جعلتني أستاذا ... !

الكاتب : أبو قصي   المشاهدات : 434   الردود : 1    ‏2007-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-08
  1. أبو قصي

    أبو قصي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-05
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    مشاركتي الاولى في المجلس الأدبي ...
    أرجو ان تنال استحسانكم وتكون تأشيرة قبولي كأحد اعضاء هذا المجلس الموقر .. وشكراً



    لقد كنت أجهل ..
    حين كانت تُداعب عيناي عيناكِ
    وحين كانت تغني لأذني شَفتاكِ
    وحين كنت بمعاني الصدق أهواكِ
    فلم أكن اعلم .. وقد كنت أجهل ...!

    كنت أجهل ... ما كنتِ ترويه عن الاقدار في وقتي
    وانا استمتع برحيق العشق في صمتي ..
    فعشقتكِ .. حتى زاد العشق في صدري
    وعشقتكِ .. حتى صار العشق لا يكفي
    فقد كنت أجهل .. ولم أكن اعلم .. بأني كنت أحلم ..!

    كنت احلم .. بأن العشق يجمعنا
    أنتي وانا .. والبدر ثالثنا
    فأذوب .. وأذوب .. وحديثك يفرحني
    وحنانكِ من نسمات الليل يُدفئني

    وكنت احلم .. بأن الفجر يبدو بين عينينا
    وعصافير الصبح تغني بأسمينا
    وقطرات الندى بالفرح تسقينا
    فقد كنت احلم .. واحلم .. واحلم
    إلى أن أتت لحظات عنكِ تبعدني
    وشمس الهجر في البعد تحرقني
    حتى استيقظت من آلمي
    فعدوت فزعاً باحثاً أبكي ..
    أسال الازهار عنكِ والاعشاب
    وصعدت اسأل ذرات السحاب
    ولاني كنت اجهل .. كنت كمن يلهث خلف سراب ...!

    فقد كنت اجهل .. حتى جاءت الاقدار عنك تخبرني
    وعن ما كان منكِ تُعلِّمَني ..
    فلا تتصنعي التضحيات من أجلي
    ولا تتجاهلي .. ولا تتسألي ..؟!
    فستروي لك الايام عن دمعي
    وعن آلمي ..
    وعن حزني .. وعن علمي
    فاليوم لم يعد كالأمس ..
    والبدر محالٌ أن يدرك الشمس
    أنتي وانا .. نعلم .. ولم نعد نجهل
    فارحلي وانا سأرحل ..
    ولا تسألي .. أين ولماذا ...؟
    فقد جعلتني في الجهل استاذا ... !!


    مع تحياتي / ابو قصي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-08
  3. أبو قصي

    أبو قصي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-05
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    مشاركتي الاولى في المجلس الأدبي ...
    أرجو ان تنال استحسانكم وتكون تأشيرة قبولي كأحد اعضاء هذا المجلس الموقر .. وشكراً



    لقد كنت أجهل ..
    حين كانت تُداعب عيناي عيناكِ
    وحين كانت تغني لأذني شَفتاكِ
    وحين كنت بمعاني الصدق أهواكِ
    فلم أكن اعلم .. وقد كنت أجهل ...!

    كنت أجهل ... ما كنتِ ترويه عن الاقدار في وقتي
    وانا استمتع برحيق العشق في صمتي ..
    فعشقتكِ .. حتى زاد العشق في صدري
    وعشقتكِ .. حتى صار العشق لا يكفي
    فقد كنت أجهل .. ولم أكن اعلم .. بأني كنت أحلم ..!

    كنت احلم .. بأن العشق يجمعنا
    أنتي وانا .. والبدر ثالثنا
    فأذوب .. وأذوب .. وحديثك يفرحني
    وحنانكِ من نسمات الليل يُدفئني

    وكنت احلم .. بأن الفجر يبدو بين عينينا
    وعصافير الصبح تغني بأسمينا
    وقطرات الندى بالفرح تسقينا
    فقد كنت احلم .. واحلم .. واحلم
    إلى أن أتت لحظات عنكِ تبعدني
    وشمس الهجر في البعد تحرقني
    حتى استيقظت من آلمي
    فعدوت فزعاً باحثاً أبكي ..
    أسال الازهار عنكِ والاعشاب
    وصعدت اسأل ذرات السحاب
    ولاني كنت اجهل .. كنت كمن يلهث خلف سراب ...!

    فقد كنت اجهل .. حتى جاءت الاقدار عنك تخبرني
    وعن ما كان منكِ تُعلِّمَني ..
    فلا تتصنعي التضحيات من أجلي
    ولا تتجاهلي .. ولا تتسألي ..؟!
    فستروي لك الايام عن دمعي
    وعن آلمي ..
    وعن حزني .. وعن علمي
    فاليوم لم يعد كالأمس ..
    والبدر محالٌ أن يدرك الشمس
    أنتي وانا .. نعلم .. ولم نعد نجهل
    فارحلي وانا سأرحل ..
    ولا تسألي .. أين ولماذا ...؟
    فقد جعلتني في الجهل استاذا ... !!


    مع تحياتي / ابو قصي
     

مشاركة هذه الصفحة