تعاستنا القدسة

الكاتب : الصناعي   المشاهدات : 404   الردود : 0    ‏2007-04-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-15
  1. الصناعي

    الصناعي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-03
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    تعاستنا المقدسة

    اننا اليمنيين نعيش بتعاستة لا مثيل ولا نظير لها بالعالم !!..أنا أقول هكذا وأظن انا الواقع لا يؤديني فقط بل ينطق بذلك علناً ..وإن زعل علي محبي إبراهيم الفقي ..ودعاة السحر والشعوذة ..من يطلب منك أن تغمض عينيك ..وتقفل عقلك وتنكر الحقائق ..لتتفائل ..بل أنا أقول أن هولاء هم دعاة الذل والعبودية .. أما الفقي وأتباعة فأنا لا أنقده ..بل أويده ..لأنه في امريكاء ..وأنتم تعرفوا من هو المغترب بأمريكاء الظالمة الطاغية ..الا تريدوا مني ان أغار ..على عباد الله المساكين لما أراى من الظلم والجور ..انالا اقدس أحدا ..شبعنا كلام ..شبعنا صياح ..بعمامة ..( بكرفتة ) ..أين الباحثين عن العمل النجاح وجعل الأرض افضل مكاناً للعيش ؟أين الباحثين عن الأجر والثواب والجنة ..حتى لم يبقوا ان يلتموسها إلا في طاعة ولي الأمر ..وبأن يضلوا يهرموا المساكين صياح ..وكلام فاضي ..ألا يعلموا أن أمراءة دخلت الجنة بسب قطة أنقذت حياتها ..ويقال أن هذة المرءة كانت بغي ..ورجل يدخل الجنة بسسب انها أسقى كلب..فكم هي الحياة غالية عند الله ..هولاء أنقذوا حياة حيوانات ..فاستحقوا هذا الجزء فكيف بحياة البشر ..وكيف بمن يسبب بأمتة حياة البشر ..أو أن يعيشوا حياة الجحيم ..في ضل اجواء تسمح بالعيش في أفضل الأحول لولا .................كرهنا الحياة شئنا أوابينا ..عرفنا أولم نعرف ..اقول لكم ليس عندنا بما يسمى بإحتقار المهمن كما يقول البعض ..بل هو إحتقار انفسنا كيمنيين نعيش في هذة الحالة ..فنرى المرور فنسخر منه ..وهو كاهره نفسه وحياتية ..ولا قولوا لي من الذي يتمنى بأن يكون مرور أو يتمنى لأبنه بأن يكون مرور ..وكذلك بقية العسكر ..وكذلك الطلاب المساكين ..وكذلك سوق الباص ..وكذلك الصحفيين الفرغ الضباحا ..وخطيب يحاضر أو يخطب ومن يسخر أو يعلق كثير ..انا لا انقد ناس وصلواالى هذا الحد ..أزادد عدد العانسين والعوانس ..والمجانيين ..والمقرحين ..وحالة الهستيرياء التي أصابت المعظم ..أركب مع صاحب باص وأسال عن حالة ..أو مرور ..أو عسكري عايش تحت ظلمين ..أوعامل بالجولة ينتظر يوما بعد يوم ان يجد عمل ....اوصاحب عربية ..أو طفل يبع فاين ..أو أمراءة عجوز تبيع بالجولة ... ويحيطك من بين يديك ومن خلفك عدد من الشحاتين ..من جميع المستوات العمرية ..ترى وجوه عليها الهم ..والكآبة ..وبعضهم قدهجر الطعام أيام ..وبعض يحمل أوراق العلا ج يطلب المساعدة ليشتري العلاج...وهذا يحمل المكسر ..وانظر الى بيوت الله كم المتسولين فيها....وبعد تفاءل بيمن جديد ومستقبل أفضل ..
     

مشاركة هذه الصفحة