قصيدة للمرحوم أحمد العماد يصف فيها إبنه د /عادل العماد

الكاتب : يونس عامر   المشاهدات : 1,194   الردود : 6    ‏2007-04-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-07
  1. يونس عامر

    يونس عامر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-18
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم



    يـا شموخي ويا رسوخ عمـادي * وانتصاري على الخطوب الشداد
    يـا طموحي وغايتي وانطـلاقي * وثبـاتي وعدتـي وعتـــادي
    يـا شعوري ويـا حياة حياتـي * يـا خلودي و يـا فـؤاد فؤادي
    يـا افتخاري وعزتي وانشراحي * وابتسـامي ونشـوة الإنشــاد
    لك حبـي ومهجتـي ورجائـي * ودعائي من خالقي في انفـرادي

    عـادل الفضل والطهـارة نور * مستطيل من الضـلالة هــادي
    وبـأخلاق عـادل والسجـايـا * الرحـيق المبـاح في كل نــاد
    في حجــاه وعـلمـه وإبـاه * وتقـاه هـدى الهدى والمبـادي

    حين ميـلاد عادل في حيـاتي * خـير ذكـرى وأفضل الأعـياد
    قد حكى في حقـائبي كل رقـم * نفس تاريخ فرحة الميــــلاد

    واتخذت اسمـه عن اسمى بديلاً * وهو طـفل ساعاته في الرقـاد
    أنا فضـلته على اسـمى وإنـي * سـوف أبقى مخلـداً في المداد
    لاسمه في التوقيـع والناس تدري * أن خـط الإمضاء في الإشـهاد
    صادق وهو شـاهد أن على ابني * عادل الجود والصلاح اعتمـادي
    بـاقتنـاع اخترتـه عن وثـوق * لي وصياً بعد الردى والحصـاد
    وغدا الأصـل بعد خمسين عاماً * يقتفى الفرع في طريق الرشـاد
    يقتــدي بـالذي تعــلم منـه * حكمـة المصلحين في الابتـعاد
    عن مجـاراة جـاهل و لئيــم * عن وبـال الصـراع والأحـقاد
    لـذوي العـدل والنـهي لأبـيه * ولإخـوانـه وكـل آل العمـاد
    لليمـانيين و الأصــالة فيهـم * ولأبـناء دينـهـم والضـــاد
    شـاد بالعـلم والفضيلة مجـداً * شـامخاً خـالداً مـدى الآبـاد

    وهو بالعـلم الذي نــال منـه * صـار عون الهيئات والأفـراد
    ويـؤدي للـواجبـات بجــد * رائـح بالقيـام فيها وغــادي
    ولمـرضى البلاد صـار ملاذاً * (وبعمان) كعبــة القصـــاد
    ساهراً باذلا بــوعي وصـبر * نفعـه دائـما على استــعداد
    مرشداً خـادماً لكل علـــيل * بــاهتمام وأكثــر العــواد
    بحـنان وعفـة ونشــــاط * وذكاء في كشــف مكر العادي
    ويصون المريض من بطش غدر * واحتيال من زيف سوق الكسـاد
    من وحـوش فيها الضمائر ماتت * واغتيال الأخــلاق (كالموساد)
    من نفــوس ما فنها وهــواها * غير نهب الجيوب من ذي القعاد
    كل وقت يلقى المــريض بيسر * مبتغاه من عــادل بـاقتــياد
    بوفاء وحكـــمة ونضــوج * واقتــــدار مسدد للســداد
    وهو لا زال طــالباً باجتـهاد * مدركــاً للآتي وللأبعــــاد
    رب زدني عـلماً وفهماً وحزماً * ونجــاحاً دعــاؤه باطـراد
    وبإخوانه رحـــيم حنــون * أخـوي في بـذله و التــفادي
    قلــبه منبع الوفـاء تسـاوي * فيه حــب الإخـوان والأولاد
    ولهـم يبذل الجهـود بعـطف * في مجـلات العـز والإسعـاد

    ومطـيع للوالــدين بـحـب * وخضـوع ورحمــة وانقـياد
    لهـما كل عطــفه وسخــاه * وبإيمــانه العـميق ينــادي
    رب أرجوك أن تجيـب دعائي * في بـلوغ المـرام أفضـل زاد
    ومرامي رضـاهما فوجــودي * لرضـا الفاضلين طاو وصادي
    أن يمنا بالعـفو فضـلاً وصفحاً * عن مطـيع تقصيـره لا إرادي
    لهما فهما ارتيـاحي وعــزمي * وسعادتهـما منـــال اعتدادي
    شاكراً للإحســان دومـاً وإني * لهما خادم وبالفضـل شــادي
    باذلاً راحتي وعمــري فـداًء * للكريميــن أجـود الأجـواد
    لهما مخلص شــعاري بصدق * طـاعة الـوالدين كل مـرادي
    طاعـة الطاهرين إن فزت فيها * فزت في غيرها وهـذا اعتقادي
    منهما خـالص الدعــاء لقلبي * وحياتي نور إلى الفـوز حـادي
    دعوات التوفيــق دنيا وأخرى * واجتنـاب البنين درب الفسـاد
    للحـبيبين الفاضـلين كـفاحي * واعـتزامي ومنهما استـمدادي
    قـدرات المنى وبأس ارتقـائي * ونجـــاحي وضوئه المتهادي
    نور طهر الصلاة في كل حـين * منهما ساطـع وفي الابــراد

    التقت فيهما المــكارم طبــعاً * وخـصالاً جلت عن التــعداد
    كم لإخلاص عـادل من ثمـار * نالـها العـابثون كـالزهــاد
    بالضـعيف الفقير منه اعتـناء * كذوي الجاه والنفـوذ القيـادي
    كذوي المال والمنـاصب عدلاً * خالياً من هوى الميـول المعادي
    إذ على الطب والأطبـاء فرض * لازم للـجمـوع والآحـــاد
    للجـماهير كلها دون فـــرق * بين أهـل الفجور والعبـــاد
    بين ذي العــدل والنزاهة قولاً * وسلوكاً والظـالم المــتمادي
    حق ذي العـلم والمهــارة فيه * كعـلوج عقولـها كالجــماد
    كل غمط للـحق هذا حــرام * وانتهاك له وجـور اضطهـاد
    ويرى عــادل بأن علـــيه * لذوي الاعتـلال في الأجسـاد

    لمريض الأعصاب والطرف من قد * فارق النــوم باكتحال السهاد
    للصــدور التي من الربو ضاقت * ولمرضى القـــلوب والأكباد
    ألف حق وواجــب ليس فيــه * إن يؤدي بقـدرة واجـــتهاد
    أي فضــل له على من إليــه * انقضى واجـــب من المنقاد
    لبني الشـعب خــادم في إبـاء * راغب في الثواب لا في ازدياد
    بينهم قلــبه مشاع ومنـــهم * ولـهم كل بـذله والـــوداد
    ولهم كل سعيــه ووفــــاه * حسـنات الإرهــاق والإجهاد
    ومن الله يرتجـــى لا سـواه * حسنـات الإرهــاق والإجهاد
    وعليها يـرجو من الرب أجـراً * وافراً في نـعيم دار المــعاد
    وإذا ما الطيب غض بـــقصد * طرفه عن معــذب بالقـداد
    وتوفى فقد تــعمد ظلــــماُ * قتــله باحتقـــاره كالقراد
    خان بإهماله الرســـالة أمضى * فيه عدوان حــكم الاستـعباد
    إنه باقترافه القــتل عمـــداً * صـار أطغى من حـاكم جلاد

    ليس كالطـب أي عـلم وفــن * بذويه يســـمو على الأنـداد
    بسناه يغـدو الطـبيب مــلاكاً * وهو طـين كـزينب وزيــاد
    للأطبـاء وحـــدهم معجزات * منقـذات بالعـلم لا بالــزناد
    من يعانون عـــنف داء مخيف * قـاتل للإبــراق والإرعــاد
    في شـباب جنــد المنية فيهـم * تختفي كالسـيوف في الأغـماد
    وعليهم مـــلائك اللــه حـق * واجــب للأحبــاب والحساد
    في علاج المرضى بفهم وعــدل * واندفاع قبل المنايــا العـوادي
    وإذا خـانوا الرســالة بــاعوا * نيل أهدافــها بحق (ابن هادي)
    فبأطمـاعهم يصير ســــناهم * غيهبياً موحشاً سـواد الســواد

    عشت يا عـادل الحبيب بخــير * وصــعود إلى الكمـال الريادي
    عشت للطـب والنهوض ضـميراً * مصلحــاً للسـقوط و الإفسـاد
    دمت نجـماً بالعـلم تهدي خطـانا * في ديــاجي ضياعها والنفــاد
    دم لعـدل السمـاء قلـــباً وكفاً * يا صـداه وصــوته والمنـادي
    دم كـما أنت أيهـا الفـذ واصـل * للجــماهير من نـزار وعـاد
    خـدمـات جـــلية تتــوالى * في نجـاح شموله في امتــداد
    كم أعـادت آمـال شـخص سقيم * لم يكن حـوله سوى اليأس بادي
    ولكم أنقــذت وأحيــت مريضاً * وله المـوت كـان بالمــرصاد
    ولقد أكـد الجــدود شعـــاراً * (خادم القـوم سـيد الأسيــاد)
    شعبنا كم شدا وصاح بفــــخر * كل من في حواضري والبوادي
    لأبي أحــــمد لسـان ثنــاء * عاطـر في هضــابها والوهاد
    وشفـاه الآلاف بالحــب تروى * ما على ناسهـا له من أيــادي
    إنه للبـــلاد للشعــب طـراً * ولأهداف ثـــورة الأمــجاد
    وهـب الروح والحـــياة بعزم * وثبـات أقـوى من الأطــواد
    كل إيـمان عــادل وفــــداه * و ولاه لـربـه والبـــــلاد
    لا لفرد متــأله أو لحــــزب * أبيـض أو محــمر أو رمادي
    واقع الشــعب سـاحـة لعـطاه * لا بـواد يعـيش وهو بــوادي
    مؤمن صــادق أبي شجـــاع * ما انحنى لخــــادع أو معادي
    طـهره فـوق خـدعهم وثـراهم * دون ما يطـلبون خـرط القـتاد
    ولديــه أن الخـيانــة عــارٌ * مخجل للأبنــــاء والأحـفاد
    ولديــه أن الوشــاية ســوقٌ * لانتفاع الجهــال والأوغـــاد
    ولديــه أن الــنفاق ســلاح * لنفاذ الأغـراض في الأضــداد
    والـولاء الحــزبي أخـطر داء * قـاتل في تـوحد واتحــــاد
    الوئام البـريء و الحــب يزكي * في صـفوف الجمهـور والرواد
    نعرات الصــراع بالحقـد يطوي * بسمة الصــبح في قنوط الرماد
    وحروب الأضغـــان نحن وقود * للظــاها لفــتنة الإنجـــاد
    لا ترى للأحـزاب في الشعب إلا * فتنٌ نارهـــا بــلا إخمــاد
    أشعلتـها مطـامع وانحــرافٌ * وارتــماء مؤدلـــج للتعادي
    أشعلتــها تعصـــبات وعزو * في بيوت الصـــلاة والارشاد
    وارتزاق مـن كل قطـــر وبيع * لانتصــارات شــعبنا بالمزاد
    وقضـــاء على التـراب وقطع * للأراضي وللــقرار السيـادي

    ومن الدجـل والخــــيانة ممن * فيهما غـاص في قـوى الارتداد
    ومن الظلم موقف الحـر صــلب * صـارم غير مائـع أو حيـادي
    والزعيم الذي عــن الشـعب فيه * حـــاكم خـادم بلا استــبداد
    من يصــون الحقوق قولاً وفعلاً * من إلى النـاصـحين والنقــاد
    مصغياً قلبه لقــول ونصـــح * مسـتنير في لفظــه والتنـادي
    مســتفيداً من كل نقد حصــيفاً * واقــعي مقــرب للبعـــاد
    قابلاً صــدره بكل احتـــرام * كل رأي مخــالف وانـــتقاد
    من لكل الأفكار يــرعى ويحمي* اجتهاداتــــها من الصــفاد

    عـــادل عن دراسـة واطلاع* واســــع في مهارة (العـقاد)
    وحــــده في تـجرد وحيـاد * وبفــكر مجــدد وقــــاد
    وبصــدق أعد بحثــاً عمـيقاً* شاملاً للـغايــات والأرصـاد
    في مجال العلاج والطــب عرى * كل أسبــاب العجــز والإيفاد
    ما يعاني المرضى أو البعض منهم * من شـرور السمسار و الكــياد
    وبه شخص المشـاكل أعطــى * في بياناته الحــلول الهــوادي
    لولات البـــلاد إن طــبقوها * سوف يلتــف حولـهم باحتشاد
    كل أبــناء شــعبنا باعتـزاز * ووفــاء كأخـلص الأجنــاد
    وسيبني بالعلم شــعب الـتفاني * اكتفاه في (شـبوة) و (مــراد)
    وله الاكتفــاء في الطب نـصرٌ * في بناء النظام والاقتصــــاد

    عــادل بــاحثٌ رصينٌ عفيفٌ* طــاهر من تعصب واكتيــاد
    عـالمٌ مــنصف نبيهٌ غيـــور* وطـنيٌ في غــاية وارتيــاد
    كامــل مخـــلص قوي أمينٌ * شأوه والضـحى على ميعـــاد

    حفظ اللـــه عـــادل ورعاه * ووقــاه ويلات كل الأعــادي
    ثم أرجو من الكريم صــــلاةً* وسـلاماً على الرسـول الهادي
    ما تلا العـــابدون آي كتــاب* معــجز في تفـــكر واتئـاد
    ما شدا عاشــــق بشوق وغنى * طـائر فوق غصـنه الميــاد
    وعلى آلـه مع الصحــب من هم* أدركوا السـبق بالتقى والجهـاد
    بطــلاق الدنيا وبالزهـــد فيها* وبطـاعتهـم والاستـشهــاد
    وعلى كــل تابعــي تقـــي * ناصح للعصــاة والاتكـــاد
    عالم مصــلح شــريف لطيف* صادق في الإخلاص كالسجــاد

    وختاماً أنـادي العــادل ابنــي* يا شمـوخي ويا رسوخ عمـادي




    والدك/ أحمد يحيى العماد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-07
  3. الكيماوي علي

    الكيماوي علي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-07
    المشاركات:
    882
    الإعجاب :
    0
    من هو عادل العماد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-09
  5. قيصر الجنتين

    قيصر الجنتين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-12
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    ابن الضالع

    من وين هذا عادل العماد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-10
  7. يمني مغترب

    يمني مغترب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-04-27
    المشاركات:
    480
    الإعجاب :
    0
    قصيدة عصماء لم تقل في فطاحل وفحول العرب لا في العصر الجاهلي ولا بعد الاسلام ولا حتى في العصر الذهبي للادب العربي.. الحمدلله انه لم يقل ان عادل نبي مرسل..
    د. عادل العماد طبيب متخرج من جامعة سعودية طب عام (اعتقد) وبالواسطة تعين في عمان فور تخرجه ملحقا صحيا.. استمر لعدة سنوات وفي عهده زادت عمليات النصب على اليمنيين حتى انهارت سمعة الاردن صحيا بعد ان كانت ملاذا لليمنيين بحثا عن الشفاء.. و لم يمارس تخصصه الطبي نهائيا. وعاد منذ فترة الى اليمن.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-11
  9. صرخة شعب

    صرخة شعب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-11
    المشاركات:
    208
    الإعجاب :
    0
    مع احترامي للدكتور لكن مالفائده من نشر هذه القصيدة و الذي قد تسبب استهزاء و افتراء بعض الحاقدين عليه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-11
  11. يعربي

    يعربي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-26
    المشاركات:
    1,407
    الإعجاب :
    0
    يا شباب القصيدة من اب لابنه ورغم عدم معرفتي بالشخصين
    فعلى الأقل نقرأها بشكل انساني
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-11
  13. نجيب جبريل

    نجيب جبريل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    إخوتي ليس هناك من داعٍ لقول مثل هذا الكلام
    نحن ما يهمنا فقط هو ما يكتب ليس من يكتب ومن يكتب لأجله
    بصراحة القصيدة جداً جميلة ورائعة
     

مشاركة هذه الصفحة