أربع أمنيات لأربع نساء!!!!!!!

الكاتب : خشم العين   المشاهدات : 630   الردود : 4    ‏2007-04-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-07
  1. خشم العين

    خشم العين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-01
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0

    المرأة الأولى : بريطانية


    وكتبت أمنيتها قبل مائة عام !
    قالت الكاتبـة الشهيرة آتي رود - في مقالـة نـُشِرت عام 1901م

    " لأن يشتغـل بناتنـا في البيوت خوادم أو كالخوادم، خير وأخفّ بلاءً من اشتغالهن في المعامل حيث تـُصبح البنت ملوثـة بأدرانٍ تذهب برونق حياتها إلى الأبد .

    ألا ليت بلادنا كبلاد المسلمين، فيهـا الحِشمة والعفاف والطهارة ...

    نعم إنه لَعَـارٌ على بلاد الإنجليز أن تجعـل بناتَهـا مثَلاً للرذائل بكثرة مخالطـة الرجال، فما بالنا لا نسعى وراء مـا يجعل البنت تعمل بمـا يُوافـق فطرتها الطبيعيـة من القيـام في البيت وتـرك أعمال الرجال للرجال سلامةً لِشَرَفِها ."


    والمرأة الثانية : ألمانية


    قالت: إنني أرغب البقاء في منزلي، ولكن طالما أن أعجوبة الاقتصاد الألماني الحديث لم يشمل كل طبقات الشعب، فإن أمراً كهذا (العودة للمنزل) مستحيل ويا للأســف !
    نقلت ذلك مجلة الأسبوع الألمانية .



    والمرأة الثالثة : إيطالية

    قالت وهي تـُخاطب الدكتور مصطفى السباعي - رحمه الله

    "إنني أغبط المرأة المسلمة ، وأتمنى أن لو كنت مولودة في بلادكم .


    والمرأة الرابعة : فرنسية

    وحدثني بأمنيتها طبيب مسلم يقيم في فرنسا، وقد حدثني بذلك في شهر رمضان من العام الماضي 1421هـ .
    حيث سأَلـَـتـْـه زميلته في العمل - وهي طبيبة فرنسية نصرانية - سألته عن وضع زوجته المسلمة المحجّبة! وكيف تقضي يومها في البيت؟ وما هو برنامجها اليومي ؟

    فأجـاب: عندما تستيقظ في الصبـاح يتم ترتيب ما يحتاجـه الأولاد للمـدارس، ثم تنام حتى التاسعـة أو العاشـرة، ثم تنهض لاستكمال ما يحتاجـه البيت من ترتيب وتنظيف، ثم تـُـعنى بشـؤون البيت المطبخ وتجهيز الطعام .

    فَسَألَـتْهُ: ومَن يُنفق عليها، وهي لا تعمل ؟!

    قال الطبيب: أنا

    قالت: ومَن يشتري لها حاجيّاتها ؟

    قال: أنا أشتري لها كلّ ما تـُـريد

    فـَـسَأَلَتْ بدهشة واستغراب: تشتري لزوجتك كل شيء ؟

    قال : نعم

    قالت: حتى الذهب؟!!! يعني تشتريه لزوجتك

    قال: نعم

    قالت: إن زوجــتـك مَـلِـكـة !!

    وأَقْسَمَ ذلك الطبيب بالله أنهـا عَرَضَتْ عليه أن تـُطلـِّـق زوجها!! وتنفصل عنه، بشرط أن يتزوّجهـا، وتترك مهنة الطّب!! وتجلس في بيتها كما تجلس المرأة المسلمة ! وليس ذلك فحسب، بل ترضى أن تكون الزوجة الثانية لرجل مسلم بشرط أن تـقـرّ في البيت........



    منقوووووووووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-07
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    لا أعتقد أن وضع المرأة المسلمة بهذا الجمال التي يتصوره البعض ...
    لو تدخل البيوت العربية سترى الباطن غير الظاهر ..
    أخت تعاني من المعاملة القاسية والاهانات الدائمة من أخيها وسرقة ميراثها ..
    إبنة تستغلها الأم ليلاً ونهاراً في اعمال البيت دون أن تترك لها بعض الوقت لتخلو بنفسها ..
    أب لا يمنح الثقة لإبنته ويحرمها من التعليم ويزوجها في سن مبكر طمعاً بالمال ..
    زوج لا يقدر مشاعر زوجته ويمارس رجولية وإستحقاقه في كل شيء له وينظر لزوجته نظرة دونية فهي موجودة بالبيت وهو يفعل مايحلو له طالما سيعود ويجدها هناك بإنتظاره ..
    وهناك مشاكل كثيرة تعاني منها المرأة المسلمة .. فهل واقعنا نستطيع يستحق الثناء والمديح ونحن لا نطبق الاسلام ؟؟!!
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-07
  5. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    مع المادة كما وردت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-10
  7. خشم العين

    خشم العين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-01
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0

    بل أعتقد وأوكد على أن وضع المرأة المسلمة أكثر من هذا الجمال

    وكون أن هناك حالات شاذة حتى ولو بلغت مرتبة التعميم

    وإزدادت في ظروفنا وأوضاعنا السيئة فهذا لا يعني أن الإسلام كذلك

    ولا يغري بالفرار من من تحمل المسؤلية لإعادة للإسلام صورته الحقيقية


    كل الود وعظيم الإمتنان

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-10
  9. خشم العين

    خشم العين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-01
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0

    وأنا مش مع المادة إلي وردت:mad: :mad:

     

مشاركة هذه الصفحة