بدون عنوان

الكاتب : رعد الجنوب   المشاهدات : 1,294   الردود : 23    ‏2007-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-08
  1. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    بين الأمس واليوم نقول لبعضهن ؟


    انا لا ازال في دهشه من امر الأعرابيات في حملهن وولادتهن ؟؟ انها لفي شهرها التاسع وهي اشد ما تكون ثقلآ وعناء بجنينها وهي مع هذا اشد ما تكون امعانآ في عملها او ترحالها في الصحاري والجبال حتى اذا جاءها المخاض تنحت جانبآ عن الطريق قليلآ فولدت وقطعت حبل السره لوليدها بالحجر ثم لفته والقته على ظهرها وتابعت السير كأن شيئآ لم يحدث ولا يعلم احد ممن في الركب من امرها شيئآ ؟؟

    اليوم

    نساء اليوم تحشد لولدتهن القابله والطبيب والمساعده والممرضه وتسعف اثناء المخاض بكل ما وصل اليه الطب الحديث من وسائل التيسير وتخفيف الألام وتعقيم الأدوات والآلات الأربطه والأدوات والعجلات فأذا ولدت ظلت في فراشها في البيت او في دار الولاده ايام وايام و لاتغادر سريرها الا قليلأ وحالت الطوارى لا تزال قائمه وبعده تظل ايام اخرى لا تاتي من اعمال البيت وواجباتها الا اليسير والكل يشفق عليها من ان تنزعج او ان ينزعج الوليد مدة نفاسها خشية ان ينالها ما تحمد عقباه

    احبتي ما هو السر ؟؟

    ما هو العجب في هذا الفرق العجيب بين المدنيات والريفيات اهو الترف ؟؟ واقصد هنا ترف الحضاره الذي يضعف في الجسم المقاومه ؟؟ وخشونة البداوه والريف التي تقوي جهاز المناعه ؟؟ والقدره على تحمل المشاق ؟؟

    اذا كان هذا هو سر الفرق بين الأمين فما هو سر الفرق بين الوليدين ؟؟
    ايولد ابن البدويه محصنآ ضد الضعف والمرض فلا يتعرض لما يتعرض له ابناء المدن والمدنيات بعد ولادتهم مما يحتاجون معه الى عناية الطبيب وسهر الأم والحاضنه ؟؟
    ان كان هذا صحيحآ افليست البداوه اسلم عاقبة من الحضاره ؟؟ واكثر سلامه ؟؟ واوسع امنآ ؟؟ وهل يتساوى ؟؟ ما تسلبه منا الحضاره وما تمنحنا اياه ؟؟

    حتى لا اتهم في بالتجني على المراة الحديثه لها اقول ليس في الدنيا انسان يتحمل العذاب راضيآ مختارآ في سبيل غيره كالأم في سبيل ولدها وليس في الدنيا انسان يتعرض للجحود ونكران الجميل كالأم من ولدها وهذا من اعجب مفارقات الحياة !!!

    ايا ما كان الأمر فلن نفضل البداوه على الحضاره !! ان الأنسانيه لن تتطلع الى الوراء البعيد !!
    سبحان الله والحمد لله
    ياترى اين الفرق ومن يجيب على هذه الأسئله ؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-08
  3. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    بين الأمس واليوم نقول لبعضهن ؟


    انا لا ازال في دهشه من امر الأعرابيات في حملهن وولادتهن ؟؟ انها لفي شهرها التاسع وهي اشد ما تكون ثقلآ وعناء بجنينها وهي مع هذا اشد ما تكون امعانآ في عملها او ترحالها في الصحاري والجبال حتى اذا جاءها المخاض تنحت جانبآ عن الطريق قليلآ فولدت وقطعت حبل السره لوليدها بالحجر ثم لفته والقته على ظهرها وتابعت السير كأن شيئآ لم يحدث ولا يعلم احد ممن في الركب من امرها شيئآ ؟؟

    اليوم

    نساء اليوم تحشد لولدتهن القابله والطبيب والمساعده والممرضه وتسعف اثناء المخاض بكل ما وصل اليه الطب الحديث من وسائل التيسير وتخفيف الألام وتعقيم الأدوات والآلات الأربطه والأدوات والعجلات فأذا ولدت ظلت في فراشها في البيت او في دار الولاده ايام وايام و لاتغادر سريرها الا قليلأ وحالت الطوارى لا تزال قائمه وبعده تظل ايام اخرى لا تاتي من اعمال البيت وواجباتها الا اليسير والكل يشفق عليها من ان تنزعج او ان ينزعج الوليد مدة نفاسها خشية ان ينالها ما تحمد عقباه

    احبتي ما هو السر ؟؟

    ما هو العجب في هذا الفرق العجيب بين المدنيات والريفيات اهو الترف ؟؟ واقصد هنا ترف الحضاره الذي يضعف في الجسم المقاومه ؟؟ وخشونة البداوه والريف التي تقوي جهاز المناعه ؟؟ والقدره على تحمل المشاق ؟؟

    اذا كان هذا هو سر الفرق بين الأمين فما هو سر الفرق بين الوليدين ؟؟
    ايولد ابن البدويه محصنآ ضد الضعف والمرض فلا يتعرض لما يتعرض له ابناء المدن والمدنيات بعد ولادتهم مما يحتاجون معه الى عناية الطبيب وسهر الأم والحاضنه ؟؟
    ان كان هذا صحيحآ افليست البداوه اسلم عاقبة من الحضاره ؟؟ واكثر سلامه ؟؟ واوسع امنآ ؟؟ وهل يتساوى ؟؟ ما تسلبه منا الحضاره وما تمنحنا اياه ؟؟

    حتى لا اتهم في بالتجني على المراة الحديثه لها اقول ليس في الدنيا انسان يتحمل العذاب راضيآ مختارآ في سبيل غيره كالأم في سبيل ولدها وليس في الدنيا انسان يتعرض للجحود ونكران الجميل كالأم من ولدها وهذا من اعجب مفارقات الحياة !!!

    ايا ما كان الأمر فلن نفضل البداوه على الحضاره !! ان الأنسانيه لن تتطلع الى الوراء البعيد !!
    سبحان الله والحمد لله
    ياترى اين الفرق ومن يجيب على هذه الأسئله ؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-08
  5. أبوعبدالعزيز

    أبوعبدالعزيز عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-11
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    ياخ رعد اصلحك الله بالأمس كانت البيوت تكييف إلاهي واليوم اصبح البنات بنات المكيف


    أمس كانت البدوية تلد وهي تمشي في الطريق واليوم ... تروح المستشفى قبل اسبوع من الولادة


    بالأمس كان المرأة تقوم قبل آذان الفجر .. واليوم تقوم بعد أذان الظهر .. وكل شيء على الخدامة


    بالأمس كانت المرأة لا تعرف التلفاز ولا الدشوش ولا المسلسلات ... واليوم كل بيت فيه اثنين ثلاثة


    بالأمس كانت المرأة مهرة عربية .... واليوم أصبحت تلهث وراء الدعايات الكاذبة والنداءات الرنانة الهابطة


    موضوع جميل يارعد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-08
  7. أبوعبدالعزيز

    أبوعبدالعزيز عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-11
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    ياخ رعد اصلحك الله بالأمس كانت البيوت تكييف إلاهي واليوم اصبح البنات بنات المكيف


    أمس كانت البدوية تلد وهي تمشي في الطريق واليوم ... تروح المستشفى قبل اسبوع من الولادة


    بالأمس كان المرأة تقوم قبل آذان الفجر .. واليوم تقوم بعد أذان الظهر .. وكل شيء على الخدامة


    بالأمس كانت المرأة لا تعرف التلفاز ولا الدشوش ولا المسلسلات ... واليوم كل بيت فيه اثنين ثلاثة


    بالأمس كانت المرأة مهرة عربية .... واليوم أصبحت تلهث وراء الدعايات الكاذبة والنداءات الرنانة الهابطة


    موضوع جميل يارعد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-08
  9. أبو وليد

    أبو وليد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    3,334
    الإعجاب :
    0
    موضوع ممتاز وضربت الوتر الحساس

    شكرا على هذا التميز
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-08
  11. أبو وليد

    أبو وليد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    3,334
    الإعجاب :
    0
    موضوع ممتاز وضربت الوتر الحساس

    شكرا على هذا التميز
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-08
  13. القادم من الشرق

    القادم من الشرق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    3,116
    الإعجاب :
    0
    موضوعـ جميلـ فعلــ(ن)
    واتطلعـ لمناقشهـ ما حـالـ اليهـ حـالـ الرجلـ العربي بينـ الامسـ واليومـ :)
    هذا اذا تبقى رجـالـ في هذا الزمنـ :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-08
  15. القادم من الشرق

    القادم من الشرق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    3,116
    الإعجاب :
    0
    موضوعـ جميلـ فعلــ(ن)
    واتطلعـ لمناقشهـ ما حـالـ اليهـ حـالـ الرجلـ العربي بينـ الامسـ واليومـ :)
    هذا اذا تبقى رجـالـ في هذا الزمنـ :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-08
  17. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    هل تعلم لماذا !!

    - لان النساء قديما كن كثيرات الحركة ولا يعرفن القعود والالتهاء امام التلفزيون او اللعب او كثرة النوم والكسل .. ولذلك نرى ان عضام الحوض عند الولادة تتفتح بسهولة ودون الم شديد لها .
    - لان النساء قديما كان اكلهن كلله من خيرات الارض طازجة وكلها غنية بالالياف والبروتينات وغذائهن ليس مصنع مثل غذاء اليوم فتكون العضلات الخاصة بالرحم مرنة وقادرة على تحمل المخاض حتى اللحظة الاخيرة .
    - لان النساء قديما يعرفن بان الصراخ والدلع يعتبر عيبا وان الناس يستهزاون بهن ويصبحن اضحوكة ان كان ذلك من مجرد المخاض العادي والولادة الطبيعية ولكنهم يعذرونها ان كانت الولادة متعسرة لعلمهم بان بعض المخاض يميت ، ولذلك كن يكتمن الصراخ ويستجمعن تركيزهن على الولادة وعلى اللحظة الحقيقية لخروج المولود ... وسرعان ما تعود الى حالتها الطبيعية للاسباب المبينة اعلاه من القوة والمتانة والصحة بينما اليوم هي لا تحتمل التعب لضعف في قدرة عضلاتها على تحمل دفعات المخاض بالعظم للتفكك والسماح للجنين بالخروج ، بالاضافة الى اسلوب الولادة الحديث من قص وتمزيق ومن ثم ترقيع وخيوط وغرز تجعل المرأة في عجز عن الحركة ، واذا ما عادت الى طبيعتها فان العظم لم ياخذ كفايته من الغذاء السليم الصحي الكامل كما كانت تأخذه النساء الاولات ...

    وهناك اسباب كثيرة ولكنني على عجالة من امري .. تحياتي يا رعد الجنوب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-08
  19. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    هل تعلم لماذا !!

    - لان النساء قديما كن كثيرات الحركة ولا يعرفن القعود والالتهاء امام التلفزيون او اللعب او كثرة النوم والكسل .. ولذلك نرى ان عضام الحوض عند الولادة تتفتح بسهولة ودون الم شديد لها .
    - لان النساء قديما كان اكلهن كلله من خيرات الارض طازجة وكلها غنية بالالياف والبروتينات وغذائهن ليس مصنع مثل غذاء اليوم فتكون العضلات الخاصة بالرحم مرنة وقادرة على تحمل المخاض حتى اللحظة الاخيرة .
    - لان النساء قديما يعرفن بان الصراخ والدلع يعتبر عيبا وان الناس يستهزاون بهن ويصبحن اضحوكة ان كان ذلك من مجرد المخاض العادي والولادة الطبيعية ولكنهم يعذرونها ان كانت الولادة متعسرة لعلمهم بان بعض المخاض يميت ، ولذلك كن يكتمن الصراخ ويستجمعن تركيزهن على الولادة وعلى اللحظة الحقيقية لخروج المولود ... وسرعان ما تعود الى حالتها الطبيعية للاسباب المبينة اعلاه من القوة والمتانة والصحة بينما اليوم هي لا تحتمل التعب لضعف في قدرة عضلاتها على تحمل دفعات المخاض بالعظم للتفكك والسماح للجنين بالخروج ، بالاضافة الى اسلوب الولادة الحديث من قص وتمزيق ومن ثم ترقيع وخيوط وغرز تجعل المرأة في عجز عن الحركة ، واذا ما عادت الى طبيعتها فان العظم لم ياخذ كفايته من الغذاء السليم الصحي الكامل كما كانت تأخذه النساء الاولات ...

    وهناك اسباب كثيرة ولكنني على عجالة من امري .. تحياتي يا رعد الجنوب
     

مشاركة هذه الصفحة