اعطني كتاباً وسريراً تعطني السعادة ...

الكاتب : عقلي هو فلسفتي   المشاهدات : 1,180   الردود : 28    ‏2007-04-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-16
  1. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    في طرحي اليوم سأحاول الأجابة عن اسئلة قد يسألها البعض في ما يتعلق بالقراءة وفوائدها وما الذي تحملة من معنى لحياتنا وشخصياتنا وكيف نجعل القراءة عادة من ضمن العادات اليومية في حياتنا واتمنى ان يجد طرحي وتلك الاجابات التي يحملها الطريق الى عقولكم التي اثق بروعتها ..وان تصل الفائدة للجميع ...



    قد تسأل .. ما هي أضرار قلة القراءة ؟

    دعني اطرح لك مثلاً :
    لديك كمبيوتر جديد سرعتة عالية وحديث لكنة لا يحمل برامج او انك لم تقم بتحميلة برامج مفيدة
    فماذا تتوقع من هذا الكمبيوتر ..؟



    بالتأكيد ان الانسان وعقلية الانسان تشابة هذا المثل فالقراءة تشكل برامج من خلالها يتصرف الانسان بشكل واعي ويتصرف بشكل انضج وبشكل ارقى فالقراءة هي المصدر المهم والراقي لسلوك الانسان فسلوك الانسان يتحدد من خلال تربية الاسرة لة ثم المدرسة ثم البيئة ..لكن القراءة وحدها هي من تحدد كيف تريد ان يكون سلوكك ونمط تفكيرك وثقافتك ورأيتك نحو العالم

    اذاً من اضرار قلة القراءة ان قلة القراءة تخلق شخصية ضعيفة احيانا وغير واعية

    وما هي فائدة القراءة ؟

    سُؤال افلاطون ..كيف تحكم على الشخص ؟؟
    فأجاب : اسألة كم كتاب قراء وماذا قراء


    هنا تتضح اهمية القراءة فهي تحدد كما قلت نمط شخصية وسلوك الشخص فعلمياً هي برمجات تضاف الى برمجات العقل وخبرات تضاف لنا

    فتخيل انت معي عالم قضى 20سنة وهو يبحث في علوم الاحياء او الادب او التطوير مثلاً وألف كتاب بعد كل هذا البحث الطويل وستغرق تأليف الكتاب سنتين مثلاً ..وانت جئت ودفعت مبلغ زهيد وقمت بقراءتة بعدة ايام وتعلمت وادركت ما فية ..هذا يعني ان خبرات الشخص العالم او المفكر التي استغرقت 20سنة.. عرفتها انت وخزنتها بعقلك وستفدت منها بخلال ايام وبكل سهولة ...الا ترى الفائدة ولمتعة الكبيرة الان في القراءة ؟؟؟

    وكيفية إيجاد ألية لتطوير رغبتنا في القراءة رغم المعوقات التي تحيط بنا طيلة اليوم ؟

    الامر ليس بالصعب فالأمر اسهل من ان تشرب كوب ماء وتعتاد علية

    اذا اردت ان تطور رغبتك في حب القراءة عليك ان تفعل التالي:

    ان تعرف جيداً ما الذي تعنية القراءة وان تعرف مقدار اهميتها وافادتها لك ..اي ان تتخيل ذالك الكم الكبير من المتعة والفائدة ولشخصية التي تضاف لك اثناء قراءة كتاب
    ان تفكر بالعظماء الذين سبقوك ولذين عشقو الكتب وبنو مستقبلهم بها وانارو وعيهم وطريقهم بما تحمل
    وان تقنع نفسك بأن الكتاب شيئ حي يرافقك اينما ذهبت اي ان تقراءة وانت تشعر بكاتبة وتشعر بأنة يحدثك

    ان تكرر القراءة فمع التكرار ستصبح القراءة عادة من عاداتك اللأارادية المحفوظة في اعماق عقلك
    عندما تتحول القراءة الى عادة من عاداتك عندها ستسألني كيف اوقف القراءة ...

    وتستطيع ان توحي لنفسك ايحاءات ايجابية تحفزك للقراءة

    انا بالفعل اعشق القراءة
    انا اشعر بحب كبير للقراءة
    القراءة تجعلني اكثر سعادة واكثر وعياً
    انا اقراء دائماً ..انا اشعر بشخصيتي تزداد عمقاً وثقافتاً
    انا احب القراءة
    القراءة جزء مني
    انا احب واتمتع في قراءة الكتب واستلذ بمعلوماتها وادبياتتها ومعانيها
    انا احب الكتاب ..اشعر بأنة صديق يمكنني ان اخذة معي دائماً


    كل من هذة الأيحاءات مثلاً عندما تكررها على نفسك وتشعر بها سيأتي وقت وتنغرس في عقليتك وطريقة تفكيرك لان العقل سيشعر بأهميتها وسيشعر برغبتك اليها فيحفظها على انها شعور دائم ومرغوب وهو بالفعل شعور مرغوب ورائع ..كل هذا سيتحول الى هدف وبعقلك تستطيع تحقيق ما تريد فقط اعشق ما تريد


    فالنجاح هي الحصول على ما نريد..بينما السعادة هي ان نحب ما نريد



    وتذكر هذة المقولة دائماً :"اعطني سريراً وكتاباً تكون قد اعطيتني سعادتي"


    وما هي انسب أوقات القراءة؟


    لا يوجد بالتحديد اوقات مناسبة للقراءة لكن هنالك اوقات نفسية مثلاً

    فالقراءة تُحبب ان تكون عندما تكون بحالة نفسية جيدة
    وان تكون قبل النوم مثلاً لان هذا الوقت يكون اكثر وقت تحفظ فية المعلومات في العقل اللاواعي
    وتكون اكثر استرخاء قبل فترة النوم والأسترخاء يعمل على زيادة ادراكك وعلى زيادة حفظك واستفادتك منة فالعقل اللاوعي يقوم بحفظ وترتيب وربما اكتشاف المعلوماتت التي قرأتها اثناء نومك

    اي ان القراءة تستحب اثناء شعورك بذالك... وايضاً قبل النوم




    فكما قال رولف: كل المتع تزيف في هذة الحياة الا متعة القراءة هي المتعة التي تبقى عندما تتلاشا كل الرغبات


    "طلال احمد"


    اتمنى ان تصل الفائدة التي ارجوها من خلال ما طرحتة الى الجميع واتمنى ان تشكل هذة الاجابات معنى يقودنا الى حب القراءة التي اعتبرها الكنز الحقيقي ...


    امنياتي للجميع بالتوفيق
    اخوكم طلال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-16
  3. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    مشكور أخي الكريم على هذه الإضاءة ، القراءة تعتبر أهم المصادر للتعلم المنهجي ، بل هي أم المعارف ، أحد أصدقائي يحضر الآن دكتوراة في علم الإدارة قال أن أي شخص لا يقدر على القراءة يمكن أن يكون قارئا دائما والبداية ليست صعبة مطلقاً ، يبدأ بأن يقرأ كل لمدة سبع دقائق فقط ، ويستمر على هذه الحال عشرين يوماً تقريباً حتى تصبح القراءة إحدى عاداته اليومية مثل تناول الطعام والنوم وغير ذلك ،،،
    تحيتي لك مجدداً ،،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-16
  5. بسام البان

    بسام البان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    2,024
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي عقلي هو فلسفتي

    انا معك بان القراءة هي متعة الحياة والانسان منا يشعر بسعادة وارتياح عندما يقرأ وبالذات عندما يقرأ مايستفيد منه وانا الان استفدت كثيراً مما قرأته لك في هذا الموضوع القيم والمفيد

    اشكر قلمك وفكرك الناضج اخي العزيز

    وتقبل مروري

    هذا وشكرا

    بســـ البان ــام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-16
  7. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    أعذرني أخي رعد.. ولكن حتى لا يخرج الموضوع عن مساره .. تحياتي :) .

    موضوع جميل عن القراة

    تقبل كل حبي واحترامي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-17
  9. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    أعذرني أخي العزيز رعد لحذف بعض من إستفسارك حتى لا يتحول الأخرون عن الموضوع وينشغلون بإستفسارك عنه.. لك كل الحريه بطرح إستفسارك للاخ في قسم شؤون الأعضاء.. والمعذره منك أخي الحبيب :) .​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-17
  11. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    طرح جميل أخي العزيز طلال أحمد وبأسلوبك الفلسفي الممتع :) ... القراءه فن جميل يحررك من كل قبيح فيك أو في الأخرين.. يحررك من تسلط نفسك عليك ومن إستعباد الأخرين لك.. وأقصد هنا القراءه الجاده المتأمله التي يتفتح لها بصرك وتتفتح بها بصيرتك .. حتى لا نذهب بعيدا ونسلط الضوء على

    القراءه من واقع مجلسنا وواقعنا فسنجد أن القراءه للقراءه نفسها أضحت شبه معدومه في إطار الأسره ومنها المجتمع أجمع !! حتى أطفالنا لم يجدوا من يحبب فيهم القراءه ومن يدعوهم لها !! لعلى الحاله الإقتصاديه والموجه العصريه من أغان وأفلام وفضائيات ساعدت كثيرا على إنحصار حب القراءه فستجد أرقام مؤسفه جدا جدا لعدد القراء في العالم العربي أجمع وحجم مبيعات الكتب على

    مستوى هذا العالم الممتد من الخليج إلى المحيط !! إذن ومنا قلنا في احد مواضيع الأسره عن القراءه عند الأطفال للأخ أسير الشوق أن الإهتمام وتحبيب القراءه للطفل هو أحد أساليب نشر القراءه ويترتب عليها بناء شخصيه بناءه ومبدعه مستقبلا وواعيه لما يحدث لها ..كلما أزددنا بعدا عن القراءه كلما أزددات الهوه بين مراحل تخلفنا ومراحل تقدم الأخرين وأزددنا بعدا عما يدور حولنا في العالم !! .

    بالنسبه للمجلس اليمني وكافه المنتديات العربيه فستجد أن البعض الكثير من الأعضاء يبحث عن الماده السريعه للقراءه فهو لم يتعود من صغره على القراءه المتأمله ومعرفه قيمه ما يكتب له وإحترام ما كتب عبر قراءته كاملا لذا تراه يمل بسرعه فإما لا يقرأ الموضوع لطوله أو لغرابه الطرح

    فهو لم يعتد على أفكار متعدده ولم ينوع له في فن القراءه فستجده عاجزا او مستحيا من المشاركه في الموضوع معتقدا وخائفا أن يكون محل سخريه فيقوم البعض بالمتابعه من بعيد وهؤلاء أحسن حالا والبعض الأخر يفضل السلامه ويرحل بسلام من أول نظره..فكما أن هناك حب من أول نظره أيضا هناك عداوه من أول نظره .

    أيضا وهذا ملموس ووجدناه بكثره أن البعض الكثير يدخل المواضيع مجامله لفلان صاحبها لأنه يعرفها فيدخل مسلما وشاكرا وهو لم يقرأ الموضوع بعد ويذهب فهي مجاملات وكما جاملته فسيجاملني في موضوعي !! وهذه مشكله نعاني منها !! وأخرى من نوع الحب من العنوان والدعم المباشر لما يوحيه

    العنوان ولم يتجشم العناء ليقرأ وقد يجد ان أساس الموضوع وفكرته باطله !! وهو يشكر ويمدح دون ان يدري !! وهذه طامه كبرى !! لذا القراءه فن وتذوق .. القراءه الجاده للفائده والإضافه.

    ما أروع دعواتك المستمره لنا بكل فكره جميله تتحفنا بها وبطرحك الرائع.. كل مشاكلنا وهمومنا تبدأ وتنتهي بالقراءه.. فهي الحريه لنا متى ما وعيناها.. وهي العبوديه لنا متى ما أضعناها .. كل التحيه والتقدير أخي طلال .​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-17
  13. zhraltef

    zhraltef قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-11-08
    المشاركات:
    23,396
    الإعجاب :
    58
    اللقب الاضافي:
    نجم التعارف والتسلية 2007
    ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه


    الله يرحم زمان تصدق قريت مجلد المستظرف والف ليله وليله اربعه مجلدات وكليله ودمنه والزير سالم بشهر واحد


    هذا غير شهر قريت فيه روايات وقصص لادبا مصريين وعرب

    ومن رواع القصص الي قريتها والي عدتها فوق العشر مرات واكثر قصه صينيه ترجمت للعربيه تحكي عن فتاه تحاول ان تتعم برغم الحروب والمنع من التعلم والمشاكل الذي وجدت في الصين انذاك

    :)


    ربنا يسامحك قلبت المواج


    الان قلي كم كتاب قريت بقلك من خلال ست سنين قريت اربع كتب وما كملتهم ولا حسيت اننا استفدت منهم

    :(
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-17
  15. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    بورك فيك (عقلي هو فلسفتي)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-17
  17. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    تشكر أخي طـلال...

    لا نشك أن نك تقصد شيئاً من السعادة وليس مطلقها..
    يقـول الله تعالى( ألابذكر الله تطئن القلوب )
    وقال تعالى ( ...ومن يضله يجعل صدره ضيقاً حرجاً كأنما يتصعد في السماء )
    الإيمان بالله وبما جاء به رسوله والعمل بمقتضى هذا الإيمان هو مطلق السعادة..

    لايخالفك أحد أن القراءة نوع من أنواع السعادة
    وشحنة يحتاج إليها الدماغ كي لايصاب بالصدأ
    وهي طـريقنا إلى المـعـرفة والرقي
    فالقـراءة هي نهمة لدى القاريء
    وتختلف من شخص لاخر
    ومن بيئة إلى أخـرى..
    أما الأشخاص فهم على أربعة أنواع
    1-فمن الناس من يقرأ ويحدد أوقاتاً للقراءة
    2-ومن الناس من يقرأ متى جاء المزاج وبدون إلزام للنفس
    3-ومن الناس من يقرأ عندما يرى صديقه يقرأ و إلا فلا يقرأ
    4- ومن الناس من لايحب أن يقرأ بالمرة..
    فالطـبقـة الأولى هي الطـبقـة التي يتخرج منها المثقفون والكتاب
    وهي الطـبقة التي يعـول عليها المجتمع...

    أما البيئة
    هي تأتي لخمسة عـوامـل
    1- بيئة يقرأ القراءة بنهم معرفي
    2- بيئة لايقـرأون إلا نادراً أو ما في الصحف
    3- وبيئة لا تقـرأ إلا ماكان إلزامي عليها..
    4- وبيئة لا تريد أن تقرأ
    5- وبيئة لا توجد لديها وسائل القراءة
    فالبيئة الأولى هي بيئة الدول المصنعة

    ومع هذا السرد الموجز لا ننسى ان القراءة ثلاثة أنواع
    1- نوع مفيد
    2- نوع لايفيد ولايضر
    3- نوع يضر
    والنوع الأول هو الذي نحن مطالبون به
    فلا نحتاج ألى القراءة الضارة التي تؤثر على سلوكنا وتسوقنا إلى الإنحراف..


    تحيتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-17
  19. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    أحسنت عقلي هو فلسفتي في هذا الموضوع الرائع بحق
    فنحن أمة اقراء
    فهي أول كلمة نزلت من القرءان
    وأول ما سمعها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
     

مشاركة هذه الصفحة