لحظات مع ماينمار.. ونور الدين وامهم المريضة ..

الكاتب : ابورغد   المشاهدات : 740   الردود : 11    ‏2007-04-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-07
  1. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ...

    (( لحظات مع ماينمار.. ونور الدين ))

    رجل نصراني: تعال هنا.. هل أنت مسلم؟
    فيومئ نور الدين برأسه: نعم..
    النصراني: عد إلى منداناو.. أنتم أيهما المسلمون دائماً تتسكعون في الشوارع.. عد إلى وطنك.. عد إلى منداناو..
    فيسكت نور الدين، وتتوقف عيناه وشفتاه عن الحركة، ويح قلبي لو رأيتموه..
    ويح قلبي لو رأيتم نور الدين، ذلك الطفل الصغير، الذي ترك مدرسته وعمره لا يزيد عن عشر سنوات، وهو يجوب شوارع احدى مدن الفلبين النصرانية، ليبيع أكياس التسوق..

    ويح قلبي إنه مسلم..
    ويح قلبي إنه مسكين.. إنه فقير..
    لو تعلمون من يعول؟
    إنه يعول أخته ماينمار التي لا يزيد عمرها عن سبع سنوات، ويعول أمه وأخواته في مانداناو، تلك الجزيرة المسلمة،

    في الفجر، وقبل كل أحد، تقوم ماينمار من نومها، وتطبخ قرصاً من البيض، وقليلاً من الأرز، لتأخذه معها إلى مدرستها التي لم يشأ أخوها نور الدين أن تتركها، ولا يزال يتعب ويجتهد ليدفع لها مصاريف دراستها..

    يقوم نور الدين بعد ذلك، لينزل إلى السوق، وهو يحمل معه أكياس تسوق ليبيعها على المتسوقين، يبيع الكيس الواحد بعشرة بيسو، أي ستين هللة، أو ستين فلساً فقط، وفي آخر النهار يعود محملاً بأربعة جالونات من الماء ليرفعها إلى بيت خالته أعلى التلة!!..

    تعبت يداه..
    وآلمه كتفاه..
    ولا يزال يتوقف حيناً وحيناً..

    في يوم من الأيام، لم يقم نور الدين مبكراً كما هي عادته، سألته خالته، ألن تذهب إلى السوق لبيع الأكياس؟!
    ما الذي أخرك إلى هذا الوقت؟؟
    فقال لها: إن جسمي كله يؤلمني..!!
    آلمه جسده لأن النصارى ضربوه ضرباً مبرحاً، لأنه مسلم، ولأنهم يريدون سلب ما عنده من بيسوات قليلة، هل أعطاهم نور الدين شيئاً؟؟
    لا..
    لقد قال ذلك الطفل الصغير كلمة عجيبة، قال: نعم لقد ضربوني وآلموني، ولكني لم أعطهم مالي، وهذا شيء جيد..!!

    صغير ضعيف فقير لكنه مكافح..
    مكافح يحمل روحاً أبية..
    روحاً عزيزة..

    يوصل أخته كل صباح إلى المدرسة، أخته الضعيفة الخجولة، يعايرها النصارى بأنها مسلمة، وأنها إرهابية..!!
    وإن سكتت عنهم، إلا أنها تعاني كما يعاني أي طفل من مثل هذا..
    كلما جلست في صفها تكتب.. ضربت الطالبات النصرانيات يدها لكي لا تكتب..
    سألتها المدرسة مرة.. ما الذي يضايقك؟؟
    فأخرجت كل ما سبق..

    وصلت إلى نور الدين رسالة من أمه.. تخبره فيها أنها مريضة وأنها على فراش الموت، فقال لأخته، لابد أن نذهب لأمنا، ولما نظر إلى ما جمعوه من أموال وجدوا أنها لا تكفي، فقال لها: لابد أن نوفر..!! لا بد أن نعمل أكثر حتى نجمع المال اللازم..!!

    فأخذ أخته وأعطاها مجموعة من الأكياس لتبيعها في السوق!!
    يفترقان بداية النهار.. ويلتقيان آخره..

    حتى جمعوا المال اللازم..
    وفرحوا به كثيراً.. حتى بكى نور الدين من الفرح..!!

    اشتروا تذاكر الباخرة إلى مانداناو..
    وما تبقى لهم من مال اشتروا به غطاء رأس ٍ لأمهم المريضة..

    لما اقتربت الباخرة من مانداناو.. لبسوا زيهم الإسلامي، والذي لم يكونوا قادرين على لبسه في ذلك المجتمع ..
    فما أجمل الكوفية على رأس نور الدين، والفرح على وجهه لاقتراب لقاءه بأمه..
    وما أجمل غطاء الرأس على ماينمار.. ونور الدين يحاول تعديله لها قبل رسو السفينة على شواطئ مانداناو الأبية..

    يراقب نور الدين وأخته اقترابهما من الشاطئ، لحظة بلحظة، وقلوبهما تكاد تطير من الفرح، يسأل نور الدين: هل يا ترى أمنا بانتظارنا في الميناء؟.. ثم لا يلبث حتى يتذكر أن أمه مريضة طريحة الفراش..

    تصل السفينة، وينزل نور الدين وأخته، ويلتقي بخاله وزوج أمه، ويبكيان، ويبكي عبدالرحمن معهما، وما أشد تلك اللحظة تأثيراً، حين دخل نور الدين بيته، ورآه إخوته، فهرعوا إليه، واحتضنوه، وبكى وبكوا معه، ثم ذهب لأمه طريحة الفراش، فاحتضنها، وبكى وبكت معه..

    لحظات مؤثرة..
    سكبت فيها الدموع..
    وتفشى فيها الحنان..
    وطفح فيها العطف..
    ووجد فيها الشوق نهايته..

    لم يلبث ليال ٍ قليلة.. حتى زارتهم الطبيبة التي أقرضتهم المال للقيام بعملية جراحية لأمهم..
    وطالبتهم بمالها بقوة وجفاء..
    وهددتهم بإبلاغ الشرطة..!!
    إنها تطالبهم بـ خمسين ألف بيسو ونيف..!!
    مبلغ ٌ مهولٌ بالنسبة إلى أؤلئك الفقراء..
    لا يجدون بداً من عودة نور الدين وأخته إلى تلك المدينة
    يبكي نور الدين، ويقول لأمه.. لا أريد أن أعود.. لا أريد أن أعود..
    فليس له ذكريات جميلة هناك..
    ليس له إلا الشقاء والكدح الشاق..
    لا يجد مهرباً.. ولا يجد حلاً آخر..
    ينظر إلى جرح أمه الذي لم يبرأ بعد..
    بل الذي تقيح..!!
    تقيح لأنها لا تجد مالاً تراجع به المستشفى..!!

    يعود نور الدين.. وتعود مانيمار..
    ويعملان في بيع أكياس التسوق..!!

    أين نحنُ من هؤلاء؟!
    أين نحنُ من إخواننا الفقراء..!!
    أين نحنُ منهم؟!!
    ألا يستحقون منا عناية..!!

    لماذا لا نعيل فقيرهم؟
    ولماذا لا نعالج مريضهم؟
    لماذا لا نكفل أيتامهم؟ وأراملهم؟

    إن ما نحن فيه من خير..
    لا بد زائل والحالة هذه ..

    فتسابقو الى الاجر من عند الله وجنة عرضها السماوات والارض ..


    احببت ان انقل لكم ما شاهدته علي قناة الجزيرة الفيلم الوثائقي دموع طفلين هما نور الدين

    وماريمار من ارض الفليبين:(
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-07
  3. zhraltef

    zhraltef قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-11-08
    المشاركات:
    23,396
    الإعجاب :
    58
    اللقب الاضافي:
    نجم التعارف والتسلية 2007
    ينقل الى القسم الاسلامي


    zhraltef
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-07
  5. بنت الحمداني

    بنت الحمداني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-10-11
    المشاركات:
    31,719
    الإعجاب :
    4
    بالفعل اخي الكريم شاهدت هذا البرنامج وللاسف تساؤلي نفس تساؤلك

    ولكن لا حياة لمن تنادي


    البعض كريم ويعطي ولكن اين البقيه نسال الله العفو والعافيه :(

    شكرا لك اخي :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-07
  7. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    اهم شى انك تستفيد من القصة ...:)

    انا كان بأمكاني نقلها الى القسم الاسلامي ولاكن لكثرة زوار هذا القسم ولتعم الفائدة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-07
  9. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0

    اهلا بك يا مطولة الغيبات ....:)

    ومشكورة على مرورك الكريم ...:)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-07
  11. بنت الحمداني

    بنت الحمداني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-10-11
    المشاركات:
    31,719
    الإعجاب :
    4
    لا مطوله ولا حاجه دا يومين بن مجور يشتي يعيني بوزارته الجديده قلتله مافيبيش طافه بالسياسه :D :D :D :D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-07
  13. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0

    ايش في ...................:)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-07
  15. بنت الحمداني

    بنت الحمداني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-10-11
    المشاركات:
    31,719
    الإعجاب :
    4
    ...........................................................


    شكرا لك على الموضوع الرائع مره اخرى :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-07
  17. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    لحظات مؤثرة..
    سكبت فيها الدموع..
    وتفشى فيها الحنان..
    وطفح فيها العطف..
    ووجد فيها الشوق نهايته..

    الموضوع نزل قلنا نرفعة ...:)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-07
  19. دانه قطر

    دانه قطر قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-01
    المشاركات:
    9,594
    الإعجاب :
    0
    :cool: :cool: :cool: :cool:


    القصه شوي طويله لي عوده يمكن مع رد يمكن بدون رد:D
     

مشاركة هذه الصفحة