معركة بين السفير الأميركي ومثقفين مصريين

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2002-09-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-22
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    القاهرة: «الشرق الأوسط»
    على خلفية مطالبة السفير الاميركي بالقاهرة ديفيد وولش في مقال نشرته صحيفة «الاهرام» اليومية القاهرية في عددها الصادر أول من أمس الجمعة، رؤساء تحرير الصحف المصرية بفرض رقابة على مقالات الكتاب والمثقفين التي تتناول أحداث 11 سبتمبر (ايلول) 2001 منتقدا نظريات المؤامرة حول منفذي هجمات 11 سبتمبر، طالب مثقفون وكتاب وصحافيون مصريون أمس حكومة الولايات المتحدة الاميركية اعتبار سفيرها بالقاهرة شخصا غير مرغوب فيه.
    وكان السفير الاميركي بالقاهرة ديفيد وولش، قد استنكر في مقال في صحيفة «الاهرام» اول من امس ما جاء في بعض مقالات الكتاب المصريين التي اشاروا فيها الى احتمالات تورط حكومات أو جماعات بخلاف تنظيم «القاعدة» في أحداث 11 سبتمبر. وعقب المثقفون المصريون على مقال السفير باصدار بيان شديد اللهجة اعتبروه فيه شخصا غير مرغوب فيه.
    ووقع على البيان العشرات من كبار المثقفين واساتذة الجامعات والكتاب والصحافيين والسياسيين والبرلمانيين على رأسهم نقيب الصحافيين الاسبق كامل زهيري والسياسي والاستاذ الجامعي عبد العظيم أنيس والمفكر محمود امين العالم والكاتب محمد عودة والروائي جمال الغيطاني. وأشار بيان المثقفين المصريين الى ان السفير الاميركي لا يتوقف عند هذا الحد بل يطالب بأن نصدق التقرير الذي اذاعته قناة «الجزيرة» القطرية مؤخرا واعتباره دليلا لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه على ادانة تنظيم «القاعدة» واسامة بن لادن.
     

مشاركة هذه الصفحة