اليأس والإنتحـــــــــــــــــــــــــــــــار

الكاتب : يريم الجلال   المشاهدات : 1,689   الردود : 18    ‏2007-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-10
  1. يريم الجلال

    يريم الجلال عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    883
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ربما يعاني البعض في فترة ما من الضيق أو الخوف أو القلق أو الإضطرابات وغيرها من المشاكل العصرية.
    وأمام هذه المشاكل هناك من يختار أسلوبا سلبيا هو اليأس والإنتحار.
    حين تضعف الإرادة ، وتلين العزيمة ، فإن النفس تنهار عند مواجهة الإنسان في موقف أو مجموعة مواقف،فإنه يصاب باليأس الذي الذي يكون بمثابة قيد ثقيل يمنع صاحبه من حرية الحركة ،فيقبع في مكانه غير قادر على العمل والإجتهاد لتغيير واقعه بسبب سيطرة اليأس على نفسه، وتشاؤمه من كل ما هو قادم ، قد ساء ظنه بربه، وضعف توكله عليه ، وانقطع رجاؤه من تحقيق مراده. إنه عنصرنفسي سيئ، لأنه يقعد بالهمم عن العمل ، ويشتت القلب بالقلق والألم ، ويقتل فيه روح الأمل .
    أتعجب من الناس اليائسين من أنفسهم ومن من حولهم وهم دائما يجيبونك قائلين: فقدت الأمل في الحياة وأريد أن أموت ! صحيح أن الحياة أصبحت معقدة لكن التشاؤم يزيدها تعقيدا، اليأس والإنتحار نتيجتان لبعض الحالات العصبية للذين لا إيمان لهم بالخلود، ولا إيمان لهم بأفراحهم وآلامهم .
    غير أن وسائل الإنتحار تعددت واختلفت عما اعتدناه من قبل من شنق النفس أو تناول مادة سامة، فاصبحنا نجد من يضرم النار في نفسه احتجاجا على من لا يوفرون له فرصة شغل واحدة وهو الذي أفنى شبابه ووقته في التحصيل والعلم وما أكثر هذا النوع .
    هناك من تلقي بنفسها بين أحضان أول رجل يطرق بابها حتى لو كان في سن جدها المهم هو جيبه وأمواله وما سيوفره لها من فيلا فاخرة ومن سيارة ومستوى عيش رغيد حيث تقتل فيها كل المشاعر والأحاسيس وتتحول الى لحم رخيص يباع ويشترى بابخس الأثمان...
    وهناك من ألقى به الفقر والحرمان بتفجير نفسه والتحول الى أشلاء تتقادفها الكلاب والقطط الضالة كنوع من الإنتحارالتعبير عن عدم الرضى بالمكتوب والإحتجاج على أنواع من الممارسات والإنتقام من كل شئ ومن لا شئ...
    مادام الإنسان حيا يتحرك فلا ينبغي له أن ييأس ،هكذا علمنا نبينا صلى الله عليه وسلم، فقط دخل عليه حبة وخالد ابن خالد رضي الله عنهما وهو يصلح شيئا فأعاناه عليه فقال صلى الله عليه وسلم: << لا تيأسا من طلب الرزق ما تهززت رؤوسكما ، فإن الإنسان تلده أمه أحمر ليس عليه قشر، ثم يرزقه الله عز وجل>>.
    بقليل من القناعة والإيمان بالقضاء والقدر يمكننا اجتياز حالات اليأس التي تجتاحنا من حين لاخر وبكثير من الحركة والبحث والتنقيب نتخطى الشعور بالملل والضجر من كل شئ وقبل كل شئ الثقة بالنفس تعزز الهدف وتصلك بالمبتغى مقرونة بالصبر والجلد على نوائب الظهر.
    يريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الجلال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-10
  3. web.star

    web.star قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-08
    المشاركات:
    5,823
    الإعجاب :
    0
    أخيتي الكريمه يريم الجلال

    ظاهرة الإنتحار قد إنتشرت منذُ فتره ، ولكن نسبتها في مجتمعاتنا المسلمه قليله مقارنه بالمجتمعات الغربيه ..

    وسبب هذه الظاهره هو القنوط من رحمة الله وضعف الإيمان ، ومهما كانت حياة الفرد معقده ، وأصبح متشائماً يائساً من شيئ أسمه (أمل) ..

    مهما كانت الأسباب والظروف المؤديه إلى الإنتحار يجب أن يكون هناك إيمان بالله ، والرضا بما كتبه الله ..
    وفي الأخير أقول لمن يفكر أن ينتحر أنه بإنتحاره يؤدي بنفسه إلى نار جهنم لامحاله ، فإذا أراد أن يكون من أصحاب النار فلينتحر ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-10
  5. وليـــد

    وليـــد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0

    أن الانتحار جريمة كبرى وسوء خاتمة ، فالذي يقتل نفسه فرارا من مصيبة أو ضائقة أو فقر أو نتيجة انفعال وغضب ، إنه بهذا يعرّض نفسه لعقوبة الله ، فقد قال سبحانه وتعالى : ( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما . ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا )


    الصحيحين عن النبي عليه الصلاة والسلام انه قال : " من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يُلجم بها بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا ، ومن قتل نفسه بسُم فسمّه في يده يتحسّاه في نار جهنم ... الحديث )



    من تمسك بالله حق تمسكة ابداً لن يقدم على هذة الجريمة




    مشكورة اختي على الموضوع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-10
  7. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    اليأس ضعف والانسان يستطيع ان يفعل اشياء كثيرة مادام يتنفس
    ومن هذه الاشياء التخلص من الحياة (الخيار الصعب)او خيار الضعفاء
    احيانا تنسد الدنيا وتغلق بابها بقوة في الوجه دون خجل, البعض يعلن
    الاستسلام وينهي حياته وينتحر أمله على هذا الباب والبعض يبدأ من جديد
    والايام طبعا لاتبقى على حالها والحالة الراهنة لاتعني اكثر من انها حالة راهنة
    وقد تتغير اشياء كثيرة في الدقايق القادمة لكن الضعف يستبق احداث الحياة
    ويهرب من مستقبل لايعرف منه الا ماصوره ضعفه من انه لايحمل اي جديد.
    لاتنهزم وحين تضيق بك الحياة افتح ذراعيك واحتظن الامل وحين تقتل الياس في
    نفسك ستكون قد قتلته على ارض الواقع
    تحياتي لك يريم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-10
  9. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    اذا ضاق الزمان عليك فاصبر &&& ولا تيأس من الفرج القريب
    وطب نفسا بما تلد الليالي &&&& عسي تاتيك بالولد النجيب

    جميل ما تطرقتي له أختي يريم كا العادة تتألقين مواضيعك المثيرة

    اليأس من الامراض النفسية التي يتعرض صاحبها بي الانطوي ولا نعزال وعدم الرغبة في الحياة لكن في الاخير نتغلب على مثل هذا النوع من الأكتاب وخاصة النساء تتعرض له بنسبة اكبر من الرجال
    وضغوط الحياة قد تسبب هذا النوع من الأمراض ولا حباطات
    كلنا نقول لا لليأس .. وكلنا نقول لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة .. وكلنا نقول الضربة التي لا تقتل تقوي وكلنا نكافح من أجل طرد اليأس من قواميسنا ورفع شعار مقاومته .. يبقى مقدار الحمل وحجم صبرنا على تحمل تراكم المحاولات الفاشلة علينا! كلما ازدادت المحاولات .. ضعفت قدرة التحمل عند الإنسان .. وهذه حقيقية لا نستطيع إنكارها.
    ولكن يجب على الانسان ان يكون مؤمن بلله عز وجل اكثر .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-10
  11. يريم الجلال

    يريم الجلال عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    883
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    تحياتي لك وشكرا على مرورك وتعليقك الرائع
    إن الإنسان معرضٌ في حياته لأنواع من الفشل في بعض التجارب، وحريٌ أن يوقظ في نفسه روح الأمل، فيراجع نفسه باحثًا عن أسباب الفشل ليتجنبها في المستقبل، ويرجو من ربه تحقيق المقصود ، ويجعل شعاره : لا يأس مع الحياة.فاليأس شعار الافكار الهدامة والقلوب الضعيفة ولعل افضل علاج هو

    تعميق الإيمان بالقضاء والقدر بمفهومه الصحيح، وتربية النفس على التوكل على الله، ونعني بذلك أن يعتمد القلب في تحقيق النتائج على الله مع الأخذ بالأسباب المشروعة، وبذل الجهد الممكن للوصول إلى الأهداف المنشودة.

    مزيدا من التالق والابداع وشكرا على الدعم المتواصل لمواضيعي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-10
  13. يريم الجلال

    يريم الجلال عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    883
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    شكرا على مرورك الكريم اخي وليد وعلى متابعتك المستمرة لما اكتب .

    اخي الكريم إن العبد المؤمن لا يتمكن اليأس من نفسه أبدًا، فكيف يتطرق اليأس إلى النفس وهي تطالع قوله تعالى: (وَلا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الكَافِرُونَ) . أم كيف يتمكن منها الإحباط وهي تعلم أن كل شيء في هذا الكون إنما هو بقدر الله تعالى: (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ) .

    إن القرآن يزرع في نفوس المؤمنين روح الأمل والتفاؤل: (لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ)


    تحياتي لك ومتمنياتي لك بالتوفيق والنجاح
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-10
  15. يريم الجلال

    يريم الجلال عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    883
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    شكرا على مرورك الكريم ومداخلتك الطيبة التي لا املك الا ان انحني تواضعا لقلمك سيدي الفاضل
    إن قصة اليأس والأمل ليست مجرد قصة تتصل بالحالة النفسية للانسان من خلال نتائجها الإيجابية والسلبية، بل تتصل من خلال كلام الله وبالخط العقيدي، فأن تكون الانسان الذي يعيش الأمل في عقلك وقلبك يساوي أن تكون مؤمناً، وأن تكون الانسان اليائس يساوي أن تكون كافراً، وليس من الضروري أن يكون الإيمان والكفر بشكل مباشر فقد يكون بشكل غير مباشر، واليأس والأمل قد ينطلقان بالنسبة للانسان الذي عاش المعاصي وأحاطت به ذنوبه، وقد تحصل للانسان الذي يعيش حركة حياته بكل طموحاته وبكل حركتها وفي كل مشاكلها في المرحلة الأولى، والله يريد من الانسان أن لا يياس من رحمته، وأن لا ييأس من سخطه وغفرانه، حتى أن اليأس من رحمة الله يعد من الكبائر، بل لا بد له من أن يستنطق صفة العفو والرحمة لدى ربه، فهو الذي عفوه أكثر من غضبه
    تحياتي لك ومزيدا من التالق والازدهار
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-11
  17. أيــــمــــــن

    أيــــمــــــن قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-10-17
    المشاركات:
    28,504
    الإعجاب :
    6
    لا يستسلمو للانتحار الا اصحاب القلوب الضعيف المنعدم فيها الايمان

    واسئل الله ان يعمر قلوبنا جميعاً بليمان ,,

    موضوع من مواضيعك الرئعه يا يريم ,, وسلمت يداكي ياختي التي تحمل القلم الرهيب هذا :)

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-11
  19. يريم الجلال

    يريم الجلال عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    883
    الإعجاب :
    0
    :) :)
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اشكر لك مرورك الطيب ومداخلتك الرائعة واظافاتك الجيدة قال بعض العلماء: لولا الأمل ما بنى بانٍ بنيانًا، ولا غرس غارسٌ غرسًا.

    ولا تيأسن من صنع ربك إنه.. .... ..ضمينٌ بأن الله سوف يُديلُ

    فـإن الليالي إذ يـزول نعيـمهـا.. .... ..تبشــر أن النائبــات تزولُ

    ألـم تـر أن الليـل بعـد ظلامــه.. .... ..عليـه لإسفار الصباح دليلُ

    تحياتي لك ومزيدا من التالق
     

مشاركة هذه الصفحة