تعددة الحکومات والمستبد وآحد"علی عبدالله صالح"

الكاتب : راضیه   المشاهدات : 1,078   الردود : 17    ‏2007-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-08
  1. راضیه

    راضیه عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    نجد أن الآثار الدينيه هي أقدم الآثار التي تركها الإنسان، و يدلل هذا التقارن بين الدين و الإنسان علي أن للدين جذوره في الذات الإنسانيه أو في فطرة الإنسان كما يعبر القرآن الكريم. و في ضوء ذلك سيبقي الدين قائماً مادام هنالك إنسان، و علي الأساس ذاته نلاحظ أن الدين خرج منتصراً رغم كل ما تعرض له هو والمؤمنون من هجمات الطغاة و عبّاد الدنيا. واليوم في عصر التقنية و العلم لا يزال الدين أقدم ظاهرة يتمسك بها الإنسان.
    إن جميع أنبياء الله كانوا مأمورين بالذكري والهداية و إبلاغ الرسالات الإلهية، إذ لم يأت الأنبياء كي يخلقوا الدين و يبتدعوه بل أرادوا تذكير الإنسان و تنبيه إلي ذلك الحس الداخلي الذي يمتلكه، لأن و لع الإنسان بالدنيا و ما يرتكبه من ظلم و آثام يؤدي إلي غفلته، إضافة إلي احتمال أن تظهر قراءات خاطئة للدين نتيجة لتفشي الخرفات و ألوان الفهم المغلوط. و هكذا جاء الأنبياء ليهتفوا بالإنسان: إن للدين جذوراً في فطرتك و ذاتك. جاء الأنبياء كي يحولوا دون طروء انحراف في الدين فكرياً و عملياً.
    قامت أهم الحضارات علي أساس ديني، بما في ذلك الحضارة الجديدة التي تلاها ظهور الأنظمة العلمانية. حيث كانت حركة الإصلاح الديني أحد التيارين الكبيرين اللذين توليا تأسيس الحضارة الجديدة. والأنبياء هم مؤسسو الحضارة الإنسانية، كما أن الديانات السماوية هي التي أوجدت مسار المدنية في التاريخ.
    أعتقد أن للأديان حقيقة مشتركة، إذ يقوم كل دين علي ثلاثة مباديء أساسية:
    أولاً: الإيمان برب واحد، و هو القوة العليا التي تولت خلق جميع الكائنات و هيمنت علي الأرض و التاريخ والروح والعالم.
    ثانياً: الإيمان بمحورية الوحي و النبي الذين أرسله الله إلي البشر.
    ثالثاً: الإيمان بخلود الإنسان، بمعني أن الإنسان كائن خلق كي يبقي و يخلد حيث تمثل الحياة الدنيا أحد أبعاده الوجوديه المحدودة، فهو ينتقل إلي حياة أخري بعد الموت.
    هذه هي الأسس المشتركة بين مختلف الأديان، و هي ما تحتاجه البشرية اليوم بالذات.
    يحاول هذا الإنسان خلق عالم جديد يكون هو المحور فيه. إن العقل هو عنصر جوهري في الإنسان هذا والحوار هو أداة ذلك العقل، و حين يكون في و سعنا أن نقيم العالم علي هذا الأساس فسننجح في بناء عالم أفضل.

    أیها الأنسان العظیم
    السوال هنا یطرح نفسه وأرجوا أن یجیبنی من کان فی قلبه حرقه علی دینه ووطنه:
    أین موقعنا فی عالم الیوم؟وماوآجبنا تجاه دیننا ووطننا؟والی متی یحکمنا المستبدین؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-08
  3. راضیه

    راضیه عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    نجد أن الآثار الدينيه هي أقدم الآثار التي تركها الإنسان، و يدلل هذا التقارن بين الدين و الإنسان علي أن للدين جذوره في الذات الإنسانيه أو في فطرة الإنسان كما يعبر القرآن الكريم. و في ضوء ذلك سيبقي الدين قائماً مادام هنالك إنسان، و علي الأساس ذاته نلاحظ أن الدين خرج منتصراً رغم كل ما تعرض له هو والمؤمنون من هجمات الطغاة و عبّاد الدنيا. واليوم في عصر التقنية و العلم لا يزال الدين أقدم ظاهرة يتمسك بها الإنسان.
    إن جميع أنبياء الله كانوا مأمورين بالذكري والهداية و إبلاغ الرسالات الإلهية، إذ لم يأت الأنبياء كي يخلقوا الدين و يبتدعوه بل أرادوا تذكير الإنسان و تنبيه إلي ذلك الحس الداخلي الذي يمتلكه، لأن و لع الإنسان بالدنيا و ما يرتكبه من ظلم و آثام يؤدي إلي غفلته، إضافة إلي احتمال أن تظهر قراءات خاطئة للدين نتيجة لتفشي الخرفات و ألوان الفهم المغلوط. و هكذا جاء الأنبياء ليهتفوا بالإنسان: إن للدين جذوراً في فطرتك و ذاتك. جاء الأنبياء كي يحولوا دون طروء انحراف في الدين فكرياً و عملياً.
    قامت أهم الحضارات علي أساس ديني، بما في ذلك الحضارة الجديدة التي تلاها ظهور الأنظمة العلمانية. حيث كانت حركة الإصلاح الديني أحد التيارين الكبيرين اللذين توليا تأسيس الحضارة الجديدة. والأنبياء هم مؤسسو الحضارة الإنسانية، كما أن الديانات السماوية هي التي أوجدت مسار المدنية في التاريخ.
    أعتقد أن للأديان حقيقة مشتركة، إذ يقوم كل دين علي ثلاثة مباديء أساسية:
    أولاً: الإيمان برب واحد، و هو القوة العليا التي تولت خلق جميع الكائنات و هيمنت علي الأرض و التاريخ والروح والعالم.
    ثانياً: الإيمان بمحورية الوحي و النبي الذين أرسله الله إلي البشر.
    ثالثاً: الإيمان بخلود الإنسان، بمعني أن الإنسان كائن خلق كي يبقي و يخلد حيث تمثل الحياة الدنيا أحد أبعاده الوجوديه المحدودة، فهو ينتقل إلي حياة أخري بعد الموت.
    هذه هي الأسس المشتركة بين مختلف الأديان، و هي ما تحتاجه البشرية اليوم بالذات.
    يحاول هذا الإنسان خلق عالم جديد يكون هو المحور فيه. إن العقل هو عنصر جوهري في الإنسان هذا والحوار هو أداة ذلك العقل، و حين يكون في و سعنا أن نقيم العالم علي هذا الأساس فسننجح في بناء عالم أفضل.

    أیها الأنسان العظیم
    السوال هنا یطرح نفسه وأرجوا أن یجیبنی من کان فی قلبه حرقه علی دینه ووطنه:
    أین موقعنا فی عالم الیوم؟وماوآجبنا تجاه دیننا ووطننا؟والی متی یحکمنا المستبدین؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-08
  5. the best

    the best عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    1,896
    الإعجاب :
    0



    الاخت راضيه موتي بحقدك.....
    والسلام ختام....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-09
  7. القائد الرمز

    القائد الرمز عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-02
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0


    علي عبدالله صالح تاج اليمن ومافي داعي ياختي للخرافات حقك وكم تحققت مطامح بعهده00
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-09
  9. على عربي

    على عربي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-25
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    الأخت راضــية لا احـــد راضى عن الوضع الا من لــهم مصالح خــاصــة , فمصالحتهم الخاصة تبقى ببقاء المـــسـتبد الاول , واصحاب المــصالح الحــاصة لن يرضو عنكى لانكى تــقــولين الحــقيقــة , ومن يقل الحــق هـــذه الايام فــهــو حـــسود وجــاهــل وعــميل وانفصالى وارهــابى وووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-09
  11. الفريق الركن

    الفريق الركن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-08
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    نعم الذي يريد زعزعه أمن الوطن هذا هو الفاسد وكذالك الذي ينتقد فخامه المشير الركن طبعا اكبر كاذب واكبر مخرب واكبر حاقد هذا يكون في علم الجميع.....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-09
  13. القروى المهاجر

    القروى المهاجر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-23
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههه
    والله ماشــــفنا ريحــــة الامن فى هــــذا الوطن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-09
  15. القروى المهاجر

    القروى المهاجر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-23
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    ستمر فى التاريخ طيفا عابرا
    تقبفو خطاه اللعنة النكراء
    جرعت شعبك علقماً.. وسحقته
    غدرا.. وصال بحقدك الأعداء
    وهتكت حرمة أمة وعقيدة
    فتقاذفتنا فتنة عمياء
    ويقال زورا: إن عهدك آمن
    كذب وربى تلكم النباء
    أين الرخاء؟ وأين جنتك التى
    يزهو بزيف وعودها البلهاء؟
    لكأننى بك لعبة تلهو بها
    خلف الستار عصابة عملاء
    السجن يفغر شدقة لذوى النهى
    ويشرد الأبرار والأمناء
    وتظل أنت وفى مدارك طغمة
    بالشر والافساد هم طلقاء
    وتظل أنت وفى جوارك غلمة
    وتظل أنت وفى جوارك غلمة
    هم فى موازين الحياة غثاء
    أيها الطاغوت لاتسرف ففى
    قلب الرماد شرارة هوجاء
    أين المفر وأنت بعض وقودها
    إن حم من غضب السماء قضا؟
    هل مذنب من قال: إنى مؤمن
    بالله ربا ما له شركاء؟
    هل مذنب من قال: دين المصطفى
    دينى.. فيكبت صوته السفهاء؟
    هذا النذير .. وليت مثلك يرعوى
    وغدا ستمحو ليلك الأضواء
    ويزول عن آفاقنا شبح الأسى
    وترفرف الآمال .... والنعماء
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-09
  17. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    يعني حتي نقد المشير ولو بالشئ الخفيف يعتبر كذب وتخريب وحقد

    ===========cut================
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-09
  19. اللواء الركن

    اللواء الركن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-05
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    ===========cut================
     

مشاركة هذه الصفحة