نص القرار الجمهوري بتشكيل الحكومة وتسمية اعضاءها.... تــعــلــيــقــاتــكــم

الكاتب : د صالح   المشاهدات : 2,866   الردود : 111    ‏2007-04-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-06
  1. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    يا أخ عمار الوجية ... يوجه لك نقد لاذع بسبب أنك لا تملك الدراية الأدبية وكيفية كتابة النصوص الأدبية - مقالات -... فأنت تستخدم عبارات عامية ... وأخطاء إملائية فادحة ... أرجو أن تصحح مواضيعك قبل إرسالها للمشاركة .. وتعلم الخير من هنا .. واستفد من أخطائك ... شكر الله لك ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-06
  3. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    يا أخ عمار الوجية ... يوجه لك نقد لاذع بسبب أنك لا تملك الدراية الأدبية وكيفية كتابة النصوص الأدبية - مقالات -... فأنت تستخدم عبارات عامية ... وأخطاء إملائية فادحة ... أرجو أن تصحح مواضيعك قبل إرسالها للمشاركة .. وتعلم الخير من هنا .. واستفد من أخطائك ... شكر الله لك ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-06
  5. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    شكر الله لك أخي الكريم عوض وأهلا بك عضوا نافعا فعالا ناصحا .. ولعل هذا المجلس دعوة لتصحيح مفاهيم كثير من الناس وفق ما يرضي ربنا سبحانه وتعالى .. وحتى نفقه الواقع لكي نكون قادرين على التغيير ... وإلا سنظل نسير مكاننا حتى تنفذ طاقاتنا وتنقرض أجيالنا ... مع علمنا بأن التغيير لا يأتي إلا من الله تعالى ... ولكن بعد أن نغير ما بأنفسنا ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-06
  7. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    شكر الله لك أخي الكريم عوض وأهلا بك عضوا نافعا فعالا ناصحا .. ولعل هذا المجلس دعوة لتصحيح مفاهيم كثير من الناس وفق ما يرضي ربنا سبحانه وتعالى .. وحتى نفقه الواقع لكي نكون قادرين على التغيير ... وإلا سنظل نسير مكاننا حتى تنفذ طاقاتنا وتنقرض أجيالنا ... مع علمنا بأن التغيير لا يأتي إلا من الله تعالى ... ولكن بعد أن نغير ما بأنفسنا ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-06
  9. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    وأضم صوتي معك أخي الحبيب لنرفع من معنويات أخانا الكريم الوجيه رفع الله قدره ونفع به والديه وأهله ... ونتذكر القول: كن عالما أو متعلما أو مستعمعا ... ولا تكن الرابع فتهلك ..( الرابع= لا عالما ولا متعلما ولا مستعمعا) ..

    وأهدي له هذا الكتاب :
    كتاب العلم وهو الكتاب الأول من ربع العبادات
    وسأسرد له مواضيعه هنا بإذن الله لتعم الفائدة
    كتاب العلم وفيه سبعة أبواب:
    الباب الأول: في فضل العلم والتعليم والتعلم.
    الباب الثاني: في فرض العين وفرض الكفاية من العلوم وبيان حد الفقه والكلام من علم الدين وبيان علم الآخرة وعلم الدنيا.
    الباب الثالث: فيما تعده العامة من علوم الدين وليس منه وفيه بيان جنس العلم المذموم وقدره.
    الباب الرابع: في آفات المناظرة وسبب اشتغال الناس بالخلاف والجدل.
    الباب الخامس: في آداب المعلم والمتعلم.
    الباب السادس: في آفات العلم والعلماء والعلامات الفارقة بين علماء الدنيا والآخرة.
    الباب السابع: في العقل وفضله وأقسامه وما جاء فيه من الأخبار.
    ------ يتبع ------
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-06
  11. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    وأضم صوتي معك أخي الحبيب لنرفع من معنويات أخانا الكريم الوجيه رفع الله قدره ونفع به والديه وأهله ... ونتذكر القول: كن عالما أو متعلما أو مستعمعا ... ولا تكن الرابع فتهلك ..( الرابع= لا عالما ولا متعلما ولا مستعمعا) ..

    وأهدي له هذا الكتاب :
    كتاب العلم وهو الكتاب الأول من ربع العبادات
    وسأسرد له مواضيعه هنا بإذن الله لتعم الفائدة
    كتاب العلم وفيه سبعة أبواب:
    الباب الأول: في فضل العلم والتعليم والتعلم.
    الباب الثاني: في فرض العين وفرض الكفاية من العلوم وبيان حد الفقه والكلام من علم الدين وبيان علم الآخرة وعلم الدنيا.
    الباب الثالث: فيما تعده العامة من علوم الدين وليس منه وفيه بيان جنس العلم المذموم وقدره.
    الباب الرابع: في آفات المناظرة وسبب اشتغال الناس بالخلاف والجدل.
    الباب الخامس: في آداب المعلم والمتعلم.
    الباب السادس: في آفات العلم والعلماء والعلامات الفارقة بين علماء الدنيا والآخرة.
    الباب السابع: في العقل وفضله وأقسامه وما جاء فيه من الأخبار.
    ------ يتبع ------
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-06
  13. ساره12

    ساره12 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-12
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    الاخ مازن 10 عيب عليك تقول مثل هذا الكلام على استاذ مثقف ومتحضر كالاستاذ خالد الرويشان ورايك فيه ينم عن تخلفك وجهلك التام بمعايير البشر وشكرا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-06
  15. ساره12

    ساره12 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-12
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    الاخ مازن 10 عيب عليك تقول مثل هذا الكلام على استاذ مثقف ومتحضر كالاستاذ خالد الرويشان ورايك فيه ينم عن تخلفك وجهلك التام بمعايير البشر وشكرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-06
  17. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    الباب الأول
    في فضل العلم والتعليم والتعلم وشواهده من النقل والعقل
    فضيلة العلم
    شواهدها من القرآن قوله عز وجل: ﴿شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط﴾ (آل عمران 3: 18) فانظر كيف بدأ سبحانه وتعالى بنفسه وثنى بالملائكة وثلث بأهل العلم وناهيك بهذا شرفا وفضلا وجلاء ونبلا وقال الله تعالى: ﴿يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات﴾ (المجادلة: 11) قال ابن عباس رضي الله عنهما: للعلماء درجات فوق المؤمنين بسبعمائة درجة ما بين الدرجتين مسيرة خمسمائة عام. وقال عز وجل: ﴿قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون﴾ وقال تعالى: ﴿إنما يخشى الله من عباده العلماء﴾ وقال تعالى: ﴿قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب﴾ وقال تعالى: ﴿قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به﴾ تنبيها على أنه اقتدر بقوة العلم. وقال عز وجل: ﴿وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا﴾ بين أن عظم قدر الآخرة يعلم بالعلم. وقال تعالى: ﴿وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون﴾ وقال تعالى: ﴿ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم﴾ رد حكمه في الوقائع إلى استنباطهم وألحق رتبتهم برتبة الأنبياء في كشف حكم الله. وقيل في قوله تعالى: ﴿ يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم﴾ يعني العلم ﴿وريشا﴾ يعني اليقين ﴿ولباس التقوى﴾ يعني الحياء. وقال عز وجل: ﴿ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم﴾ وقال تعالى: ﴿فلنقصن عليهم بعلم﴾ وقال عز وجل: ﴿بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم﴾ وقال تعالى: ﴿خلق الإنسان¤ علمه البيان﴾ وإنما ذكر ذلك في معرض الامتنان.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-06
  19. د صالح

    د صالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    251
    الإعجاب :
    0
    الباب الأول
    في فضل العلم والتعليم والتعلم وشواهده من النقل والعقل
    فضيلة العلم
    شواهدها من القرآن قوله عز وجل: ﴿شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط﴾ (آل عمران 3: 18) فانظر كيف بدأ سبحانه وتعالى بنفسه وثنى بالملائكة وثلث بأهل العلم وناهيك بهذا شرفا وفضلا وجلاء ونبلا وقال الله تعالى: ﴿يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات﴾ (المجادلة: 11) قال ابن عباس رضي الله عنهما: للعلماء درجات فوق المؤمنين بسبعمائة درجة ما بين الدرجتين مسيرة خمسمائة عام. وقال عز وجل: ﴿قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون﴾ وقال تعالى: ﴿إنما يخشى الله من عباده العلماء﴾ وقال تعالى: ﴿قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب﴾ وقال تعالى: ﴿قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به﴾ تنبيها على أنه اقتدر بقوة العلم. وقال عز وجل: ﴿وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا﴾ بين أن عظم قدر الآخرة يعلم بالعلم. وقال تعالى: ﴿وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون﴾ وقال تعالى: ﴿ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم﴾ رد حكمه في الوقائع إلى استنباطهم وألحق رتبتهم برتبة الأنبياء في كشف حكم الله. وقيل في قوله تعالى: ﴿ يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم﴾ يعني العلم ﴿وريشا﴾ يعني اليقين ﴿ولباس التقوى﴾ يعني الحياء. وقال عز وجل: ﴿ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم﴾ وقال تعالى: ﴿فلنقصن عليهم بعلم﴾ وقال عز وجل: ﴿بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم﴾ وقال تعالى: ﴿خلق الإنسان¤ علمه البيان﴾ وإنما ذكر ذلك في معرض الامتنان.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة