلم أنه علماني كما في الجزائر أو السعودية أوأي أناس مسلمين أو غير مسلم لكنهم أبرياء.....لكن ماحكم العلماء بالعمليات الاستشهادية ضد النصارى والرافضة في العراق المتسلحون بأقوى الأسلحة الأمريكية ....يقتل أمك وأختك بعد اغتصابهم ..وأنت لا تستطيع أن تفعل أي شيء للدبابة أو الحواجز الاسمتية ولو امتلكت حتى مدفع ......كيف تفعل..أليس جهاد مشروعا..ويستخدمة المسلمون في العراق وفلسطين....

    لاحظت المكارمة والاسماعيلية والزيود الشيعة في اليمن يحرمون قتل إخوانهم الرافضة وقتل الجندي الأمريكي لأنه برأيهم حرر العراق ..........مارأيكم؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-19
  11. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    كيف اخانا الشعيبي، اعدرنا يا اخي الفاضل فانت تعرف مشاغل البلاد وانا لا اكاد اجد وقت لدخول المجلس الا نادراَ للقرائه. اما من ناحيه الدعوه عندنا فاالحمدلله مستمره الى قيام الساعه انشاء الله. لكن قل لي كيف اخبار الشباب عندكم انشاء الله يكونو بعافيه.

    على العموم اوصل سلامي للاخوه وقل لهم الاخ الغريب يسلم عليكم سلام كثير.

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-19
  13. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    ياخي بارك الله فيك ان كنت تسئل عن اقوال العلماء الكبار والمشهود لهم بالعلم فاقوالهم معروفه و معلومه في هذا الباب، واترك الشيخين ابن باز وابن العثيمين يجيبوك عن اسئلتك فتمعن يا اخي:

    من أجوبة سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله -

    السؤال : ماحكم من يلغم نفسه ليقتل بذلك مجموعة من
    اليهود ؟

    الجواب : الذي أرى وقد نبهنا له غير مرة : أن هذا لا يصح , لأنه قتل للنفس , والله تعالى يقول : <{ ولا تقتلوا أنفسكم }> ,
    والنبي يقول : (( من قتل نفسه بشيءٍ عذب به يوم القيامةِ )) .
    يسعى في حماية نفسه , وإذا شرع الجهاد مع المسلمين , فإن قُتل فالحمد لله , أما أنه يقتل نفسه , ويضع اللغم في نفسه حتى يُقتل معهم :
    غلط لا يجوز , أو يطعن نفسه معهم , ولاكن يجاهد إذا شرع الجهاد مع المسلمين , أما عمل أبناء فلسطين فهذا غلط , لا يصلح , و إنما الواجب عليهم الدعوة إلى الله والتعليم والإرشاد والنصيحة من دون العمل .

    شريط : (( أقوال العلماء في الجهاد ))
    الناشر تسجيلات منهج السنة بالرياض .

    ورداً على من يستدل في قصة أصحاب الأخدود
    يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - محِدداً الفوائد المستنبطة منه :
    (( إن الإنسان يجوز أن يغرر بنفسه في مصلحة عامة المسلمين , فإن هذا الغلام دل الملك على أمر يقتله به ويهلك به نفسه , وهو أن يأخذ سهماً من كنانته ...قال شيخ الأسلام : (( لأنه هذا جهاد في سبيل الله , آمنت أمة وهو لم يفتقد شيئاً , لأنه مات , وسيموت آجلاً أو عاجلاً )) .
    فأما ما يفعله بعض الناس من الانتحار , بحيث يحمل آلات متفجرة ويتقدم بها إلى الكفار , ثم يفجرها إذا كان بينهم , فإن هذا من قتل النفس والعياذ بالله , ومن قتل نفسه فهو خالد مخلد في النار جهنم أبد الآبدين , كما جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام .
    لأنه هذا قتل نفسه لا في مصلحة الإسلام , لأنه إذا قتل نفسه وقتل عشرة أو مئة أو مئتين , لم ينفع الأسلام بذالك , فلم يسلم الناس , بخلاف قصة الغلام , وبهذا ربما يتعنت العدو أكثر ويوغر صدرههذا العمل , حتى يفتك بالمسلمين أشد فتك .
    كما يوجد من صُنع اليهود مع أهل فلسطين , فإن أهل فلسطين إذا مات الواحد منهم بهذه المتفجرات وقتل ستة أو سبعة , أخذوا من جراء ذالك ستين نفراً أو أكثر , فلم يحصل في ذالك نفع للمسلمين , ولا انتفاع للذين فجرت المتفجرات في صفوقهم .
    ولهذا نرى أن ما يفعله بعض الناس من الانتحار , نرى أنه قتل للنفس بغير حق , وأنه موجب لدخول النار والعياذ بالله , وأنه ليس بشهيد , لكن إذا فعل الإنسان هذا متأولاً ظاناً أنه جائز , فإننا نرجو أن يسلم من الإثم , وأما أن تكتب له الشهادة فلا , لأنه لم يسلك طريق الشهادة , ومن أجتهد وأخطأ فله أجر.

    وسؤل الشيخ - رحمه الله - عن الحكم الشرعي فيمن يضع المتفجرات في جسده , ويفجر نفسه بين جموع الكفار نكاية بهم ؟ وهل يصلح الاستدلال بقصة الغلام الذي أمر الملك بقتله ؟

    الجواب :

    الذي يجعل المتفجرات في جسمه من أجل أن يضع نفسه في مجتمع من مجتمعات العدو , قاتل لنفسه , وسيعذب بما قتل به نفسه في نار جهنم , خالداً فيها مخلداً , كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم فيمن قتل نفسه في شيء يعذب به في نار جهنم .
    وعجباً من هؤلاء الذين يقومون بمثل هذي العمليات , وهم يقرؤون قول الله تعالى : <{ ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً }> النساء 29
    ثم يفعلوا ذالك , هل يحصدون شيئاً ؟ ها ينهزم العدو ؟ أم يزداد العدو شدة على هؤلاء الذين يقومون بهذه التفجيرات , وكما هو مشاهد الآن في دولة اليهود , حيث لم يزدادوا بمثل هذه الأفعال إلا تمسكاً بعنجريتهم , بل إنا نجد أن الدولة اليهودية في الاستفتاء الأخير نجح فيها (اليمينيون ) الذين يريدون القضاء على العرب .
    ولاكن من فعل هذا مجتهداً ظاناً أنه قربة إلى الله عز زجل فنسأل الله تعالى ألا يؤاخذه , لأنه متأول جاهل .
    وأما الاستدلال بقصة الغلام , فقصة الغلام حصل فيها دخول في الأسلام , لا نكاية في العدو , ولذالك لما جمع الملك الناس , وأخذ سهماً من كنانة الغلام , وقال : بسم الله رب الغلام , صاح الناس كلهم , الرب رب الغلام , فحصل فيه إسلام أمة عظيمة , فلو حصل مثل هذه القصة لقلنا إن هناك مجالاً الأستدلال , وأن النبي صلى الله عليه وسلم قصها علينا لنعتبر بها , لكن هؤلاء الذين يرون تفجير أنفسهم إذا قتلوا عشرة أو مائة من العدو فإن العدو لا يزداد إلا حنقتاً عليهم وتمسكاً بما هم عليه .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-19
  15. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0

    جزاك الله خيرا طلب الأخ إمام المسجد جزاه الله خيرا
    أن تحضر معك عشر نسخ من كتاب (مذكرة في أصول الفقه على روضة الناظر للشنقيطي رحمه الله)
    لأنه سيفتح درس في هذا الكتاب

    فحبذا لو تحضر معك عشر نسخ، أرجو الرد سريعا هل ستحضرها أم لا حتى أخبر الإخوة.

    وجزاك الله خيرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-19
  17. يعربي

    يعربي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-26
    المشاركات:
    1,407
    الإعجاب :
    0




    الحمد لله ان الأمة فيها الكثير من العلماء وليس اثنين فقط؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-19
  19. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3


    كلام غير صحيح

    وكذب ...............................
     

مشاركة هذه الصفحة