الجواز اليمني في قفص الاتهام

الكاتب : مطلع الشمس   المشاهدات : 3,559   الردود : 33    ‏2007-04-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-07
  1. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    تناقلت صحف الخليج في اليومين الماضيين قصة المطلوب الامني البريكي المطلوب على ذمة قضايا نصب واحتيال

    في الامارات وتم حجز جوازه الاماراتي في ديوان الرئاسه في ابوظبي 00 واستطاع الحصول على

    جواز سفر يمني من حمران العيون في نظام دولة الفساد والاستبداد في صنعاء 00 هذا النظام يتكلم

    كل يوم عن محاربة الفساد ولاكن اسمع كلامك يعجبني اشوف افعالك اتعجب 00 فالمؤسسه الوحيده العامله في اليمن كما تقول تقارير المنظمات الدوليه في اليمن هي مؤسسة الفساد اضعكم مع الموضوع كما نشرته الخليج الامارتيه لعل وعسى ان نرمي حجر في المياه الراكده لتحريك قضية
    بيع الهويه اليمنيه لمن يدفع
    127 بلاغاً ضده ومسروقاته 4 ملايين درهم
    القبض على مواطن يحتال على المئات بجواز يمني


    دبي نادية سلطان:

    تمكنت الادارة العامة للتحريات في شرطة دبي من القبض على مواطن مطلوب في 127 بلاغ احتيال ونصب بوساطة إعطاء شيكات بسوء نية بغرض سرقة السيارات، كما قام في سابقة تعد الاولى من نوعها في الدولة باستخراج جواز سفر يمني بعد حجز جوازه سفره الاماراتي في ديوان رئيس الدولة لسداد ما عليه من مستحقات، حيث قام ديوان الرئاسة من قبل بتسديد 108 مطالبات مالية عن المتهم، إلا انه تمكن بعد دفع 15 الف درهم اماراتي، وبمساعدة شهود من استخراج الجواز اليمني حتى يعود الى الدولة لممارسة الاحتيال على اصحاب معارض تأجير السيارات، وعلى الراغبين في بيع سياراتهم عن طريق اعطائهم عربوناً والفرار بالسيارة لبيعها، وعلى محال بيع الأثاث.



    كشف العميد خميس مطر المزينة مدير الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي ان المتهم هادي عمر سعيد عمر تم القبض عليه في الخامس عشر من فبراير/ شباط الماضي من قبل السلطات السورية بناء على التعميم الصادر من ادارة ملاحقة المطلوبين دوليا بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في الحادي عشر من فبراير/ شباط ،2007 بعد أن وردت إليهم معلومات تفيد بوجود المذكور بالجمهورية السورية ويحمل جواز سفر صادرا من الجمهورية اليمنية باسم هادي عمر صالح البريكي.

    وأضاف خلال مؤتمر صحافي امس انه تم استرداد المتهم في السادس والعشرين من الشهر الماضي، مشيرا الى أن المتهم، وعلى الرغم من أنه يحمل جنسية الدولة رقم (826575) إلا انه ظل يستخدم جواز السفر رقم (2137205) الصادر من الجمهورية اليمنية.

    وأضاف العميد خميس المزينة مشيرا الى ان المتهم بدأ بممارسة نشاطه الاجرامي منذ العام 2001م، عقب تقديمه لاستقالته حيث كان يعمل في وزارة الدفاع لمدة 8 سنوات، وكانت البداية اصدار شيكات من دون رصيد مقابل بضائع وكانت المبالغ في حدود 4000 - 5000 درهم بدأت في التصاعد، وبلغت جملة البلاغات المسجلة عليهم 127 بلاغا.

    وأوضح مدير الادارة العامة للتحريات ان المتهم مطلوب لقضايا في عدة إمارات، وأن إجمالي قيمة الشيكات المطلوبة عليه بلغت (4،054،931) أربعة ملايين وأربعة وخمسين ألفاً وتسعمائة وواحداً وثلاثين درهما توزعت كالتالي:

    مجموع الشيكات بإمارة دبي (1،819،9500) مليون وثمانمائة وتسعة عشر ألفاً وخمسمائة درهم.

    قيمة السيارات التي استولى عليها (589،900) خمسمائة وتسعة وثمانون ألفاً وتسعمائة درهم.

    إمارة أبوظبي: مجموع الشيكات (1،481،723) مليون وأربعمائة وواحد وثمانون ألفاً وسبعمائة وثلاثة وعشرون درهماً.

    قيمة السيارات التي استولى عليها (1،230،000) مليون ومائتان وثلاثون ألف درهم.

    إمارة الشارقة: مجموع الشيكات (108،950) مائة وثمانية آلاف وتسعمائة وخمسون درهماً.

    إمارة عجمان: مجموع الشيكات (50،608) خمسون ألفاً وستمائة وثمانية دراهم.

    إمارة أم القيوين: بلاغ شيك واحد بمبلغ (4،250) أربعة آلاف ومائتين وخمسين درهما.

    وتحدث العميد المزينة عن الأسلوب الذي كان يتبعه المتهم في الحصول على السيارات والتصرف فيها، فقال إن المتهم كان يتبع أسلوبين للعمل حيث كان يتمثل الأسلوب الأول في قيامه باستئجار السيارة من أحد مكاتب التأجير، ويتمثل الثاني في شراء السيارة بشيك من دون رصيد، لافتاً أن المتهم كان يتصرف في بيع السيارات عن طريق عقود غير معتمدة من ادارات المرور صادرة من معارض السيارات، كما يقوم ببيع السيارة بأوراق ثبوتية على أشخاص من الجنسية العمانية أو اليمنية في منطقة البريمي التابعة لسلطنة عمان.

    وأشار مدير الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي ان المتهم كان يخرج بالسيارة بعد الاستيلاء عليها عن طريق الحدود العمانية البرية وهناك يتم بيعها من دون أوراق ثبوتية، وإنه كان يعبر بالسيارة الى سلطنة عمان ومن ثم الى الحدود اليمنية مقابل مبلغ (2000) ألفي درهم لتسهيل دخولها الى الجمهورية اليمنية، حيث تباع هناك، لافتا الى أن المتهم كان يتصيد موديلات معينة من السيارات مثل بي إم دبليو، ومرسيدس طراز 2005 - ،2006 وتويوتا لاندكروزر، وهمر، وبورش وميتسوبيشي ذات الدفع الرباعي، وتويوتا كور، ولا يزال المتهم مطلوباً في عدد (69) بلاغاً.

    وقال العميد المزينة إن المتهم كان يستأجر شقة في سوريا عند القبض عليه باسم السائق الذي استأجر سيارته للتنقل بها هناك الى سوريا 9 مرات، وإنه عند القبض عليه ضبط بحوزته 7200 دولار، و51 ألفاً و200 ريال سعودي، و1000 درهم إماراتي، و41 ألف ريال يمني، مشيرا الى أن هذه المبالغ لا تزال في عهدة السلطات السورية لحين استردادها.

    وأكد العميد المزينة انها المرة الاولى التي تحدث ويقوم مواطن باستبدال جواز سفره الاماراتي بجواز سفر آخر ليحمل جنسية دولة اخرى، مشيرا الى ان هذا المتهم حصل على جنسية الامارات في عام 2001 فقط، ولديه أسرة وأبناء يعيشون في العين.

    ووجه العميد المزينة الشكر لرجال البحث الجنائي وإدارة الرقابة الجنائية والانتربول وشعبة الاتصال بوزارة الداخلية وانتربول دمشق على ما قاموا به من جهود.

    ووجه الشكر لأحد الضحايا الذي تعرض للاحتيال من قبل المتهم وقام بالإبلاغ عن مكان وجوده.

    وقائع

    من جانبه، استعرض الرائد جمال الجلاف مدير ادارة الرقابة الجنائية اسلوب ارتكاب المتهم لجرائمه على اعتبار أنه مشتر سيارته حيث ورد بلاغ لمركز شرطة الرفاعة عام 2006 من أحد الاشخاص سريلانكي، أفاد فيه بأن المتهم حرر له شيكا بمبلغ 140 ألف درهم مقابل شراء سيارة همر وبعرض الشيك تبين أنه من دون رصيد.

    وأضاف ان احدى الوقائع التي ارتكبها المتهم بصفته مستأجراً انه ورد بلاغ لمركز شرطة بر دبي من احد الاشخاص ويعمل مندوبا لدى مكتب لتأجير السيارات يفيد بأن المتهم استأجر سيارة وترتب عليه مبلغ 24 الف درهم واختفى مع السيارة وهكذا.

    وقال انه بتتبع كم البلاغات الوارد تم التوصل لشخصية المتهم وتحديد مقر اقامته ومتابعته حتى ألقي القبض عليه


    فريق اتصال



    شكّل العميد المزينة فريق عمل من رجال التحريات للاتصال بالمجني عليهم لإبلاغهم بتحريك الشق المدني ضد المتهم والمطالبة بحقوقهم على أساس أن هناك عمليات بيع وشراء تمت إلا أنها لم تكن مكتملة.

    وأكد المزينة أن قانون الإمارات لا يجيز ازدواجية الجنسية والمواطن الإماراتي يتمتع بحمل جنسية الإمارات من دون سواها.


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-07
  3. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    فضيحه تضاف الى فضائح الحكومه الفاسده
    وهي صاحبه الرقم القياسي في الفضائح
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-07
  5. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0

    المواطن الأماراتي000حصل على الجنسية الأماراتية عام 2001 م فماذا كانت جنسيته قبل ذلك ؟
    البريكي كما هو معروف مواطن يمني000الإمارات لاتسمح بإ زدواج الجنسية 000اليمن تسمح
    بإ زدواجية الجنسية000يعني ياشاطر لا فساد ولا شيء مما تحاول أن تقوله000وبلاش تهرف بما لاتعرف0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-08
  7. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    للتامل ياحالم يا جديد

    إلا انه تمكن بعد دفع 15 الف درهم اماراتي، وبمساعدة شهود من استخراج الجواز اليمني حتى يعود الى الدولة لممارسة الاحتيال على اصحاب معارض تأجير السيارات، وعلى الراغبين في بيع سياراتهم عن طريق اعطائهم عربوناً والفرار بالسيارة لبيعها، وعلى محال بيع الأثاث.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-08
  9. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    للتامل ياحالم يا جديد

    إلا انه تمكن بعد دفع 15 الف درهم اماراتي، وبمساعدة شهود من استخراج الجواز اليمني حتى يعود الى الدولة لممارسة الاحتيال على اصحاب معارض تأجير السيارات، وعلى الراغبين في بيع سياراتهم عن طريق اعطائهم عربوناً والفرار بالسيارة لبيعها، وعلى محال بيع الأثاث.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-08
  11. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    ما دام وهو بريكي فلا يحتاج الى دفع اي مبلغ مثله مثلك يجيب شهود من منطقته ويستطيع اخراج جواز سفر فلا تكبر الموضوع ثم انك ذكرت انهم قد حجزوا جوازه مما يعني انهم سحبوه منه فما المانع من استخراج جواز بلده الاصلي والقضية هي بقصد الترويج والتهريج من الناشر للخبر او الناقل له فالامارات تستطيع طلبه عن طريق الانتربول إذا كان خارج حدودها ومهما تكن جنسيته.​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-08
  13. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    ما دام وهو بريكي فلا يحتاج الى دفع اي مبلغ مثله مثلك يجيب شهود من منطقته ويستطيع اخراج جواز سفر فلا تكبر الموضوع ثم انك ذكرت انهم قد حجزوا جوازه مما يعني انهم سحبوه منه فما المانع من استخراج جواز بلده الاصلي والقضية هي بقصد الترويج والتهريج من الناشر للخبر او الناقل له فالامارات تستطيع طلبه عن طريق الانتربول إذا كان خارج حدودها ومهما تكن جنسيته.​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-08
  15. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    يعني مش كفايه إنه حرامي ونصاب طلع حمار كمان!!! ... بريكي وإشترى الجواز!!!!


    الصومال بيطلعوه بلاش!!!!!

    يعني حكومتنا لم يعد ضررها وفسادها على اليمنيين في الداخل والخارج بل تعدى الأمر إلى إلحاق الضرر بالمتجنسين الذين تجنسوا بجنسيات أخرى و حكومة الإمارات قليلة عقل ماتصدق تمسك مثل هكذا حوادث.... ولا أستغرب أن ينعكس ذلك على المتجنسين هناك.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-08
  17. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    يعني مش كفايه إنه حرامي ونصاب طلع حمار كمان!!! ... بريكي وإشترى الجواز!!!!


    الصومال بيطلعوه بلاش!!!!!

    يعني حكومتنا لم يعد ضررها وفسادها على اليمنيين في الداخل والخارج بل تعدى الأمر إلى إلحاق الضرر بالمتجنسين الذين تجنسوا بجنسيات أخرى و حكومة الإمارات قليلة عقل ماتصدق تمسك مثل هكذا حوادث.... ولا أستغرب أن ينعكس ذلك على المتجنسين هناك.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-08
  19. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    شكرا سهيل لمرورك
    كما قام في سابقة تعد الاولى من نوعها في الدولة باستخراج جواز سفر يمني بعد حجز جوازه سفره الاماراتي في ديوان رئيس الدولة لسداد ما عليه من مستحقات، حيث قام ديوان الرئاسة من قبل بتسديد 108 مطالبات مالية عن المتهم، إلا انه تمكن بعد دفع 15 الف درهم اماراتي، وبمساعدة شهود من استخراج الجواز اليمني حتى يعود الى الدولة لممارسة الاحتيال على اصحاب معارض تأجير السيارات، وعلى الراغبين في بيع سياراتهم عن طريق اعطائهم عربوناً والفرار بالسيارة لبيعها، وعلى محال بيع الأثاث.
     

مشاركة هذه الصفحة