هل يرتبط صداع الشقيقة بنقص المغنيسيوم؟

الكاتب : سالم بن سميدع   المشاهدات : 2,364   الردود : 0    ‏2007-04-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-14
  1. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2





    يعاني حوالي 18 مليون إمرأةَ وحوالي 5 مليون رجل في الولايات المتحدة من صداع داء الشقيقة. هذا وقام الدّكتور ألكساندر موسكوب وزملائه من مركز جامعة نيويورك الحكومية للعلوم الصحية في بروكلن بوضع خطة لتقييم وفحص الاعراض السريرية لاستجابة المرضى للعلاج بجرعات المغنيسيوم. واشترك في البحث 40 شخص (11 رجل و29 إمرأة) كانوا يعانون من صداع معتدل أو حاد.

    فجاءت نتائج هذه الدراسة رائعة. حيث لم يستجب ثمانية مرضى فقط إلى جرعات المغنيسيوم، بينما اختفى الصداع بشكل كامل خلال 15 دقيقة عند 32 مريض من اصل 40 أي (80 بالمائة).

    على أية حال، كَما هو الحال مع أي دواء، عادت أعراض الصداع خلال ساعات قليلة عند 14 من المرضى اصل 32 اي (43 بالمائة). ومع ذلك، وباستعمال معالجة واحدة من جرعات المغنيسيوم، تم شفاء 18 مريض من اصل 32 لمدة 24 ساعة أو أكثر، بينما لم يعاني شخص واحد من داء الشقيقة لأكثر من خمسة شهور.



    يقول الدّكتور موسكوب، لا يحصل الأمريكيون عموماً على ما يكفي من المغنيسيوم من الحمية الغذائية. حيث عانى بعض المتطوعين الصحيين في الدراسة من مستوى منخفض من مصل المغنيسيوم المؤَين، لكن مستويات المغنيسيوم الكليّة كانت طبيعية. هذا ويقترح الباحثون بأنه، "يدعم فكرةَ ان نقصِ المغنيسيوم يمكن أن يكون عاملا مهماً في علم اسباب مراض الصداع."

    اما سبب المستوى المنخفض لمستويات المغنيسيوم فهو الإمتصاصِ السيّئ, والحمية الناقصة بالمغنيسيوم، وربما الأكثر أهمية، خسارة المغنيسيوم المفرطة في البول بسبب مرض السكري أو الإجهاد المفرط. وتعتبر الكمية اليومية الموصّى بها للمغنيسيومِ 350 ملليغرام للرجال، و280 ملليغرام للنساء. وتعبر أغنى المصادر بهذا المعدنِ الحبوب الكاملة، والبندق، والبذور، وقرون النبات، والكاكاو، والخضار الخضراء.



    م ن ق و ل
     

مشاركة هذه الصفحة