من شعر الرئيس اليمني السابق للجنوب عبد الفتاح أسماعيل

الكاتب : Ammar altaweel   المشاهدات : 4,011   الردود : 13    ‏2007-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-06
  1. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    نبذة عن حياتي الأديب والسياسي عبد الفتاح أسماعيل

    عبد الفتاح اسماعيل الجوفي (1939 - 13 يناير 1986) رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في الفترة من 1978 إلى 1980 ومنظّر الحزب الاشتراكي الحاكم في اليمن الجنوبي. ولد في عدن عام 1939 لأبوين من فلاحي الشمال.

    اتم دراسته الابتدائية والمهنية في مدارسها، عمل في شركة النفط البريطانية عام 1957.

    انضم في عام 1959 إلى الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن من الاحتلال البريطاني.

    اصبح في عام 1964 المسؤول العسكري والسياسي عن نشاطات الجبهة في عدن، واختير عضواً في اللجنة التنفيذية القومية في عام 1965، وبعد الاستقلال عام 1967 عين وزيراً للثقافة والارشاد القومي ووزيراً مسؤولاً عن قضايا الوحدة مع الشطر الشمالي ( لم يقم باي زيارة للشمال طوال فترة وجوده على المسرح السياسي)

    في عام 1969 انتخب اميناً عاماً للجبهة. وبقي في هذا المنصب حتى عام 1975.

    عضو مجلس الرئاسة عام 1969.

    رئيساً مؤقتاً لمجلس الشعب الأعلى عام 1971 .

    وفي عام 1978 عين رئيساً لمجلس الرئاسة ثم عين في العام نفسه أميناً عاماً للحزب الاشتراكي اليمني الذي حل محل الجبهة القومية.

    استقال في ابريل / نيسان 1980 من جميع مهامه بحجة الاسباب الصحية، وعاش في المنفى في الاتحاد السوفيتي السابق حتى سمح له بالعودة بعد خمس سنوات لتندلع أحداث 13 يناير / كانون ثان 1986 والتي اختفى خلالها في ظروف غامضة.

    بانفجار احداث 13 يناير 1986 قاد عبد الفتاح اسماعيل طرفا من أطراف القتال، و كان معه علي سالم البيض الذي نجا من الموت بأعجوبة صبيحة ذلك اليوم في مبنى اللجنة المركزية، وخرج متخفياً في احدى المدرعات مع عبد الفتاح اسماعيل، غير ان الاخير اغتيل بصورة غامضة بينما نجا علي سالم البيض. وهو من اعضم روساء اليمن عبر التاريخ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-06
  3. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0

    وهذه أليكم مقدمة الديوان نجمة تقود البحر


    شهادة وتحية

    تقديم أدونيس

    -1-

    تتضمن هذه المجموعة : (( نجمة تقود البحر)) نصوصا" كان عبد الفتاح اسماعيل يكتبها بين وقت وآخر, وينشرها بتوقيع مستعار وهو (( ذو يزن)) لكي يُفصح بها وعبرها عن جوانب خاصة في حياتة وتجربته, إضافة الى ما كان يكتبه من نصوص أخرى, سياسية وفكرية.

    هكذا تتيح هذه المجموعة للقارئ أن يتعرف على تجربة عبد الفتاح أسماعيل الكتابية, في مُستويتها: الفكرية - السياسية, والفني - الشعري, وأن يتأمل في طبيعة العلاقات التي تقوم بينهما- لغة, وتشكيلا", وأسلوبا". وهي تتيح, استتباعا", أن نتأمل في العلاقة بين الشعر والسياسة, بشكل عام, انطلاقا" من ممارسة خاصة.

    -2-

    ما لا خصوصية له, لا هوية له. والعكس صحيح. ويتمثل المظهر الأول لخصوصة الشعر في أن العلاقات التي يقيمها مع الأشياء, علاقات تصوير وتخييل, لا تحليل وتعقيل. فالشعر يرى إلى الأنسان والعالم والأشياء بطريقة تغاير الرؤية السياسية, ويعبر عنها, تبعا" لذلك بطرق تغاير طرق التغبير السياسي.

    لكن الشعر بوصفة كذلك, وبوصفه رؤية جديدة بالضرورة, عمل سياسي- بمعنى الرؤيوي الواسع هذه العبارة, ذلك انه عمل مغير. ويعني التغيير هنا أنه يقدم صور جديدة مغايرة لما هو سائد, عن الإنسان والأشياء والعالم او ليقل هذه جميعا". نقلا" تخييليا", من صورها الراهنة, إلى صور أفضل وأجمل وأكمل.

    يمكن القول في هذا المنظور ان الشعر السياسي حقا" ليس الشعر الذي يخدم السياسة العملية - الأداتية. او يتبعها. او يتكلم عليها مبشرا" بها او يتحزب لها ملتزما" بمقتضياتها , وانما هو الشعر الذي يحاول , تخيليا" وطبقا" لخصوصيتة التعبير الشعري , أن يعيد تكوين الواقع في أفق التقدم والحرية, أفق ما يجعل الحياة الإنسانية أكثر سعادة وجمالا". إنه, بتعبير آخر, لشعر الذي يشارك بخصوصيته الفنية, في بناء مدينة الإنسان ومدنيته - بناء إنسانيا" خلاقا".

    -3-

    لا أحلل هنا ولا اقوم وليس هذا غرضي فما أقوم به ينحصر في كونه شهادة - تحية لصداقة أعتز بها, ووفاء لعهد ألتزم به. ,ادعوا القارئ إلى أن يقراء هذه النصوص بوصفها ضاءة لجوانب حميمة من حياة عبد الفتاح اسماعيل وبوصفها تمثل بعدا" آخر من أبعاد كتابته, يقوم على المقاربة الفنية - لرمزية لأشياء الواقع ومشكلاته.

    (باريس اوائل كانون الثاني 1989)

    أدونيس
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-06
  5. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    اليوم مع قصيدة

    من حيث لا أدري


    من حيث لا أدري دريت في قربك

    عرفت الحب وعشت العمر من أجلك

    أصون ودك

    نقيا" في حنايا القلب

    قديمة كانت الأيام وحبك جدد أيامي

    خيالا كانت الاحلام فحقق كل أحلامي

    ويروي شوقي الظامي

    ولا ينضب

    انا وانته: بهذا الحب نعيش أحباب كذا على طول !

    ونهنى العمر, لا نخشى من الواشي ومهما يقول

    فحبي لك لا يضعف, ولا يخبو, ومهما قيل مش معقول

    عرفت الحب, ملتهبا, بحرارة صيفنا واكثر

    مبتسما, بسحر فجرنا الاحمر

    لذيذا" بحلاوة كرمنا الاخضر

    عطرا", عطرا" بريح الفل والكادي والعنبر

    به تبدو سعادتنا بحجم الكون, بل اكبر!

    عبد الفتاح اسماعيل

    من ديوان نجمة تقود البحر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-06
  7. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    هذه قصيدة جديدة بعنوان




    وقالوا لكِ

    وقالوا لك كثير اشياء

    ماتخطر على بالك

    وقالوا لك انا مااهتم

    ولا اسأل على حالك

    وقالوا لك

    وقالوا لك انا بابعد بعيد عنك

    وزي الشمس ماتغرب اغيب عنك

    وكيف يخطر كلام الناس على ظنك

    وصدقته وفني وحي من فنك

    انا اشتيك تصدقنا

    وكذبهم على شاني

    فأن غابت خيوط الشمس

    تعود تشرق عليك ثاني .. وتضحك لك


    .....

    وقالوا لك خلاص ماعدت افكر بك

    وعادوا لك ولا احلم بيوم قربك

    فكيف انساك ياروحي وانفاسي

    وروح قلبي والهامي واحساسي.

    ..

    وكيف انساك يابدري

    وهل انسى قدر عمري

    وانت كل أقداري

    واسراري وافكاري

    لان القلب اختارك

    ومشغول بك وباسرارك

    ومن غيرك يساوي لي الوجود واكثر

    وايش يمكن اقول اكثر وانت اكبر

    ومش ممكن انا بلقي حبيب مثلك

    وان اسعد وان اشقى فمن اجلك.

    الرئيس اليمني الجنوبي عبد الفتاح أسماعيل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-06
  9. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0

    واليكم هذه القصيدة للشاعر والسياسي الأديب عبد الفتاح اسماعيل


    أمــلي الكبــير


    -1-

    بروعة سحر الشروق

    وفتنة جمال الغروب

    لقلبك لحن الغزل

    ............

    فيزرع حبك بين الضلوع ويزهر قلبي الولوع

    فمنك نما

    وفيك أكتمل

    ............

    غدوت لعمري قدر

    وحبي لك يحمل

    عصارة حب البشر

    فأنت لي ضياء المقل

    فلماذا اسعد بلقياك خطفا

    حتى متى ؟ لا أطيق الأجل..

    ...........

    فأغلى الأماني

    وأحلى الأغاني

    ان احقق فيك كل الأمل ..


    ..................

    ومع انتظار انتصار الأمل

    سيظل شوقي كشلال ماء

    وفي كل ليلة أقطف نجوم السماء

    لأبعثها اليك قبل..

    عبد الفتاح اسماعيل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-06
  11. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    يتبع

    يتبع

    يتبع

    يتبع
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-06
  13. محسن شداد

    محسن شداد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    المصدر يا صديقي من اين


    ولا تكرر غلطت عمك محسن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-06
  15. محسن شداد

    محسن شداد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    المصدر يا صديقي من اين


    ولا تكرر غلطت عمك محسن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-07
  17. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    أهلا" أستاذ محسن


    المصدر ديوان الرئيس عبد الفتاح اسماعيل


    (نجمة تقود البحر )


    واذا تريده ابحث عنه في مكتبات صنعاء او عدن


    لقد حصلت عليه بتعب وبشق الأنفس وعطوني نسخة منه

    وسوف أطرح لكم كم قصيدة للأديب والسياسي الكبير عبد الفتاح اسماعيل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-07
  19. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0


    كنت أجهل الكثير عن عبد الفتاح اسماعيل وخاصة في مجالة الأدبي , فكنت احسبه فقط سياسي بل طلع في نفس الوقت شاعر وله ديوان اسمه (( نجمة تقود البحر )) وقد صدرت له عدة كتب سياسية وثقافية ولم أطلع عليها بعد. واتمنى من الله ان يسعفني الوقت لكي اطلع عليها. اود بأن اطرح لكم احد خواطر عبد الفتاح اسماعيل وهذه الخاطرة قيلت في هافانا في كوبا عندما كان يتعالج هناك.



    خواطــر في مستشفى هـــافانا

    رغم عالمي الجميل الجديد, شردت , في الأفق , لكي

    أرى ... ولا أرى ,

    حيث الحدود ... بلا حدود

    والوعي ... واللاوعي

    لا يستطيع أحدهما أن يقود الآخر

    والصراع ... يهدأ لكي يعود

    فالوعي رغم الحضور تبدد وذاب

    (( أحيانا" تكمن الحقيقة في اللاوعي))

    واللاوعي حاضر رغم الغياب . لكن الوعي

    يشدني , يحاصرني , عند الشروق والغروب ,

    عند الطبيب , عند الطبيب ,

    والفحوص .. وشتى أنواع

    الحبوب

    واللاوعي لا يسأل , ولا يُجيب .

    لكنه يطير بي إلى الجنوب الى عدن , وطني الحبيب

    التاريخ 24-1-1974

    رئيس اليمن الجنوبي السابق عبد الفتاح اسماعيل
     

مشاركة هذه الصفحة