اشكالية التفرقة بين الوطن والرئيس

الكاتب : النبراس11   المشاهدات : 468   الردود : 1    ‏2007-04-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-15
  1. النبراس11

    النبراس11 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كمانعرف ان الدولة في مفهومها تتكون من ثلاثة عناصر اساسية هي
    1-الارض(الوطن)
    2-الشعب (المواطنون)
    3-الحكومة (المتمثلة في الدستور والقوانين والمؤسسات والهيأت)اما الاشخاص فهم عنصر غير ثابت يتغير ون بين فترة واخرى.
    وكما هو معروف ان تلك العناصرهي العناصر الثابتة والراسخة والتي يجب العمل في سبيلها والمحافظة عليها لأن انتهاك اياًمنها يعتبر انتهاك لسيادة الدولة وأي شخصاًسواءًكان موطناً عادياً او مسؤلاً حكومياً يمس او يحاول المساس بإحد تلك العناصر او يتهاون في الدفاع والذود عنها فإنة يكون خائناًللوطن وكل الشرائع والقوانين سواءً السماوية اوالارضية تجرم ذلك فالوطن فوق المسؤل ومصلحة الشعب مقدمة على مصلحة الفرد او المسؤل والدستور والقانون هو المرجع وهو الناظم والضابط لحركات وتصرفات الافراد والحكام .
    ولكن في بلداننا العربية ومنها بلداً العزيز اختلط الحابل بالنابل كما يقولون فاقتلبت المفاهيم وأصبح الحاكم هو العنصر الثابت الذي يجب المحافظة علية والتسبيح بحمدة صباحاًومساءًوتسخير كل امكانات البلاد كلهادون استثنا من اجلة وفي سبيلة وكل من ينتقدة فهو خائن للبلاد وعميل يجب التخلص منة .فهو الحاكم الضرورة والفارس الهمام والقائد المقدام الذي لايمكن ايجاد مثلة بديلاًوكأن البلاد بطولها وعرضها عقمت ان تنجب من امثالة فتسخر كما اسلفنا كل الإمكانات من اجلة ومن اجل المحافظة علية لانة درة فريدة لايمكن ان تستمر الدولة الابة فترى الاعلام بكل اشكالة سواءً المرئي او المسموع او المقروء ليس له من اخبار الا متابعة اخبار وتحركات الحاكم منذو خروجة من قصرة حتى عودتة الية فترى الكاميرات تلاحق كل واردة وشاردة فترى الكامير تتجول مابين تصوير الموكب وركوب الرمز ونزولة ولبسة نظارتة وخلعها وتجولة حتى اصبحت وسائل اعلامنا نتنة ومقرفة لأنها لاتنقل لك اي معلومة اخبارية يمكن ان تستفيد منها فأعلامنا مثلاً في نشرتة الاخبارية مساءًتلاحظ ان 95% منها تنقل تحركات وتنقلات الرئيس ولا تجد في كل تلك الفترة التي قد تصل احياناً الى ساعة من الزمان الا صور لموكب فخامتة مع ايقاع الموسيقى التي اعتدنا عليها وفحوى الخبر برمته ممكن قولة في جملة واحدة وهي ان السيد الرئيس قد زارتللك المحاظة وتفقد امورها ولكن لان القائد هو الثابت الذي يجب ارضاء غرزرة والتفنن في تمجيدة و المحافظة علية والعمل من اجل بقائه حتى لو انتهكت القوانين فهي في سبيلة تهون ومن اجلة ترخص ولو رجعنا الى منجزاتة فلا نجد الا مايدمي القلب فالبلاد من سيء الى اسوء على كل الأصعدة فبلدان العالم تتقدم وتتطور ونحن نتأخرونتقهقر فلا اقتصاد يبنى ولاأمن مستتب ولاقوانين تحترم ولاانظمة تطبق ولاحقوق تأخذولاحرية افراد تحترم ولاكرامة تصان فالى متى كل هذا الفساد .....أجيبوني ايها العقلاء.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-15
  3. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    مقال اكثر من رائع وتسلم على هذا الكلام
     

مشاركة هذه الصفحة