في إطار محاربتها للتطرف الإسلامي المزعوم : الإمارات تغلق برامج إذاعة القرآن

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 705   الردود : 5    ‏2002-09-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-20
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مفكرة الإسلام : يبدو أن الإمارات جادة في محاربتها للتطرف الإسلامي ' المزعوم ' فبعد أن سلمت بعض المجاهدين سراً لأمريكا وبعضهم قدم علناً كمدير مؤسسة الوفا الخيرية السعودية التي تعمل في أفغانستان ، وبعدما قُتل تعذيباً اثنان من الأخوة المدرسين الليبيين بدعوى انتمائهم سابقاً للمجاهدين حيث عذبوا على يد باكستانيين يعملون في تلك السجون هاهي تقول بعمل آخر وهو إيقاف جميع برامج إذاعة القرآن الكريم بحيث لم يبق منها إلا قراءة القرآن وبرنامج واحد للشيخ متولي الشعراوي ، وقراءة بعض المرات للأحاديث النبوية مع أنشودة أو أنشودتين ، وكم تتفاجأ عندما يطلع عليك المذيع صباحاً ويقول : مرحباً فيكم في إذاعة القرآن الكريم وفي هذا اليوم سوف تستمتعون ببرامج رائعة ومختلفة وأول برنامج هو قراءة كذا ثم يأتي بعدها برنامج قراءة كذا فأصبحت تلك القراءات عبارة عن برامج متنوعة .
    ومن المعلوم أن إذاعة القرآن الإماراتية كانت من أجمل الإذاعات الإسلامية ، بل كادت أن تتغلب على إذاعة القرآن السعودية من خلال برامجها الحوارية المباشرة من خلال المذيع الناجح المنهالي وغيره من الأخيار ، والتي جعلت الشعب الإماراتي الطيب يتفاعل معها كثيراً حتى امتد محبوها إلى خارج دولة الإمارات ، بل أصبحت مواقع الانترنت تضعها على واجهتها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-20
  3. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    هذه واحدة من بركات الحاخام لادن والتي يتمتع بها المسلمون الآن. عليك أن تبحث عن العلاقة بين تدمير برجي التجارة في نيويورك وبين إغلاق محطة ناجحة للقرآن الكريم في الإقطاعية الإماراتية.

    ولعل السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو:

    إذا كان النظام الحاكم في الإقطاعية الإماراتية قد أغلق إذاعة كانت تبث القرآن الكريم بسبب تدمير لادن لبرجين قديمين في نيويورك، فما هو يا ترى الثمن الذي سيتعين على المسلمون دفعه عندما ينفذ الحاخام لادن عملية أخرى داخل أمريكا في مثل حجم عملية تدمير مركز التجارة؟

    نظن بأن الثمن قد يكون أن مجرد إطلاق المسلمين للحاهم وارتداء النساء للحجاب والتردد على المساجد للصلاة ستكون جرائم يعاقب عليها بالسجن بتهمة القيام بـ"أعمال إرهابية".

    ونتسائل بحق:
    هل ستتوقف بركات الحاخام لادن عند حد معين أم أنها بركات ستستمر إلى ما لانهاية وستتطور نحو آفاق آخرى يكون فيها المسلمون هو الخاسر الأكبر والوحيد فيها حيث سيدفعون الثمن من دينهم وعقيدتهم ومن دماء أبنائهم ومن ثرواتهم وأرزاقهم ومن كرامتهم؟






     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-20
  5. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    نعم عزيزي تانجر دولة الامارات غيرت من سياستها بعد احداث الحادي عشر وبدات فعلا في تضيق الخناق على من يسمونهم (المطاوعة ) ومنهم الان من يقبع في السجون بدون ذنب او خطية سوى انه رجل ملتحي وملتزم . وقد شعر اكثر المواطنين مدى هذا التغير المفاجئ وما يقوم به رجال الدرك من ملاحقة الاخوان المسلمين والزج بهم في سجون الدولة.

    واليكم هذه الواقعة من خلال هذه الرسالة المنقولة.
    وصلت الرسالة التالية في تاريخ 8/25/2002 من أحد المواطنين الذي أثار موضوعاً حسّاساً و خطيراً لسلسلة من الظواهر ظهرت مباشرة بعد أحداث 11 سبتمبر في دولة الإمارات. ومن المستغرب أن الإعلام الإماراتي الذي يوصف بأنه إعلام حديث و حر قد تجاهل هذه الظواهر الغريبة و البعيدة عن عادات و شيم مجتمع الإمارات. الرسالة كالتالي ...

    " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. المعلومات التي حصلت عليها قد تكون غير كافية والسبب هو استحالة التفوه بالمزيد من هؤلاء الاشخاص لعدم ثقتهم بما قد يحدث.. لزمني بعض الوقت لجمع المعلومات المطلوبه .. وكان علي التحدث مع بعض حاملي المعلومات وجها لوجه وذلك لاسباب امنيه تمنعهم من التحدث في الهاتف بهذا الخصوص..

    ذنب هؤلاء المساجين انهم ملتزمين بديننا الحنيف ولديهم الولاء للامة الاسلاميه ويريدون مساعدة المحتاجين فيها وهداية الغافلين من الشعب .. يقومون ببعض النشاطات بالتعاون مع الجمعيات الخيريه المصرح لها في الدولة وبرغم من ذلك فهم يجدون بعض المضايقات في جمع التبرعات و يقعون تحت مراقبة رجال التحريات اللذين يشكون في جلسات الذكر والمحاضرات التي في يقيمونها في المساجد اعتقادا منهم انها جلسات تحريضية .. بعد احداث 11 سبتمبر قامت الدولة بحملة اعتقالات بحقهم اللتي لم ينج منها اللا القليل منهم اللذين تمكنو من الفرار المطارات حاملين معهم اسرهم .. الاغلبيه اللتي لم تتمكن من الفرار قبض عليهم على الحدود في محاولات للوصول الى سلطنة عمان ..بينما القي القبض على البعض في بيوتهم امام ابنائهم.. سبب عدم هروبهم هو عدم علمهم بما يحدث لانه بالاساس ليس لهم علاقة بما يجري من احداث والذنب الوحيد هو جلسات الذكر مع بعض الذين يدعي الامن انهم مشبوهون .. او الحصول على صورهم وعناوينهم او ارقام هواتفهم لدى احد المقبوض عليهم .. اي انه خلف اي شخص يقبض عليه يلقى القبض على العشرات من من لهم صلة به للتحقيق والتعذيب .. وهناك العديد من الاسر لايعلمون ما هو السر وراء اختفاء ابنائهم.

    خرج القليل منهم في الفترة الماضية من السجون ولكن باي حال ؟؟؟ قليل منهم من خرج سليما معافى حفظ القرآن وصام .. اما البعض يخرج سكيرا لايعرف سوى الملاهي الليلية و الاخر يخرج شبه مجنون لايذكر من ماضيه اللا القليل .. والبعض يخرج مريضا من اثر التعذيب ..

    المعافى عقليا منهم لا يستقبل احدا من اصدقائه .. لا يذهب الى المسجد .. لا يستخدم الهاتف او الانترنت .. من القصص المتداوله انه قيل على لسان احدهم بانه حين القي القبض عليه اخذ الى سيارة مظلمة لايرى خارجها تلف به كثيرا من شارع الى شارع حتى لايميز الطريق ولم يعرف اين هو إلا عندما اعطاه احد افراد الامن كيس خبز كان عليه اسم المخبز وعنوانه !! فعرف الامارة التي هو فيها .. وعن مواصفات السجن قيل بانه عبارة عن غرف ضيقة لا اضاءة فيها خالية الا من سجاده للصلاة .. لا يعلون من في الغرفة المجاوره لهم .. يختلف التعذيب من سجن لاخر ومن عقوبة لاخرى .. يتعذب اكثر من يعتقد انه يحمل أي معلومات .. والمشرفون على التعذيب في سجون العاصمة اشخاص مسيحيون من جنسيات عربية .. يتفننون في طرق التعذيب والترهيب .. حيث خضع البعض الى غسيل دماغ جزئي يمنعه من مزاولة نشاطاته السابقة بعد خروجه ..

    ترى متى يخرج المئات من ابنائنا القابعون في سجون دولتهم الحبيبة .. ويعودون الى اطفالهم الرضع اللذين لم يتسنى لهم تمييز اشكال ابائهم .. يعودون الى زوجاتهم اللاتي صبرن بلا عائل يعينهن .. يعودون الى تلك الام وذاك الاب الذين جفت دموعهم سائلين المولى ان يمد في اعمارهم ليروا ابنائهم من جديد .. فهم لايزالون في مقتبل العمر .."
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-22
  7. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم .
    يإخوان الحرب على الإسلام والمسلمين لم يكن سببها إبن لادن أبداً .
    هذه سياسة الحكومه الامريكيه منذ نشأة أمريكا وكانت سريه أوغير معلنه حتى تغكك الإتحاد السوفيتي أصبحت عانيه بعدها .
    لكن بعض الناس ممن هم لايرون إلا في عيونهم وقلوبهم غلف مثل الأستاذ سياف والذي يحاول جاهداً تعليق كل مايحصل للمسلمين على أحداث ١١ أيلول إن هذه ا لأحدهث ماهي إلا القشه التي قصمت ظهر البعير ويبدوا لي من كتاباته أنه يريد للعالم الإسلامي أن يخنضع للأعداء وأن ينام قرير العين مقابل إن يدع إذاعة القرأن مفتوحه .((((((((( يريدها صوفيه ودروشه )))))))))
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-09-23
  9. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    لا تحزنوا يا إخوان على ما يجري من إغلاق إذاعة ، أو جمعية خيرية ، أو هيئة أمر بمعروف ، أو دعوة ، وادعوا لإخوانكم الذين امتحنهم الله بأن يجعل الصبر حليفهم وديدنهم ، ولنا في الإتحاد السوفيتي الهالك عبرة ، حيث عذِّب وشرد من المسلمين ما لا يحصى عددهم ، ومنع ذكر اسم الله ، وأما من وجد عنده نسخة من القرآن الكريم ، فقد كانت جريمة لا تغتفر ، وبعد زواله ، فوجئنا بأن هناك المئات من حفظة كتاب الله وسنة رسوله ، إن ما يفعلونه قومنا يا إخوتي لا يزيدنا إلا إيمانا بأن النصر آت لا محالة ، وأن كلمة الله هي العليا ، وكلمة الذين كفروا السفلى .. وأرجو قراءة الآيات الكريمة التالية بتمعن وتبصر ، وستجدون فيها ما يشفي غليلكم ، ويشرح صدوركم ..
    -----------------------------------------
    قال تعالى :
    .
    قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانْظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذَّبِينَ .. هَـذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ ... وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ... إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ ... وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ
    .
    ولنتذكر دائما وأبدا أن العاقبة للمتقين .. والسلام عليكم ورحمة الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-09-24
  11. الســـهـم

    الســـهـم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-01
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    عفوآ اخي العزيز من انت
    حتى تنسب مسلم بصفة يهودي
    ومن اعطاك الحق ان ترمي الناس جزافآ هذا حاخام وغيره
    هل تقوللي ان على اي ديانه تكون !!
    حتى اعرف مع من اوجه كلامي

    بغظ النظر عن اتفاقي مع بن لادن من عدمه او اتفاقك انت معه من عدمه
    هذا لايعطيك الحق ان تنسبه الى مله ليس منها هواء حسب الظاهر لنا
    اما السرائر هي لله وحده !!!

    ===============================
    شكرآ لك اخي تايقر
    على هذا النقل الهادف
    نعم اخي العزيز
    الكل تغير ومع الاسف بدل ان يكون للاحسن صار للاسوى

    لكن الله غالب على امره
     

مشاركة هذه الصفحة