ودارت الأيام…وفي الصباح راح يوقظها العبد فوجدها جثة هامدة ..

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 447   الردود : 2    ‏2002-09-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-18
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    يقول الراوي أن فتاة من بنات البدو كانت في بيت عز وجاه ،
    وكان أهلها شيوخاً للقبيلة ودارت الأيام عليهم بعد أن أغار عليهم الغزاة وقتلوا أهلها وقومها كلهم .
    وفي الطريق وبينما هي هاربة ومعها عبدها وصلها خبر مقتل أبيها…، فما كان من العبد إلا أن تجبر على عمته بعد أن عرف نكبتها بأهلها وبدلاً من أن يخدمها أصبح يأمرها بخدمته وبالغ بإذلالها وفي ليلة سهرت وهي تبكي على ماجرى لها وعلى دورات الأيام فأمرها البعد بان تنام فأنشدت تقول :

    هنيكم يأهل القلوب المريحة &&& ومالوم عيني لو جرى دمعها دم
    أبكي هلي أهل الدلال المليحـــــــــة &&& واخواني اللي ماقالو تم
    يالعبد هذي من حكايات الفضيحــــــة &&& خل السهر وأنت يا العبد قم نم
    من أول نــــــأمر تجيب الذبيحـــــــــة &&& واليوم ياعبد الخطا صرت لي عم .


    وفي الصباح راح يوقظها فوجدها جثة هامدة .
    ------------

    المصدر :
    ادبية دنيا الاتحاد
    قصة قصيدة
    اعداد : مسفر آل ربيع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-19
  3. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    اللهم لا تبدل حالنا هذا الا بحال افضل منه وانا لاتجعلنا عرضة للشامتين ومن في قلوبهم مرض.

    فعلا قصيدة رائعة ومؤثرة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-20
  5. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    اخى الصرارى حياك الله و ابقاك


    اللهم اجعل اكبر مصائبنا الموت و لا تشمت فينا عدو و لا صديق


    آمين


    و دمت
     

مشاركة هذه الصفحة